كل المقالاتالأمراض

متلازمة الألم المزمن.. أسبابها و3 طرق لعلاجها

تعد متلازمة الألم المزمن من أهم أمراض هذا العصر،على الرغم من أن الألم هو رد الفعل الطبيعي للجسم تجاه الجروح أو الأمراض، إنه بمثابة تحذير من الجهاز العصبي بأن هناك شيء ما ليس على ما يرام، لكن تنقسم الآلام إلى ألم حاد يبدأ قوي ثم يختفي عند العلاج، وألم مزمن يستمر لمدة قد تصل إلى 6 أشهر أو ما يزيد حتى بعد العلاج.

على الرغم من كون الألم تجربة بشعة إلا أنها مهمة للحفاظ على الحياة وحماية أجهزة الجسم المختلفة من الإصابات التى قد تتعرض لها، يحدث الألم عن طريق إرسال إشارات من الجهاز العصبي إلى أماكن معينة في الجسم عند إصابتها، لكن قد يستمر الألم حتى في حالة عدم وجود إصابات مما يؤثر على صحة الجسد ونفسية المريض بالسلب، بالإضافة إلى الشعور بالألم فإن 25% من المصابين بالألم المزمن تظهر لديهم أعراض أخرى مثل الاكتئاب والقلق وهذه الحالة تعرف باسم متلازمة الألم المزمن وتعد هذه المتلازمة  شائعة في النساء أكثر من الرجال.

متلازمة الألم المزمن
متلازمة الألم المزمن Chronic pain syndrome

أعراض متلازمة الألم المزمن

قد تظهر أعراض متلازمة الألم المزمن في صورة ألم مستمر أو هجمات متقطعة من الألم الحاد، مما يؤثر على حالة المريض الجسدية والنفسية ويؤدي إلى ظهور أعراض أخرى مثل: 

  • الإرهاق المستمر.
  • القلق والتوتر.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • مشاكل في النوم.
  • العصبية والتهيج.
  • تغيرات في الشهية.
  • محدودية القدرة على الحركة.
  • الشعور بالذنب.
  • الاكتئاب.
  • التغيرات المزاجية.
  • الأفكار الانتحارية.
  • تدني جودة الحياة بشكل عام وحدوث مشاكل اجتماعية وأسرية ومشاكل في العمل.

وتختلف شدة الألم من وقت لآخر حيث يمكن أن يشعر المريض بما يلي:

  • ألم خفيف.
  • خفقان.
  • ألم شديد.
  • التقلصات.

أسباب الألم المزمن

لم يتوصل الأطباء لتحديد السبب الفعلي لحدوث متلازمة الألم المزمن حتى الآن، لكنها على الأرجح تبدأ نتيجة إصابة فعلية أو حالة مرضية أو نفسية أو نتيجة خلل في نظام الأعصاب وبالتالي يمكن تقسيم أسباب الألم المزمن إلى:

  1. أسباب صحية:
  • الصداع المستمر.
  • التهاب المفاصل.
  • الألم العضلي الليفي.
  • تلف الأعصاب.
  • ضعف المفصل الفكي.
  • ألم الظهر.
  • ألم العضلات.
  • تكسير العظام.
  • مرض لايم.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • مرض التهاب الأمعاء.
  • ارتجاع المريء.
  • القرحة المعدية.
  • العمليات الجراحية.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • التهاب الأعضاء الأنثوية.
  • السرطان.
  • إصابات الإجهاد عند تكرار نفس الحركة لوقت طويل.
  1. أسباب نفسية:

قد يحدث الألم المزمن نتيجة للحالة النفسية نتيجة:

  • القلق المستمر.
  • الغضب.
  • التوتر.
  • الاكتئاب.
  • الخوف، خاصة الخوف من تكرار الإصابة.

عوامل الخطر المرتبطة بمتلازمة الألم المزمن

يوجد الكثير من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة الألم المزمن مثل:

  • التقدم في السن.
  • عوامل وراثية.
  • الإصابات السابقة.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • الخضوع للعمليات الجراحية.
  • التغيرات الهرمونية.
  • الإجهاد المستمر.
  • نمط الحياة غير الصحي.

وتعد متلازمة الألم المزمن أكثر شيوعاً لدى النساء أكثر من الرجال.

مضاعفات الألم المزمن

يؤدي حدوث الألم المزمن إلى تدني جودة الحياة بشكل عام ويؤثر بشكل سلبي على حياة المريض وعلاقاته الاجتماعية والأسرية ومشاكل العمل بالإضافة لبعض المضاعفات الصحية مثل:

  • الاكتئاب.
  • الميول الانتحارية.
  • زيادة حدة الأمراض المزمنة التي يعاني منها المريض.
  • خطر تعاطي المخدرات أو الكحوليات.

تشخيص متلازمة الألم المزمن

يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ المرضي ليتمكن من تشخيص متلازمة الألم المزمن عن طريق بعض الأسئلة مثل:

  • متى بدأ الألم؟
  • الألم يحدث في أي مكان في الجسم؟
  • ما مدى شدة الألم في مقياس من 1 إلى 10؟
  • هل شعور الألم خفيف أو وخز أو أي شكل من أشكال الألم؟
  • متى تزيد حدة الألم؟
  • هل يختفي الألم عند أخذ المسكنات؟

وقد يلجأ الطبيب لإجراء فحوصات لاستبعاد وجود أسباب مرضية للألم مثل:

  • التصوير المقطعي المحوسب CT Scan.
  • الرنين المغناطيسي MRI.
  • الأشعة السينية X-Rays.
  • تحاليل الدم.
  • فحص السائل الشوكي.
  • تحاليل البول.
  • اختبار نشاط العضلات عن طريق تخطيط كهربية العضل.

الفرق بين متلازمة الألم المزمن والفيبروميالجيا

قد تتشابه أعراض الفيبروميالجيا مع أعراض متلازمة الألم المزمن لكن بينهما فرق كبير حيث تحدث الفيبروميالجيا نتيجة خلل في الجهاز العصبي يؤدي إلى ألم في العضلات بدون وجود أسباب مباشرة لحدوث هذا الألم بالإضافة إلى كونها أحد أسباب حدوث متلازمة الألم المزمن.

أما الألم المزمن فعادة ما يحدث نتيجة إصابة مباشرة.

علاج متلازمة الألم المزمن

يهدف علاج متلازمة الألم المزمن إلى تحسين جودة حياة المريض والتخفيف من آلامه ليتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي وسلس، تكمن صعوبة العلاج في عدم إمكانية تحديد السبب الفعلي لحدوث المتلازمة ولذلك يلجأ الطبيب إلى اتباع عدة أنواع من العلاجات مثل:

  1. العلاج بالأدوية:
  • يعتمد علاج متلازمة الألم المزمن بالأدوية على استخدام مسكنات الألم ومضادات الالتهاب بأنواعها مثل:
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل إيبوبروفين Ibuprofen.
  • الأسيتامينوفين Acetaminophen.
  • الأسبرين.
  • مسكنات الألم الأفيونية في حالة الألم الحد مثل: المورفين Morphine والهيدروكودون Hydrocodone.
  • الكورتيكوستيرويد.
  • باسط العضلات.
  • مضادات الاكتئاب.
  • مسكنات الألم الموضعية مثل المراهم.
  1. إجراءات طبية علاجية:
  • التحفيز الكهربائي لتخفيف الألم.
  • حقنة غلق العصب Nerve block.
  • التدخل الجراحي لعلاج السبب الفعلي لحدوث الألم.
  • الوخز بالإبر.
  • العلاج بتحفيز الحبل الشوكي.
  • الخضوع لإجراءات العلاج الطبيعي.
  1. تحسين نمط الحياة عن طريق:
  • ممارسة الرياضة.
  • اليوغا.
  • العلاج النفسي.
  • العلاج المعرفي السلوكي.
  • التأمل.
  • تمارين الاسترخاء.

الوقاية من متلازمة الألم المزمن

يصعب تجنب الإصابة بمتلازمة الألم المزمن تماماً في بعض الأحيان، لكن من الضروري تجنب الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها والابتعاد عن العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بها عن طريق اتباع التعليمات التالية:

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي متوازن.
  • تجنب السمنة وزيادة الوزن.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تقليل القلق والتوتر.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية لتحسين صحة العضلات والجسم.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل.
  • الحرص على تحسين الصحة النفسية.

References:

https://www.healthline.com/health/chronic-pain

https://www.webmd.com/pain-management/chronic-pain-syndrome-overview

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470523/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/chronic-pain-syndrome#vs-fibromyalgia

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق