كل المقالات

لقاح كورونا والحمل

لقاح كورونا والحمل
لقاح كورونا والحمل

تدور عدة تساؤلات حول ما إذا كان يمكن حصول النساء الحوامل والنساء المرضعات أو اللواتي يخططن للحمل على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المُستجد، خاصة وأن هناك بعض الآراء التي حذرت من أن التجارب السريرية على لقاح كورونا لم تشتمل على أعداد كافية من تلك الفئات، أو لم يمض وقت كاف للتأكد من دقتها وهذا يرجع إلى القيود التاريخية على إدراج الحوامل في التجارب السريرية. 

الحوامل معرضات بشكل متزايد لخطر الإصابة بأعراض خطيرة من كورونا COVID-19 عند مقارنتهن بغير الحوامل، والتي تتطلب دخول المستشفى أو العناية المركزة أو الحاجة إلى جهاز التنفس الصناعي أو معدات خاصة للتنفس بالإضافة إلى ذلك، تتعرض الحوامل المصابات بكورونا  بخطر متزايد للولادة المبكرة.

تزايدت الأدلة حول سلامة وفعالية التطعيم ضد مرض كورونا COVID-19 أثناء الحمل على الرغم من محدوديتها تشير إلى أن فوائد تلقي لقاح كورونا تفوق أي مخاطر معروفة أو محتملة للتطعيم أثناء الحمل منها فيما يلي ملخص موجز للأدلة:

  • لا تسبب لقاحات كورونا COVID-19 العدوى لمتلقيها بما في ذلك عند الحوامل أو أطفالهن لا يحتوي أي من لقاحات كورونا على فيروسات حية ولا يمكن أن تجعل أي شخص مريضًا.
  • تعد البيانات المبكرة حول سلامة تلقي لقاح كورونا mRNA (موديرنا Moderna أو فايزر Pfizer-بيو إن تك BioTech) أثناء الحمل مطمئنة فلم يجد العلماء خطرًا متزايدًا للإجهاض بين الأشخاص الذين تلقوا اللقاح قبل وأثناء الحمل المبكر (قبل 20 أسبوعًا من الحمل) ولم تجد البيانات المبكرة من ثلاثة أنظمة لمراقبة السلامة أي مخاوف تتعلق بالسلامة للحوامل الذين تلقوا لقاح mRNA COVID-19 في وقت متأخر من الحمل أو لأطفالهن.
  • تشير الدراسات إلى أن تلقي لقاح كورونا mRNA أثناء الحمل يقلل من خطر الإصابة بالعدوى.
  • يؤدي تطعيم الحوامل إلى تكوين أجسام مضادة قد تحمي أطفالهن عندما تتلقى الحوامل لقاح كورونا mRNA أثناء الحمل، فإن أجسامهن تبني أجسامًا مضادة كورونا، على غرار النساء غير الحوامل فقد تم العثور على الأجسام المضادة المصنوعة بعد تلقي المرأة الحامل لقاح كورونا mRNA في دم الحبل السري، هذا يعني أن لقاح كورونا أثناء الحمل قد يساعد في حماية الأطفال من كورونا.
  • لم يتم العثور على مخاوف تتعلق بالسلامة في الدراسات على الحيوانات التي تلقت لقاحات كورونا من مودرنا أو فايزر أو بيو إن تيك أو جونسون آند جونسون قبل أو أثناء الحمل أي مخاوف تتعلق بالسلامة في الحيوانات الحوامل أو أطفالها.

هل أحتاج إلى تأخير الحمل إذا كنت أخطط للتطعيم؟

  • لقاحات كورونا لا تؤثر على خصوبة المرأة ولحسن الحظ لم يجد الباحثون والأطباء أي دليل على أن اللقاحات تؤثر على قدرة المرأة على الإنجاب أو الحصول على حمل صحي.
  • كان الباحثون يبحثون في إمكانية أن تؤدي اللقاحات إلى تعطيل الدورة الشهرية مؤقتًا، لكن هذه التغييرات، إن وجدت، ستكون قصيرة العمر ولن تؤثر على خصوبة المرأة.
  • أصدرت الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG) وجمعية طب الأم والجنين وغيرهما بيانًا مشتركًا يشجع بشدة الحوامل على التطعيم، وكذلك أولئك اللاتي كن حوامل مؤخرًا أو يخططن لأن يصبحن كذلك.

وقال البيان إن لقاحات كورونا ليس لها تأثير على الخصوبة، موضحًا: “لقد درسوا معدلات الخصوبة وأيضا معدلات الحمل، ونظروا في المشكلات المتعلقة بالمضاعفات أو النتائج السلبية للحمل واللقاح، وحتى هذه المرحلة على الأقل لم يكن هناك أي شيء يقول أنه مضر أو يسبب العقم.

هل يجب تأخير الجرعة الثانية إذا حدث حمل بعد الجرعة الأولى ؟ 

التوصيات الحالية تقول أنه لا يوجد سبب لتأخير الحمل إذا أصبحتي حاملًا بعد تلقي جرعتك الأولى من لقاح كورونا فلا يجب عليكي تأخير الحصول على الجرعة المنشطة الثانية كما هو مقرر أن الخطر الوحيد المحتمل الذي يدركه أطباء اللقاح حاليًا هو احتمال حدوث حمى بعد الجرعة الثانية وهو أثر جانبي يعاني منه حوالي 10-15% من متلقي اللقاح ففي الدراسات التي أجريت على الحيوانات ارتبطت الحمى الشديدة في بداية الحمل بزيادة طفيفة في خطر الإصابة بعيوب خلقية وفقدان الحمل إذا كان هذا مصدر قلق فإن التوصية الحالية هي أن تأخذي خافض آمن للحمل مثل الباراسيتامول إذا كنتي تعاني من الحمى بعد التطعيم.

اقرأ أيضًا: سكر الحمل .. وخطره على الأم والجنين

هل من الممكن أخذ اللقاح أثناء الحمل؟

نصحت دراسة أمريكية الحوامل بالحصول على لقاحات كورونا، قائلة إن الأعراض الجانبية لا تمثل خطورة عليهن ووجدت الدراسة أن معظم الأعراض الجانبية للقاحات كورونا التي تظهر على الحوامل تكون خفيفة، مثل الألم في موضع الحقن، مؤكدة أنه لم يكن لأي من هذه الأعراض تأثير خطير عليهن. 

90% من الحوامل اللاتي شملتهن الدراسة قد أفدن بالشعور بألم في موضع الحقن بعد الجرعة الأولى والثانية من اللقاح وهي نفس النسبة تقريبًا لغير الحوامل في الدراسة، بينما أشار 30% منهن إلى أنهن قد عانين من الإرهاق بعد الجرعة الأولى، و 61% بعد الجرعة الثانية  وحصل ما يزيد قليلًا على 60% من المشاركات في الدراسة على جرعتين من لقاح فايزر-بايوتيك، بينما حصل 38% على لقاح مودرنا، وأقل من 1% اختاروا لقاح جونسون أند جونسون، وحصل ما يقرب من نصف الحوامل في الدراسة على اللقاح خلال الثلث الثاني من الحمل، بينما حصل 28% منهن عليه خلال الثلث الأخير.

فوائد تطعيم كورونا  Covid-19 في الحمل:

• تقليل مخاطر الإصابة بمرض كورونا.

• تقليل مخاطر الإصابة بأعراض شديدة أثناء الحمل تتطلب دخول المستشفى أو رعاية مكثفة.

• تقليل مخاطر الوفاة من المرض.

• تقليل مخاطر إنجاب طفل قبل الأوان.

• الحد من مخاطر انتقال العدوى لأفراد الأسرة الآخرين.

• إمكانية نقل المناعة المكتسبة حديثًا إلى طفلك.

اقرأ أيضاً: اشعة الاسنان للحامل …تعرفي على أنواعها وتأثيرها

متى يمكنني أخذ اللقاح أثناء الحمل؟

يعتبر اللقاح آمنًا وفعالًا في أي مرحلة من مراحل الحمل ولا يوجد دليل على ضرورة التأخير إلى ما بعد أول 12 أسبوعًا.

تمنحكِ جرعة واحدة من لقاح كورونا حماية جيدة ضد العدوى، ولكن مع أحدث نوع (دلتا) من الفيروس هناك حاجة إلى جرعتين لإعطاء مستوى جيد من المناعة، يتم إعطاء الجرعات الثانية بعد 8 أسابيع من الجرعة الأولى وننصحك بتلقي جرعتين قبل الولادة أو قبل دخول الثلث الثالث من الحمل عندما يكون خطر الإصابة بكورونا أكبر.

اقرأ أيضا: أفضل الأطعمة للحامل

هل هناك أي دليل على أن لقاحات كورونا تسبب الإجهاض؟

لا يوجد في التقارير ما  يشير إلى أن أيًا من لقاحات كورونا تزيد من خطر الإجهاض أو ولادة جنين ميت والدراسات في جميع أنحاء العالم تُظهر أن معدلات الإجهاض كانت هي نفسها في أولئك اللاتي تلقين لقاح كورونا أثناء الحمل كما هو الحال في من لم تتلقين اللقاح.

ماذا أفعل إذا أصبت برد فعل تجاه اللقاح؟

مثل جميع الأدوية يمكن أن تسبب اللقاحات آثارًا جانبية عادة ما تكون خفيفة ولا تدوم طويلا تشمل الآثار الجانبية الشائعة جدًا في اليوم الأول أو اليومين التاليين للقاح: ألمًا في ذراعك حيث تلقيت الحقنة والشعور بالتعب والصداع والأوجاع والقشعريرة.

قد تصابي أيضًا بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا وتواجهي نوبات من الارتعاش لمدة يوم أو يومين إذا أصبت بالحمى (درجة حرارتك 38 درجة مئوية أو أعلى) يمكنك الراحة وتناول الباراسيتامول وهو آمن أثناء الحمل.

هل اللقاحات تستخدم عادة في الحمل؟

النساء الحوامل والمرضعات يتلقين بالفعل اللقاحات بشكل روتيني وآمن أثناء الحمل، على سبيل المثال للحماية من الانفلونزا والسعال الديكي، كما تحمي العديد من هذه اللقاحات أطفالهن من العدوى، هذه اللقاحات، مثل لقاحات كورونا، هي لقاحات غير “حية”، والتي تعتبر بشكل عام آمنة أثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: ارتفاع ضغط الدم للحامل و 7 طرق للتغلب عليه منزليًا ودوائيا.

هل يمكنني الحصول على لقاح كورونا إذا كنت أقوم بالرضاعة الطبيعية؟

يوصى بلقاحات كورونا للنساء المرضعات لا يمكن لأي مكون من مكونات اللقاح أن ينتقل إلى طفلك عبر حليب الثدي، لذلك يجب عدم التوقف عن الرضاعة الطبيعية من أجل الحصول على التطعيم ضد كورونا.

لا يمكن لقاحات كورونا أن تسبب العدوى لأي شخص بما في ذلك الأم والطفل واللقاحات فعالة في الوقاية من كورونا لدى الأشخاص الذين يرضعون من الثدي.

أظهرت التقارير الأخيرة أن الأشخاص الذين يرضعون من الثدي الذين تلقوا لقاحات كورونا mRNA COVID-19 لديهم أجسام مضادة في لبن الأم والتي يمكن أن تساعد في حماية أطفالهم. 

إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فإن اللقاحات التي يمكنك تناولها تعتمد على عمرك:

  • إذا كان عمرك 40 عامًا أو أكثر فيمكنك الحصول على أي من لقاحات  كورونا COVID-19.
  • إذا كان عمرك أقل من 40 عامًا فمن الأفضل أن تحصلي على لقاح Pfizer, BioNTech أو Moderna يُفضل استخدامه بسبب مشكلة تخثر الدم النادرة جدًا المرتبطة بلقاح Oxford / AstraZeneca.

 اقرأ أيضا: التهاب الأذن الوسطى ..تعرف على أنواعه وطرق تشخيصه وعلاجه.

لا توجد لقاحات فعالة بنسبة 100٪ ، لذا من المهم الاستمرار في اتباع الإرشادات الوطنية الحالية لحماية نفسك وعائلتك وأصدقائك وزملائك يجب عليكِ:

  • ارتداء قناع للوجه.
  • غسل يديك بعناية وبشكل متكرر.
  • فتح النوافذ للسماح بدخول الهواء النقي.

 

References

  1. https://www.healthline.com/health-news/no-the-covid-19-vaccines-do-not-cause-infertility#Infertility-claims
  2. https://www.rcog.org.uk/en/guidelines-research-services/coronavirus-covid-19-pregnancy-and-womens-health/covid-19-vaccines-and-pregnancy/covid-19-vaccines-pregnancy-and-breastfeeding/
  3. https://www.nhs.uk/conditions/coronavirus-covid-19/coronavirus-vaccination/pregnancy-breastfeeding-fertility-and-coronavirus-covid-19-vaccination/
  4. https://www.uchicagomedicine.org/forefront/coronavirus-disease-covid-19/mrna-covid-19-vaccine-pregnancy-breastfeeding
  5. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/vaccines/recommendations/pregnancy.html
  6. https://www.nejm.org/doi/full/10.1056/nejmoa2104983
  7. https://www.gov.uk/government/publications/covid-19-vaccination-women-of-childbearing-age-currently-pregnant-planning-a-pregnancy-or-breastfeeding/covid-19-vaccination-a-guide-for-women-of-childbearing-age-pregnant-planning-a-pregnancy-or-breastfeeding
  8. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/coronavirus/in-depth/pregnancy-and-covid-19/art-20482639
  9. https://www.mayoclinichealthsystem.org/hometown-health/featured-topic/covid-19-and-pregnancy-q-and-a

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق