الأمراضكل المقالات

كل ما تود معرفته عن التهاب المفاصل

يشير مصطلح التهاب المفاصل إلى حالة الألم والتورم التي تصيب المفاصل أو المنطقة المحيطة بها، على الرغم من شيوعه في كبار السن إلا أنه يمكن أن يصيب الأشخاص من جميع الأعمار. 

كيف يحدث التهاب المفاصل

  • المفصل هو مكان التقاء عظمتين أو أكثر، كما في الأصابع والكتفين والذراعين، تثبت المفاصل العظام في مكانها كما تساعدها على الحركة بحرية. معظم المفاصل في أجسادنا محاطة بكبسولة مليئة بسائل سميك تساعد على تليين المفاصل، هذه الكبسولات تساعد على تثبيت عظامنا في مكانها بمساعدة الأربطة.
  • نهايات العظام داخل المفصل مبطنة بمادة صلبة ولكنها مرنة تساعد عظامنا في الانزلاق والحركة، هذه المادة تسمى الغضروف وهي المادة التي تحمي المفاصل عن طريق امتصاص الضغط والاحتكاك الناتج عن الحركة. ويسبب انخفاض الكمية الطبيعية لنسيج الغضروف هذا إلى حدوث بعض أنواع التهاب المفاصل، مثل هشاشة العظام.
كل ما تود معرفته عن التهاب المفاصل

أنواع التهاب المفاصل

على الرغم من وجود أكثر من مئتي نوع من التهاب المفاصل إلا أنه من المهم في العلاج تحديد نوع وسبب الالتهاب. (1) 

الفصال العظمي أو هشاشة العظام

  • أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعا، يحدث إذا حدثت خشونة في الغضروف، فيبدأ عندها الجسم بتعويض فقدان هذه المادة الهامة إما بنمو أجزاء صغيرة من العظام الزائدة في نهايات العظم داخل المفصل أو بزيادة كمية السائل السميك داخل المفصل أو قد تتمدد كبسولة المفصل وقد يتغير شكل المفصل.
  • في بعض الأحيان يمكن أن تحدث الإصابة المبكرة بهشاشة العظام دون التسبب في ألم، ومع ذلك يمكن التسبب في حدوث تلف داخل المفصل.

التهاب المفاصل الروماتويدي

  • من الأنواع الشائعة أيضا من التهاب المفاصل ويحدث بسبب المناعة الذاتية.

جهاز المناعة هو خط الدفاع الطبيعي عن الجسم ضد العدوى والأمراض، عندما يكون لدى شخصٍٍ ما حالة مناعة ذاتية يهاجم جهاز المناعة أنسجة الجسم السليمة عن طريق الخطأ، ومنها المفاصل مما يسبب الالتهاب.

  • يعد الالتهاب أداة مهمة في المناعة، على سبيل المثال إذا أصيب جرح ما بالعدوى يصبح الجلد المحيط به ملتهباً؛ بسبب إرسال الجسم المزيد من الدم والسوائل إلى منطقة مكافحة العدوى.
  • لكن في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي يمكن أن يجعل الالتهاب تحريك المفصل صعبًا ومؤلما، ويمكن أن تلحق الأجسام المضادة الموجودة في السائل المناعي ضررًا في العظام أو المفصل. ويمكن أن تؤدي المواد الكيميائية الموجودة في السائل إلى تهيج النهايات العصبية مما يسبب الألم.
  • غالبا ما يبدأ التهاب المفاصل الروماتويدي في المفاصل الصغيرة، مثل مفاصل اليدين والقدمين، ويمكن أن يصيب المفاصل على كلا جانبي الجسم في نفس الوقت. 
  • يمكن أن يبدأ ببطء شديد ثم يزداد مع الوقت ومن الممكن أن يبدأ بقوة أكبر.
  • هو أكثر شيوعًا لدى النساء منه لدى الرجال.

التهاب مفاصل فقاري(spondyloarthritis)

هي حالة تسبب الألم والتورم، خاصةً حول مفاصل العمود الفقري، في هذه الحالة، يحدث التهاب في قطع صغيرة من الأنسجة الضامة تسمى عضلات الارتكاز وهي عبارة عن حبال صلبة صغيرة تربط بين الأربطة أو الأوتار بالعظام.

التهاب الفقرات التصلبي (Ankylosing spondylitis)

  • وهو نوع  يسبب ألماً وتورمًا حول العمود الفقري أيضاً، في هذه الحالة استجابًة للالتهاب حول العمود الفقري ينتج الجسم المزيد من الكالسيوم، يستخدم الجسم هذا المعدن عادةً لتقوية العظام.
  • ولكن في حالة التهاب الفقرات التصلبي من الممكن أن يؤدي الكالسيوم الإضافي إلى نمو أجزاء جديدة من العظام في العمود الفقري، مما يسبب ألما وتيبسا.
  •  عادة ما تسبب هذه الحالة ألما في النصف الثاني من الليل وتورما في الظهر في الصباح يستمر لأكثر من نصف ساعة.
  • يحدث التهاب الفقرات التصلبي في سن 20-30 عاماً وهو أكثر شيوعًا في الرجال.

التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic arthritis)

  • يعد من التهاب المفاصل الفقاري، ويحدث بسبب الجهاز المناعي، يمكن أن يسبب تورمًا مؤلما وتيبسا، بالإضافة إلى طفح جلدي أحمر متقشر يسمى الصدفية.
  • يمكن أن يؤثر الطفح الجلدي على عدة أماكن في الجسم، بما في ذلك المرفقين والركبتين والظهر والأرداف وفروة الرأس.
  • عادة ما يصيب التهاب المفاصل الصدفي الأشخاص المصابين بالفعل بالصدفية، ومع ذلك فإن بعض الناس يصابون بالتهاب المفاصل الصدفي قبل أن يصابوا بالصدفية، من الممكن أن تؤثر هذه الحالة على الأشخاص في أي عمر، ولكنها تميل إلى التأثير على البالغين.

التهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب (Juvenile idiopathic arthritis (JIA)

  • إذا تم تشخيص شخصٍ ما بالتهاب المفاصل قبل بلوغ عامه السادس عشر، فإن هذا يسمى التهاب المفاصل الشبابي مجهول السبب.
  • يعد من أمراض المناعة الذاتية وتوجد أنواع عديدة من التهاب المفاصل للأطفال، وكلما كان التشخيص مبكراً كان ذلك أفضل حتى يمكن البدء بالعلاج في الوقت المناسب الذي يبطئ أو يوقف التهاب المفاصل.

النقرس (gout)

  • هو نوع من الالتهاب يحدث بسبب تراكم كميات كبيرة من بلورات اليورات أو حمض البوليك في المفاصل.
  • تتواجد هذه المادة بمستويات طبيعية في أجسامنا جميعاً، ولكن قد تؤدي بعض العوامل إلى زيادتها مثل زيادة الوزن أو تناول الكثير من أنواع معينة من الأطعمة أو العوامل الوراثية.
  • من الممكن أن يسبب تورمًا مؤلمًا في المفاصل، يؤثر عادة على مفصل إصبع القدم الكبير، ولكنه قد يؤثر على المفاصل الأخرى في الجسم.
  • يمكن أن تصبح المفاصل المصابة بالنقرس حمراء و ساخنة.

اقرأ أيضا: سرطان العظام.. 4 انواع له وطرق التشخيص والعلاج

أعراض التهاب المفاصل

آلام المفاصل وتيبسها وتورمها هي أكثر الأعراض شيوعا في مرض التهاب المفاصل، قد تسوء الأعراض أيضا في الصباح عند النهوض من السرير أو عند الوقوف بعد الراحة.

أعراض هشاشة العظام

  • نطاق محدود من الحركة.
  • صوت نقر أو “طقطقة” المفاصل تظهر مع الحركة.
  • ضعف العضلات حول المفصل.
  • عدم استقرار المفصل والتوائه.
  • نمو عظمي في المفاصل.

أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

  • تصلب في المفاصل في الصباح يمكن أن يستمر لمدة 30 دقيقة أو أكثر.
  • تعب وحمى خفيفة.
  • التهاب في العين والفم.
  • التهاب عضلة القلب والأوعية الدموية.
  • انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.(2)

أسباب التهاب المفاصل

  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • السمنة والوزن الزائد.
  • ممارسة الرياضة بشكل خاطئ وحمل الأوزان المفرطة.
  • التاريخ العائلي.
  • التقدم في العمر.
  • ضعف العضلات.
  • الإصابات.(4)

كيف يتم تشخيص التهاب المفاصل

  • الفحص الجسدي: للتحقق من وجود سائل حول المفاصل، وتحديد نطاق الحركة في المفصل ورؤية تورم أو احمرار في منطقة المفاصل.
  • اختبارات الدم التي تتحقق من وجود أنواع معينة من الأجسام المضادة.
  • التصوير بالأشعة السينية (ْX-Ray) أو الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية (CT scan) لإنتاج صورة للعظام والغضاريف تُستخدم لاستبعاد الأسباب الأخرى للأعراض مثل النتوءات العظمية.(5)

علاج التهاب المفاصل

يهدف العلاج بشكل رئيسي إلى تقليل الألم ومنع حدوث تلف إضافي في المفاصل، يتضمن علاج التهاب المفاصل الآتي:(3)

علاج التهاب المفاصل بالأدوية

هناك عدد من الأدوية المختلفة التي قد توصف لعلاج التهاب المفاصل:

  • المسكنات: مثل الأسيتامينوفين الذي يعد فعالاً في تخفيف الألم ولكنه لا يساعد على تقليل الالتهاب.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين و الديكلوفيناك حيث تساعد في السيطرة على الألم والالتهاب، لكن يجدر الإشارة إلى ضرورة تناول المسكنات بجرعات معتدلة لتجنب أضرارها.
  • كريمات المنثول و الكابسيسين: تمنع هذه الكريمات نقل إشارات الألم من المفاصل.
  • مضادات الإلتهاب الستيرويدية مثل البريدنيزولون: تقلل الالتهاب ولكن يجب استخدامها بحرص ولفترة وجيزة لتفادي الأعراض الجانبية المرتبطة بها.
  • الأدوية المثبطة للمناعة: وتوصف في الحالات المتوسطة و الشديدة من التهاب المفاصل الروماتويدي، وقد يصف الطبيب أيضا الستيرويدات و مضادات الروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) مثل الميثوتركسات.(6)

العلاج الطبيعي

  • العلاج الطبيعي يتضمن تمارين تساعد على تقوية العضلات المحيطة بالمفصل المصاب، ويعد علاجا أساسيا في التهاب المفاصل، ويمكن للمريض أداء التمارين منفردًا في المنزل.
  • قد يساعد العلاج الطبيعي أيضا على تقليل الألم باستخدام الحرارة أو كمادات الثلج.
  • تستخدم أجهزة التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد حيث ترسل نبضة كهربائية صغيرة الى المفصل المصاب، مما يخدر النهايات العصبية ويؤدي إلى تخفيف الألم.

التدخل الجراحي

  • في بعض الأحيان وعلى الرغم من تناول الأدوية و العلاج الطبيعي قد تظل المفاصل متضررة، عندها يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي كي يتمكن المريض من استعمال المفصل.
  • قد يوصى أيضآ بالجراحة لتقليل الألم أو الحد من التشوهات.
  • تنظير المفصل (Arthroscopy) لإزالة نسيج المفصل الملتهب.
  • يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي إلى جراحة استبدال جزء أو كل المفصل، مثل مفصل الورك أو الركبة أو الكتف بمفصل صناعي، وتحتاج هذه الجراحة إلى شهور من إعادة التأهيل وقد لا تتم بعدها استعادة كل وظائف المفصل.(3)

وختامًا … تغييرات في نمط الحياة تساعد في الوقاية وعلاج التهاب المفاصل

  • فقدان الوزن الزائد والحفاظ على وزن معتدل يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل، ومن الممكن أن يقلل الأعراض بعد الإصابة.
  • اختيار نظام غذائي يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة كالخضروات والفواكه الطازجة والأعشاب، بالإضافة إلى الأطعمة التي تقلل الالتهاب كالأسماك والمكسرات.
  • قد يؤدي اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين إلى تحسين الأعراض وتقليل تطور المرض.
  • ممارسة التمارين الرياضية منخفضة الشدة كالسباحة أو المشي السريع أو ركوب الدراجة بالإضافة إلى اليوجا أثبت أنه يحسن الأعراض.
  • كما أن التمرين بانتظام هو جزء هام في عملية تقوية العضلات وفقدان الوزن الزائد.(1)

اقرأ أيضا: فوائد فيتامين c وأهم مصادره و15 من أعراض نقصه

References

https://www.versusarthritis.org/about-arthritis/conditions/arthritis/

https://www.healthline.com/health/arthritis

https://www.nhs.uk/conditions/rheumatoid-arthritis/treatment/

https://www.healthline.com/health/arthritis#causes

https://www.healthline.com/health/arthritis#diagnosishttps://www.healthline.com/health/arthritis#treatments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق