كل المقالاتالأمراضالصحة والجمال

غسل اللحم قبل الطهي يسبب عدوى السالمونيلا و10 نصائح لتجنب العدوى

عدوى السالمونيلا

غسل اللحم يسبب انتشار البكتيريا وليس قتلها
غسل اللحم يسبب انتشار البكتيريا

غسل اللحم قبل الطهي

  • اعتدنا جميعاً على أن غسل الطعام بالماء جيداً مرتبط بالنظافة والصحة، إلا أن ذلك لا ينطبق على اللحوم والدواجن.
  • تحتوي اللحوم على بكتيريا ضارةً لذلك يقوم البعض بغسل اللحم قبل طهيه، لكن هذه الطريقة غير ضرورية بل من المحتمل أن تكون ضارة بالصحة.
  • غسل اللحم لن يقتل جميع البكتيريا الموجودة باللحم، لكنه سيزيد من خطر انتشار البكتيريا الضارة، حيث توجد البكتيريا في السائل الموجود في اللحوم النيئة.

هل ينبغي غسل اللحم قبل التجميد؟

لا ينبغي غسل اللحم قبل تجميدها، يمكن أن يؤدي غسل اللحم إلى زيادة خطر انتقال البكتريا بنفس الطريقة، فقط نقوم بتخزين اللحم في درجة حرارة أقل من -18 درجة مئوية، حيث تصبح البكتيريا غير نشطةٍ عند هذه الدرجة، وبالتالي تكون البكتريا غير قادرة على النمو وغير ضارةٍ.

اقرأ أيضاً: كولشيسين اقراص 500 دواعي الاستعمال وآثاره الجانبية.

اضرار غسل اللحمة

  • توجد بكتيريا ضارة في اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية النيئة مثل السالمونيلا وكامبيلوباكتر salmonella and Campylobacter.
  • يؤدي غسل اللحم إلى انتشار البكتيريا في الأواني أو على الأسطح ويمكن نقل البكتريا أيضًا إلى الأيدي أو الملابس أو ملامسة الأطعمة الأخرى أثناء غسل اللحم.
  • إذا حدث تلوث أو دخول البكتيريا إلى الجسم يمكن أن يصاب الجسم بنزلة معوية أو تسمم غذائي بعدوى السالمونيلا أو بالبكتريا الموجودة باللحوم.
  • غسل اللحم بالماء يزيد من نسبة الرطوبة، مما يسبب تكاثراً ونمواً للبكتيريا.
  • غسل اللحم بالمياه يجعلها تفقد البروتين والمعادن الموجودة باللحم، فتصبح أقل في القيمة الغذائية.
  • يقوم بعض الأشخاص بنقع اللحوم بدلاً من غسل اللحم في ماء مملح قبل الطهي لكن هذا لا يقتل البكتريا أيضاً ولا يزال هناك خطر انتقال التلوث أثناء نقع اللحوم.
  • يوجد داخل اللحوم مادة تسمى حمض اللاكتيك lactic acid وهي مهمة جداً لأنها تعمل على الوقاية من الأمراض مثل البروسيلا، وعند غسل اللحم بالماء يختفي حمض اللاكتيك ويزيد من فرصة الإصابة بالأمراض.

اقرأ أيضاً: كريم درمازين 1% علاج فعال للحروق ومضاد للبكتيريا

الطهى عند درجة حرارة عالية

10 نصائح لتحضير اللحوم بأمان

  • غسل اليدين جيداً قبل وبعد لمس اللحوم لمدة 20 ثانية.
  • غسل ألواح التقطيع وأدوات المطبخ وأي أدوات أخرى اُستخدمت والأسطح أيضاً جيداً بالماء الساخن والصابون.
  • استخدام ألواح تقطيع بألوان مختلفة حيث يتم تخصيص لوح تقطيع للأطعمة النيئة ولوح تقطيع آخر للخضار والفاكهة.
  • فصل اللحوم النيئة عن الأطعمة الأخرى المطبوخة لتجنب تلوثها بالبكتيريا.
  • عملية الطهي السليمة تقتل أي بكتيريا ضارة في اللحم حيث يتم طهيها على درجة حرارة عالية 73 درجة مئوية وما فوق وذلك كافٍ لقتل جميع البكتيريا.
  • عند شراء اللحوم، أو عند تخزين اللحوم في الثلاجة، أو أثناء تحضير الوجبة، من المهم فصل اللحوم النيئة بعيداً عن باقي الأطعمة.
  • تجنب وضع الأطعمة المطبوخة على طبق غير مغسول كان يحتوي على لحم نيء.
  • تجنب استخدام نفس أدوات المطبخ مثل السكين أو ألواح التقطيع أو أواني الطهي للحوم النيئة وباقي الأطعمة.
  • بعد إزالة اللحم من الفريزر، يحتاج اللحم إلى الذوبان أولاً، وطهيه على الفور دون تجميدها مرة أخرى لأن بعد إذابة اللحم، يمكن أن تنمو البكتيريا عليه أيضاً بنفس المعدل الذي كان عليه قبل التجميد دون الحاجة لغسل اللحم.
  • الإسفنج هو من أكثر الأشياء التي يمكن أن تنمو البكتيريا عليه بسهولة. ينبغي تطهير الإسفنج كثيراً واستبداله كل أسبوع أو أسبوعين.
غسل ألواح التقطيع جيدا

المحاليل الحمضية واستخداماتها

أوضحت بعض الدراسات أن استخدام المحاليل الحمضية مثل: الخل أو عصير الليمون يساعد في قتل بعض البكتيريا الموجودة على اللحوم النيئة وليس غسل اللحم، لكن تلك المحاليل ليست قادرة على قتل الفيروسات المنقولة بالغذاء.

بكتيريا السالمونيلا

عدوى السالمونيلا

يُعد التلوث بالبكتريا هو الخطر الأساسي لغسل اللحم، لأن إذا دخلت البكتيريا الموجودة في اللحوم الجسم يمكن أن تسبب الأمراض.

يمكن أن تنمو بكتيريا السالمونيلا على العديد من أنواع اللحوم أو عند غسل اللحم تنتشر البكتيريا في المطبخ، وعدوى السالمونيلا هي السبب الرئيسي لالتهاب المعدة والأمعاء، وتعد عدوى السالمونيلا واحدة من أكثر أشكال الإسهال شيوعًا في العالم.

في بعض الحالات يمكن أن تكون عدوى السالمونيلا خطيرة وتتطلب أحيانًا دخول المستشفى.

اعراض عدوى السالمونيلا

 تستمر الأعراض عادةً لمدة 3-6 أيام ولا تشكل عدوى السالمونيلا تهديدًا على الحياة.

تزداد خطورة عدوى السالمونيلا ويمكن أن تصبح المضاعفات خطيرة عند الأطفال والرضع وكبار السن والنساء الحوامل والأشخاص المصابين بضعف الجهاز المناعي.

مضاعفات عدوى السالمونيلا

  • الجفاف

نتيجة فقد الجسم الكثير من السوائل بسبب الإسهال والقيء يمكن أن يحدث الجفاف ومن العلامات التحذيرية للجفاف:

  • نقص البول.
  • جفاف الفم واللسان.
  • نقص الدموع.
  • تجرثم الدم

إذا وصلت عدوى السالمونيلا إلى مجرى الدم يحدث تجرثم الدم Septicemia، فيمكنها إصابة الأنسجة في جميع أنحاء الجسم بالعدوى، مثل:

  • العظام أو نخاع العظام مسببة التهاب العظام Osteomyelitis.
  • الأنسجة التي تحيط المخ والحبل الشوكي فتسبب التهاب السحايا Meningitis.
  • البطانة الداخلية للقلب أو الصمامات فتسبب التهاب الشغاف Endocarditis.
  • التهاب التامور Pericarditis.
  • حمى التيفود.
علاج السالمونيلا

علاج عدوى السالمونيلا

لا يوجد علاج لعدوى السالمونيلا إنما يتم معالجة الأعراض.

  • شرب الكثير من الماء والسوائل لتعويض الجسم عما فقده من سوائل بسبب الإسهال الشديد.
  • محلول الجفاف لتعويض الجسم عما فقده من أملاح.
  • تناول طعام غني بالكربوهيدرات لإمداد الجسم بالطاقة والابتعاد عن السكريات.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • استخدام المسكنات عند اللزوم.
  • أدوية مضادة للقيء مثل: دومبي أو موتيليوم.
  • استخدام خافض الحرارة عند اللزوم.
  • استخدام البروبيوتيك probiotics وهو عبارة عن بكتيريا نافعة لتحسين عملية الهضم وزيادة مقاومة الجسم للعدوى.
  • المضادات الحيوية إذا دخلت بكتيريا السالمونيلا إلى مجرى الدم، أو إذا كنت تُعاني إصابة شديدة، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية لقتل البكتيريا.

اقرأ أيضاً: برافوتين 100 لعلاج الانيميا ودوره في علاج الكورونا.

مصادر العدوي

الوقاية من عدوى السالمونيلا

  • التأكد من طهي الطعام جيدًا وخاصة الدواجن.
  • وضعه في الثلاجة أو تجميده على الفور.
  • غسل اليدين جيدًا لمدة لا تقل عن 20 ثانية خاصة بعد التعامل مع اللحوم  النيئة أو الدواجن وبعد استخدام المرحاض أو تغيير الحفاضة.
  • الحرص على فصل الأشياء عن بعضها حيث يتم تخزين اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية النيئة بعيدًا عن الأطعمة الأخرى.
  • تجنب غسل اللحم والأفضل طهي اللحوم على درجة حرارة عالية.
  • تجنب تناول البيض النيء تحتوي عجينة الكعك، والآيس كريم المُحضر منزليًا، وشراب البيض على بيض نيئ وإذا كان لا بد لك من تناول البيض النيء، فتأكد من بسترته.

References

  1. https://www.webmd.com/food-recipes/ss/slideshow-should-you-wash-this-food#:~:text=You%20can’t%20wash%20all,of%20at%20least%20145%20degrees.
  2. https://www.webmd.com/food-recipes/food-poisoning/news/20150209/handling-poultry-safely
  3. https://www.healthline.com/nutrition/should-you-wash-meat
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/should-you-wash-meat
  5. https://wexnermedical.osu.edu/blog/should-you-wash-meat-before-cooking-it
  6. https://newsnetwork.mayoclinic.org/discussion/cdc-investigating-unknown-source-of-salmonella-outbreak-in-us/
  7. https://newsnetwork.mayoclinic.org/discussion/mayo-clinic-minute-recognize-symptoms-of-salmonella-infection/
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق