كل المقالات

فيتامين د

تناول فيتامين د لامراض معينة له فوائد كثيرة .

فيتامين د هو احد العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم لامتصاص الكالسيوم و بناء عظام صحية و دعم الجهاز المناعي و نشاط خلايا المخ و له خصائص مضادة للالتهابات و الاكسدة و يطلق علي فتامين د اسم فيتامين (اشعة الشمس).

ا.

جرعات فيتامين د

  • الرضع من 0 – 12 شهر 400 وحدة دولية.
  • الأطفال من 1 – 18 سنة 600 وحدة دولية.
  • البالغون حتى 70 سنة 600 وحدة دولية.
  • النساء الحوامل والمرضعات 600 وحدة دولية.

التعرض لأشعة الشمس 5 – 10 دقائق 3 مرات في الأسبوع يسمح لمعظم الناس بإنتاج كمية كافية من فيتامين د، ولكن فيتامين د يتحلل بسرعة كبيرة مما يعني أنه قد ينخفض في فصل الشتاء.

وظائف فيتامين د 

إذا لم يحصل جسمك على ما يكفي من فيتامين د فأنت أكثر عُرضة لخطر الإصابة بتشوهات العظام مثل هشاشة العظام.

وقد أظهرت الأبحاث أن فيتامين د يلعب دورًا هامًا في تنظيم المزاج ويُقلل من الاكتئاب وهناك دراسات تدل على ذلك لبعض الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وتلقوا مُكملات فيتامين د ووجدوا تحسن في الصحة.

وفي دراسة أخرى من المرضى الذين يعانون من الفيبروميالجيا لديهم نقص في فيتامين د كما أن فيتامين د يُعزز فقدان الوزن لذلك يجب إضافة مُكملات فيتامين د إلى نظامك الغذائي كما أنه يساعد على تطوير النمو الطبيعي لصحة العظام والأسنان.

                                 

مصادر فيتامين د 

– الأسماك الدهنية مثل السالمون، والماكريل، والسردين، والرنجة.

  • ضوء الشمس المباشر.
  • الحليب المعزز بالخمائر الطبيعية و صفار البيض، والمشروم “عيش الغراب” هو المصدر النباتي الوحيد الجيد بفيتامين د.
  • زيت كبد الحوت يحتوي على نسبة مناسبة من فيتامين د وأحماض أوميجا 3 الدهنية.
  • الحبوب مثل دقيق الشوفان.

كيف يؤثر فيتامين د علي صحة المناعة

فيتامين د ضروري لسلامة وصحة الجهاز المناعي وهو خط الدفاع الأول في الجسم ضد العدوى والأمراض وتعزيز الاستجابة المناعية في الجسم على سبيل المثال ترتبط مستويات فيتامين د المنخفضة بأمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والسل والانسداد الرئوي والتهابات الجهاز التنفسي البكتيرية والفيروسية وقد يؤثر على قدرة الجسم في مكافحة التهابات الجهاز التنفسي.

أسباب نقص فيتامين د

  • عدم تناول مصادر غنية بفيتامين د من أطعمة غنية بالمصادر الطبيعية تعتمد على الحيوانات بما في ذلك الحليب، وصفار البيض، والأسماك.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس وخاصة في فصل الشتاء والذين يعيشون في خطوط العرض الشمالية.
  • إذا كان لديك بشرة داكنة هنا صبغة الميلانين تُقلل من قدرة الجلد على صنع فيتامين د.
  • الذين لديهم مشاكل طبية في الجهاز الهضمي مثل مرض داء كرون الذي يؤثر على قدرة الأمعاء لامتصاص فيتامين د.
  • السمنة تزداد مع الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30 يعانون من انخفاض في مستويات فيتامين د

علاج نقص فيتامين د 

  • التعرض لأشعة الشمس في الصباح الباكر أو قبل الغروب لمدة من 15 – 20 دقيقة.
  • تناول مكملات فيتامين د أو حقن فتحت إشراف طبي.
  • تناول أغذية مدعمة بفيتامين د.
  • ارتداء ملابس لا تمنع وصول أشعة الشمس للجلد.

فيتامين د والاطفال

يحتاج الجسم خلال هذه المرحلة إلى العناصر الغذائية الهامة لنمو عظام الأطفال، ويعتبر فيتامين مهم جدًا للأطفال لأنهم الفئة الأكثر عُرضة للإصابة بمرض لين العظام نتيجة نقص فيتامين د أو الكالسيوم فتكون عظام الطفل ضعيفة وعُرضة للكسر.

إذا كنت ترضعين رضاعة طبيعية فأعطِ طفلك 400 وحدة دولية من فيتامين يوميا بعد الولادة في حين أن حليب الأم هو أفضل مصدر للعناصر المغذية للأطفال إلا أنه لا يكفي لاحتياجات الطفل. 

يعتبر فيتامين د3 من الفيتامينات الهامة للأطفال حيث يقوم بمساعدة الجسم على امتصاص كل من الكالسيوم والفسفور لذلك فى غالب الاحيان يتم إعطاء قطرات فيتامين د3 للأطفال والرضع .

تأثيرفيتامين د علي  covid 19 

حققت دراسات كثيرة هذه الفترة على تأثير مكملات فيتامين د أو نقصه في الإصابة بفيروس كورونا الجديد حيث أن نقص فيتامين يضر وظيفة الجهاز المناعي ويزيد من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، وكذلك نقص فيتامين يعمل على تعزيز عملية تعرف “عاصفة السيتوكين” هي بروتينات تتبع الجهاز المناعي ولها دور هام في الآثار المؤيدة للالتهابات وتؤدي إلى تلف الأنسجة لأنها تكون شديدة تعمل على تطور المرض وشدته وزيادة المضاعفات المتعلقة بمرض كورونا.

لهذه الأسباب يقوم الطبيب باختبار مستويات فيتامين د لتحديد إذا كان لديك نقص في هذه العناصر الغذائية الهامة وتحديد الجرعة المناسبة لكل شخص.

الأعراض والمخاطر الصحية لنقص فيتامين د

إذا كنت تعاني من حساسية الألبان أو الالتزام بنظام غذائي نباتي أو كنت تتجنب الشمس فهذا يعني أنه قد يكون في نقص في فيتامين د في جسمك حيث تشعر بآلام في العظام، وضعف العضلات، وزيادة أمراض القلب، والأوعية الدموية، وضعف الإدراك لدى كبار السن.

وتشير الأبحاث على دور فيتامين د في الوقاية والعلاج من داء السكري، وارتفاع ضغط الدم، والتصلب المتعدد وانخفاض في مناعة الجسم مما يؤدي إلى كثرة الإصابة بنزلات البرد والتعرض للتعب العام والخمول.

مخاطر تناول فيتامين د 

الاستهلاك المفرط لفيتامين د يؤدي إلى تصلب الأوعية الدموية، والكلى، والرئة، وأنسجة القلب، وتكلس العظام، و تفاعلات خطيرة مع عدد من الأدوية والأعراض الأكثر شيوعًا فقدان الشهية، والغثيان، وجفاف الفم، وطعم معدني بالفم، وإمساك، وإسهال، و تراكم الكالسيوم في أنسجة الجسم، والصداع.

احتياجات الجسم للكالسيوم حسب العُمر

  • من سن 1 – 8 سنوات يحتاج الأطفال حوالي 2500 ملغ من الكالسيوم يوميًا.
  • من 9 – 18 سنة يحتاج إلى 3000 ملغ من الكالسيوم يوميًا.
  • ما بين 19 – 50 سنة يحتاج إلى 2500 ملغ من الكالسيوم يوميًا.

الخلاصة

  • جسمك لا يستطيع امتصاص الكالسيوم المهم لبناء عظام صحية إلا عند وجود فيتامين د.
  • تعتمد كمية فيتامين د التي ينتجها الجلد على العديد من العوامل مثل الوقت والموسم والمكان الذي نعيش به.
  • لا يتعرض كبار السن لأشعة الشمس بشكل منتظم وهنا قد يواجهون صعوبة في امتصاص فيتامين .
  • يتميز فيتامين د بأنه آمن بشكلٍ عام في حالة تناوله بجرعات مناسبة وتحت إشراف طبي.

فيتامين د

Reference

https://www.healthline.com/nutrition/9-foods-high-in-vitamin-

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322205

https://www.webmd.com/diet/guide/vitamin-d-deficiency

https://www.mayoclinic.org/drugs-supplements-vitamin-d/art-20363792

https://medlineplus.gov/vitaminddeficiency.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق