الأعشاب

فوائد الزعتر الصحية…تعرف عليها وعلى آثاره الجانبية

يعد الزعتر( بالإنجليزية:Thymus vulgaris) من أهم النباتات التي تضيف إلي الطعام نكهة لذيذة كما أنه يستخدم في صناعة العطور ومعقمات الأسنان والزينة، وتعود فوائد الزعتر الصحية إلى قديم الأزل..

الزعتر

 ينمو الزعتر (Thymus vulgaris) في شجيرات منخفضة النمو، ينتمي الزعتر إلى عائلة النعناع (بالإنجليزية:Lamiaceae)، يتكون من ساق خشبية تحمل أوراقا بيضاوية وزهورا أرجوانية أو بيضاء اللون مما يجذب النحل إليها، وقد اشتهر عسل الزعتر في صقلية منذ مئات السنين. 

يمكن زراعة الزعتر طول العام حيث ينمو في المناخات الدافئة. يشتهر برائحة ونكهة أوراقه المجففة  لذا يستخدم في طبخ الدواجن، والأسماك، والبيض، واللحوم والصلصات، والشوربات، والخضروات، والجبن، والمعكرونة. كما أظهرت الأبحاث مؤخراً أنه بجانب نكهته اللذيذة  له العديد من الفوائد حيث يساعد في قتل الجراثيم ومعالجة الالتهابات كما يعمل على تعزيز الجهاز المناعي والجهاز التنفسي كما يعمل كمضاد للأكسدة ويؤخر علامات الشيخوخة.

الزعتر يحمي من التهاب الحلق

يحتوي زيت الزعتر على مادة الكارفاكرول (carvacrol) حيث يعتبر أفضل الزيوت الأساسية المستخدمة في علاج التهاب الحلق. أظهرت الدراسات الحديثة فعالية زيت الزعتر ضد أنواع مختلفة من البكتيريا حتى أن له فعالية ضد البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. لذا ينصح الأطباء بشرب شاي الزعتر أو إضافة الزعتر للحساء عند الإصابة بالتهاب الحلق.

فوائد الزعتر للقلب 

يعمل الزعتر على خفض ضغط الدم، وخفض الكولسترول، وخفض نسبة الدهون الضارة في الدم. مما يجعله خياراَ ممتازاَ لمرضى الضغط المرتفع حيث يمكن استبدال الملح بالزعتر في الطعام لتعزيز النكهة.

الزعتر يساعد في الوقاية من تسمم الأطعمة

يحتوي الزعتر على زيت عطري قادر على إطالة العمر الافتراضي للحوم والمخبوزات والخضروات. في إحدى الدراسات أدى غسل المنتجات في محلول يحتوي على 1 في المائة فقط من الزيت إلى تقليل عدد بكتيريا الشيجيلا(بالإنجليزية: Shigella) وهي بكتيريا تسبب الإسهال والعديد من الأمراض المعوية. لذا فإن الزعتر لديه القدرة على تطهير الأطعمة كما يقاوم تلوثها بالبكتيريا الضارة. لذا إضافته للأطعمة التي تحتوي الخضروات النيئة، والسلطات، واللحوم تقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض المنقولة بالغذاء. 

الزعتر يحسن المزاج

يحتوي الزعتر على مادة الكارفاكرول (carvacrol) التي تزيد مستويات كل من الدوبامين والسيروتونين في قشرة الفص الجبهي، كما يعمل الزعتر على التخلص من القلق، ويحسن الحالة المزاجية ويعزز الوظيفة الإدراكية للعقل. كما أظهرت الدراسات أن إذا تم تناول الزعتر بانتظام بتركيزات منخفضة، فقد يؤدي ذلك إلى تحسين الشعور بالراحة. 

الزعتر يحارب السرطان ويقوي المناعة

يحتوي الزعتر على العديد من المكونات التي لها خصائص مضادة للأكسدة، ولها القدرة على تقليل إنتاج السيتوكينات المؤيدة للالتهابات التي يمكن أن تسبب أمراض مناعية مزمنة. كما أظهرت دراسة حديثة أن الزعتر يعمل كمضاد قوي للخلايا السرطانية فيضعفها ويحد من نموها وانتشارها. 

فوائد الزعتر لعلاج التهاب الشعب الهوائية

منذ عدة قرون كان يستخدم الزعتر في علاج السعال، والتهاب الشعب الهوائية، والتهابات الجهاز التنفسي المختلفة.

الزعتر يعزز صحة الفم والأسنان

تساعد المركبات الموجودة في الزعتر على منع حدوث الالتهابات في الفم، والحفاظ على صحة الأسنان عن طريق تقليل الترسبات والتسوس. لذا تستخدم في منتجات العناية بالفم والأسنان كمعاجين الأسنان ومنتجات غسول الفم.

فوائد الزعتر لمقاومة سرطان الثدي

درس الباحثون تأثير الزعتر البري على نشاط سرطان الثدي، وعلى وجه التحديد كيف يؤثر على موت الخلايا المبرمج (apoptosis) المرتبطة بالجينات في خلايا سرطان الثدي. ووجدوا أن الزعتر البري تسبب في موت الخلايا في خلايا سرطان الثدي.

الزعتر يقاوم سرطان القولون 

وجدت دراسة أجريت في لشبونة، البرتغال، أن مستخلصات الزعتر قد تحمي من الإصابة بسرطان القولون.

الزعتر يحمي من العدوى الفطرية 

يحتوي الزعتر على زيت عطري يعمل كمضاد للفطريات، يسبب تدمير فطر الكانديدا (C. albicans) حيث يمثل السبب الرئيسي للعدوى الفطرية في الفم والمهبل.

فوائد الزعتر لعلاج تساقط الشعر

يعالج الزعتر مرض الثعلبة وتساقط الشعر. حيث إضافة زيت اللافندر إلى زيت الزعتر واكليل الخشب يحسن نمو الشعر مجددا بعد سبع شهور من العلاج.

فوائد الزعتر لعلاج الالتهابات الجلدية

يحتوي الزعتر على مادة الثيمول (بالإنجليزية: Thymol) الذي يعمل على تثبيط المركبات الالتهابية التي تسمى السيتوكينات ويقلل من أعراض التهاب الجلد التحسسي مما يؤدي إلى التخلص من الورم والالتهاب في الجلد وطبقات البشرة. كما يعمل الثيمول على منع الالتهابات الثانوية التي تسببها بكتيريا Staphylococcus aureus. 

الزعتر يقلل الآلام أثناء الحيض

يحتوي الزعتر على مكونات لها القدرة على تخفيف الألم وتقليل التشنجات  والتقلصات شبيهة بالإيبوبروفين. 

استخدامات أخرى للزعتر 

وُجد أن للزعتر عدة خصائص يمكنها علاج حب الشباب، والتهاب المفاصل، والخرف، وصعوبة التبول، والتهابات الأذن، وكسل الكبد.

فوائد الزعتر للتخلص من الحشرات 

يعتبر الثيمول مكون هام في العديد من مبيدات الآفات ويستخدم بشكل شائع للتخلص من  البكتيريا والفيروسات، وكذلك الجرذان والفئران والآفات الأخرى. أظهرت دراسة حديثة أن مستخلص الزعتر يمكن أن يطرد البعوض، لكن زراعته في حديقتك لا تكفي. 

من أجل الحصول على أفضل نتائج لمكافحة الآفات، افركي أوراق الزعتر بين يديك لإخراج الزيت العطري. يمكنك صنع مادة طاردة منزلية عن طريق خلط أربع قطرات من زيت الزعتر مع كل ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، أو خلط خمس قطرات لكل 2 أونصة من الماء.

حقائق غذائية عن الزعتر 

تحتوي ملعقة كبيرة من أوراق الزعتر الطازجة على حوالي:

  • 3 سعرات حرارية.
  • 1 جرام كربوهيدرات.
  • 3.6 ملليغرام من فيتامين سي.
  • 105 وحدة دولية من فيتامين أ.
  • 0.3 ملليجرام من الحديد.
  • 0.3 ملليجرام منجنيز.

الأعراض الجانبية لنبات الزعتر 

يمكن أن يسبب اضطراباً في الجهاز الهضمي، أو صداعاً، أو دواراً.

زيادة سيولة الدم: قد يؤدي تناول الزعتر إلى زيادة خطر النزيف، خاصة إذا تم استخدامه بكميات كبيرة. فيعمل على إبطاء تخثر الدم.

الحالات الحساسة للهرمونات مثل سرطان الثدي أو سرطان الرحم أو سرطان

المبيض أو بطانة الرحم أو الأورام الليفية الرحمية: حيث يعمل الزعتر مثل هرمون الاستروجين في الجسم. إذا كان لدى المريض أي حالة يمكن أن تتفاقم بسبب التعرض للإستروجين، فلا يجب أن يستخدم الزعتر.

الجراحة: يجب التوقف عن تناول الزعتر قبل أسبوعين كاملين قبل إجراء الجراحة المنتظرة حيث يمكن أن يبطئ الزعتر تخثر الدم مما يؤدي إلى إمكانية حدوث نزيف أثناء الجراحة أو بعدها. 

الحساسية: عند وضع مستخلص الزعتر على الجلد يجب وضع كمية صغيرة وتجربتها مسبقاً حيث يمكن أن يحدث تهيج للجلد عند الأشخاص الذين لديهم حساسية جلد ضد عائلة النعناع.

الحمل أو الرضاعة: يعتبر الزعتر آمناً إذا تم استخدامه بالجرعات العادية في الطعام دون الإفراط في الكمية.

الضغط المنخفض: يمكن أن يحدث انخفاض في ضغط الدم عن طريق تناول كمية كبيرة من الزعتر أو عن طريق حدوث تفاعل فرط حساسية ضد الزعتر.

اضطرابات الجهاز الهضمي: قد يؤدي تناول زيت الزعتر إلى الإصابة  بحرقة المعدة والإسهال والغثيان والقيء.

تداخلات الأدوية: يزيد الزعتر من سيولة الدم لذا يمكن أن يتداخل مع طريقة عمل بعض الأدوية وتشمل :

الأسبيرين (ِAspirin )

البلافيكس (Plavix)

الفولتارين(Voltaren)

الكاتافلام ( Cataflam)

الإيبوبروفين (Ibuprofen)

الهيبارين (Heparin)

اقرأ أيضا: فوائد الكركم الكثيرة للصحة و آثارة الجانبية و كيفية تناوله

اقرأ أيضا: فوائد الجرجير المذهلة لصحة الجسم والبشرة والوقاية من السرطان

References

  1. https://www.britannica.com/plant/thyme
  2. https://draxe.com/nutrition/thyme/
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/266016#benefits
  4. https://www.verywellhealth.com/the-benefits-of-thymus-vulgaris-88803
  5. https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-823/thyme#:~:text=Side%20Effects%20%26%20Safety,when%20applied%20to%20the%20skin.
  6. https://www.stylecraze.com/articles/serious-side-effects-of-thyme-you-must-know/

د إسراء عبد الكريم

طبيبة بشرية خبرة ١٠ سنوات . مدير وحدة التوفيقية بالمنيا .طبيب طوارئ في المركز الطبي بسمالوط بالمنيا . طبيب الامراض الباطنية في عيادة تنظيم الاسرة بسمالوط بالمنيا . طبيب مقيم الامراض الباطنية بمستشفى المنيا العام وحتى الآن .عضو بالجمعية المصرية للتعليم الطبي المستمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق