كل المقالاتالصحة والجمال

كل ما تود معرفته عن النمش و 4 طرق للعلاج

يعاني بعض الأشخاص من تغير لون البشرة في بقع صغيرة منها إلى ألوان تتراوح من الأحمر إلى البني عند التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة ومتكررة وهو ما يعرف بالنمش، دون الاكتراث بمعرفة أسبابه أوأنواعه، وطرق علاجه، وأيضاً كيفية الوقاية منه، في هذا المقال سنتعرف على كل ما يخص النمش.

ما هو النمش؟

يظهر النمش على شكل بقع صغيرة مسطحة على البشرة يتراوح لونها من الأحمر إلى البني الفاتح أو البني الغامق، ويظهر بشكل أكبر في المناطق المعرضة للشمس مثل الوجه والرقبة واليدين والذراعين، وهو أمر منتشر ولا يشكل أي خطورة على الصحة، وغالباً ما يكون أكثر وضوحاً في الصيف، وكذلك تزداد احتمالية الإصابة بالنمش لذوي البشرة البيضاء والشعر الأشقر أو الأحمر عن الآخرين ومع ذلك من الممكن أن تصيب هذه التصبغات أي شخص.

يتكون النمش نتيجة لحدوث زيادة في إنتاج صبغة الميلانين في خلايا الجلد، وهي الصبغة التي تمنح البشرة والشعر والعينين ألوانها المميزة، وتعمل صبغة الميلانين على حماية البشرة من أضرار أشعة الشمس وذلك بامتصاص وعكس الأشعة فوق البنفسجية، ومن المحتمل ظهور هذه التصبغات بدلاً من الاسمرار عند تعرض بعض الأشخاص لأشعة الشمس فوق البنفسجية، قد تستخدم بعض العلاجات الطبية أو المنزلية لعلاج النمش أو تخفيفه.

اقرأ أيضاً: فوائد التين المتعددة و5 أضرار غير متوقعة

النمش
النمش

انواع النمش

يوجد نوعان من النمش ولكل منهما علامات تميزه عن النوع الآخر:

النمش الوراثي أو الإفليدات (Ephelides)

هو النوع الذي يفكر به معظم الأشخاص عندما يسمعون كلمة نمش، هو عبارة عن بقع مسطحة تتدرج ألوانها من الأحمر إلى البني أو البني الغامق وتتراوح أحجامها من 1مم إلى 2 مم أو أكبر قليلاً وهي غير محددة بشكل واضح، ويزداد ظهور هذا النوع صيفاً ويتلاشى شتاءً، وكذلك يظهر بشكل أكبر في المناطق المعرضة لأشعة الشمس مثل الوجه والذراعين والرقبة وأعلى الصدر، ويرتبط هذا النوع بالجينات الوراثية، ويعد الأشخاص ذوو البشرة البيضاء والشعر الأشقر أو الأحمر هم الأكثر عرضة لهذا النوع من النمش (مثل الأشخاص من أصل قوقازي وآسيوي)، وغالباً ما يظهر هذا النوع في الطفولة المبكرة من 2 إلى 3 سنوات ويتطور حتى سن الرشد ثم يبدأ في التلاشي مع تقدم العمر.

التصبغات الشمسية (Solar Lentigines)

يطلق على هذا النوع اسم البقع الشمسية أو البقع العمرية أو بقع الكبد، وتتدرج ألوان هذا النوع من النمش من الأصفر إلى الأحمر والبني حتى تصل إلى بقع داكنة سوداء على البشرة أو الجلد، غالباً ما يفوق حجم هذا النوع من التصبغات 2 مم وقد يصل إلى 1 سنتيمتر، وكذلك يتميز هذا النوع بأنه محدد بشكل واضح، ويرتبط هذا النوع بالعمر حيث أنه يظهر فوق سن الأربعين، وكذلك يرتبط هذا النوع بالتعرض المستمر والمتكرر لأشعة الشمس، ويظهر هذا النوع في المناطق المعرضة لأشعة الشمس مثل الوجه وظهر اليدين والساعدين والظهر والكتفين والساقين، وأيضاً يعد الأشخاص ذوو البشرة السمراء هم الأكثر عرضة لهذا النوع.

اقرأ أيضا: الزعفران و 7 فوائد مذهلة

اسباب ظهور النمش

يوجد بعض الأسباب نذكر منها:

  • التعرض لأشعة الشمس

عند التعرض المستمر والمتكرر لأشعة الشمس فوق البنفسجية فإن خلايا الجلد تعمل على إنتاج كميات أكبر من الميلانين لحماية الجلد من أضرار هذه الأشعة مما يؤدي لظهور النمش.

  • العوامل الوراثية

تلعب العوامل الوراثية دوراً جوهرياً في ظهور النمش بناءً على نوع الميلانين الذي تنتجه خلايا الجلد، حيث تنتج الخلايا الصبغية نوعين من الميلانين وفقاً لجين محدد يسمى MC1R، وأنواع الميلانين هي:

الفيوميلانين (Pheomelanin) 

هذا النوع من الميلانين لا يحمي الجلد من أشعة الشمس فوق البنفسجية لذا فإن الأشخاص الذين تنتج أجسامهم هذا النوع هم الأكثر عرضة لظهور النمش، وغالباً هم من ذوي البشرة البيضاء والشعر الأشقر أو الأحمر.

الإيوميلانين (Eumelanin)

هذا النوع من الميلانين يعمل على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية لذلك فإن الأشخاص الذين تنتج أجسامهم هذا النوع هم أقل عرضة للإصابة بالنَمش، وغالباً هم من ذوي البشرة الداكنة والشعر البني أو الأسود.

  • أيضاً قد تلعب العوامل البيئية دوراً في ظهور النمش.

هل النمش يحتاج إلى علاج؟

النمش هو ظاهرة جلدية غير ضارة وليس له أي خطورة على صحة الإنسان لذلك لا يوجد أي داع لعلاجه، وقد يفضل البعض محاولة تخفيف آثار هذه التصبغات وإزالتها باستخدام بعض الطرق الطبية والمنزلية، لكن الأفضل هو محاولة تقليل فرص الإصابة بالنَمش من خلال اتباع بعض طرق الوقاية.

علاج النمش 

لا يمكن التخلص من النمش بشكل كامل ولكن يمكن تطبيق بعض أنواع العلاج مثل التفتيح الموضعي ببعض المنتجات الطبية أو باستخدام الليزر وكذلك العلاج بالتبريد، لكن بعد الاستشارة الطبية قد يوصي الطبيب ببعض أنواع العلاج مثل:

1) التقشير الحمضي والكيميائي

تستخدم بعض المنتجات التي تحتوي على حمض ألفا هيدروكسي (AHA) مثل حمض الجليكوليك أو حمض ثلاثي كلورو الخليك (TCA) أو الفينول حيث تعمل هذه المركبات على تقشير الطبقة العليا من خلايا الجلد وتحفيز نمو خلايا جديدة.

2) الريتينويد والريتينول

وهي أحد أشكال فيتامين أ التي تعمل على تحفيز انسلاخ خلايا الجلد وبالتالي تكون خلايا جديدة منه وكذلك فإنها تحفز من إنتاج الكولاجين في خلايا البشرة.

3) الليزر

يعمل الليزر على إزالة الطبقة العليا من الجلد المتصبغ للسماح بتكوين خلايا جديدة.

4) العلاج بالتبريد (تجميد الجلد)

يستخدم النيتروجين السائل في هذه الطريقة لتجميد البقع العمرية والمساعدة على ذبولها وتساقطها خلال أيام قليلة.

علاج النمش بالاعشاب (العلاج المنزلي)

يمكن استخدام بعض المنتجات الطبيعية لتفتيح النمش أو تخفيف آثاره على الرغم من عدم إثبات هذه الطرق علمياً، ويشمل العلاج المنزلي استخدام بعض المنتجات مثل:

  • الليمون

توضع كمية قليلة من عصير الليمون على قطعة من القطن ويتم توزيعها على الجلد، حيث يعمل فيتامين ج (فيتامين سي) الموجود في الليمون على تفتيح هذه التصبغات.

  • العسل

توضع طبقة رقيقة من العسل الأبيض على الجلد وتترك لمدة 10 دقائق تقريباً ثم تشطف بالماء الدافئ، حيث يحتوي العسل على مواد مضادة للأكسدة قد تساعد على تفتيح النَمش أو تخفيف آثاره مع مرور الوقت.

  • الصبار

نظراً لاحتواء الصبار على حمض السالسيليك والألوين (Aloin) فإنه يساعد على تخفيف هذه التصبغات.

قبل استخدام أي من هذه الطرق والمنتجات لابد من إجراء اختبار حساسية على جزء صغير من البشرة للتأكد من إمكانية استخدامها بشكل آمن.

اقرأ أيضا: فوائد الليمون المدهشة للصحة العامة والتخسيس والشعر والبشرة

الوقاية من النمش

نظراً لأن السبب الرئيسي لظهور النمش هو التعرض لأشعة الشمس الضارة فإن أفضل طرق الوقاية هي تجنب التعرض المباشر للأشعة فوق البنفسجية، وذلك من خلال استخدام واقي الشمس المناسب للبشرة والذي يتميز بعامل حماية SP30 أو أعلى وأن يكون مقاوماً للماء مع تكرار استخدامه كل ساعتين إذا كان الشخص معرضاً للتعرق أو يمارس رياضة السباحة، وأيضاً يفضل ارتداء ملابس فضفاضة قطنية وذات أكمام، بالإضافة لاستخدام القبعة أو المظلة والنظارات الشمسية.

في المجمل يفضل تجنب أشعة الشمس في الفترة من 10 صباحاً وحتى 4 عصراً، ولكن لابد من معرفة أن حماية البشرة من أشعة الشمس لن تقلل من ظهور النَمش الموجود لكنها تمنع تكون نمش جديد.

References

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/23091-freckles

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/freckles-skin-spots

https://www.healthline.com/health/what-are-freckles

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323471

https://www.medicinenet.com/freckles/article.htm

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق