الأعشابالصحة والجمال

فوائد التين المتعددة و5 أضرار غير متوقعة

تعد شجرة التين من أقدم الأشجار المثمرة التي زرعت منذ العصور القديمة، ويعتقد أن موطن التين الأصلي هو غرب آسيا وخاصة شمال الهند والمناطق المحيطة ببحر إيجة ومنها وصل إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط ثم انتشر إلى بقية العالم.

تفضل شجرة الَتين النمو في المناخات الدافئة مثل منطقة الشرق الأوسط، وتتميز فاكهة التين (Ficus Carica) بطعم لطيف وحلو وهي ذات لون أرجواني أو أخضر من الخارج ولب وردي من الداخل، وتتوافر هذه الفاكهة طازجة في فصل الصيف إلى بداية فصل الخريف، وتستخدم على نطاق واسع سواء كانت طازجة أو مجففة، وكذلك يطلق عليها طعام الرجل الفقير نظراً لاحتوائها على كميات كبيرة من الكالسيوم والفسفور والحديد.

يحتوي كل من التين وأوراقه على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد على الهضم وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وأيضاً يعمل على ضبط مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى أن الَتين يحتوي على سعرات حرارية منخفضة مما يساعد على إنقاص الوزن.

التين
التين

اقرأ أيضاً: الزعفران و 7 فوائد مذهلة

فوائد التين

يعد التين من المصادر الطبيعية للسكريات والألياف القابلة للذوبان، وهو غني بالمعادن وخاصة الحديد حيث أنه يحتوي على نسبة مرتفعة منه وكذلك فإنه مصدر مهم لكل من البوتاسيوم والكالسيوم والمغنسيوم والنحاس وأيضاً مضادات الأكسدة مثل فيتامين أ وفيتامين ج، لذلك فإن هذه الفاكهة تعد من الفواكه التي تساعد على تحسين وتعزيز الصحة العامة للإنسان، ومن الفوائد الصحية لهذه الفاكهة:

1) خفض ضغط الدم المرتفع

يؤدي ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة إلى العديد من المضاعفات مثل حدوث الجلطات وأمراض القلب، ويعد اختلال نسبة البوتاسيوم في الدم من الأسباب الرئيسية لارتفاع ضغط الدم، ويحدث ذلك نتيجة لتناول أطعمة تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم ونسب ضعيفة من البوتاسيوم، وبما أن الَتين فاكهة غنية جدا بعنصر البوتاسيوم فإن تناوله يعمل على إعادة التوازن في الدم، بالإضافة لذلك فإن الألياف الموجودة في التين تساعد على طرد الصوديوم الزائد خارج الجسم.

2) تحسين عملية الهضم

يساعد التين على الهضم وتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي وتعزيز صحة الأمعاء بشكل عام حيث أنه مصدر ممتاز للبريبايوتكس Prebiotics (مصدر غذاء للبكتريا النافعة التي تعيش في الجهاز الهضمي)، وكذلك تساعد هذه الفاكهة على التخفيف من أعراض متلازمة القولون العصبي نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف.

3) زيادة كثافة العظام 

يعد التين فاكهة غنية جداً بالكالسيوم والبوتاسيوم ويعمل كلاهما على تحسين صحة العظام وزيادة كثافتها والحماية من هشاشة العظام.

4) يساعد على تخفيف الإمساك

تعمل هذه الفاكهة كملين طبيعي نظراً لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، حيث أن تناول من 2 إلى 3 حبات من الَتين المجفف على معدة فارغة يساعد على تخفيف الإمساك، ويتم ذلك بزيادة سرعة حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي.

5) إنقاص الوزن

تناول التين المجفف الغني بالألياف كوجبات خفيفة وبطريقة مقننة يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول وبالتالي الحفاظ على فترات أطول بين الوجبات مما يساعد على إنقاص الوزن.

6) زيادة الخصوبة 

تعد هذه الفاكهة مصدراً غنياً للحديد لذا فإنها تلعب دوراً هاماً في عملية التبويض لدى الإناث، وكذلك فإنه يعزز من جودة الحيوانات المنوية وحركتها لدى الذكور ومازال الَتين يستخدم حتى الآن لتعزيز الصحة الإنجابية، وقد كان يستخدم في الوصفات القديمة والشعبية مع الحليب لزيادة الخصوبة.

7) تحسين صحة القلب والأوعية الدموية

تساعد هذه الفاكهة على خفض نسبة الدهون في الجسم حيث تحتوي على البوتاسيوم والألياف، وبما أن التين غني بمضادات الأكسدة فهو يعمل على تثبيط الشوارد الحرة وتقليل نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم وبالتالي تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

8) حماية خلايا الجسم من التلف

على الرغم من احتواء هذه الفاكهة على نسبة ليست قليلة من السكر إلا أنها توفر مضادات أكسدة مهمة تعمل على منع الشوارد الحرة وتثبيطها وتقليل الإجهاد التأكسدي وبالتالي حماية خلايا الجسم من التلف والوقاية من الأمراض المزمنة، وكذلك تقليل خطر الإصابة بالسرطان، ومن أهم مضادات الأكسدة المتواجدة في التين الأحماض الفينولية والفلافونيدات.

9) تعزيز صحة الجلد

وجد أن استخدام كريم مستخلص من فاكهة التين المجفف كان أكثر فاعلية في علاج أعراض التهاب الجلد من كريم الهيدروكورتيزون وهو العلاج القياسي لالتهاب الجلد، وكذلك فإن مضادات الأكسدة الموجودة في هذه الفاكهة تساعد على تثبيط تكسير الكولاجين في خلايا الجلد وبالتالي إبطاء ظهور التجاعيد وتحسين الصحة العامة للجلد. 

اقرأ أيضاً: المورينجا

السعرات الحرارية في التين

يحتوي التين الطازج على بعض السعرات الحرارية حيث يدخل السكر الطبيعي أو سكر الفاكهة في تركيبه، وتناول هذه الفاكهة طازجة هو بمثابة وجبة خفيفة منخفضة السعرات أو إضافة إلى وجبة أساسية، وقد تستخدم هذه الفاكهة في السلطات والحلويات وغيرها، لكن من المميزات الرئيسية لهذه الفاكهة هي أنها طعام خال  من الكوليسترول، بالإضافة لذلك فهي مصدر ممتاز لما يلي:

  • فيتامينات مثل: فيتامين أ، فيتامين ج، فيتامين ب6، فيتامين ك، الثيامين، الريبوفلافين.
  • معادن مثل: حديد، كالسيوم، بوتاسيوم، ماغنسيوم، نحاس.

تحتوي حبة التين الطازجة الصغيرة حوالي 40 جراماً على:

  • سعرات حرارية 30
  • بروتين 0 جرام.
  • دهون 0 جرام.
  • كربوهيدرات 8 جرام.
  • ألياف 1 جرام.
  • نحاس 3% من الاحتياج اليومي.
  • ماغنسيوم 2% من الاحتياج اليومي.
  • بوتاسيوم 2% من الاحتياج اليومي.
  • ريبوفلافين 2% من الاحتياج اليومي.
  • ثيامين 2% من الاحتياج اليومي.
  • فيتامين ب6 بنسبة 3% من الاحتياج اليومي.
  • فيتامين ك 2% من الاحتياج اليومي.

فوائد ورق التين

تستهلك أوراق شجرة التين بوضعها في ماء مغلي وتناولها كالشاي أو بإدخالها في أصناف مختلفة من الطعام، وتستخدم هذه الأوراق في علاج السكري حيث تزيد من كفاءة عمل الإنسولين في النوع الأول منه، وتقلل من نسبة السكر في الدم.

أيضاً تستخدم أوراق هذه الفاكهة في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وفي علاج بعض الحالات الجلدية مثل الإكزيما والصدفية والبهاق، وفي بعض الحالات يستخدم الصمغ اللبني من الشجرة مباشرة على الجلد لعلاج البثور والأورام.

أضرار التين

على الرغم من الفوائد الجمة لفاكهة التين إلا أن لها بعض الآثار الجانبية ومنها:

  • مشاكل الجهاز الهضمي

تناول التين بكميات معتدلة يساعد على التخلص من الإمساك، لكن الإفراط في استهلاكه يؤدي لمشكلات هضمية مثل الإسهال والانتفاخ وآلام المعدة وغيرها.

  • الحساسية للشمس

على الرغم من أهمية هذه الفاكهة في علاج بعض الأمراض الجلدية وأورام الجلد إلا أن استخدامها قد يزيد من حساسية الجلد لأشعة الشمس مسبباً بعض الأعراض مثل الطفح الجلدي أو الشيخوخة المبكرة لخلايا الجلد، لذلك لابد من تجنب التعرض المطول لأشعة الشمس عند استخدام هذه الفاكهة بشكل منتظم.

  • الحساسية

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه فاكهة التين أو أي من مكوناتها.

  • التفاعلات الدوائية

يحتوي التين سواء كان طازجاً أم مجففاً على نسبة عالية من فيتامين ك، وهو فيتامين أساسي لعملية تخثر الدم، وبالتالي فإن تناول هذه الفاكهة يتعارض مع الأدوية المسيلة مثل الوارفارين، لذا لابد من تجنب تناولها للأشخاص الذين يتعاطون أدوية السيولة.

أيضاً استهلاك كميات كبيرة من مستخلص أوراق التين متزامناً مع الأدوية الخافضة لنسبة السكر في الدم قد يؤدي لخفض نسبة السكر في الدم عن المستوى الطبيعي بشكل كبير، لذلك لابد من استشارة الطبيب المختص قبل استخدام التين أو أوراقه ومستخلصاته.

  • زيادة نسبة السكر في الدم

تناول ثمرة التين وخاصة المجففة منها بكميات كبيرة يومياً قد يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم.

اقرأ أيضاً: تعرف على العنب وفوائده المدهشة

References

https://www.healthline.com/nutrition/figs-benefits

https://www.medicalnewstoday.com/articles/327207

https://www.webmd.com/diet/health-benefits-figs

https://www.britannica.com/plant/fig

https://www.eatingwell.com/article/7961780/what-is-a-fig-plus-how-to-eat-figs/

https://www.verywellfit.com/calories-in-figs-nutrition-and-health-benefits-4109063

https://pharmeasy.in/blog/6-fantastic-health-benefits-of-fig/

https://www.healthifyme.com/blog/figs-benefits

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق