الأمراض

فرط الحركة وتشتت الانتباه ADHD

تعريف فرط الحركة وتشتت الانتباه

هو اضطراب عقلي يصيب الأطفال ويلازمهم حتى في مرحلة البلوغ ويتسبب في فرط الحركة بمعدلات أعلى من الطبيعية (hyperactivity) وسلوك اندفاعي (impulsive behavior) وتشتت الانتباه (attention deficit) لدرجة عدم التركيز حتى في شئ واحد والجلوس لفترات طويلة بدون بذل أي مجهود.

يعاني الأشخاص الذين يصابون بفرط الحركة وتشتت الانتباه من تحصيل تعليمي متدنٍّ وعلاقات اجتماعية مضطربة، ولكن يمكن للأشخاص المصابين أن يعيشوا حياة طبيعية وذلك في حالة التشخيص المبكر والعلاج السلوكي والتربوي السليم لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال

يتم تشخيص اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال التي تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 17 عامًا بنسبة 1/10 من الأطفال؛ مما يجعله من أكثر الاضطرابات التي تصيب الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية.

فرط الحركة وتشتت الانتباه ADHD

يصيب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه الأطفال الذكور بمعدل الضعف 

عن الأطفال الإناث؛ وذلك لأن الأطفال الذكور لديهم قابلية أكثر لفرط الحركة 

عن الأطفال الإناث، وبالرغم من ذلك يوجد بعض الأطفال الإناث اللاتي لديهن أعراض فرط الحركة.

يميز اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال الإناث ما يلي:

  1. أحلام يقظة متكررة.
  2. فرط الكلام أكثر من فرط الحركة.

اقرأ أيضًا: التوحد عند الأطفال …أعراضه وأسبابه وطرق علاجه المختلفة

فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الكبار

تظل اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه مستمرة عند 60% من الأطفال حتى بعد بلوغهم، ولكنها تقل بالنسبة لكثير من الحالات المُصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه؛ ولذلك لزِمَ لفت النظر إلى ضرورة تشخيص وعلاج اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه مُبكرًا.

تظهر تأثيرات سلبية في كثير من جوانب الحياة عند البالغين المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه وخصوصًا إذا لم يتم تشخيص وعلاج الحالة مُبكرًا، وتظهر هذه التأثيرات السلبية على جوانب حياتهم الاجتماعية والعملية حيث أن علاقتهم بأفراد المجتمع تكون غير مستقرة ويعانون من عدم الثقة بالنفس وضعف العمل والأداء الدراسي مما يؤدي لكثير من المشكلات في حياتهم.

أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه

تظهر أعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه بصورة متفاوتة بين المصابين وذلك بناءً على حدة هذه الأعراض واكتشافها مُبكرًا قدر الإمكان، ولكن في حالة عدم الخضوع للعلاج تصبح الأعراض أكثر خطورة حتى الوصول لمرحلة البلوغ.

لا يعي العديد من البالغين المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه بإصابتهم به ولكنهم فقط يعلمون أن ما عليهم فعله يوميًا يُمثل مهمة صعبة للغاية، وتكمن هذه الصعوبة لدى المصابين بفرط الحركة وتشتت الانتباه في عدم القدرة على ترتيب أولوياتهم وصعوبة في التركيز في العمل أو في المنزل أو مع الأصدقاء.

قد تشمل اعراض فرط الحركة وتشتت الانتباه ما يلي:

  • أحلام اليقظة باستمرار.
  • النشاط المفرط أو التململ.
  • عدم القدرة على إدارة الوقت.
  • صعوبة التركيز على مهمة محددة.
  • الخوف من أداء المهام المطلوبة بشكل كامل.
  • الحيرة في اتخاذ القرار.
  • سوء التخطيط.
  • تقلبات مزاجية متكررة.
  • العصبية المستمرة من أبسط الأسباب.
  • الاندفاع في ردود الأفعال.
  • نسيان وضياع الأشياء باستمرار.

أسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه

بالرغم من تشخيص كثير من الحالات المصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه مؤخرًا إلا أنه لم يتمكن الأطباء من الوصول إلي سبب محدد لهذه الحالة، ولكن أُجريت مؤخرًا دراسات حديثة تهدف إلى محاولة اكتشاف العوامل المؤدية للإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه، ومن أهم هذه العوامل:

  • تغيير في بنية الدماغ أو أدائه.

حيث بينت مسحات الدماغ التي أُجريت على الأشخاص المصابين وجود نشاط متدن في المناطق الدماغية المسؤولة عن النشاط والانتباه والكلام والتحكم بالنفس واتخاذ القرار.

  • وجود نقص في مادة الدوبامين.

 حيث أثبتت الأبحاث التي أُجريت مؤخرًا أن نقص مادة الدوبامين المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية بين الأعصاب يُعد من العوامل المؤدية للإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه.

  • الوراثة.

حيث بينت الأبحاث التي أُجريت مؤخرًا وجود سبب وراثي للإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه؛ فقد دلت الأبحاث على أن واحدًا من كل أربعين طفلاً يعانون من الاضطراب لديه قريب من العائلة واحد على الأقل يعاني من الاضطراب ذاته.

  • البيئة.

هناك عوامل بيئية معينة أيضًا يمكنها أن تزيد من خطورة الإصابة بهذا المرض، مثل التعرُّض للرصاص أثناء الحمل أو في الطفولة.

  • التدخين وشرب الكحوليات أثناء الحمل.
  • الولادة المبكرة للأجنة.

أنواع فرط الحركة وتشتت الانتباه

لقد قُسمت أنواع فرط الحركة وتشتت الانتباه إلى ثلاثة أنواع فرعية، وهي تشمل:

  • النوع الذي يغلب عليه تشتت الانتباه.

يتبين من اسم هذه النوع أن الأشخاص المصابين به لديهم صعوبة بالغة في التركيز واتباع التعليمات وإكمال المهام المطلوبة منهم. كما يعتقد الخبراء أن الأطفال المصابين بهذا النوع من عدم التركيز وتشتت الانتباه لا يمكن تشخيص الاضطراب لديهم بسهولة وذلك تشتت انتباه الأطفال قد يبدو طبيعيًا لدى الكثيرين، ويصيب هذا النوع الأطفال الإناث أكثر من الأطفال الذكور.

  • النوع الذي يغلب عليه النشاط الحركي الزائد والاندفاع.

يعاني الأشخاص المصابون بهذا النوع من فرط الحركة وتشتت الانتباه بنشاط حركي زائد واندفاع في كثير من التصرفات وعدم القدرة على التركيز في الكلام والتحدث مع الآخرين.

  • النوع الذي يجتمع فيه النشاط الحركي الزائد والاندفاع مع تشتت الانتباه في آن واحد.

يُعد هذه النوع من فرط الحركة وتشتت الانتباه الأكثر شيوعًا بين المصابين، حيث يظهر على الأشخاص المصابين فرط الحركة والاندفاع الزائد وعدم التركيز وتشتت الانتباه أيضًا.

تشخيص فرط الحركة وتشتت الانتباه

يعد تشخيص واختبار فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال من الأمور الصعبة والمعقدة للغاية، حيث أنه لا يوجد حتى الآن اختبار محدد لتشخيص هذا الاضطراب؛ وذلك للتشابه الكبير بين أعراضه وبعض المشاكل النفسية الأخرى مثل القلق والتوتر والاكتئاب ومشاكل النوم كأحلام اليقظة وغيرها من الأعراض.

يمكن التعرف على اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه سواء عند الأطفال أو
عند الكبار وذلك من خلال إجراء اختبار طبي يتضمن اختبارات السمع والرؤية والتي يمكن من خلالها قياس مدى التركيز، ويقوم أيضًا الطبيب المعالج بسؤال الأقارب والأصدقاء عن علاقات المريض الاجتماعية وتحديد ردود أفعاله وتصرفاته والتي يمكن من خلالها التأكُد من الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه.

علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه

يتضمن علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه سواء عند الأطفال أو الكبار علاجًا سلوكيًا واستشارات طبية ومتابعة مع أخصائي نفسي أو علاج دوائي أو كليهما، ولكن الأفضل هو الاعتماد على العلاج السلوكي والنفسي من خلال المتابعة مع أخصائي نفسي وعدم اللجوء إلى العلاج الدوائي إلا في بعض الحالات التي يقرها الطبيب المعالج.

يتضمن العلاج النفسي للمصاب التحدث مع المريض ومحاولة التحكم في ردود أفعاله ومعرفة مدى تأثير اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه على جوانب حياته الاجتماعية والعملية المختلفة.

يعد العلاج السلوكي من أحدث وأفضل التقنيات المستخدمة في العلاج حيث يتضمن تدريب المُصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه على كيفية التحكم في ردود أفعاله وتصرفاته بحيث تصبح أقل اندفاعًا.

يلجأ الأطباء في بعض الحالات المصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه إلى العلاج الدوائي والذي يتضمن نوعين أساسيين وهما الأدوية المنشِّطة والأدوية المهدئة، وتعد الأدوية المنشِّطة للجهاز العصبي المركزي في المخ هي الأكثر استخدمًا وهي تشمل:

  • ريتالين (Ritalin) ميثيل فينيدات (methylphenidate).
  •  أديرال (Adderall) أمفيتامين (amphetamine).

وتساهم هذه الأدوية في تحسين الأعراض الاندفاعية لفرط الحركة وتشتت الانتباه بدرجة كبيرة جدًا، ولكنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية التي لا يمكن التغاضي عنها، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء لاستخدام الأدوية المهدئة بدلًا منها والتي تعمل بشكل أساسي على زيادة نسبة النورابينفرين (norepinephrine)
في المخ، وهي تشمل:

  • اتوموكسيتين (atomoxetine).
  • بعض مضادات الاكتئاب مثل البروبروبايون (bupropion).

هناك بعض الآثار الجانبية لاستخدام العلاج الدوائي سواء الأدوية المهدئة 

أو المنشطة للمخ، وهي تشمل:

  1. فـقد الشهية.
  2. فقدان الوزن.
  3. الشعور بالأرق ومشاكل في النوم.

الوقاية من فرط الحركة وتشتت الانتباه

ليست هناك طريقة نهائية لمنع الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن تتبعها للوقاية من الإصابة بفرط الحركة وتشتت الانتباه وهي تشمل:

  • تناول الأطعمة الصحية المتوازنة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل يوميًا.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة يوميًا.
  • إبعاد الأطفال عن شاشة الهاتف المحمول والكمبيوتر قدر الإمكان.
  • هناك بعض الأبحاث تُرجح ممارسة اليوجا والرياضات التأملية.
  • عدم التدخين في فترة الحمل.
  • حماية الأطفال من التعرض للمواد السامة.
  • يجب على الأهل بناء نظام يومي ثابت للطفل يتضمن ممارسة الرياضة وتناول أطعمة صحية سليمة.
  • متابعة المستوى التعليمي للطفل.

اقرأ أيضًا: تسمم الحمل.. الأعراض والأسباب وطرق العلاج

References

  1. https://www.healthline.com/health/adhd#adhd-in-children
  2. https://www.nimh.nih.gov/health/topics/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/
  3. https://www.cdc.gov/ncbddd/adhd/facts.html
  4. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/26748338/
  5. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/19738093/
  6. https://www.webmd.com/add-adhd/childhood-adhd/types-of-adhd
  7. https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/diagnosis/
  8. https://www.cdc.gov/ncbddd/adhd/features/protecting-adhd-children.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق