الأمراض

فقر الدم أو Anemia

يُعرف بأنه نقص في كريات الدم الحمراء، نتيجة لقلة إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء السليمة أو تزايد معدلات انهيارها.

ما وظيفة خلايا الدم الحمراء في الجسم

تحمل كرات الدم الحمراء الهيموجلوبين وهو نوع من البروتين الغني بالحديد، يرتبط الهيموجلوبين بالأكسجين في الرئتين فينقله إلى أنسجة الجسم، ولذلك يُصاب الشخص بفقر الدم عند عدم وجود كمية كافية من خلايا الدم الحمراء أو عندما لا تؤدي وظيفتها بشكل جيد، ويقل الأكسجين الواصل للجسم.

أعراض فقر الدم

ربما لا تُلاحظ أي أعراض، وأحياناً أخرى تظهر أعراضها بوضوح وهي:

  • دوخة.
  • ضربات قلب سريعة وغير طبيعية.
  • صداع.
  • ألم في العظام، والصدر، والبطن، والمفاصل.
  • مشاكل في النمو لدى الأطفال، والمراهقين.
  • اصفرار وشحوب الجلد.
  • ضيق التنفس.
  • برودة اليدين والقدمين.
  • الشعور بالتعب.
  • ضعف عام.

أنواع فقر الدم واسبابه

يوجد أكثر من 400 نوع قسمت إلى ثلاثة مجموعات:

  1. فقر الدم الناجم  فقدان الدم.
  2. فقر الدم الناجم عن نقص أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  3. فقر الدم الناجم عن زيادة تكسير خلايا الدم الحمراء.
  1. فقر الدم الناجم عن فقدان الدم:

عند حدوث نزيف يفقد الجسم دماً كثيراً قد يكون على فترات طويلة وغير ملحوظة نتيجة:

  • أمراض الجهاز الهضمي: قرحة المعدة أو التهاب جدار المعدة أو البواسير أو السرطان.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية(NSAIDs): مثل الأسبرين(Aspirin) أو الإيبوبروفين(Ibuprofen) التي من المحتمل أن تسبب قرحة أو التهاب المعدة.
  • الدورة الشهرية خاصة إذا كانت غزيرة ومن الممكن أن يرتبط هذا العرض مع الأورام الليفية.
  • بعد خبطة شديدة أو بعد عملية جراحية.
  1. فقر الدم الناجم عن نقص أو خلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء:

في هذا النوع لا يستطيع الجسم خلق الكمية الكافية من خلايا الدم الحمراء، أو قد لا تستطيع الخلايا العمل بشكل جيد، ويحدث هذا نتيجة لعدم وجود الكمية الكافية من المعادن والفيتامينات اللازمة لتكوين خلايا الدم الحمراء.

أسباب ذلك الآتي:

  • مشاكل نخاع العظام والخلايا الجذعية.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد(Iron deficiency Anemia).
  • فقر الدم المنجلي(Sickle cell anemia).
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات وخاصة فيتامين ب12 أو حمض الفوليك.
  • قد تَمنع أمراض النخاع والخلايا الجذعية الجسم من إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، حيث أن بعض الخلايا الجذعية الموجودة في النخاع في مركز العظام تتطور إلى خلايا الدم الحمراء، ولذلك فإن عدم وجود ما يكفي من الخلايا الجذعية أو إذا كانت لا تعمل بشكل طبيعي أو تم استبدالها بخلايا أخرى مثل الخلايا السرطانية فقد يصاب الشخص بفقر الدم، ومن هذه الأمراض:

*فقر الدم اللاتنسجي(Aplastic Anemia): يُصاب به الشخص عند عدم وجود ما يكفي من الخلايا الجذعية أو قد لا تكون موجودة على الإطلاق، ويحدث ذلك بسبب جيني أو بسبب إصابة نخاع العظم نتيجة للأدوية أو الإشعاع أو العلاج الكيميائي أو العدوى، وكذلك فإن الأورام الخبيثة تؤثر بشكل شائع على نخاع العظام مثل مرض سرطان الدم (Leukemia).

وأحياناً قد لا يكون هناك سبب واضح للإصابة بفقر الدم اللاتنسجي.

*التسمم بالرصاص: يعتبر الرصاص ساماً لنخاع العظام، مما يؤدي إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

*فقر الدم البحر المتوسط(Thalassemia): يحدث نتيجة لحدوث خلل في تكوين الهيموجلوبين، وعادة ما تؤثر على الأشخاص الموجودين في منطقة البحر المتوسط وأفريقيا والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد نتيجة:
  • نقص الحديد في النظام الغذائي خاصة عند الرضع والأطفال والمراهقين والنباتيين.
  •  وبعض الأدوية والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل: داء كرون أو إذا كان قد تم استئصال جزء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
  • التبرع بالدم في كثير من الأحيان.
  • الحمل والرضاعة.
  • الدورة الشهرية.
  • النزيف المزمن البطئ من المعدة.
  • فقر الدم المنجلي: اضطراب جيني في تكوين الهيموجلوبين يصيب خلايا كرات الدم الحمراء فتصبح مستديرة أو هلالية الشكل، وتعلق في الأوعية الدموية الدقيقة وتسبب ألماً، وبالتالي لا يصل الأكسجين بشكلٍ كافٍ إلى أعضاء الجسم.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات مثل: فيتامين ب12 وحمض الفوليك، فمن الضروري وجودهما لتخليق كريات الدم الحمراء، ويحدث ذلك نتيجة:
  • نقص النظام الغذائي، ولذلك فإن أكل القليل من اللحوم أو عدم تناولها على الإطلاق يؤدي إلى نقص فيتامين ب12، كذلك فإن الإفراط في طهي الخضراوات أو عدم أكلها بما يكفي يؤدي إلى نقص حمض الفوليك.

يؤدي نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك أو كليهما إلى حدوث ما يعرف بفقر الدم الضخم الأرومات (Megaloblastic anemia).

وأيضاً فإن عدم امتصاص الكمية الكافية من فيتامين ب12 يؤدي لما يعرف بفقر الدم الخبيث(Pernicious anemia).

  • بعض الأدوية، وتعاطي الكحوليات، والأمراض المعوية مثل الذرب المداري.
  • هناك العديد من الأمراض المزمنة المسببة لنقص خلايا الدم الحمراء وذلك لحدوث التهاب طويل الأمد ينتج عنه بروتينات التهابية تؤدي لإبطاء إنتاج نخاع العظم لخلايا الدم الحمراء مثل:
  • أمراض الكلى لأن الكلى تصبح غير قادرة على إنتاج ما يكفي من هرمون الإريثروبويتين(erythropoietin) للإشارة إلى نخاع العظام لتكوين خلايا دم حمراء جديدة.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • السرطان، والعدوى، والذئبة، والسكري، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  1. فقر الدم الناجم عن تدمير خلايا الدم الحمراء:

عندما تكون خلايا الدم الحمراء هشة فلا يمكنها تحمل الضغط الناتج عن السفر عبر الجسم، فتنفجر مسببة ما يسمى بفقر الدم الانحلالي (hemolytic anemia)، قد يحدث هذا عند الولادة وربما لاحقاً، ومن أسباب ذلك:

  • اضطراب في الجهاز المناعي كما هو الحال مع مرض الذئبة، فيمكن حدوث هذا للجنين في الرحم أو حديثي الولادة.
  • حالات فقر الدم المنتقلة عن طريق الجينات مثل: فقر الدم المنجلي وفقر الدم البحر المتوسط وفرفرية نقص الصفيحات التخثرية(TTP).
  • تضخم الطحال يؤدي في حالات نادرة إلى حبس خلايا الدم الحمراء، وتدميرها مبكراً.
  • العدوى، والأدوية، وسم الأفعى أو العنكبوت، وبعض الأطعمة.
  • السموم الناتجة من أمراض الكبد أو الكلى.
  • ترقيع الأوعية الدموية، وصمامات القلب الاصطناعية، والأورام، والحروق الشديدة، والتواجد حول مواد كيميائية معينة، وارتفاع ضغط الدم الشديد، واضطرابات تجلط الدم.
  • نقص في إنزيم جلوكوز 6 فوسفات (glucose-6 phosphate).

كيفية تشخيص فقر الدم

يتم تشخيصه عن طريق معرفة التاريخ الطبي للمريض، وعمل فحص شامل، وإجراء اختبار فحص العد الدموي الشامل(CBC).

*القيم الطبيعية لخلايا الدم الحمراء لدى الذكور البالغة بين 48.6%:38.3%، ولدى الإناث 44.9% : 35.5% .

*القيم الطبيعية للهيموجلوبين لدى الذكور 13.2 إلى 16.6 جرام لكل ديسيلتر، ولدى الإناث 11.6 إلى 12 جرام لكل ديسيلتر.

علاج فقر الدم

يعتمد العلاج على نوعه:

  • الناجم عن نقص الحديد: أولاً يجب معالجة المسبب، ثم إعطاء المريض مكملات الحديد وتعديل النظام الغذائي له.
  • الناجم عن نقص الفيتامينات: يجب أن يحتوي العلاج على المكملات الغذائية، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك.
  • فقر الدم البحر المتوسط: يجب أن يشمل العلاج على حمض الفوليك ومعدن الحديد، ويتم نقل الدم وزرع نخاع العظام بالنسبة لبعض الأشخاص.
  • الناجم عن مرض مزمن: يركز الطبيب على معالجة المرض المسبب.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يتضمن العلاج نقل الدم، وزرع نخاع العظام.
  • فقر الدم المنجلي: يشمل العلاج عادة العلاج بالأكسجين، وأدوية تخفيف الآلام، والسوائل الوريدية، وقد يشمل العلاج أيضاً المضادات الحيوية، ومكملات حمض الفوليك، وعمليات نقل الدم، وعقار السرطان المسمى هيدروكسي يوريا

(hydroxyurea).

  • فقر الدم الانحلالي: قد تضمن خطة العلاج الأدوية المثبطة للمناعة، وعلاجات العدوى.

الوقاية من فقر الدم

المواظبة على تناول الأطعمة الغنية بالحديد (كالبنجر)، وفيتامين ب12، وحمض الفوليك خاصة لدى الأطفال والنساء الحوامل والنباتيين.

Sources

  1. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-anemia-basics
  2. https://www.hematology.org/education/patients/anemia
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/158800#symptoms
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/anemia/diagnosis-treatment/drc-20351366
  5. https://www.healthline.com/health/anemia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق