كل المقالات

كيف تعرف أنك مصاب بنقص فيتامين د؟ إليك 5 علامات يجب الانتباه لها، الثالثة ستدهشك!

يعد نقص فيتامين د أمرا شائعًا في جميع أنحاء العالم، يحدث هذا النقص عندما لا يحتوي جسمك على ما يكفي من فيتامين د أو لا ينتج ما يكفي منه.
يؤدي النقص في مستويات فيتامين د إلى ظهور أعراض، وقد يرتبط ببعض الأمراض، نتعرف على بعضها في هذا المقال.

اعراض نقص فيتامين د

كيف تعرف أنك مصاب بنقص في مستوى فيتامين د؟ أفضل طريقة لمعرفة ذلك هي تحليل الدم، الذي قد يكون أول ما يطلبه الطبيب.
قد تشير بعض الأعراض إلى أن مستويات فيتامين (د) منخفضة للغاية. فيما يلي خمس العلامات التي يجب التنبه لها:

1. الإرهاق

يعد الإحساس بالخمول والضعف من أشهر علامات نقص فيتامين د، وجدت إحدى الدراسات ارتباطا وثيقا بين النعاس أثناء النهار وانخفاض مستوى فيتامين د.

2. كسور العظام

يعد بطء التئام الكسور من علامات نقص مستويات فيتامين د، لأن من أهم أدوار فيتامين د هي مساعدة الجسم لامتصاص الكالسيوم، مما يحسن صحة العظام.
تشير الأبحاث إلى أن مستويات فيتامين د والكالسيوم الكافية يمكن أن تعزز صحة العظام وتساعد في منع الهشاشة.

3. نقص المناعة

نقص المناعة قد يكون من علامات نقص فيتامين د

من الوظائف المهمة الأخرى لفيتامين د؛ الحفاظ على عمل الجهاز المناعي بشكل جيد ومناسب.
أظهرت بعض الدراسات علاقة بين انخفاض مستوى فيتامين د وزيادة احتمالية الإصابة بالالتهابات.

4. آلام العضلات

في بعض الحالات؛ أدى نقص فيتامين د إلى آلام شديدة في العضلات، ولكن يجب إجراء التحاليل المطلوبة لتحديد إذا كان السبب الرئيسي هو نقص الفيتامين أو سبب آخر.
إذا وجد الطبيب أن السبب هو نقص الفيتامين؛ قد يوصي بتناول مكملات بها فيتامين د، وبزيادة فيتامين د ستقل آلام العضلات.

5. تساقط الشعر

لوحظ وجود علاقة بين تساقط الشعر أو الثعلبة ومستويات فيتامين د المنخفضة.

اقرأ أيضا: مشاكل الشعر والبشرة عند المراهقات

هل ينتج عن نقص مستوى فيتامين د مشاكل صحية أخرى؟

قد يؤدي نقص فيتامين د إلى مشاكل صحية، إلا أنها تظهر بأشكال مختلفة باختلاف العمر.

فيما يخص الرضع

التشنجات العضلية قد تكون أول علامة تشير إلى إصابة الرضيع بالكساح، قد يكون السبب هو نقص مستوى الكالسيوم في الدم مصاحب لنقص حاد لفيتامين د.

في حالة الأطفال من سن 1-4 سنوات

قد تنمو العظام بشكل غير طبيعي، مما قد يتسبب في انحناء غير طبيعي في العمود الفقري (الجنف) وتقوس الساقين أو تقوس الركبتين. لذلك قد يكون هؤلاء الأطفال بطيئين في المشي.

في حالة الأطفال الأكبر سنا والمراهقين

قد يكون المشي مؤلما، كذلك قد يؤدي النقص الحاد لفيتامين د لتقوس الساقين أو الركبتين.

في حالة البالغين

تضعف العظام، وخاصة عظام العمود الفقري والحوض والساق. وقد تكون المناطق المصابة مؤلمة عند لمسها ، وقد تحدث كسور.

في حالة كبار السن

قد تنجم كسور العظام، وخاصة كسور الورك، عند حدوث ارتجاج أو سقوط طفيف.

هل يرتبط نقص فيتامين د بأمراض خطيرة؟

قد يؤدي نقص مستويات فيتامين إلى ظهور أمراض أخرى، منها النفسي ومنها الجسدي، لذلك يجب الانتباه إلى مستواه في الدم.

الاكتئاب

وجد أن هناك علاقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب، ربما يكون السبب هو وجود مستقبلات فيتامين د في مناطق من الدماغ لها علاقة بالمزاج والسلوك.
وفقا لدراسة نشرت عام 2020 في مجلة الاضطرابات العاطفية؛ ذكر فيها أن تناول مكملات تحتوي على فيتامين د قد تساعد من يعاني من اكتئاب خفيف أو متوسط، ولكن لا يزال الأطباء بحاجة إلى دراسات أكثر قبل وصف فيتامين د كدواء أساسي للاكتئاب.

الخرف

وجدت دراسة نشرت عام 2019 وجود صلة بين نقص فيتامين د ومرض الخرف، بما في ذلك الشكل الأكثر شيوعا للخرف؛ الزهايمر، وكلما كان النقص أشد؛ كان الارتباط أقوى.

سرطان البروستاتا

وجدت دراسة أن هناك صلة بين انخفاض مستويات فيتامين (د) في الدم وسرطان البروستاتا العدواني لدى رجال من أعراق مختلفة.

ضعف الانتصاب

وجدت دراسة نشرت عام 2020 أن الرجال الذين يعانون من ضعف انتصاب شديد نسبة فيتامين د عندهم أقل من الرجال الذين يعانون من ضعف انتصاب خفيف.

الفصام المعروف بـ الشيزوفرينيا

وجد الباحثون أن مرضى الفصام عادة ما يكون لديهم نقص في مستويات فيتامين د.

ما هي اسباب نقص فيتامين د؟

يمكن حدوث نقص في مستويات فيتامين د لعدة أسباب، منها:

  • عدم الحصول على كمية فيتامين د الكافية من الطعام.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د من الطعام ( اضطرابات سوء الامتصاص).
  • عدم التعرض بشكل كاف لضوء الشمس.
  • عدم قدرة الكلى أو الكبد على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط في الجسم.
  • تناول المريض أدوية تتعارض مع قدرة الجسم لتحويل أو امتصاص فيتامين د.

من هم المعرضون لخطر نقص فيتامين د؟

  • الرضع المعتمدين على الرضاعة الطبيعية؛ لأن لبن الأم يعد مصدرا فقيرا لفيتامين د؛ لذلك تنصح الأم بإعطاء الرضيع مكمل يحتوي على 400 IU من فيتامين د يوميا.
  • كبار السن؛ لأن الجلد لا يكون فيتامين د بشكل جيد كما كان في السابق، وبسبب قلة كفاءة الكلى في تحويل فيتامين د لصورته النشطة.
  • أصحاب البشرة الداكنة؛ لأن الجلد يكون فيتامين د من التعرض للشمس بشكل أقل.
  • أشخاص مصابون باضطرابات مثل: مرض كرون، أو الداء البطني، الذين يعانون من مشاكل متعلقة بالدهون في الجسم؛ لأن فيتامين د يحتاج إلى الدهون حتى يمتص.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة؛ لأن الدهون في هذه الحالة ترتبط ببعض من فيتامين د وتمنعه من المرور للدم.
  • من قام بجراحة تحويل مسار المعدة.
  • من يعاني من هشاشة العظام.
  • مرضى الكلى أو الكبد المزمن.
  • الأشخاص المصابون بفرط الدريقات؛ هو زيادة كبيرة في الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى الكالسيوم في الجسم.

علاج نقص فيتامين د

يتضمن العلاج أخذ جرعة كبيرة من فيتامين د عادة يوميا لمدة شهر، يقلل الطبيب الجرعة تدريجيا حتى يصل إلى الجرعة المعتادة، فيما يخص المصابين بأمراض الكلى أو الكبد المزمنة قد يحتاجون نوعا معينا من المكملات.
في حالة ظهور أعراض مثل: تقلص أو تشنج العضلات فقد يكون السبب نقصا في مستوى الكالسيوم؛ لذلك سيعطيك الطبيب مكملات تحتوي على الكالسيوم.
وإذا وجد نقصا في مستوى الفوسفات؛ سيكتب لك مكملات للفوسفات، وعادة يؤدي هذا العلاج إلى التعافي التام.

الوقاية من نقص فيتامين د

يحتاج كثير من الناس إلى تناول مكملات غذائية تحتوي على فيتامين د، إذ إن التعرض للشمس قد يكون صعبا، خاصة أن الجلد يحتاج إلى حماية من أشعة الشمس الضارة، كذلك لأن نسبة فيتامين د الموجودة في الطعام قليلة فلا تعوض نقص مستواه في الدم.

اقرأ أيضا: حروق الشمس

تعد المكملات المحتوية على فيتامين د مهمة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالنقص مثل: كبار السن، ومن لا يستطيع مغادرة المنزل إما لمرض أو لكبر السن، للوقاية يجب على كبار السن تناول 20 ميكروجرام (800 وحدة) من فيتامين د يوميا من خلال المكملات.

هل هناك أطعمة تساعد في علاج نقص فيتامين د؟

لا يمكن الاعتماد على الطعام وحده لعلاج النقص، بل يجب الاهتمام بالمكملات التي يصفها الطبيب خاصة إذا كان النقص شديدا، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأغذية لأن منها ما هو ليس مناسبا للحامل.

هناك أغذية غنية بفيتامين د ولها فوائد صحية أخرى، مثل كونها غنية بالبروتين، من هذه الأطعمة:

  • السلمون الأحمر.
  • سمك أبو سيف.
  • التونة المعلبة.
  • الفطر.
  • سمك السردين.
  • البيض.

الخلاصة

نقص فيتامين د أمر شائع ولكن يجب الاهتمام بعلاجه، إذا كنت تعاني من أعراضه قد يكون مستوى فيتامين د منخفضا، لذا ننصح باستشارة الطبيب لأن هذا النقص قد يؤدي إلى أمراض أخرى إذا أُهمل.

المصادر

https://www.everydayhealth.com/foods-high-vitamin-d/
https://www.everydayhealth.com/columns/therese-borchard-sanity-break/8-surprising-signs-you-may-be-vitamin-d-deficient/
https://medlineplus.gov/vitaminddeficiency.html#:~:text=Vitamin%20D%20deficiency%20can%20lead,to%20become%20soft%20and%20bend
https://www.merckmanuals.com/home/disorders-of-nutrition/vitamins/vitamin-d-deficiency?query=vitamin%20d%20deficiency


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق