in

فيتامين د أهميته وأهم 10 أعراض لنقصه في الجسم

Foods rich in vitamin D on a wooden table
فيتامين د

فيتامين د

يشار إلى فيتامين د أيضا باسم “كالسيفيرول” وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون موجود بشكل طبيعي في عدد قليل من الأطعمة، ويضاف إلى الأطعمة الأخرى ومتوفر أيضا كمكمل غذائي. كما يتم إنتاجه داخليا عند تعريض الجلد للأشعة فوق البنفسجية (UV) ويؤدي ذلك إلى تكوينه.

فوائد فيتامين د

يعزز فيتامين د امتصاص الكالسيوم في الأمعاء ويحافظ على تركيز كاف من الكالسيوم والفوسفات في الدم لزيادة كثافة العظم المعدنية والوقاية من آلام العظام، وضعف العضلات، وليونة العظام كما أنه ضروري لنمو العظام وإعادة تشكيل العظام بشكل طبيعي.

نقص فيتامين د

على الرغم من أن الجسم يمكن أن ينتجه داخليا، إلا أن بعض الأشخاص أكثر عرضة لخطر النقص من غيرهم. تشمل العوامل التي يمكن أن تؤثر على ذلك ما يلي:

  • لون البشرة: يقلل التصبغ في الجلد من قدرة الجسم على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية من الشمس حيث أن امتصاص أشعة الشمس ضروري للبشرة لإنتاج فيتامين د.
  • قلة التعرض لأشعة الشمس: الأفراد المقيمون في المنزل أو الأشخاص الذين يرتدون أردية طويلة أو فساتين أو أغطية رأس لأسباب دينية والأشخاص الذين لديهم مهن تحد من التعرض لأشعة الشمس لا يحصلون على كميات كافية من فيتامين (د) من أشعة الشمس. ووجد أن استخدام واقي الشمس يحد أيضا من تخليق فيتامين (د) من أشعة الشمس ومع ذلك  فإن الدور الذي قد يلعبه واقي الشمس في الحد من تخليق فيتامين (د) غير واضح.
  • الرضاعة الطبيعية: توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتلقى جميع الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية 400 وحدة دولية يوميا من فيتامين (د) عن طريق الفم.
  • كبار السن: تقل قدرة الجلد على تصنيع فيتامين د مع تقدم العمر. 
  • الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية تحد من امتصاص الدهون: فيتامين (د) قابل للذوبان في الدهون ويعتمد على امتصاص الأمعاء للدهون الغذائية لذلك وجود ظروف صحية تحد من امتصاص الدهون يمكن أن يقلل من امتصاص فيتامين (د) من النظام الغذائي.
  • السمنة: يمكن أن تحد المستويات العالية من الدهون في الجسم من قدرة الجسم على امتصاص فيتامين د من الجلد.
  •  تحويل مسار المعدة:  هذه الجراحة تتضمن تقليل حجم جزء من الأمعاء العليا المسئولة عن امتصاص كميات كبيرة من فيتامين د.

اعراض نقص فيتامين د

قد يكون نقص فيتامين د غير مصحوب بظهور أية أعراض. ومع ذلك قد يسبب النقص المزمن إلى ظهور أعراض ثانوية بما في ذلك:

  • هشاشة العظام، خاصة عند كبار السن.
  • آلام العظام.
  • إجهاد وتعب.
  • ارتعاش وضعف العضلات.
  • ألم في العضلات.
  • التهاب المفاصل.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بالخمول.
  • زيادة في الوزن.
  • الضعف الجنسي.

إذا استمر نقص فيتامين (د) لفترات طويلة فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفات مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • مشاكل المناعة الذاتية.
  • الأمراض العصبية.
  • نقص المناعة والإصابة بالأمراض المعدية.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان بما في ذلك الثدي والبروستاتا والقولون.

أعراض نقص فيتامين د النفسية

يؤدي نقص فيتامين د إلى ظهور مجموعة من الأعراض النفسية بنسب متفاوتة من شخص لآخر وتشمل ما يلي:

  • تقلب المزاج وقد يصل إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بانفصام الشخصية.
  • الإصابة بالاضطراب العاطفي الموسمي.
  • كثرة النسيان وعدم التركيز.

علاج نقص فيتامين د

أفضل طريقة لمنع نقص فيتامين (د) هي التعرض لأشعة الشمس لفترة مناسبة لأن التعرض المفرط لأشعة الشمس يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

يجب أيضا التأكد من حصولك على ما يكفي من فيتامين (د) في نظامك الغذائي من خلال تناول الأطعمة الغنية به. 

اطعمة غنية فيتامين د

تعتبر الأطعمة التالية من أهم مصادر فيتامين د:

  • الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والتونة.
  • صفار البيض.
  • جبن.
  • كبد البقر.
  • عيش الغراب.
  • الحليب المدعم.
  • الحبوب والعصائر المدعمة.

تستخدم مكملات فيتامين (د) عادة لعلاج ومنع نقص فيتامين (د) خاصة في حالة الأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من الشمس والأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عاما أو أكثر. 

يستخدم أيضا فيتامين (د) لعلاج العظام الضعيفة والهشة وأمراض القلب والربو وحمى القش والعديد من الحالات الأخرى. لا يوجد أيضا دليل قوي يدعم استخدام مكملات فيتامين (د) لعلاج COVID-19.

لذلك من المهم الحفاظ على مستويات كافية من فيتامين د ويمكن القيام بذلك عن طريق تناول 400-1000 وحدة دولية من فيتامين (د) يوميا أو قضاء 15-30 دقيقة في الشمس كل يوم.

اقرأ أيضا: غسل اللحم قبل الطهي يسبب عدوى السالمونيلا و10 نصائح لتجنب العدوى.

فيتامين د للاطفال

الرضاعة والطفولة هي فترة نمو العظام السريع ونتيجة لذلك من الضروري أن يحصل الرضع على كميات كافية من فيتامين د.

يمكن أن يسبب نقص فيتامين (د) المزمن عند الأطفال الإصابة بالكساح وهو تليين أنسجة العظام التي يمكن أن تؤدي إلى تشوه العظام والمفاصل.

يرتبط نقص فيتامين (د) أيضا بارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال حيث وجدت دراسة أجريت عام 2018 وجود صلة محتملة بين انخفاض مستويات فيتامين (د) وارتفاع ضغط الدم وتصلب جدار الشرايين لدى الأطفال.

تقترح الأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة (AAAAI) وجود صلة بين انخفاض التعرض لفيتامين (د) وزيادة خطر الإصابة بالحساسية.

فيتامين د في الحمل

 النساء الحوامل اللائي يعانين من نقص فيتامين (د) قد يكون لديهن خطر أكبر للإصابة بتسمم الحمل والولادة المبكرة.

وجد الباحثون في دراسة أجريت عام 2020  أنه قد يكون هناك ارتباط بين تناول تركيزات أعلى من فيتامين (د) أثناء الحمل وانخفاض خطر الإصابة بتسمم الحمل والولادة المبكرة.

قد يؤدي نقص فيتامين د أثناء الحمل إلى الإصابة بسكري الحمل. كما يقلل علاج نقص فيتامين (د) أيضا من خطر الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي لدى الحوامل. 

قد يكون هناك ارتباط بين تناول فيتامين (د) الكافي أثناء الحمل وانخفاض مخاطر الإصابة بالربو والحساسية الغذائية.

References

https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminD-HealthProfessional/#h4

https://www.medicalnewstoday.com/articles/161618#summary

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-929/vitamin-d

What do you think?

أهم 5 أسباب وأعراض مقاومة الأنسولين والفرق بينها وبين السكري

التبرع بالدم، وشروطه، و 15 دواء يمنعون منه