كل المقالات

فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية متعددة ليس فقط للطفل ولكن للأم أيضًا. استمرار الرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن ستة أشهر تحمي الطفل من العديد من الأمراض على المدى البعيد، بعد عمر الستة أشهر تبدأ الأم في تقديم الأطعمة الصلبة للطفل ولكن رغم ذلك تستمر الرضاعة الطبيعية مع الطعام الصلب حتى عمر العامين.

خطوات الرضاعة الطبيعية

يجب اتباع الخطوات التالية:

  • غسل اليدين بالماء والصابون.
  • يجب حمل الطفل ليكون بوضع مستقيم واستخدام إحدى اليدين لتثبيت منطقة الرقبة والكتف، واليد الأخرى لتثبيت الفخذين.
  • عند بدء الطفل في عملية الرضاعة يجب إمالة رأسه للخلف قليلًا حتى يتمكن من امتصاص اللبن وبلعه بسهولة.
  • تستغرق جلسة الرضاعة الطبيعية فترة عشر دقائق على كل ثدي ويجب التبديل باستمرار بين الثديين.

عند الانتهاء من الرضاعة بإمكان الأم معرفة حصول طفلها على التغذية المناسبة عن طريق العلامات التالية:

  • شعور الطفل بالرضا بعد انتهاء جلسة الرضاعة الطبيعية.
  • احتياج الطفل لتغيير الحفاظات لعدد ست مرات يوميًا.
  • وصول الطفل للوزن المثالي المناسب لعمره عند متابعة وزنه بشكل منتظم مع طبيب الأطفال المتخصص.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

لبن الأم هو الغذاء المثالي للأطفال

لبن الأم في الأيام الأولى بعد الولادة يُسمى باسم (اللبأ). يُعد اللبأ المرحلة الأولى من لبن الأم، وهو سائل سميك أصفر يحتوي على الأجسام المضادة لتقوية مناعة الطفل مثل الغلوبولين (IgA) والعديد من الأجسام المضادة الأخرى. يحمي (IgA) الطفل عن طريق تكوين طبقة واقية في منطقة الأنف، والحنجرة، والجهاز الهضمي للوقاية من البكتيريا والفيروسات. بما أن جميع الأطفال يولدون بجهاز هضمي غير ناضج لذلك فإن اللبأ هو الغذاء المناسب للأطفال حديثي الولادة ومع نمو معدة الطفل يزداد كمية لبن الأم تدريجيًا، كما يتحول نوع اللبن من المرحلة الأولى (اللبأ) إلى المرحلة الثانية ويسمى وقتها اللبن باسم (الحليب الانتقالي). بعد خمسة عشرة يومًا من الولادة يصل اللبن إلى المرحلة الثالثة والأخيرة وهي (الحليب الناضج) الذي يحتوي على التغذية المناسبة للطفل. لبن الأم يحتوي على كل ما يحتاجه جسم الطفل ولا ينقصه أي شيءٍ عدا فيتامين د. لذلك يتم استخدام قطرات فيتامين د للطفل الرضيع مع الرضاعة الطبيعية تحت إشراف الطبيب.

تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض لدى الطفل

من أهم فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل هو تقليل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض ليس فقط أثناء فترة الرضاعة، ولكن على المدى البعيد خلال فترة النمو والنضج. تقلل الرضاعة الطبيعية خطورة الإصابة بالأمراض التالية: 

الحصول على وزن مثالي للطفل وتجنب السمنة

تؤدي الرضاعة الطبيعية لفترة لا تقل عن أربعة أشهر إلى منع الاصابة بالسمنة وذلك للأسباب التالية:

-تعمل الرضاعة الطبيعية على تكوين كميات أعلى من بكتيريا الأمعاء المفيدة، تلك البكتيريا لها دور هام في تخزين الدهون.

-هرمون اللبتين المسؤول عن تنظيم الشهية وتخزين الدهون يتواجد بكميات أكبر لدى الأطفال الذين تلقوا الرضاعة الطبيعية لفترة لا تقل عن أربعة أشهر أكثر من هؤلاء الأطفال الذين اعتمدوا في غذائهم على اللبن الاصطناعي.

-زيادة نسبة الذكاء لدى الطفل

من فوائد الرضاعة الطبيعية ارتفاع معدل الذكاء مع انخفاض فرص الإصابة بالأمراض السلوكية لدى الأطفال الحاصلين على الرضاعة الطبيعية عن أولئك الذين اعتمدوا في غذائهم على الحليب الاصطناعي.

-المحافظة على صحة الأسنان واللثة

يحتاج الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية إلى بذل جهد أكبر للحصول على اللبن، هذا الجهد المبذول في المص يعمل على بناء فكين ولثة أقوى، كما أن الرضاعة الطبيعية تُقلل فرص الإصابة بتسوس الأسنان فيما بعد في مرحلة الطفولة.

فوائد الرضاعة الطبيعية
فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

فوائد الرضاعة الطبيعية لا تتوقف على الطفل فقط ولكنها مفيدة أيضًا لصحة الأم الجسدية والنفسية. 

انقباض الرحم بعد الولادة والعودة لحجمه الطبيعي

يزيد إفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء الرضاعة الطبيعية وهذا الهرمون يعمل على زيادة انقباض الرحم ليعود تدريجيًا لحجمه الطبيعي كما يقلل من النزيف.

-الحصول على الوزن المثالي للأم

تعمل الرضاعة الطبيعية على زيادة حرق السعرات الحرارية مما يؤدي إلى خفض وزن الأم، كما أن استمرار الرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر يؤدي إلى زيادة حرق الدهون. لذلك من خلال الرضاعة الطبيعية تستطيع الأم خفض وزنها والتمتع بالرشاقة. لكن يجب على الأم الاهتمام بتناول الطعام الصحي المليء بالفيتامينات، والحديد، وأوميغا ٣، كما يجب تجنب السكريات، والكحول، والكافيين للتمتع بصحة جيدة مع الوزن المثالي.

تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض للأم

 تقل فرص الإصابة بالعديد من الأمراض لدى الأمهات اللاتي مارسن الرضاعة الطبيعية، على سبيل المثال تقل فرص الإصابة بالأمراض التالية:

تقليل فرص الإصابة بمرض الاكتئاب

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم ليست لصحتها الجسدية فقط ولكن أيضًا لصحتها النفسية. تقل فرص الإصابة بمرض اكتئاب ما بعد الولادة (PPD) مع استمرار الأم في ممارسة الرضاعة الطبيعية. قد يكون السبب في ذلك هو التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة خلال فترة الرضاعة مثل زيادة إفراز هرمون البرولاكتين الذي يساعد على الشعور بالاسترخاء والهدوء.

توقف الدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة الطبيعية

من فوائد الرضاعة الطبيعية توقف الدورة الشهرية لدى بعض المرضعات. تستفيد الأم من توقف الدورة الشهرية لبعض الوقت لترتاح قليلًا من تقلصات الدورة الشهرية كما أنها فرصة لمنع حدوث الحمل خلال فترة الرضاعة وعلى الرغم من ذلك لا يمكن الاعتماد على توقف الدورة الشهرية كوسيلة لمنع الحمل. إذا رغبت الأم في منع الحمل عليها اللجوء للطبيب لتحديد أفضل وسيلة لذلك مع الرضاعة الطبيعية.

توفير الوقت والمال

تعد الرضاعة الطبيعية طريقة سهلة للغاية لتغذية الطفل كما أنها لا تكلف الأبوين أي شئ. في حالة الاعتماد على اللبن الاصطناعي يتم شراء جهاز تعقيم زجاجات الرضاعة، وجهاز تسخين اللبن الاصطناعي داخل الزجاجات. تستغرق هذه الأجهزة وقت للتعقيم والتسخين كما أنها مكلفة ماديًا.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

الرضاعة الطبيعية مهمة صعبة في بدايتها ولكن مع الوقت والممارسة تعتاد الأم على القيام بهذه المهمة وتستمتع بها. كما أن الرضاعة الطبيعية مسؤولية الأم وحدها، ولكن يجب على الزوج تقديم الدعم النفسي لزوجته ومساعدتها في المهام الأخرى مثل الاستيقاظ ليلًا مع الطفل، وتغيير الحفاضات، والأعمال المنزلية حتى لا تصاب الأم بالإرهاق وتستطيع تقديم التغذية المناسبة للطفل ويحدث التكافؤ والتوازن في المسؤوليات بين الأم والأب معًا.

References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322819

https://www.healthline.com/health/breastfeeding/11-benefits-of-breastfeeding

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/15274-the-benefits-of-breastfeeding-for-baby–for-mom

https://www.webmd.com/parenting/baby/nursing-basics

https://www.whattoexpect.com/first-year/breastfeeding/benefits/

د لبنى محمد على

طبيبة أسنان حاصلة على درجة الماجستير في علوم طب الأسنان الإكلينيكية (قسم علاج الجذور) جامعة القاهرة لعام ٢٠١٣. حاصلة على كورس كتابة المحتوى الطبي من أكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق