كل المقالات

عسر الهضم (Dyspepsia).. و8 عوامل مسببة له

عسر الهضم
عسر الهضم

يُعد عسر الهضم أو ما يعرف أيضًا بسوء الهضم أو اضطراب المعدة شعورًا بعدم الراحة في الجزء العلوي من البطن، ويصف سوء الهضم أعراضًا معينة مثل ألم البطن والشعور بالامتلاء بعد وقت قصير من بدء الأكل وليس مرضًا معينًا. يمكن أن يكون سوء الهضم أيضًا أحد أعراض أمراض الجهاز الهضمي المختلفة.

على الرغم من شيوع عسر الهضم فقد يعاني كل شخص من سوء الهضم بطريقة مختلفة قليلاً، يمكن الشعور بأعراض عسر الهضم من حين لآخر أو في كثير من الأحيان كل يوم.

أحيانًا يتم الخلط بين سوء الهضم وحموضة المعدة، الحموضة المعوية هي حالة منفصلة تؤثر على الجزء العلوي من صدرك.

غالبًا ما يتم تخفيف سوء الهضم بتغيير نمط الحياة وتناول الأدوية.

ويعتبر سوء الهضم حالة شائعة جدًا. يعاني حوالي 25٪ من الأشخاص في الولايات المتحدة من سوء الهضم كل عام.

اسباب عسر الهضم

هناك العديد من الأسباب المحتملة لعسر الهضم. يمكن أن تتراوح هذه الأسباب من العادات الغذائية ونمط الحياة إلى الآثار الجانبية للأدوية والحالات الأساسية الخطيرة.

– أسلوب الحياة قد تعاني من سوء الهضم عندما لا يستطيع جسمك هضم الطعام كالمعتاد وقد يكون هذا نتيجة الأكل بكثرة أو الأكل بسرعة كبيرة.

تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والدهنية تزيد أيضًا من مخاطر سوء الهضم. قد يؤدي الاستلقاء بعد الأكل إلى صعوبة هضم الطعام. هذا يزيد من خطر إصابتك بانزعاج في البطن.

– التدخين.

– شرب الكثير من الكحول.

– الضغط العصبى.

– تناول الكثير من القهوة أو المشروبات التي تحتوي على كافيين.

– قد يحدث سوء الهضم كأثر جانبي لتناول بعض المضادات الحيوية أو أدوية أخرى مثل تناول الأسبرين على معدة فارغة.

– قد يكون عسر الهضم إشارة للإصابة بأحد الحالات المرضية التالية:

– في بعض الأحيان لا يرتبط سوء الهضم المزمن (المستمر) بأي من هذه الأسباب. في هذه الحالة يطلق عليه عسر الهضم الوظيفي.

تشخيص عسر الهضم

إذا كنت تعاني من أعراض سوء الهضم فحدد موعدًا لرؤية طبيبك. نظرًا لأن عسر الهضم مصطلح واسع فمن المفيد أن تقدم لطبيبك وصفًا دقيقًا للانزعاج الذي تعاني منه. عند وصف الأعراض  حاول تحديد مكان حدوث الانزعاج في البطن.

سيستبعد الطبيب أي حالات أساسية قد تكون سببًا لأعراضك. قد يقوم الطبيب بإجراء العديد من فحوصات الدم وقد تخضع للأشعة السينية للمعدة أو الأمعاء الدقيقة. قد يقترح الطبيب أيضًا إجراء تنظير داخلي علوي للنظر عن كثب إلى داخل المعدة. أثناء الإجراء يتم استخدام المنظار وهو أنبوب مرن يحتوي على ضوء وكاميرا لإنتاج صور من داخل الجسم للنظر داخل معدتك.

اقرأ أيضًا: الإسهال عند الأطفال.. الأسباب والعلاج.

اعراض عسر الهضم

يسبب عسر الهضم بعض الأعراض التي تحدث واحدة منها أو أكثر مثل:

– ألم في البطن وانتفاخ وشعور بالامتلاء.

– حرقة المعدة.

– صوت قرقرة بالمعدة.

– وجود طعم حمضي بالفم.

– القيء والغثيان.

– الشعور بالشبع بسرعة أثناء تناول الوجبات.

– زيادة الغازات أو التجشؤ.

– قد يصاحب عسر الهضم بعض الأعراض الحادة مثل

  • القيء الدموي أو قيء يشبه القهوة.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • براز أسود.
  • صعوبة في البلع.

إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض الشديدة فاطلب المساعدة الطبية على الفور.

اقرأ أيضًا: الإمساك.. أسبابه وكيفية التخلص منه.

علاج عسر الهضم

غالبًا ما يزول عسر الهضم من تلقاء نفسه ويمضي مع مرور الوقت، فإذا كنت تعاني من عسر الهضم بعد تناول وجبة كبيرة فقد يقل الشعور بعدم الراحة في البطن حيث يبدأ جسمك في هضم الطعام الذي تناولته.

ومع ذلك يمكن أن تساعدك بعض الأدوية والتغييرات في نمط الحياة في علاج أعراض سوء الهضم والوقاية منها.

قد يصف لك الطبيب أدوية لعلاج أعراض عسر الهضم الشائعة مثل

مضادات الحموضة توفر هذه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية راحة سريعة لارتداد الحمض.

المضادات الحيوية: تعالج المضادات الحيوية الالتهابات البكتيرية مثل البكتيريا الملوية البوابية.

حاصرات H2: تقلل هذه الأدوية من كمية الأحماض التي تفرزها معدتك. قد تساعد حاصرات H2 في علاج القرحة الهضمية.

مثبطات مضخة البروتون (PPIs): تقلل مثبطات مضخة البروتون من إفراز الحمض في معدتك، ولكنها عادة ما توصف فقط للأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة.

اقرأ أيضًا: سوء التغذية.

العلاجات المنزلية لعسر الهضم

– تناول وجبات صغيرة حتى لا تضطر المعدة أن تعمل بجد وتقوم بإفراز الحمض لفترة طويلة.

– تناول الطعام ببطء.

– تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الأحماض مثل الفواكه الحمضية والطماطم.

– قلل أو تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

– إذا كان التوتر هو سبب عسر الهضم لديك فتعلم طرقًا جديدة للتحكم في التوتر مثل تقنيات الاسترخاء والارتجاع البيولوجي.

– توقف عن التدخين. يمكن أن يؤدي التدخين إلى تهيج بطانة المعدة.

– قلل من استهلاك الكحول لأن الكحول يمكن أن يسبب تهيجًا لبطانة المعدة.

– تجنب ارتداء الملابس الضيقة لأنها تميل إلى الضغط على المعدة مما قد يتسبب في دخول محتوياتها إلى المريء.

– ممارسة الرياضة قبل تناول الوجبة أو بعد تناول الوجبة بساعة واحدة على الأقل.

– لا تستلقِ بعد الأكل مباشرة.

– انتظر ثلاث ساعات على الأقل بعد الوجبة الأخيرة في اليوم قبل الذهاب إلى الفراش.

– ينصح بالنوم ورأسك مرفوعة (6 بوصات على الأقل) فوق قدميك، واستخدام الوسائد لدعم هذا الوضع. سيساعد هذا في السماح للعصارات الهضمية بالتدفق إلى الأمعاء بدلاً من المريء.

اقرأ أيضًا: مرض كرون.. أعراضه وأسبابه.

متى يجب الاتصال بالطبيب عند الشعور بعسر الهضم؟

توجه للطبيب فورًا إذا كنت تعاني من أحد الأعراض الآتية مصاحبة لعسر الهضم:

– براز أسود.

– ألم بالصدر.

– صعوبة في التنفس.

– قيء متكرر أو مصحوب بدم.

– اليرقان (اصفرار عينيك أو جلدك).

– ألم شديد في البطن.

– فقدان الوزن غير المبرر.

References

1- https://www.webmd.com/heartburn-gerd/indigestion-overview.

2- https://www.healthline.com/health/home-remedies-for-indigestion.

3- https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/7316-indigestion-dyspepsia.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق