كل المقالاتالأمراض

عصب الاسنان Dental pulp

التهاب عصب الاسنان

عصب الاسنان والم عصب الاسنان

هل تعاني أو عانيتَ يوماً من ألم شديد بالأسنان متواصل أو متقطع ويزداد مساءً أو عند الاستيقاظ من النوم؟ هل الألم يتهيج عند شرب الماء البارد أو الساخن؟ هل أخبرك طبيب الأسنان أنك تعاني من التهاب في عصب الضرس وأنك بحاجةٍ إلى حشو عصب؟ هل أنت خائف من هذه العملية وتخشى أن تكون مؤلمة؟ هل تفضل أن يخلع الضرس بدلاً من إجراء هذه العملية؟ هل أنت حائر ولا تعرف ما هو الإجراء الصحيح والمناسب بالنسبة لك؟ دعنا نتعرف سوياً على معنى التهاب عصب  الاسنان ونحاول الإجابة عن أهم الأسئلة المرتبطة بهذا المصطلح مما يساعدك على اتخاذ القرار السليم.

دعنا نفهم أولاً: ما هو عصب الاسنان؟

قد يختلط الأمر في بعض الأحيان فيتصور المريض أن عصب الاسنان هو نفسه عصب الفك وهذا أمر عارٍ تماماً من الصحة. فعصب الاسنان هو نسيج حيوي موجود بداخل السن أو الضرس يحتوي أساساً على خلايا عصبية، وأوعية دموية، وعدد من الخلايا المسئولة عن تكوين أجزاء السن المختلفة. 

ويعتبر هذا النسيج نوعاً فريداً من الأنسجة لأنه يتمركز في لب السن في حجرة معزولة تماماً عن العالم الخارجي ومعقمة كلياً. جدران هذه الحجرة مكونة من أجزاء السن الصلبة المتعارف عليها تحت اسم: العاج من الداخل (dentine) والمينا (enamel) والملاط (cementum) من الخارج.

ما هي وظيفة عصب الاسنان؟

عصب الاسنان يمكن تصوره كقناة تربط السن بالحياة وتحول السن من شيء ميت إلى كيان حي في حد ذاته فهو مسئول عن:

  • تكوين أجزاء الأسنان الصلبة المختلفة بنسب معينة على مدار حياة السن باحتوائه على الخلايا المختصة المسئولة عن تكوين الأسنان في الجنين أو حتى في مراحل تالية من حياة الإنسان.
  • تغذية الخلايا الحية بداخله باستمرار عن طريق الأوعية الدموية.
  • الدفاع عن السن ضد الميكروبات الموجودة في بيئة الفم والقادرة على مهاجمة الأسنان إذا توفرت الظروف المناسبة.
  • الإحساس في السن: حيث يعد العصب هو مصدر الإحساس  الرئيسي في السن  مثل الإحساس بالألم والذي يمثل وسيلة دفاعية أخرى يقدمها العصب للسن ليحث المريض على البحث عن علاج وحل المشكلة الذي يعاني منها السن.

الم عصب الاسنان

إن الم عصب الاسنان يمثل أهم عرض من أعراض التهاب العصب والذي يرجع إلى عدة أسباب أهمها:

  • تسوس الأسنان المتقدم. 
  • حدوث كسر أو شرخ في السن مما يعرض عاج السن والعصب إلى الالتهاب لتأثره بعوامل الالتهاب الموجودة في الفم مثل البكتيريا.
  • التهاب اللثة المتقدم. 
  • حدوث خطأ طبي.

ويوجد نوعان من التهاب العصب السني وهما:

  • التهاب اللب العكوس: هو مرحلة مبكرة من التهاب العصب ولذلك فهو قابل للعلاج مع الحفاظ على عصب السن.  
  • التهاب اللب اللاعكوس: هو مرحلة متقدمة من التهاب العصب تؤدي إلى تدمير اللب (العصب) مما يتطلب إزالة العصب جزئياً أو كلياً فيما يسمى حشو العصب أو علاج العصب.  

أعراض التهاب اللب العكوس:

  • حساسية للسكريات.
  • حساسية بسيطة للمأكولات والمشروبات الباردة.
  • ألم حاد لفترة زمنية قصيرة مع الأكل.
  • عدم الإحساس بالألم مع القرع على السن.

أعراض التهاب اللب اللاعكوس:

  • ألم شديد مع الأكل أو بدون أكل على الضرس ويزيد أحياناً قبل النوم أو عند الاستيقاظ من النوم.
  • حساسية شديدة مع البارد تمتد لأكثر من ٣٠ ثانية.
  • حساسية مع الساخن.
  • ألم مع القرع على السن. 
  • تورم حول السن أو حتى تورم الوجه.
  • رائحة فم كريهة. 
  • عدم القدرة على تحديد مصدر الألم أو الإحساس بألم في مكان آخر غير مكان السن سبب الالتهاب.

كيف يموت عصب الاسنان؟

مع تزايد مستوى الالتهاب في لب السن يحدث تورم داخل قناة العصب الصلبة بالسن مما يسبب ضغطاً على الأوعية الدموية بالعصب واختناق الدورة الدموية داخل لب السن مما يؤدي إلى نخر اللب (pulp necrosis) وهو ما يقابل التعبير الشائع بأن العصب قد مات. وفي هذه الحالة يتوقف الإحساس بالألم لفترة محددة قد تطول أو تقصر.

وعندما يكتمل نخر اللب السني بالكامل ينعدم أي إحساس في السن سواء البارد أو الساخن ولكن يبدأ الإحساس بألم مع القرع على السن في التزايد. وعند خروج الميكروب من العصب إلى خارج السن عبر الثقب القمي  (apical foramen) للسن يؤدي ذلك إلى التهاب الأنسجة المحيطة بقمة جذر السن (apex) ويصبح السن شديد التحسس للضغط أو القرع حتى يتكون خراج خارج السن يقوم بدفع السن من مكانه إلى الخارج فيشعر المريض بعلو الضرس عن وضعه الطبيعي مع تفاقم الإحساس بالألم.

مضاعفات التهاب عصب الاسنان

قد تتطور الحالة وينتشر الالتهاب والميكروب في المناطق المحيطة المختلفة داخل وخارج الفم وتسبب مضاعفات منها ما هو شائع ومنها ما هو نادر الحدوث ومن أمثلة المضاعفات الشائعة:

  • التهاب اللثة القمي. Apical periodontitis 
  • الخراج الجذري. dentoalveolar abscess 
  • الالتهاب الخلوي. Cellulitis 

ومن المضاعفات الأقل شيوعاً أو النادرة ما يلي:

  • الالتهاب العظمي والنقي. Osteomyelitis 
  • التهاب الجيوب الأنفية. Sinusitis 
  • التهاب سحايا الدماغ. Meningitis 
  • خراج في المخ. Brain abscess 
  • التهاب الهلل الحجاجي العيني. Orbital Cellulitis 
  • خثار الجيوب الوريدية الدماغية. Cavernous sinus thrombosis 
  • خناق لودفيغ. Ludwig’s angina 
  • خراج مجاور للبلعوم. Parapharyngeal abscess 
  • التهاب المنصف. (تجويف الصدر) Mediastinitis 
  • التهاب التامور. (الغشاء المحيط بالقلب) pericarditis 
  • انتفاخ الرئة.  Emphysema 
  • الالتهاب الوريدي الخثاري. Jugular thrombophlebitis

وتحدث هذه المضاعفات في الغالب في الحالات التي تعاني من نقص عام في المناعة المرتبط بوجود أمراض مزمنة تؤثر في جهاز المناعة لدى المريض مثل السكري.

اقرأ أيضاً:

زراعه الاسنان

  جير الاسنان

علاج عصب الاسنان

يتوقف علاج عصب الاسنان على نوع التهاب العصب: 

أولاً/ علاج التهاب العصب العكوس:  يمكن علاجه بإزالة سبب الالتهاب فمثلاً إذا كان السبب هو وجود تسوس يتم تنظيف السن وإزالة التسوس بالمثقب ثم حشو السن حشواً عادياً. 

ثانياً/ علاج التهاب العصب اللاعكوس: فهذا يتم عن طريق استئصال اللب من قناة العصب تماماً وتنظيف المكان ثم ملء قناة العصب بمادة مخصصة لحشو قناة العصب. هذا ما يسمى حشو العصب أو سحب العصب أو حتى علاج العصب في بعض الأحيان. 

في بعض الحالات قد يكون حالة السن ميؤوسٌ منها لأسبابٍ عدة من ضمنها وجود كسر كامل في السن أو وجود التهاب مزمن أسفل السن أو غيره مما يضطر الطبيب إلى إزالة أو خلع السن بأكمله.

أما بالنسبة للألم فيتم معالجته بإزالة سبب الالتهاب أساساً مع استخدام أنواع مناسبة من مسكنات الألم يتم تحديدها عن طريق طبيب الأسنان الخاص بك مثل مضادات الالتهاب غير الإستيرودية.

اقرأ أيضاً:

تسوس الأسنان اللبنية للأطفال

انحسار اللثة و5 علامات تحذيرية تنبئ بحدوثه

هل القرنفل يقتل عصب الاسنان؟

يعد القرنفل وزيت القرنفل (clove oil) من الوسائل التقليدية الشعبية لعلاج آلام عصب الاسنان وآلام الأسنان عموماً وقد خضع القرنفل للكثير من الأبحاث الخاصة بتأثيره على آلام الأسنان. ويحتوي القرنفل على مادة اليوجينول (eugenol) والتي تستخدم في مجال طب الأسنان  منذ القرن التاسع عشر وخاصة في تسكين الألم وكمادة مضادة للبكتيريا والفطريات.

ورغم أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA قد صرحت حديثاً أنه لا يوجد دليل علمي على كفاءة زيت القرنفل كعلاج للألم إلا أنه لايزال متعارف عليه كوسيلة لعلاج الألم ويمكن الحصول على زيت القرنفل من السوبرماركت،  أو من الصيدليات، أو محلات العطارة. ويمكن استخدامه عن طريق غمس قطعة من القطن  في الزيت ثم مسحها على اللثة حيث يوجد الألم.

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/17546858

https://www.webmd.com/oral-health/what-is-pulpitis

https://www.msdmanuals.com/professional/dental-disorders/common-dental-disorders/pulpitis?query=pulpitis

https://www.healthline.com/health/pulpitis

https://www.medicalnewstoday.com/articles/321256

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق