الصحة والجمالكل المقالات

عملية تكميم المعدة أو التكميم ..تعرف على مميزاتها ومخاطرها

هل تفكر في إجراء عملية التكميم لأنك اتبعت أنظمة الحمية الغذائية ومارست التمارين الرياضية لسنوات وما زال لديك الكثير من الوزن لتخسره؟ أو لأنك تعاني من بعض المشاكل الصحية التي تطلب نزول الوزن بشكل سريع؟

ينبغي لك أولًا قبل اتخاذ هذا القرار أن تتعرف بشكل كامل على عملية تكميم المعدة، ومخاطرها، ومن هم الأشخاص الذين يمكنهم الخضوع لهذه العملية، وأيضًا ما هي التعليمات التي يجب اتباعها بعد العملية للحصول على أفضل النتائج، كل هذا وأكثر سنتعرف عليه من خلال هذا المقال.

 ما هي عملية التكميم

تعد عملية التكميم من أشهر جراحات السمنة الحديثة التي تساعد على نزول الوزن بشكل سريع. تتضمن هذه العملية تقسيم معدتك إلى قسمين غير متساويين، يتم قطع وإزالة حوالي 80% من الجزء المنحني الخارجي من معدتك، ثم يتم خياطة ال 20% المتبقية معًا. ينتج عن ذلك معدة جديدة بحجم ثمرة الموز تقريبًا تبلغ حوالي 25%من حجم معدتك الأصلي.

وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحة السمنة، يمكنك توقع خسارة 50% على الأقل من وزنك خلال 18 إلى 24 شهرًا بعد جراحة التكميم، بعض الأشخاص يفقدون أكثرمن 60% من وزنهم.

اقرأ أيضًا: فوائد الشاي الأخضر للصحة و إنقاص الوزن و الوقاية من السرطان.

كيف يتم فقدان الوزن بعد عملية التكميم؟

  • تصبح المعدة مجرد كيس صغير بعد إزالة جزء كبير منها، مما يعني أنك ستشعر بالشبع بشكل أسرع، لأنك لن تتمكن من تناول الطعام بالشكل الذي اعتدت عليه.
  • يتم إزالة جزء المعدة الذي يحتوي على هرمون الجريلين (ghrelin) وهو الهرمون المسؤول عن الإحساس بالجوع، لذلك من المتوقع أن لا تشعر بالجوع بشكل كبير كما كنت قبل إجراء العملية.

شروط عملية التكميم

تكون جراحة السمنة بما في ذلك عملية التكميم خيارًا فقط عندما لا تنجح المحاولات الأخرى لإنقاص الوزن مثل اتباع نظام غذائي أو ممارسة التمارين الرياضية، حتى في هذه الحالة عليك أن تستوفي معايير معينة لتكون مؤهلًا لهذه العملية. 

تعتمد هذه المعايير على مؤشر كتلة الجسم (BMI) وما إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية المرتبطة بالسمنة:

  • السمنة المفرطة (المَرضية) يكون فيها مؤشر كتلة الجسم 40 أو أعلى.
  • السمنة  والتي يكون مؤشر الجسم من 35 إلى 39 مع وجود مشكلة صحية واحدة على الأقل مرتبطة بالسمنة مثل: مرض السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وآلام المفاصل، وغيرها.

مميزات عملية التكميم

فقدان الوزن بعد عملية التكميم

أثبتت الدراسات أن عملية تكميم المعدة تعمل على التخفيف من خطورة بعض الأمراض المتعلقة بزيادة الوزن أو القضاء عليها، نظرًا لأنها تساعد على خسارة الوزن بشكل كبير، ومن هذه الأمراض:

  • داء السكري النوع الثاني (Type 2 diabetes).

أشارت الدراسات أن 60-80% من مرضى السكري النوع الثاني تغلبوا على المرض بعد إجراء العملية.

  • متلازمة تكيس المبايض.
  • آلام المفاصل.
  • الاكتئاب والمشاكل النفسية.
  • العقم المتعلق بزيادة الوزن.
  • مشاكل انخفاض هرمون التستوستيرون (testosterone).
  • سلس البول.
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
  • ارتفاع الكوليستيرول.

ما قبل عملية التكميم

  • ينصح الأطباء بالالتزام بنظام غذائي قبل الجراحة لمدة 2-6 أسابيع لتقليل حجم الكبد وكمية الدهون حول الأعضاء.
  • وجدت الدراسات أن الاعتماد على حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات أكثر فعالية لفقدان الوزن على المدى القصير مقارنة بتلك المعتمدة على تقليل الدهون
  • ينبغي لك التوقف عن التدخين قبل العملية.
  • تحدث مع طبيبك الخاص عن جميع المخاوف لديك حتى تصبح مؤهلًا للتغييرات التي ستحدث لك بعد تكميم المعدة.

نصائح بعد تكميم المعدة

ضع في اعتبارك أنه بعد أن تخضع لعملية تكميم المعدة، ينبغي لك تغيير طريقة تناول طعامك إلى الأبد حتى تحافظ على نتائج العملية. 

هناك بعض التعليمات المتعلقة بتناول الطعام بعد عملية التكميم للحصول على أفضل النتائج وتجنب المضاعفات بشكل كبير، وهي:

  • عليك مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه.
  • لا تشرب الماء أثناء الأكل مباشرًة، اشرب السوائل بعد نصف ساعة من انتهاء الوجبة.
  • تجنب المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • تأكد من تناول البروتين، والفيتامينات، والمكملات الغذائية بانتظام.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب زيادة سريعة في مستوى السكر في الدم،  مثل: الخبز، والأرز، والبطاطس.
  • تجنب مضغ العلكة والأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن مثل الفول.

*يحتاج المريض إلى التدرج في تناول الطعام ليتماشى مع حجم المعدة الجديد، فمثلًا، في اليوم الأول والثاني: 

-عليه تناول السوائل الصافية فقط بدرجة حرارة الغرفة.

– يكون حجم الوجبة نصف كوب ويزداد تدريجيًا ليصل إلى 8 أكواب يوميًا.

بعد ذلك، في الأسبوع الأول:

-يتم إدخال الأطعمة السائلة مثل الحليب والزبادي.

وفي خلال أسبوعين: 

-يتم إدخال الأطعمة المهروسة مثل: السمك المهروس، والفواكه والخضروات المهروسة، والجبن قليل الدسم، وغيرها. بعد ذلك، يتم إدخال الأطعمة الصلبة تدريجيًا، يؤدي القيام بذلك إلى تمكين الجسم من التعود على الحجم الجديد للمعدة.

اضرار عملية التكميم 

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، يرتبط تكميم المعدة بعدة مخاطر ومضاعفات، وعلى الرغم من أنها نادرة الحدوث، فإن حدوثها يكون أكثر خطورة من تلك المرتبطة بطرق فقدان الوزن الأخرى.

تنقسم مضاعفات عملية التكميم إلى مضاعفات أثناء العملية ومضاعفات على المدى الطويل.

أولا مضاعفات أثناء العملية:

  • النزيف.

يتطلب حدوث نزيف ما بعد الجراحة إلى نقل الدم، ويحدث في حوالي 0.5% من الحالات.

  • التلوث.

في هذه الحالة تكون هناك ضرورة لاستخدام المضادات الحيوية، وقد يتطلب الأمر إلى إجراء جراحة مرة أخرى.

  • التسريب.

يحدث في حوالي 1% من الحالات. في بعض الأحيان، يتطلب التسريب جراحة متكررة ويمكن أن يؤدي التسريب المستمر إلى تكوين ناسور، أو عدوى متكررة داخل البطن، أو يمكن أن يهدد حياة المريض إذا لم يُعالج بشكل صحيح.

  • الجلطات الدموية.

ثانيًا مضاعفات على المدى البعيد:

قد تكون أي عملية جراحية تشمل الجهاز الهضمي معقدة بسبب تكوين نسيج ندبي في الأمعاء أو فتق نتيجة سد الجرح، وكلاهما قد يعني الحاجة إلى جراحة أخرى.

ومن هذه المضاعفات:

  • خطر الإصابة بمرض الارتجاع المعدي المريئي.
  • في بعض الأحيان، يعاني المريض من مشاكل امتصاص العناصر الغذائية.
  • سوء التغذية: أكثر حالات نقص العناصر الغذائية هي نقص فيتامين ب12 وفيتامين د والحديد والكالسيوم.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.

*أيضًا تعد ترهلات البطن من عيوب عملية التكميم نتيجة لفقدان الوزن بشكل سريع.

عملية التكميم بالمنظار

تعد عملية التكميم بالمنظار هي الأكثر شيوعًا والأكثر أمانًا، وتكون هي الخيار الأول لعمليات التكميم، إلا إذا تطلب الأمر إجراء عملية جراحية بناءً على حالة المريض.

تعتمد عملية تكميم المعدة بالمنظار على إنشاء شقوق صغيرة في الجزء العلوي من البطن. تتميزهذه الشقوق الصغيرة أنها تلتئم بشكل أسرع وتكون أفضل من الناحية الجمالية للبطن. يُخدرالمريض تخديرًا كليًا وتستغرق العملية ساعة أو ساعتين تقريبًا. 

ثبات الوزن بعد التكميم

أثبتت الدراسات أن 77% من المرضى الذين خضعوا للمتابعة بعد التكميم لمدة تزيد عن 18 شهر أظهروا نقصًا ملحوظًا في الوزن ومع ذلك، كان 23% من المرضى يعانون من نقص الوزن غير الكافي أو استعادة الوزن بشكل تدريجي.

ذلك يحدث عادةً إذا لم تتبع التعليمات بشكل جيد مثل:

  • إذا كنت تتناول وجبات خفيفة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • إذا لم تمارس التمارين الرياضية بشكل منتظم يمكن أن يؤدي ذلك إلى ثبات الوزن أو عدم فقدان الوزن بقدر كاف.
  • من الجيد الاهتمام بجميع مواعيد المتابعة حتى يتمكن الطبيب من مراقبة تطورات العملية.

*يمكن أن يكون ثبات الوزن بسبب مشكلة مرضية لذلك، إذا لاحظت أنك لا تفقد الوزن أو تعاني من أي مضاعفات أخرى استشر طبيبك على الفور.

اقرأ أيضًا: سيدوفاج 500 Cidophage ..أشهر الأدوية لعلاج مرض السكري من النوع الثاني

References

1-http://surgery.ucla.edu/bariatrics-gastric-sleeve

2-https://www.healthline.com/health/gastric-sleeve#suitability

3-https://www.webmd.com/diet/obesity/what-is-gastric-sleeve-weight-loss-surgery#1

4-https://www-news–medical-net.cdn.ampproject.org/v/s/www.news-medical.net/amp/health/Complications-of-Sleeve-Gastrectomy.aspx?usqp=mq331AQHKAFQArABIA%3D%3D&amp_js_v=0.1

5-https://www.medicalnewstoday.com/articles/319724#phases

6-https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/sleeve-gastrectomy/about/pac-20385183

7-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7052082/

د سارة محيي

حاصلة على بكالوريوس في العلوم الصيدلانية جامعة الإسكندرية ٢٠١٥، صيدلانية بوحدة صحية الطفولة والأمومة بمحافظة البحيرة.

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق