الأمراض

ضمور العضلات ..أسبابه وكيفية تشخيصه وأعراضه و4 طرق لعلاجه

ضمور العضلات ( muscle atrophy )

هو ترقق أو فقدان الكتلة العضلية مع حدوث ضمور العضلات والتي تنخفض قوة الكتلة العضلية فيه حيث تبدو العضلات أصغر من الطبيعي.

هناك عدة عوامل تؤثر في حدوث ضمور العضلات منها سوء التغذية أو العمر أو الجينات وطفراتها ويحدث أيضاً بسبب قلة النشاط البدني أو بعض الحالات الطبية وتتأثر العضلات فسيولوجياً عندما لا تُستخدم العضلات بشكل كافٍ.

بعض حالات ضمور العضلات تحدث بسبب الأمراض العصبية ومشاكل الأعصاب.

ضمور العضلات

اقرأ أيضا: فقر الدم المنجلي sickle cell anemia

أسباب ضمور العضلات  

تتأثر العضلات بقلة النشاط البدني ويمكن أن تتلاشى العضلات غير المستخدمة ولكن في كثير من الأحيان يتعافى المريض إذا التزم المريض بممارسة الأنشطة الرياضية والتغذية السليمة.

يمكن أيضا حدوث ضمور العضلات نتيجة أن المريض طريح الفراش أو عدم قدرته على تحريك أجزاء معينة من الجسم بسبب حالته الطبية،هناك عدة عوامل أخرى مسببة حالة الضمور العضلي مثل:

  • الشيخوخة.
  • الإصابة بالحروق.
  • سوء التغذية.
  • الإفراط في شرب الكحوليات لفترات طويلة مما يؤدي إلى الاعتلال العضلي وينتج عنه ضعف وألم في تحريك العضلات.
  • الكسور.
  • السكتة الدماغية.
  • إصابات الحبل الشوكي أو التهاب الأعصاب الطرفية.

هناك بعض الحالات الطبية التي تؤثر أيضا في حدوث ضمور العضلات مثل:

  • التصلب الجانبي الضموري (ALS ): الذي يؤثر على الخلايا العصبية والتي بدورها تتحكم في حركة العضلات الإرادية.
  • متلازمة Guillain-Barreَ: وهي من الأمراض المناعية الذاتية حيث تؤدي إلى التهاب الأعصاب.
  • شلل الأطفال: حيث يؤثر فيروس شلل الأطفال على الأنسجة العضلية مؤدي إلى الشلل.
  • الحثل العضلي: هي طفرة وراثية تسبب ضعف العضلات.
  • الضمور العضلي النخاعي: هي حالة وراثية تؤثر على الكتلة العضلية لعضلات الساق والذراع.
  • التهاب العضلات.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: التهاب مزمن يصيب المفاصل ويؤثر على حركة المفاصل والعضلات بوجهٍ عام.
  • هشاشة العظام حيث تؤثر على حركة المفاصل والعضلات.
الحثل العضلي

اقرأ أيضا: الحصبة ..أسبابها و8 أعراض للمرض ومضاعفاتها وطرق الوقاية منها

أعراض ضمور العضلات  

تختلف الأعراض تبعاً لشدة وسبب ضمور العضلات وتختلف حسب العمر وتشمل:

  • وجود ساق أو ذراع أقصر من الأخرى بشكل ملحوظ.
  • ضعف أحد الأطراف عن الأخرى.
  • صعوبة في تحريك أو موازنة الجسم.
  • عدم نشاط جزء معين من الجسم لفترة طويلة.

كيف يتم تشخيص ضمور العضلات ؟ 

يتم التشخيص بعدة أساليب مع مراعاة فحص الطبيب للمريض وسماع شكواه والتعرف على الأعراض التي يشكو منها ومراجعة التاريخ المرضي ومعرفة إذا كان تعرض المريض لإصابات كسور أو حروق بجانب عدة فحوصات منها:

  • فحص الدم: حيث يتم تتبع إنزيم كرياتين كيناز ( CK ) والذي يشير معدل ارتفاعه إلى مرض عضلي.

الاختبارات الجينية يتم فحصها عن طريق عينة الدم بحثاً عن الطفرات الجينية التي تسبب أنواعاً من الحثل العضلي.

  • الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي ( MRI ).
  • التصوير المقطعي المحوسب ( CT ).
  • تخطيط كهربية العضلات ( EMG ).
  • دراسات التوصيل العصبي.
  • خزعة العضلات وذلك عن طريق أخذ جزء من العضلات من خلال شق أو إبرة مجوفة وتحليل هذه الأنسجة.
ضمور العضلات

اقرأ أيضا: حصوات المرارة  

الضمور العضلي الشوكي ( SMA )  

هو مرض وراثي يؤثر على الجهاز العصبي والذي يتحكم في حركة العضلات ويسبب ضعفها حيث ينتقل من أحد الأبوين إلى الطفل والإصابة بالمرض يعتمد على انتقال جين تالف إلى جينات الطفل ويؤدي إلى مشاكل التنفس والأكل والمشي وممارسة الأنشطة البدنية.

يصيب جميع الأعمار من الرضع إلى البالغين ولكن تختلف شدة الأعراض باختلاف الأعمار.

يعد السبب الجيني الأول للوفاة عند الرضع هو طفرة في جين ( SMA ) حيث يؤثر على الجهاز العصبي لدى الأطفال ويؤدي إلى ضمور العضلات ثم الوفاة.

يحدث الضمور العضلي الشوكي بسبب نقص مستويات بعض البروتينات المعروفة باسم ( SMN ) وتحدث الطفرات في جين SMN1 وجين SMN2 وهذه الجينات تعمل على تغذية الخلايا العصبية المسؤولة عن حركة العضلات والقيام بالأنشطة المختلفة.

لم يثبت إلى الآن علاج نهائي لمرض ضمور العضلات الشوكي ولكن في الآونة الأخيرة صرحت منظمة الصحة والدواء ( FDA ) ببعض الأدوية التي تعمل على تخفيف حدة الأعراض منها:

  • زولجينسما ( Zolgensma ): هي حقن وريدية تستخدم للأعمار أقل من سنتين فقط لعلاج حالات الضمور العضلي الشوكي وهذه الحقن تكلفتها عالية قد تصل إلى ملايين للجرعة الواحدة.

يكمن سبب تكلفتها العالية هو مراحل تحضير العلاج نفسه حيث أن العلاج الجيني والذي يستهدف جين معين مكلف جداً.

  • نوسينرسين ( Nusinersen ): تستخدم هذه الحقن للأطفال والبالغين وفيها يتم حقن المادة المعالجة في السائل المحيط بالحبل الشوكي.
  •  ريسديبلام ( Risdaplam ): هي جرعات تؤخذ عن طريق الفم للبالغين والأطفال أكبر من عمر الشهرين.

اقرأ أيضا: تصلب الشرايين ..الأسباب والأعراض و4 طرق للعلاج

علاج ضمور العضلات 

  1. العلاج البدني: حيث يتضمن العلاج بعض التمارين الرياضية لتحسين الدورة الدموية ومنع الجمود وزيادة قوة العضلات وتقليل التشنج الذي يسبب تقلص العضلات.
  1. التحفيز الكهربائي الوظيفي ( FBS ): هذه الطريقة تستخدم لعلاج ضمور العضلات عن طريق تحفيزها بالنبضات الكهربائية.

 يقوم فني مدرب بتوصيل أقطاب كهربائية بطرف ضامر حيث ينتقل تياراً كهربائياً يؤدي إلى حركة الطرف الموصل بالتيار الكهربي.

  1. العلاج باستخدام الموجات فوق الصوتية: ولكن هذه الطريقة لم تدخل في مرحلة التجارب السريرية وفيها يتم بعث الموجات فوق الصوتية إلى مناطق معينة في الجسم لتحفيز انقباضات في الأنسجة العضلية الضامرة.
  1. الجراحة: قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة إذا كان السبب يرتبط بحالات عصبية أو إصابات أو سوء تغذية.

:References

  1. https://www.forbes.com/sites/johncumbers/2021/12/16/why-some-drugs-cost-21-million-per-dose-and-how-one-company-plans-to-change-this/?sh=75567a018953 
  1. https://www.webmd.com/brain/spinal-muscular-atrophy-what-is
  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22310-muscle-atrophy
  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/muscular-dystrophy/diagnosis-treatment/drc-20375394
  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/325316
  1. https://www.healthline.com/health/muscle-atrophy

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق