in

 ما هو مرض الاكتئاب وأسبابه وأنواعه وأعراضه…و8 طرق للتخلص منه

كل منا يعرف أو لربما سمع عن مرض الاكتئاب، وهو أحد أشهر الأمراض النفسية انتشاراً، وسنتحدث في هذا المقال عنه وعن طرق التخلص منه.

الاكتئاب
الاكتئاب

ما هو الاكتئاب؟

الاكتئاب أو ما يعرف بالاضطراب الاكتئابي الرئيسي أو الاكتئاب السريري هو مرض مزاجي نفسي مزمن يحدث بدون سبب معين، يعاني المريض به من مجموعة من المشاعر السلبية مثل الوحدة والشعور المستمر بالحزن والفراغ وعدم الإحساس بالمتعة وفقدان الشغف لممارسة الأنشطة اليومية، وقد يؤثر أيضاً على السلوكيات الأخرى مثل النوم والأكل، ولربما يواجه صعوبة في عملية التفكير أو الذاكرة.

اسباب الاكتئاب

لا يعرف الباحثون السبب الرئيسي المسبب لهذا المرض، ولكن هناك عدة أسباب تساعد في احتمالية الإصابة به، منها:

  1. العامل الجيني: يلعب العامل الجيني دوراً مهماً في زيادة فرصة حدوث المرض، خاصة إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة.
  2. عدم التوازن بين النواقل العصبية في الدماغ، مثل الدوبامين والسيروتونين.
  3. التعرض لتجارب الحياة الصعبة مثل صدمة نفسية أو عزلة أو طلاق أو عدم تلقي دعم معنوي من الآخرين.
  4. الحالات الطبية الأخرى، مثل الاضطراب ثنائي القطب أو الألم المزمن أو مرض السكري.
  5. الأدوية: بعض الأدوية يؤدي استخدامها إلى حدوث الاكتئاب كأثر جانبي.

أنواع الاكتئاب

هناك أنواع متعددة للمرض، أكثرها شيوعاً ما يلي:

  1. الاضطراب الاكتئابي الرئيسي (الاكتئاب السريري): يعاني المريض بهذه الحالة من الحزن المستمر، وفقدان الشغف في ممارسة الأنشطة اليومية.
  2. الاضطراب الاكتئابي المستمر (عسر المزاج): هذه الحالة أعراضها أخف من الحالة السابقة، يعاني المريض من الأعراض لمدة عامين على الأقل.
  3. اكتئاب ما بعد الولادة.
  4. الاضطراب المزعج السابق للحيض.
  5. اضطراب عدم انتظام المزاج المضطرب.
  6. اضطراب اكتئابي كبير مع نمط موسمي.

اعراض الاكتئاب

هناك مجموعة من الأعراض يعاني منها المريض بشكل عام، منها:

  1. الشعور المستمر بالحزن أو الفراغ.
  2. اليأس والتشاؤم.
  3. عدم تقدير الذات.
  4. البكاء بكثرة.
  5. الغضب والانزعاج.
  6. فقدان الشغف في ممارسة الهوايات والأنشطة اليومية.
  7.  الشعور بالتعب والإرهاق.
  8. الشعور بصعوبات في التركيز والتذكر واتخاذ القرارات.
  9. التحدث أو الحركة بشكل بطيء.
  10. تغيرات في دورة النوم، إما نوم زائد أو الاستيقاظ المبكر.
  11. الشعور بالألم بدون سبب.
  12. كثرة التفكير في الموت أو محاولة الانتحار.

تختلف أعراض المرض من حالة لأخرى، حسب نوع الجنس أو العمر.

اقرأ أيضاً: فرط الحركة.. أعراضها و3 طرق لعلاجها

محفزات الاكتئاب

المحفزات هي ظروف نفسية أو عاطفية أو جسدية تسبب ظهور أعراض المرض، مثل:

  1. الصدمات الحياتية.
  2. بعد الانتهاء من علاج الحالة ولا يزال المريض لم يشفى شفاء كاملاً.
  3. الأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب أو مرض السكري.

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل لو توافرت في الشخص تساعد في حدوث المرض بصورة أكبر، منها:

  1.  المشاكل الشخصية أو المالية أو الصحية.
  2.  تاريخ العائلة المرضي.
  3.  الإجهاد الشديد.
  4.  عدم القدرة على مواجهة الصعاب بشكل ناجح.
  5.  بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا والإنترفيرون.
  6.  شرب الكحوليات.
  7.  الأمراض العصبية: مثل الزهايمر أو مرض باركنسون.
  8.  الأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.
  9.  الألم المزمن.
  10. عدم تلقي الدعم الإجتماعي.

تشخيص الاكتئاب

لكي يقوم الطبيب بتشخيصك بالمرض، يجب على الأقل أن تعاني من خمسة من الأعراض السابقة ذكرها، ما يقارب اليوم كله، لمدة لا تقل عن أسبوعين متتاليين، وسيقوم الطبيب بتحديد نوع الاكتئاب لديك، بناءً على أعراضك وتاريخك المرضي وبعض الاختبارات البدنية.

وقد يطلب منك القيام ببعض الفحوصات والتحاليل المخبرية مثل فحص الدم للتأكد من مستوى بعض الهرمونات لديك، وستخضع للتقييم النفسي للتحقق من صحتك العقلية وأفكارك وسلوكياتك، وهناك استبيان قد تتطرق لتعبئته وهو “الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية” (DSM-5)، وذلك ليتمكن من عمل الإجراءات اللازمة للتشخيص.

الهدف من علاج الاكتئاب

هذا المرض مرض مزمن، لا يتم الشفاء منه بشكل كامل، الأعراض قد تختفي ولكن الحالة لا تزال موجودة، العلاج يحسن من فعالية المريض وجودة حياته، بحيث يستطيع ممارسة أنشطته اليومية والتمتع بقدر من الراحة والهدوء والصحة.

علاج الاكتئاب

هناك طرق للعلاج مختلفة، يعتمد اختيار الطريقة المناسبة لك على الأعراض وشدتها، منها ما يلي:

  1. العلاج الدوائي: مثل الأدوية المضادة للاكتئاب،ومن الممكن أن تستخدم لوحدها أو مع العلاج النفسي، هناك خيارات متعددة منها: 
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): وهي أكثر الأنواع استخداماً مثل سيتالوبرام.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين (SNRIs): مثل الدولوكستين.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية ورباعية الحلقات: مثل أميتريبتيلين.
  1. العلاج النفسي: يساعد التحدث إلى أخصائي الصحة النفسية على تخفيف الأعراض والشعور بالتحسن، وهناك إستراتيجيات عدة منها العلاج السلوكي المعرفي.
  1. الإقامة في المستشفى: وذلك في حالة أنك تؤذي نفسك ولا تستطيع الإعتناء بها.
  1. العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT): في هذا الأسلوب يتم تمرير تيارات كهربائية إلى الدماغ، وهذه الطريقة تجعل النواقل العصبية في الدماغ تعمل بشكل أفضل، ويتم استخدامها إذا كان العلاج الدوائي والعلاج النفسي لا يجدي نفعاً.
  1. التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS): وهذه الطريقة هي الخيار الأخير، وهي عبارة عن إرسال نبضات مغناطيسية إلى الدماغ وذلك يساعد في تحفيز الخلايا العصبية التي تلعب دوراً مهماً في تنظيم المزاج.

المضاعفات

هذا المرض بدون علاج قد يؤدي إلى ما يلي:

  1. تصبح الحالة أكثر سوءاً.
  2. تطور المرض إلى أمراض أخرى أكثر خطورة مثل الخرف.
  3. تدهور حالتك الصحية الحالية مثل مرض السكري.
  4. إيذاء النفس أو الآخرين أو الإنتحار.

الوقاية من الاكتئاب

تغيير نمط الحياة يساعد في تقليل فرصة حدوث نوبة المرض مرة ثانية، ومن الأساليب التي يجب اتباعها لذلك ما يلي:

  1. ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  2. النوم بشكل منتظم (لا بشكل زائد ولا ناقص).
  3. الالتزام بتناول الدواء بالشكل والوقت الصحيحين.
  4. الابتعاد عن التوتر والضغوطات الحياتية.
  5. تقوية العلاقات الإجتماعية.
  6. تجنب شرب الكحوليات.
  7. وضع الحدود بينك وبين الآخرين في التعاملات والعلاقات اليومية.
  8. الاعتناء بالنفس بشكل متزن والاهتمام بالنظام الغذائي المناسب لك.

Reference

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9290-depression
  2. https://www.webmd.com/depression/guide/detecting-depression
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/depression/symptoms-causes/syc-20356007
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/8933#support-hotline
  5. https://www.healthline.com/health/depression

What do you think?

اكتشف الكمكوات(Kumquat)…و13 فائدة مذهلة

تأخر الكلام

مشكلة تأخر الكلام عند الأطفال، و٥ أسباب لتطورها