الأدوية

ما هو المينوكسيديل؟

كل امرأة تسعى للحصول على شعر خالٍ من المشاكل ويضفي على مظهرها الأنوثة والجمال ويعزز من ثقتها بنفسها ومع تسارع نمط الحياة اليومية تزداد فرص تعرض الشعر للإصابة بعوامل التساقط والتلف مما يزعج كل من الرجال والنساء على حدٍ سواء ويعرضهم لمخاطر الإصابة بالصلع المبكر أو فقدان الشعر بالكامل ومع ظهور فراغات في فروة الرأس تبدأ رحلة البحث عن حل دائم وفعال لإعادة نمو الشعر ومنع تساقطه مجدداً.

نبذة عن علاج المينوكسيديل

في البداية اُستخدم علاج مينوكسيديل كعلاج لارتفاع ضغط الدم وتوسيع الأوعية الدموية والشرايين لمرضى القلب بصفة عامة ولكن مع الوقت لوحظ تأثيره على زيادة معدل نمو الشعر وكثافته من خلال تحفيز نمو الشعر حيث يعمل على تقوية بصيلات الشعر وبعد نجاح التجارب والدراسات المعملية في إثبات فاعليته كعلاج لتساقط الشعر تم اعتماده عام 1988 لعلاج الصلع ومشاكل تساقط الشعر.

الأشكال والتركيزات المتاحة لعلاج المينوكسيديل

  • يوجد على هيئة سائل أو رغوة أو بخاخ للاستخدام الظاهري على الشعر بتركيزين مختلفين 2% للنساء لتجنب ظهور شعر في أماكن غير مرغوب فيها و5% للرجال.

احتياطات استخدام المينوكسيديل

  • الحمل والرضاعة للطفل من عمر يوم حتى ستة أشهر نظراً لوجود خطورة على الطفل.
  • وجود التهابات في فروة الرأس.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في القلب أو ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كان لديك حساسية لمادة المينوكسيديل.

الأشكال الدوائية لعلاج المينوكسيديل 

  • بخاخ المينوكسيديل وهو الأكثر سهولة في الاستخدام طبقاً لآراء المستخدمين.
  • المينوكسيديل الرغوي.
  • محلول المينوكسيديل السائل.
  • شامبو المينوكسيديل.

سبب شهرة المينوكسيديل 

يتميز المينوكسيديل بأنه للاستخدام الخارجي فقط كما أنه الأقل سعراً مقارنة بأدوية علاج حالات تساقط الشعر ولا يحتاج أدوية مساعدة معه مما يجعله الخيار الأفضل لمن يعانون من مشكلة تساقط الشعر حيث يحفز نمو الشعر في حالات ترقق الشعر أو النقص التدريجي في الجزء العلوي من الرأس ويعمل على توسيع الأوعية الدموية في فروة الرأس مما يحسن من تدفق الدم إلى بصيلات الشعر.

الآثار الجانبية لعلاج المينوكسيديل

  • تهيج و احمرار وظهور قشرة خفيفة في فروة الرأس.
  • نمو شعر زائد غير مرغوب فيه لدى بعض النساء وخاصةً في الوجه والمناطق الحساسة ويمكن أن يزداد مع طول مدة استعماله لذلك لا ينصح باستخدام مينوكسيديل للنساء بتركيز أعلى من تركيز 2 % أما بالنسبة للرجال يمكن استعمال مينوكسيديل بتركيزي 2% أو 5% على حسب الحالة المرضية.
  • ارتفاع ضغط الدم لذلك لا ينصح مرضى ضغط الدم المرتفع باستعمال هذا الدواء إلا بعد استشارة الطبيب والالتزام بالجرعة الموصوفة.
  • ظهور لون قاتم على الوجه وهو عرض نادر الحدوث جداً.

طريقة استخدام بخاخ المينوكسيديل

  • غسل الشعر جيداً وتجفيفه قليلاً سواء بالمنشفة أو مجفف الشعر.
  • وضع 20 قطرة أو 1 ملل من محلول مينوكسيديل السائل على الشعر.
  • استخدم غطاء علبة مينوكسيديل الرغوي وقم بملئ نصف الغطاء من الرغوة.
  • قم بوضع ثمانية بخات من  البخاخ.
  • افرك المنطقة المصابة من الشعر بأصابعك جيداً.
  • لا تنسى غسل اليدين جيداً بعد الاستخدام .
  • يفضل بقاء مينوكسيديل على الشعر لمدة تتراوح من 20 إلى 25 دقيقة قبل النوم بساعتين على الأقل.

نصائح استخدام المينوكسيديل على الشعر

  • يحتاج علاج مينوكسيديل إلى الصبر والمداومة على الاستخدام لتحقيق أفضل النتائج وبما أن فقدان الشعر لا يتم من يوم وليلة فإن إيقاف تساقط الشعر والبدء في إصلاحه يتطلب وقتاً طويلاً أيضاً.
  • تختلف النتائج من شخص لآخر وينصح الأطباء باستخدام مينوكسيديل بتركيز 5% لمدة عام كامل للرجال الذين يعانون من الصلع المبكر والثعلبة أو حتى حالات التساقط العادية.
  • للحصول على أفضل النتائج يفضل تناول الفيتامينات والتغذية الجيدة من الخضروات والفواكه خلال فترة العلاج وعلاج أي مشكلة أخرى تسبب تساقط الشعر مثل الأنيميا.
  • لا يُعد المينوكسيديل علاج دائم لتساقط الشعر وتستمر فعاليته طوال فترة استخدامه فقط مما يوجد احتمال عودة تساقط الشعر مجدداً بعد التوقف.
  • إذا لم يلاحظ نتيجة واضحة بعد أربعة أشهر عليك إخبار الطبيب فيمكن أن يكون مينوكسيديل ليس فعالاً بالنسبة لك.
  • يعالج  تساقط الشعر الوراثي فقط ولا يعالج فقدان الشعر المؤقت بسبب الحمل أو الآثار الجانبية للأدوية الطبية.
  • يعالج مينوكسيديل فقدان الشعر في الجزء العلوي من فروة الرأس فقط.
  • مينوكسيديل آمن للاستخدام على الشعر المصبوغ ولكن لا ينصح باستخدامه بعد الصبغة مباشرةً لتجنب تهيج فروة الرأس.
  • لا تتوقف عن استخدام المينوكسيديل بطريقة مفاجئة لتجنب سقوط الشعر الجديد بعد عدة أشهر.  
  • تجنب استخدام كميات إضافية أكثر من المطلوب لأن ذلك لن يحسن ولن يسرع من عملية تحفيز نمو الشعر.
  • فى حالة نسيان الجرعة لا تقوم بمضاعفة الكمية  للتعويض.

نتائج استخدام المينوكسيديل 

  • في الفترة الأولى (1 إلى 2 شهر) يزداد تساقط الشعر التالف وهذه علامة على بدء عمل العلاج بطريقة سليمة ثم يبدأ ظهور شعر جديد أقوى وأكثر كثافة.
  • من (3 إلى 9 أشهر) في هذه الفترة نلاحظ ظهور شعراً أكثر سُمكاً وقتامة.
  • بعد مرور عام من العلاج تنتهي فترة اختبار مينوكسيديل على الشعر وتظهر نتائج مُرضية بنسبة تصل في المتوسط من 30% إلى 40%.

العلاج الجراحي لتساقط الشعر

يتلخص الحل الجراحي في عملية زراعة الشعر والتي تطورت كثيراً على مدار السنوات الماضية.

مبدأ الزراعة يعتمد على نقل جزء من البصيلات من منطقة مانحة وتكون غالباً مؤخرة الرأس إلى المنطقة التي تعاني من الصلع حيث تطورت التقنية من نقل شرائح تحتوي على عدد كبير من البصيلات من 12 إلى 20 شعرة إلى حالياً زرع الشعر بالوحدة الحويصلية لشعرة واحدة إلى 4 شعرات والذي يعطي مظهراً طبيعياً خاصة مع التقدم في العمر.

أساليب أخرى لإنبات الشعر

يولد الإنسان بكل بصيلات الشعر التي سيحصل عليها خلال حياته ومن الطبيعي أن يفقد يومياً من 50 إلى 100 شعرة.

يسود الاعتقاد الخاطئ أن الشعر هو جزء ميت من الجسم ولكن في الحقيقة أن الشعر ينمو من جذور حية في فروة الرأس حيث يغذي الدم بصيلات الشعر ويمد جذور الشعر بالأكسجين والمغذيات.

لذلك الشعر هو جزء من الجسم يتأثر بكل ما يحدث فيه من سوء تغذية أو ضغط عصبي وتوتر وبالمثل مع الاهتمام والرعاية الملائمة تجد أن الشعر ينمو وينبت بشكل صحي.

ومن هذه الأساليب:

  • التدليك:

يساعد التدليك على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس مما يحفز نمو الشعر ولاسيما عند استخدام زيوت مغذية مع التدليك بالإضافة لذلك فإن قضاء وقت يومياً في تدليك الرأس يساعد على الاسترخاء وتقليل التوتر الذي يزيد من مشكلة التساقط سوءً ويؤثر سلباً على نمو الشعر.

  • زيت جوز الهند:

تتغلغل الأحماض الدهنية في زيت جوز الهند داخل جذع الشعرة ويقلل من فقدان بروتين الشعر وهو الجزء الأكثر سماكة في الشعرة حيث يساعد فقدان البروتين على سهولة التلف والتقصف. 

  • زيت السمك:

يساعد زيت السمك على سماكة ونمو الشعر لما يحتويه من بروتينات وأحماض أوميجا الدهنية كما يقلل من تساقط الشعر.

  • الصبار:

يعمل الصبار على تنظيف فروة الرأس من القشرة وإزالة الزيوت الزائدة التي تسد مسام الفروة.

  • عصير البصل:

يعد عصير البصل مصدر موثوق في علاج مرض الثعلبة البقعية حيث يحفز الدورة الدموية و يكثف نمو الشعر كما يحسن نمو الكيراتين وتدفق الدم إلى البشرة لذلك إذا كنت لا تمانع الرائحة فسوف تجد أن المنافع تستحق العناء.  

  • زيت إكليل الجبل (روزماري):

يمكن استخدامه في علاج الصلع الوراثي ويعد مصدر موثوق لإنماء الشعر الجديد ولكن يجب مراعاة أن الزيوت العطرية لا تستخدم مباشرة على الجلد والأفضل إضافتها إلى زيت ناقل أو شامبو. 

  • الجينسنج:  

يحتوي على مركبات نشطة تحفز بصيلات الشعر مما يعزز نمو وكثافة الشعر.

:References

  1. https://www.healthline.com/health/drugs/minoxidil-oral-tablet
  2. https://www.healthline.com/health/hair-loss-treatment-for-women
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/minoxidil
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/327194
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/hair-growth-products

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق