الأدويةكل المقالات

لقاح الإنفلونزا الموسمية Influenza vaccine

 

مع دخول موسم الشتاء والتقلبات الجوية خلال شهري سبتمبر وأكتوبر تزداد الحاجة إلى الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية لتفادي نزلات البرد الشديدة، وخصوصا مع انتشار وباء الكورونا وتشابه الأعراض بين الإنفلونزا ومرض الكورونا.

لقاح الإنفلونزا
لقاح الإنفلونزا

وفي هذا المقال سوف نتعرض لأكثر الأسئلة شيوعا حول لقاح الإنفلونزا الموسمية

لماذا يجب أن تتلقى لقاح الإنفلونزا الموسمية؟ 

الإنفلونزا مرض خطير يمكن أن يؤدي إلى دخول المستشفى، لقاح الإنفلونزا يساعد في حمايتك من الإصابة بالمرض. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن حماية من حولك من الإصابة بالمرض بوقف نشر العدوى. إن اللقاح يمكنه أيضًا حمايتك من الإصابة بمرض شديد أو مضاعفات الأنفلونزا كالالتهاب الرئوي الجرثومي والتهابات الأذن والتهابات الجيوب الأنفية وتفاقم الحالات الطبية المزمنة، مثل قصور القلب الاحتقاني أو الربو أو مرض السكري أو حتى الوفاة.

في حين أن بعض الأشخاص الذين يتلقون لقاح الإنفلونزا قد يستمرون في الإصابة بالمرض، فقد ظهر في العديد من الدراسات أن التطعيم ضد الإنفلونزا يقلل من شدة المرض.(1)

كيف يعمل لقاح الانفلونزا الموسمية؟

تتسبب لقاحات الإنفلونزا في تكوين الأجسام المضادة في الجسم بعد حوالي أسبوعين من التطعيم. توفر هذه الأجسام المضادة الحماية من العدوى بفيروسات الإنفلونزا المنتشرة.(1)(4)

من الذي يجب أن يتلقى لقاح الأنفلونزا الموسمية؟

  • الأطفال من سن 6 أشهر.
  • البالغين 65 سنة فما فوق.
  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 عامًا والذين يتناولون أدوية طويلة الأمد تحتوي على الأسبرين أو الساليسيلات.
  • الذين يعانون من أمراض مزمنة قد تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا مثل:الربو، مرض السرطان وعلاجه، وداء الانسداد الرئوي المزمن، والسكتة الدماغية، والتليف الكيسي، والسكري، وفيروس نقص المناعة البشرية (مرض الإيدز)، وأمراض الكلى أو الكبد.
  • الحوامل.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مع مؤشر كتلة الجسم [BMI] من 40 أو أعلى. (2)(5)

متى يجب تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية؟

أفضل وقت في العام لتلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية هو قبل بداية  فصل الشتاء، يعتبر شهري سبتمبر وأكتوبر من الأوقات الجيدة بشكل عام للتطعيم ضد الإنفلونزا. من الناحية المثالية، ينبغي تطعيم الجميع بحلول نهاية شهر أكتوبر.

تشمل الاعتبارات الإضافية المتعلقة بتوقيت التطعيم لمجموعات معينة ما يلي:

  • يجب ألا يتم التطعيم بشكل عام للبالغين، وخاصة أولئك الذين يبلغون من العمر 65 عامًا فما فوق، في وقت مبكر (في يوليو أو أغسطس) لأن الحماية قد تنخفض بمرور الوقت، ولكن يمكن أخذ التطعيم المبكر في الاعتبار لأي شخص غير قادر على العودة في وقت لاحق ليتم تطعيمه.
  • يمكن تلقيح الأطفال بمجرد توفر اللقاح، حتى لو كان ذلك في يوليو أو أغسطس حيث يحتاج بعض الأطفال إلى جرعتين من لقاح الإنفلونزا.
  • يمكن أيضًا أخذ التطعيم المبكر في الاعتبار للأشخاص الذين هم في الثلث الثالث من الحمل، لأن هذا يمكن أن يساعد في حماية أطفالهم خلال الأشهر الأولى من العمر.(2)(3)(4)

اقرأ أيضا: كل ما تريد معرفته عن الرضاعة الطبيعية…أهميتها، وضعياتها،نصائح لنجاحها

ما هى جرعة لقاح الأنفلونزا الموسمية؟ 

  •  بالنسبة للبالغين وكبار السن جرعة واحدة من اللقاح سنويا.
  • بالنسبة للأطفال، تعتمد عدد جرعات لقاح الإنفلونزا التي يحتاجها طفلك على عدة عوامل:
  • جرعتان. إذا كان عمر طفلك أقل من 9 سنوات، وهذه أول مرة يأخذ فيها لقاح الإنفلونزا، أو في حال تلقى الطفل ما مجموعه جرعة واحدة فقط من اللقاح قبل 1 يوليو 2020، فخطط لإعطائه جرعتين على أن تفصل بينهما أربعة أسابيع على الأقل.
  • جرعة واحدة. في حال أخذ طفلك(عمره أقل من 9 سنوات) جرعتين أو أكثر من لقاح الإنفلونزا في أي وقت قبل 1 يوليو 2020، وكانت تفصل بين الجرعات أربعة أسابيع على الأقل، فإن جرعة واحدة تكفي هذا العام. ليس من الضروري أن يكون الطفل قد تلقى الجرعتين خلال نفس الموسم أو في مواسم متتالية.
  • في حال أخذ طفلك لقاح الإنفلونزا للمرة الأولى بعمر 9 سنوات أو أكبر، فيكفيه جرعة واحدة.(2)(5)

اقرأ أيضا: مرض السكري Diabetes

هل لقاح الإنفلونزا الموسمية يعمل على الفور؟

لا، يستغرق الأمر حوالي أسبوعين بعد التطعيم حتى تتطور الأجسام المضادة في الجسم وتوفر الحماية ضد عدوى فيروس الأنفلونزا. هذا هو السبب في أنه من الأفضل أن تحصل على التطعيم قبل أن تبدأ فيروسات الأنفلونزا في الانتشار قبل بداية فصل الشتاء.(2)(4)

ما هي الآثار الجانبية التي يسببها لقاح الإنفلونزا الموسمية؟

لا يسبب اللقاح غالبًا أي آثار جانبية. وعندما يسبب اللقاح آثارًا جانبية، فإنها قد تشمل ما يلي:

  •  احمرار أو تورم خفيف أو ألم في مكان إعطاء الحقنة (إذا تلقيت حقنة).
  • حمى خفيفة.
  • طفح جلدي خفيف.
  • صداع أو أوجاع خفيفة في الجسم.

هذه الآثار الجانبية عادة ما تكون خفيفة بشكل عام وتختفي من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.(2)

لماذا من المهم تلقي التطعيم بلقاح الإنفلونزا الموسمية سنوياً؟ 

لقاح الانفلونزا مطلوب كل عام لسببين:

  1.  أولاً، تنخفض الحماية المناعية للشخص من التطعيم بمرور الوقت، لذلك يلزم لقاح الإنفلونزا السنوي لتوفير الحماية المثلى. 
  2. ثانيًا، نظرًا لأن فيروسات الإنفلونزا تتغير باستمرار، تتم مراجعة تركيبة لقاحات الإنفلونزا سنويًا ويتم تحديث اللقاحات للحماية من الفيروسات التي تشير الأبحاث إلى أنها ستكون أكثر شيوعًا خلال موسم الإنفلونزا القادم. (2)(6)

هل يمكن تأجيل لقاح الأنفلونزا الموسمية؟

يمكن تأجيل أخذ اللقاح في الحالات التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة بمرض حاد.
  • الذين يتلقون أدوية وعلاجات مثبطة للمناعة (كيميائيًا أو إشعاعيًا).

ولكن بإمكان الطفل أخذ اللقاح إذا كان مصابا بمرض بسيط، أو كانت لديه حمى خفيفة، أو كان يتناول المضادات الحيوية، وينصح بالتحدث إلى الطبيب المعني بالطفل عند وجود أية أسئلة.

اقرأ أيضا: حقن الساكسيندا لإنقاص الوزن خلال 16 أسبوع saxenda pen

هل يمكنني تقليل خطورة إصابتي بالإنفلونزا دون الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية؟

لقاح الإنفلونزا هو أفضل وسيلة للحماية من الإنفلونزا، ولكن هناك خطوات إضافية يمكنك اتخاذها لحماية من الإنفلونزا 

  • اغسل يديك بشكل متكرر ومكثف بالماء والصابون ولمدة لا تقل عن 20 ثانية أو استخدم المطهِّرات الكحولية على يديك في حالة عدم توفر الماء والصابون.
  • تجنب لمس عينيك أو أنفك أو فمك.
  • غط فمك بمنديل أو بمرفقك عند السعال أو العطس، ثم اغسل يديك.
  • نظف وعقم بانتظام الأسطح التي تُلمس بكثرة، مثل الطاولات ومقابض الأبواب، ومفاتيح الإضاءة. 
  • تجنب المناطق المزدحمة إذا كانت الإنفلونزا منتشرة في منطقتك.
  • تجنب المخالطة اللصيقة بأي مريض.
  • مارس العادات الصحية الجيدة. مارس الرياضة بانتظام، واحصل على قسط كافٍ من النوم، وتناوَل كميةً وافرة من السوائل، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • الزم المنزل إذا أصبت بالأنفلونزا. ولا تذهب إلى العمل أو المدرسة إلى أن تختفي الحمى لمدة 24 ساعة على الأقل، دون تناول دواء خافض للحرارة، مثل باراسيتامول. إذا كنت تعمل في منشأة رعاية صحية تعتني بالمرضى، فقد تحتاج إلى البقاء في المنزل لفترة أطول إذا كنت ما تزال تسعل.(5)(4)

هل يظل من اللازم أن أتلقى لقاح الإنفلونزا الموسمية أثناء جائحة “كوفيد-19″؟

يعد تلقي لقاح الإنفلونزا أثناء الجائحة أمرًا بالغ الأهمية. إن لقاح الأنفلونزا لا يقي من مرض كوفيد-19. ولكن إذا أصيب الكثيرون بالإنفلونزا، فإن ذلك سيجعل رعاية المصابين بمرض كوفيد-19 أو غيره من الأمراض أمرًا صعبًا على الأطباء والمستشفيات.(4)

 

هل يحمي لقاح الإنفلونزا الموسمية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد ؟

لا، لقاح الإنفلونزا لم يصمم للحماية من فيروس كورونا.

لقاح الأنفلونزا الموسمية و فيروس كورونا  المستجد 

  • بالنسبة للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد سواء تظهر عليهم الأعراض أم لا يجب تأجيل  اللقاح حتى تنتهي فترة العزل الخاصة بهم.
  •  الأشخاص المخالطون بشخص مصاب بالفيروس يجب تأجيل اللقاح لهم حتى تنتهي فترة العزل الخاصة بهم.
  • الأشخاص الذين لم يكملوا تلقي الجرعات الخاصة بلقاحات فيروس كورونا يجب تأجيل لقاح الإنفلونزا إلى أن يكملوا تلقي لقاح الكورونا.(4)(7)

المصادر

  1. https://www.cdc.gov/flu/prevent/keyfacts.htm
  2. https://www.cdc.gov/flu/highrisk/index.htm?CDC_AA_refVal=https%3A%2F%2Fwww.cdc.gov%2Fflu%2Fabout%2Fdisease%2Fhigh_risk.htm
  3. https://www.nhs.uk/conditions/vaccinations/flu-influenza-vaccine/
  4. Uptodate.com
  5. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/flu/in-depth/flu-shots/art-20048000
  6. https://www.kidney.org/coronavirus/flu-covid-19
  7. https://www.aappublications.org/news/2021/09/07/flupolicy090721

د رحاب عطية

medical content writer, clinical pharmacist and hospital parmacist. صيدلانية إكلينيكية منذ 2013 مهتمة بكتابة المحتوى الطبي ونشر المعلومات الطبية والصيدلانية الصحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق