كل المقالات

فقر الدم أسبابه وأنواعه …وطرق علاجه والوقاية منه

يعد فقر الدم أكثر اضطرابات الدم شيوعا، حيث يعاني حوالي ثلث سكان العالم من أحد أنواع فقر الدم، تتسم تلك الحالة بوجود افتقار في كريات الدم الحمراء التي تنقل الحديد والهيموجلوبين، وهو بروتين يساعد في نقل الأكسجين عبر مجرى الدم إلى جميع أعضاء الجسم، يشعر المريض بالتعب والبرودة الشديدة أكثر من الطبيعي وكذلك شحوب في الوجه، وهذا يرجع إلى أن أعضاء الجسم لا تتلقى الأكسجين الذي تحتاجه للقيام بوظائفها.

أسباب وأنواع فقر الدم 

تتلخص أسباب فقر الدم في ثلاث أسباب رئيسية وهم: فقدان الدم، انخفاض أو ضعف كريات الدم الحمراء، تدمير كريات الدم الحمراء.

فقدان الدم 

يعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد أكثر الأنواع شيوعا وغالبا ما يكون فقدان الدم هو السبب وراء تلك الحالة، فأثناء ذلك يُسحب الماء من الأنسجة خارج مجرى الدم للمساعدة في الحفاظ على الأوعية الدموية ممتلئة، هذا الماء الإضافي يخفف الدم ويقلل من عدد كريات الدم الحمراء، من الممكن أن يحدث فقدان الدم بشكل حاد وسريع  كما في الجراحة والولادة أو بشكل مزمن كما في قرح المعدة أو السرطان. 

تتضمن الأسباب الأخرى لفقر الدم الناتج عن فقدان الدم ما يلي: 

  • أمراض الجهاز الهضمي مثل التهاب المعدة، القرحة، السرطان.
  •  استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  •  نزيف الحيض الغزير.

اقرأ أيضا: نقص الحديد في الدم… و12 سبب لحدوثه

انخفاض أو ضعف كريات الدم الحمراء 

نخاع العظام هو نسيج إسفنجي رخو في مركز العظام، وينتج الخلايا الجذعية التي تتطور إلى كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية.

يمكن أن تؤثر عدد من الأمراض على نخاع العظام بما في ذلك سرطان الدم مما يؤدي إلى إنتاج خلايا دم بيضاء بشكل مفرط وغير طبيعي ويعطل إنتاج كريات الدم الحمراء.

يمكن أن يتسبب وجود عدد قليل أو معدوم من الخلايا الجذعية في النخاع إلى فقر الدم اللاتنسُّجي، في بعض الحالات قد يحدث فقر الدم عندما لا تنمو كريات الدم الحمراء وتنضج كالمعتاد كما في الثلاسيميا.

تتضمن الأسباب الأخرى لفقر الدم الناتج عن انخفاض أو ضعف كريات الدم الحمراء ما يلي: 

الأنيميا المنجلية: هو مرض ينتج فيه خلايا دم حمراء هلالية الشكل، قد تتفكك بسرعة أكبر من كريات الدم الحمراء السليمة أو تستقر في الأوعية الدموية الصغيرة مما يقل من مستوى الأكسجين في الدم.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: يحدث لعدة أسباب وتتضمن: اتباع نظام غذائي منخفض الحديد، الحيض، بعض أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض كرون، الأدوية المهيجة لبطانة الأمعاء مثل الإيبوبروفين. 

فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامينات: يعد فيتامين ب١٢ وحمض الفوليك ضروريان لإنتاج كريات الدم الحمراء، ولكن إذا لم يستهلك الشخص ما يكفي من تلك الفيتامينات فقد ينخفض عدد كريات الدم الحمراء.

تدمير كريات الدم الحمراء 

عادة ما يكون العمر الافتراضي لكريات الدم الحمراء في مجرى الدم ١٢٠يوما، ولكن الجسم قد يدمرها قبل تلك الفترة كما في الحالات الآتية: 

  • أمراض المناعة الذاتية.
  • استخدام بعض المضادات الحيوية.
  • الارتفاع الشديد في ضغط الدم.
  • السموم الناتجة عن أمراض الكبد والكلى.
  • صمامات القلب الاصطناعية.

اعراض فقر الدم 

يعد الإرهاق والتعب أكثر الأعراض حدوثا وشيوعا وتشمل الأعراض الأخرى ما يلي: شحوب في الجلد، ضربات القلب السريعة وغير المنتظمة، ضيق في التنفس، صداع، ألم في الصدر.

تتسبب بعض أنواع فقر الدم في ظهور عدة أعراض منبهة لحدوثه: 

  • فقر الدم اللاتنسُّجي: قد يسبب حمى وطفحا جلديا والتهابات متكررة. 
  • فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك: قد يسبب تهيجا وإسهالا.
  • فقر الدم المنجلي: قد يسبب تورما في اليدين والقدمين. 

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص أن يكون عرضة للإصابة بالمرض ولكن تشمل عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة الآتي:  

  • النساء: يمكن أن يؤدي فقدان الدم الشديد خلال الحيض أو الولادة إلى الإصابة بفقر الدم.
  • الأطفال ما بين عمر سنة وسنتين حيث تحتاج أجسامهم إلى المزيد من الحديد أثناء النمو.
  • الرضع: قد يحصل الرضع علي كمية أقل من الحديد عند الفطام من حليب الأم إلى الطعام الصلب، حيث أن تلك الاطعمة لا يمتص منها الحديد بسهولة.
  • كبار السن والذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة.
  • استخدام بعض الأدوية مضادات التخثر مثل الأسبرين، كلوبيدوجريل، الهيبارين، وارفارين.

اقرأ أيضا: ارتفاع ضغط الدم في الحمل، و4 اسباب لحدوثه.

التشخيص 

تشخص الحالة عن طريق سؤال المريض عن التاريخ العائلي للإصابة بالمرض، إجراء فحوصات بدنية، إجراء الاختبارات التالية:

صورة دم كاملة CBC: تُحسب مستويات خلايا الدم الحمراء (الهيماتوكريت) والهيموجلوبين في الدم.

اختبار لتحديد حجم وشكل خلايا الدم الحمراء: يمكن فحص بعض كريات الدم الحمراء للتحقق من الحجم والشكل واللون غير العاديين.

العلاج 

يعد الهدف الرئيسي من علاج فقر الدم هو زيادة عدد كريات الدم الحمراء، والتي بدورها تزيد من كمية الأكسجين في الدم.

وتتضمن الخطة العلاجية علاج الأسباب المسببة للأنواع المختلفة من فقر الدم وتشمل الآتي:

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: يتضمن العلاج تناول مكملات الحديد وتغيير النظام الغذائي، وبالنسبة لبعض الأشخاص فيمكن تلقي الحديد عن طريق الوريد، أما إذا كان سبب نقص الحديد هو فقدان الدم بخلاف نزيف الدورة الشهرية  فينبغي تحديد مصدر النزيف وإيقافه.

فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامين: يمكن علاج النقص في فيتامين ج وحمض الفوليك عن طريق تناول المكملات الغذائية وزيادة نسبة هذه العناصر في النظام الغذائي.

إذا كان المريض يعاني من مشكلة في امتصاص فيتامين ب١٢ من الطعام، فقد يحتاج إلى فيتامين ب١٢ في البداية، ويحصل عليه من الحقن كل يوم ولكن في النهاية يحتاج إلى حقن مرة واحدة فقط شهريا.

الأنيميا الناجمة عن الأمراض المزمنة: لا يوجد علاج محدد لهذا النوع من فقر الدم، حيث يركز الأطباء على علاج المرض الأساسي، ولكن إذا أصبحت الأعراض شديدة، فقد يساعد نقل الدم أو حقن إرثروبويتين التي تنتجه الكلى في تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء.

فقر الدم اللاتنسّجي: يتضمن العلاج نقل الدم لزيادة مستويات كريات الدم الحمراء وقد يحتاج المريض إلى زراعة نخاع العظم إذا كان نخاع العظم لا يستطيع تكوين خلايا دم سليمة.

 الأنيميا المصاحبة لمرض في النخاع العظمي: يمكن أن يشمل علاج هذه الأمراض المختلفة بالأدوية أو العلاج الكيميائي أو زرع نخاع العظم.

الأنيميا المنجلية: قد يشمل العلاج بمسكنات الألم لتقليل الألم وقد يوصي الأطباء بنقل الدم وتناول مكملات حمض الفوليك والمضادات الحيوية. 

يُستخدم أيضا دواء للسرطان يسمى هيدروكسي يوريا لعلاج فقر الدم المنجلي.

الثلاسيميا: تكون معظم أشكالها خفيفة ولا تتطلب علاجًا ولكن الأشكال الأكثر خطورة تتطلب نقل الدم أو مكملات حمض الفوليك أو زرع الخلايا الجذعية.

اقرأ أيضا: فصائل الدم.. أنواعها… خصائصها

الوقاية

لا يمكن تجنب الإصابة بأنواع فقر الدم ولكن فقر الدم الناجم عن نقص الحديد والفيتامينات يمكن تجنبه من خلال اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالفيتامينات والمعادن بما في ذلك: 

  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل: اللحم البقري، العدس، الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، الفواكه المجففة.
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل الفواكه، الخضروات، الفاصوليا، البازلاء الخضراء، الفول السوداني، الخبز، الأرز، المعكرونة.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب١٢ مثل اللحوم، منتجات الألبان، منتجات الصويا المدعمة.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج مثل الحمضيات، البروكلي، الطماطم، البطيخ، الفراولة لأنها تساعد على زيادة امتصاص الحديد.

References 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق