الصحة والجمالكل المقالات

عسل النحل

تبدأ مراحل تكوين عسل النحل عندما يتوقف نحل العسل عند زهرة ويمتص الرحيق السائل. ولكثرة أنواع الرحيق التى يجمعها نحل العسل يوجد أكثر من ٣٠٠ نوع من عسل النحل. يزور النحل حوالي مليوني زهرة ليصنع رطلا من العسل. ولقد جمع البشر العسل منذ آلاف السنين وكان المصريون من النحالين المهرة عام٢٤٠٠ قبل الميلاد. ويعد عسل النحل فى الأساس سكرا إلا أنه في الواقع أعلى في السعرات الحرارية من السكر الأبيض. ونظرا لأنه أحلى قد تحتاج إلى كمية أقل إذا كنت تستخدمه كبديل. كما يضيف العسل نكهة لا يحتويها السكر الأبيض.(1-3-6)

محتويات ملعقة كبيرة من عسل النحل:-

  • تحتوي ملعقة كبيرة من عسل النحل على ٦٤ سعر حراري.
  • البروتين :- صفر
  • الدهون:- صفر
  • الكربوهيدرات:- ١٧جرام
  • الألياف:- صفر 
  • السكر:- ١٧جرام
  • ويحتوي أيضا على حوالي ٣١ نوعا من المعادن المختلفة ولكن بكميات ضئيلة مثل الحديد، والزنك ، والبوتاسيوم، والفوسفور، والماغنيسيوم.
  • يحتوي أيضا على مضادات الأكسدة مثل مادة البوليفينول والفلافونويد. التي تحمي الجسم من بعض أنواع تلف الخلايا.
  • ويعد عسل النحل متوسط الحموضة حيث تصل درجة حموضة عسل النحل إلى ٣,٩ وهذه الحموضة تساعد على منع نمو البكتيريا.
  • فالخصائص الفيزيائية الدقيقة لعسل النحل تعتمد على النباتات المستخدمة في صنعه.(3-6)

الفرق بين عسل النحل الخام وعسل النحل المعالج:-

  • عسل النحل الخام هو العسل الذي لم يتم تسخينه ولا تصفيته وآمن للأكل.
  • عسل النحل المعالج أو المبستر وهو العسل الذي تم تسخينه أو بسترته، ولهذه العملية تستخدم درجات حرارة مختلفة، يتم تسخين بعض أنواع العسل عند ٦٥درجة مئوية لمدة٣٠ دقيقة، وبعض الأنواع يمكن تسخينها عند٨٥ درجة مئوية لمدة من٤إلى ٥ دقائق.
  • تؤثر المعالجة على أنواع مختلفة من عسل النحل بطرق مختلفة. وجد الباحثون أن معالجة عسل البرسيم كان لها تأثير ضئيل على قدراته المضادة للأكسدة. لكن عسل الحنطة السوداء المعالج كان يحتوى على ٣٣,٤٪ أقل من القدرة المضادة للأكسدة من الإصدار الخام، بعد ٦شهور كانت مستويات مضادات الأكسدة لكل من العسل المعالج والخام مماثلة.
  • وجد الباحثون أن عسل النحل الخام قد يوقف بعض البكتيريا بشكل أكثر فاعلية من عسل النحل المعالج.
  • وجد أن عسل النحل الخام يحتوي على كمية أكبر من فيتامين ب٢وفيتامين ب١ أكثر من عسل النحل المعالج.(6)

عسل النحل وشفاء الجروح:-

  • استخدم المصريون القدماء عسل النحل على الجروح لما يحتويه على مركبات طبيعية تحارب البكتيريا وتمنع الالتهابات وتخفف التورم. ومع ذلك يجب مراجعة الطبيب إذا كان الجرح خطيرا.
  • يعمل عسل النحل كحاجز للرطوبة ويمنع الجلد من الالتصاق بضمادات الجروح.
  • يستخدم لتقرحات القدم لدى مرضى السكري. إن وضع الضمادات التي تحتوي على عسل النحل على قرح القدم السكري فيقلل من وقت الشفاء ويمنع الحاجة إلى المضادات الحيوية.(1-2)

عسل النحل والحساسية:-

يحتوي عسل النحل على حبوب اللقاح. ولهذا فإن بعض الناس يأكلون عسل النحل للتخفيف من حمى القش وأنواع الحساسية الأخرى. لكن أنواع الحبوب الموجودة فى عسل النحل نادرا ما تكون من أنواع حبوب اللقاح المسببة للحساسية، لذلك تناول عسل النحل لن يساعد معظم الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية.(1)

عسل النحل والسعال:-

تشير الدراسات إلى أن محلول العسل والحليب يمكن أن يعالج السعال الحاد عند الأطفال وتساعدهم على النوم بشكل أفضل.(1-4)

عسل النحل والكوليسترول:-

أشارت بعض الأبحاث إلى أن عسل النحل قد يساعد في تقليل الكوليسترول. في إحدى الدراسات انخفضت مستويات الكوليسترول الكلي والبروتينات الدهنية منخفضة الكثافة(LDL) والدهون الثلاثية لدى الأشخاص الذين تناولوا٧٠جراما من عسل النحل يوميا لمدة ٤أسابيع، كما زاد البروتين الدهني العالي الكثافة (HDL). 

 (6)

عسل النحل وسرطان الجلد:-

تشير بعض الأدلة إلى أن عسل النحل يمكن أن يساعد في علاج سرطان الجلد، غالب الدراسات ركزت على قدرة عسل النحل على المساعدة في إبطاء نمو وتكاثر الخلايا السرطانية في الجسم، ومع ذلك يجب ألا يحاول الناس علاج سرطان الجلد بالعسل وحده ويمكنهم التحدث مع الطبيب المختص حول استخدام عسل النحل جنبا إلى جنب مع العلاجات الطبية.(5)

فوائد أخرى لعسل النحل:-

أثبت عسل النحل فوائده في علاج مجموعة واسعة من الأمراض منها

  • الضغط العصبي.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ألم التسنين عند الأطفال الأكبر من سنة.
  • اضطرابات النوم.
  • الإسهال والدوسنتاريا.
  • التهاب المفاصل.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • ارتداد الحمض قد يساعد العسل على درء ارتداد الحمض في أنه يساعد على تبطين المريء والمعدة، مما قد يقلل من التدفق التصاعدي لحمض المعدة و الطعام غير المهضوم.
  • يحتوي عسل النحل على خصائص مضادات الالتهاب يمكن أن تساعد فى علاج الأمراض الجلدية مثل حب الشباب والصدفية.
  • يساعد عسل النحل في تحسين مظهر الجلد. حيث يساعد في وقف ظهور التجاعيد والحفاظ على الجلد يبدو شبابا، ومنع الالتهابات على الجلد التي يمكن أن تسرع الشيخوخة.
  • تستخدم قطرات معينة من عسل النحل في العين على تحسين جفاف العين 
  • يستخدم عسل النحل في علاج تقرحات الفم واللثة الناتجة من فيروس هيربس.
    •  أثبتت الدراسات أن عسل الفم ثم بلع عسل النحل ببطء قبل وبعد العلاج الكيميائي أو جلسات العلاج الإشعاعي يقلل من خطر الإصابة بتقرحات الفم.(2-4-5)

تأثير عسل النحل على بعض الأدوية:-

يؤثر عسل النحل على بعض الأدوية.  فكن حذرا مع هذه الأدوية

  • الأدوية التي تبطئ تجلط الدم تتفاعل مع عسل النحل وتبطيء من عمل هذه الأدوية مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالكدمات والنزيف.
  • يتفاعل الفينيتوين مع عسل النحل وقد يزيد من كمية الفينيتوين التي يمتصها الجسم فيؤدي إلى زيادة الآثار الجانبية للفينيتوين.
  • يتفاعل عسل النحل أيضا تفاعلا طفيفا مع الأدوية التى يتم تغييرها بواسطة الكبد، فقد يغير العسل سرعة تكسير الكبد لهذه الأدوية. لذا يمكن أن يغير الآثار الجانبية لهذه الأدوية.(2)

كيفية استخدام عسل النحل:-

  • يستخدم عسل النحل عن طريق الفم حيث توصي جمعية القلب الأمريكية بألا تحصل النساء على أكثر من ١٠٠سعر حراري في اليوم فيما يعادل ٦ملاعق صغيرة. ولا يحصل الرجال على أكثر من١٥٠سعر حراري في اليوم فيما يعادل ٩ملاعق صغيرة .
  • يوصى قبل استخدام عسل النحل على الجلد إجراء اختبار البقعة أولا يجب على الشخص وضع كمية من العسل على منطقة صغيرة من الجلد والانتظار لمدة ٢٠دقيقة على الأقل. إذا أصبح الجلد متهيجا، فلا يجب استخدام العسل.(5)

مخاطر عسل النحل:-

مخاطر عسل النحل على الكبار والأطفال

  • تسمم الرضع:-لا ينبغي إعطاء عسل النحل للأطفال أقل من السنة. قد تحتوي على جراثيم ونظرا لأن الجهاز المناعي للطفل لا يزال في طور النمو، يمكن أن تسبب هذه الجراثيم التسمم الغذائي للرضع.
  • التسمم السجقي عند الرضع:-هو مرض نادر لكنه خطير يهاجم أعصاب الطفل، عادة ما يكون العلامة الأولى هي الإمساك، قد يعانى الطفل أيضا من ضعف في العضلات. قد تجعله يواجه صعوبة فى الرضاعة والتنفس وضعف في البكاء.
  • يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه حبوب لقاح عسل النحل، حيث يمكن أن يحتوي عسل النحل على كميات صغيرة من حبوب اللقاح ومن المرجح أن تجده في العسل الخام. وتشمل أعراض رد الفعل التحسسي.
  • صفير.
  • إغماء.
  • دوخة.
  • غثيان وقيء.
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • التعرق المفرط.(6)

References

1-https://www.webmd.com/food-recipes/ss/slideshow-all-about-honey.

2-https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-738/honey.

3-https://www.webmd.com/diet/honey-health-benefits.

4-https://www.medicalnewstoday.com/articles/264667#benefits.

5-https://www.medicalnewstoday.com/articles/honey-for-skin.

6-https://www.webmd.com/diet/what-to-know-about-the-different-kinds-of-honey.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق