كل المقالات

ماذا يجب أن تعرف عن قرحة المعدة؟ما مدى خطورتها؟ وأشهر 3 أسباب للإصابة بها

لعلك تتساءل عن قرحة المعدة؛ ما هي أعراضها؟ وما هي الأسباب التي أدت لحدوثها؟ متى يجب زيارة الطبيب؟ كيف تشخص؟ هل يمكن علاجها؟ هل للطعام علاقة بسوء أو تحسن أعراض القرحة؟ في هذا المقال سنعرف إجابة هذه الأسئلة ومعلومات مهمة أخرى.

اعراض قرحة المعدة

تختلف أعراض القرحة المعدية باختلاف عدة عوامل منها: مدة الإصابة بهذه القرحة؛ فقد تكون طارئة أو مزمنة.
كذلك تختلف شدتها؛ فقد لا يعاني المريض من ظهور أيّة أعراض، أو قد تكون الأعراض متوسطة، أو قد تكون شديدة الخطورة وتحتاج إلى تدخل جراحي، وهناك أيضا عوامل تزيد من احتمالية الإصابة، مثل:

  • العامل الوراثي.
  • العامل البيئي.
  • السن.

اقرأ أيضا: إليك كل ما تريد معرفته عن جراحة تكميم المعدة..

يصاحب القرحة عادة ألم منتشر -في منطقة ما بين سرة البطن والصدر- لا يستطيع المريض تحديد موضعه، قد يزداد عند تناول الطعام؛ لذلك قد يقلل المريض من تناوله للطعام مما يجعله يفقد بعض الوزن.
قد تظهر أعراض انسداد مجرى المعدة، مثل:

اسباب قرحة المعدة

تتكون القرحة عندما يسبب حمض المعدة تآكلا في جدارها، وذلك يحدث عندما تصبح طبقة المخاط المسؤولة عن حماية جدار المعدة طبقة رقيقة، أو بسبب زيادة إنتاج حمض المعدة، في كلتا الحالتين يؤثر ذلك على المريض.

ما هو السبب وراء هذا الاضطراب؟

1. الجرثومة الملوية البوابية أو جرثومة المعدة (H. pylori)

بالرغم من اكتشاف الأطباء أن معظم المصابين بها لا يعانون من القرح، إلا أنه وجد في بعض الحالات أنها تسبب زيادة إفراز حمض المعدة، مما يؤثر سلبا على الطبقة المخاطية التي تحمي جدار المعدة، كذلك قد تتسبب في تهيج الجهاز الهضمي بشكل عام.

 هل هناك علاقة بين جرثومة المعدة وقرحة المعدة؟

لا يعلم الباحثون بعد كيفية انتشار عدوى جرثومة المعدة؛ إلا أنهم يعتقدون أن الاتصال المباشر مع شخص مصاب، أو تناول طعام أو شراب غير نظيف قد يعملان على انتشار العدوى.

2. أنواع معينة من المسكنات قد تسبب قرحة المعدة

الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين بشكل مستمر لفترة طويلة معرضون للإصابة بالقرحة. كذلك تؤثر مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAID) -مثل: ايبوبروفين ونابروكسين- على المعدة وقد تسبب القرح، لماذا؟ لأنها تمنع الجسم من إنتاج مواد كيميائية معينة تساعد في حماية الجدار الداخلي للمعدة والأمعاء من الأحماض.

3. السجائر والكحوليات قد يتسببان في الإصابة بالقرحة.

خلافا لما قد يعتقده البعض؛ التوتر وتناول الكثير من الطعام الحار لا يسببان قرحة، ولكن إذا كانت هناك قرحة سيزداد الوضع سوءا وقد يصعب علاجها.

متى تحتاج إلى زيارة الطبيب؟

إذا أحس المريض بأعراض قرحة المعدة وتكررت؛ يفضل عندها زيارة الطبيب، ولا ننصح بإهمالها وأخذ المسكنات لأنها قد تجعل أعراض القرحة أسوء، خاصة إذا كانت الأسبرين أو (NSAIDs) مثل: ايبوبروفين؛ لأنهم يسببون التهاب جدار المعدة مما يعيق التئام القرحة.
إذا بدأ المريض برؤية:

  • دم مصاحب للقئ.
  • خروج دم مع البراز أو تغير لون البراز للون أسود قاتم.
  • حدث ألم مفاجئ وشديد للمعدة واستمر.
  • الضعف العام والعطش والتعرق وصعوبة التنفس والإغماء.

فيجب عليه زيارة الطبيب وألا يتأخر؛ لأنها من مضاعفات المرض وقد تحتاج إلى تدخل جراحي .

تشخيص القرحة المعدية

سيسأل الطبيب عن أعراض قرحة المعدة التي يشعر بها المريض، وإذا ما كان يتناول مسكنات أو أيّة أدوية أخرى، والتاريخ المرضي.
كذلك قد يفحص انتفاخ البطن وشعور المريض بالألم. عادة ما يكتفي بذلك للتشخيص ويبدأ في علاج قرحة المعدة.
و لكن قد يطلب الطبيب إجراء عدة تحاليل أخرى إذا كان المريض:

  • يعاني من الأعراض لوقت طويل.
  • كانت الأعراض شديدة.
  • لم تظهر عليه الأعراض إلا بعد سن 45.
  • لم يتحسن مع أخذه للعلاج.

المنظار هو أهم ما سيطلبه الطبيب، وهو مهم لرؤية مدى سوء القرحة، كذلك قد يحتاج الطبيب إلى أخذ عينة من المعدة؛ لكي يعرف إذا كان المريض مصابا بجرثومة المعدة.

علاج قرحة المعدة

لا يجب أن يعالج المريض القرحة بنفسه دون استشارة الطبيب أولاً. قد تخفف مضادات الحموضة بعض الألم أو كله، لكن شعور الراحة عادة يكون قصيرا، بمساعدة الطبيب؛ يمكن علاج القرحة والتخفيف آلامها.
تتمثل الأهداف الرئيسية لعلاج القرحة في:

  • تقليل كمية الحمض في المعدة.
  • تقوية البطانة الواقية التي تتلامس مباشرة مع أحماض المعدة. 

إذا كانت القرحة ناتجة عن عدوى بكتيرية، فسيقوم الطبيب أيضًا بمعالجة ذلك.

الأدوية

عادة ما تُستخدم الأدوية لعلاج قرحة المعدة الخفيفة إلى المتوسطة.

مضادات حيوية

ذا كانت القرحة ناتجة عن جرثومة المعدة، فيمكن للمضادات الحيوية علاج القرحة، قد يصف الطبيب علاجًا يجمع بين العديد من المضادات الحيوية وأدوية الحموضة.

البزموت (Bismuth)

هذا الدواء يغطي القرحة ويقيها من حامض المعدة. يمكن أن يساعد أيضًا في قتل عدوى الملوية البوابية. عادة ما يصفه الأطباء مع المضادات الحيوية.

مضادات الحموضة

 قد تخفف من أعراض قرحة المعدة لفترة قصيرة؛ لكنها لا تعالج القرحة، يجب التنبيه أن تناول مضاد الحموضة قد يمنع المضادات الحيوية من العمل؛ لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول مضاد للحموضة.

متى قد نلجأ إلى الجراحة؟

إذا كان المريض يعاني من قرحة خطيرة؛ تستمر في العودة ولا تتحسن بالأدوية؛ فقد يقترح الطبيب إجراء جراحة.

سيحتاج المريض إلى جراحة طارئة إذا كان يعاني من قرحة نازفة، سيحدد فيها الجراح مصدر النزيف ويعالجه.

يختار بعض الأشخاص إجراء عملية جراحية لخفض كمية حمض المعدة التي يخرجها الجسم. قبل القيام بذلك، ننصح بإجراء مناقشة عميقة مع الطبيب حول المضاعفات المحتملة؛ قد يصاب المريض مرة أخرى بالقرحة، وقد تسبب مشاكل للكبد.

اقرأ أيضا: الانغلاف المعوي (الانغماد المعوي)…4 مضاعفات محتملة له

اكل مريض قرحة المعدة

ما هو الطعام الجيد لمرضى القرحة؟

فيما يخص الطعام؛ املأ نظامك الغذائي بالفاكهة والخضروات، وعليك بالأغذية الغنية بالألياف مثل:

  •  التفاح.
  • الكمثرى.
  • الشوفان.

إذ تساعد في تحسين الأعراض عن طريق تقليل حمض المعدة، وتحسين الإحساس بالانتفاخ والألم.
البطاطا الحلوة غنية بفيتامين أ وقد وجد أنه يساعد في تصغير حجم القرحة.
من الأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين أ:

  • السبانخ.
  • الجزر.
  • الكانتلوب.
  • كبد البقر.

الفلفل الأحمر غني بفيتامين ج “c” الذي يلعب دورا مهما في شفاء الجروح.
يفضل تناول الطعام الغني بالبروبيوتيك “البكتريا النافعة” مثل الزبادي لأنها تساعد في شفاء القرحة عن طريق مهاجمة جرثومة المعدة h.pylori أو تجعل الأدوية تعمل بشكل أفضل.

الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها

يعتقد كثيرون أن شرب اللبن يساعد في علاج القرحة، إلا أنه وجد أن اللبن يجعل أعراض قرحة المعدة أسوأ إذ يزيد من إنتاج المعدة للحمض.
الطعام المليء بالدهون والمقليات يأخذ وقتا أطول في الهضم مما يزيد من فترة الألم والانتفاخ، لذلك حاول التوقف عنها.
ابتعد عن السجائر والكحوليات والكافيين.
حاول تجنب الطعام الذي تلاحظ أنه يجعل الأعراض أسوء.

اقرأ أيضا: القولون العصبي  وماذا يأكل مريض القولون العصبي؟

أطعمة تختلف من مريض لآخر

قد يعتقد البعض أن الطعام الحامض؛ كالحمضيات والطماطم يزيد من حدة أعراض قرحة المعدة، ولكن لا يوجد دليل قوي على تأثيرها، لذلك إذا كانت الحمضيات تزيد من آلام القرحة لديك فتجنب تناولها.
الشوكولاته قد تجعل بعض الأشخاص المصابين بالقرحة يشعرون بالألم وعدم الارتياح، فإذا كنت كذلك فتوقف عن تناولها حتى يتم شفاء القرحة.

الخلاصة

أعراض قرحة المعدة تتفاوت وتختلف باختلاف عدة عوامل، ولكن إذا كنت تشعر بأعراض خفيفة فحاول اكتساب عادات صحية جديدة مثل تحسين نظامك الغذائي وتقليل التوتر والضغط، وحاول التوقف عن العادات السيئة مثل التدخين وكثرة تناول المسكنات.

أما إذا استمرت الأعراض أو لاحظت أعراض أشد؛ كالقيء الدموي، أو الضعف العام والإغماء؛ فيجب عليك مراجعة الطبيب.

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق