كل المقالات

ضعف الخصوبة لدى النساء

يعتمد علاج ضعف الخصوبة لدى النساء على التشخيص أولا ومعرفة أسباب تأخر الحمل حتى يتم وضع الخطة العلاجية الملائمة، مع ملاحظة أن علاج كل امرأة يختلف عن الأُخرى. يحدد الطبيب المختص بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة ما هي الخطوات التالية لحدوث الحمل. 

ما هي خطوات الحمل؟

هناك عدة خطوات لحدوث الحمل وهي كالتالي:

  • ينتج المبيض بويضة عن طريق عملية اسمها عملية الإباضة.
  • تلتقط قناة فالوب البويضة.
  • يتم تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية داخل قناة فالوب.
  • تهاجر البويضة المُخصبة قناة فالوب حتى تنغرس في الرحم.

تواجد أي مشكلة في خطوات الحمل السابقة يؤدي إلى ضعف الخصوبة لدى النساء وتأخر الحمل.

اسباب ضعف الخصوبة لدى النساء

تختلف أسباب ضعف الخصوبة لدى النساء من امرأة لأخرى. الأسباب كالتالي:

-اضطراب الإباضة

يحدث اضطراب الإباضة نتيجة الأسباب التالية:

  • متلازمة المبيض متعدد التكيسات (pcos)

تُعد أكثر الأسباب شيوعًا لضعف الخصوبة لدى النساء. هذه المتلازمة ناتجة عن خلل هرموني يؤثر على عملية الإباضة.  تُعاني المرأة المُصابة به من السمنة الناتجة عن مقاومة الأنسولين، وحب الشباب، ونمو الشعر غير الطبيعي على الوجه.

  • خلل هرمونات الغدة النخامية

تفرز الغدة النخامية نوعين من الهرمونات (FSH-LH). يؤدي أي خلل في إفراز كلا منهما إلى زيادة الوزن، أو انخفاض الوزن الحاد، أو الإجهاد العاطفي، أو الإجهاد الجسدي، أو زيادة إفراز البرولاكتين وينتج عن ذلك نقص إنتاج هرمون الاستروجين وخلل في عملية الإباضة.

  • مشاكل الغدة الدرقية

يؤدي خمول الغدة الدرقية أو فرط نشاطها إلى حدوث خلل هرموني.

  • فشل المبايض المبكر

ينتُج ذلك بسبب العلاج الكيميائي أو لأسباب جينية مما يؤدي إلى توقف إنتاج البويضات أو انخفاض هرمون الاستروجين تحت سن الأربعين.

-تلف قناتي فالوب

يحدث هذا التلف نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • التهاب الحوض.
  • جراحة سابقة في البطن أو الحوض.
  • حمل خارج الرحم.
  • السل الحوضي.

-مشاكل بالرحم

تواجد مشاكل بالرحم أو بعنق الرحم تؤثر على الخصوبة وقد تؤدي إلى الإجهاض المتكرر. هذه المشاكل مثل التالي:

  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • أورام حميدة بالرحم.
  • تشوهات الرحم منذ الولادة.
  • فشل عنق الرحم في إنتاج نوع مخاط يسمح بانتقال الحيوانات المنوية من عنق الرحم إلى الرحم.

ما هو مرض بطانة الرحم المهاجرة؟

نمو نسيج بطانة الرحم داخل أماكن أخرى بجسم المرأة بعيدًا عن الرحم، مثل قنوات فالوب، والرحم من الخارج، والقولون.

يؤدي إزالة هذه الأنسجة الزائدة إلى التندب الذي قد يسد قنوات فالوب ويمنع اتحاد الحيوان المنوي مع البويضة.

عوامل خطر الإصابة بضعف الخصوبة لدى النساء

هناك عدة عوامل تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بضعف الخصوبة لدى النساء وهي كالتالي:

  • زيادة العمر.
  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • زيادة الوزن أو انخفاضه الحاد.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • تناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) مثل الأسبرين بشكل مستمر يؤدي إلى ضعف الخصوبة لدى النساء.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول بالجسم.
  • ممارسة الجنس بدون استخدام وسائل حماية قد يُسبب أمراض مثل السيلان أو الكلاميديا، هذه الأمراض تلحق الضرر بقنوات فالوب وتعمل على ضعف الخصوبة.
  • تناول المخدرات مثل الكوكايين.

اقرأ أيضًا: اكتئاب ما بعد الولادة.

تشخيص ضعف الخصوبة لدى النساء

يتم تشخيص ضعف الخصوبة لدى النساء عن طريق الخطوات التالية:

  • التاريخ الطبي

يسأل الطبيب عن التاريخ الطبي من انتظام الدورة الشهرية، أو تواجد ألم أثناء العلاقة الجنسية، أو وجود أي أمراض انتقلت عبر الاتصال الجنسي من قبل، لفهم الحالة وأسباب تأخر الإنجاب.

  • فحص الدم

يتم معرفة وجود خلل هرموني، أو مشاكل بالغدة الدرقية، أو مشاكل في عملية الإباضة عن طريق فحص الدم.

  • الموجات فوق الصوتية

يتم استخدامها لفحص المبايض والرحم.

  • تقنية تصوير (HSG)

يعمل هذا التصوير على استخدام الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية معًا حيث يحقن الطبيب الصبغة في عنق الرحم لتنتقل عبر قنوات فالوب وبذلك يتحقق الطبيب من انسداد القنوات من عدمها.

  • منظار البطن

يتم عمل شق صغير بالقرب من السرة ثم يتم إدخال المنظار المزود بكاميرا صغيرة ليتمكن الطبيب من رؤية الجزء الخارجي من الرحم، والمبايض، وقناة فالوب.

Polysystic Ovary Syndrome

علاج ضعف الخصوبة لدى النساء

يتوقف علاج ضعف الخصوبة لدى النساء على الأسباب، لذلك يختلف العلاج من امرأة إلى أخرى. العلاج كالتالي:

العلاج الدوائي

  • كلوميد: يتم تناوله في حالة وجود مشاكل بالتبويض.
  • مضادات الغدد التناسلية: هذه الأدوية تجعل المبيض يُفرز أكثر من بويضة مما يزيد من فرص حدوث الحمل.
  • جلوكوفاج (Glucophage): يتم استخدامه في حالات مثل متلازمة تكيس المبايض حيث يؤدي استخدامه إلى التبويض بشكل طبيعي.

العلاج الجراحي

  • منظار البطن

يتم إدخال أنبوب ذو كاميرا صغيرة بعد عمل شق صغير في سرة المريضة ثم عن طريق استخدام أدوات جراحية دقيقة يتم علاج بطانة الرحم المهاجرة، أو تكيس المبايض، أو انسداد قنوات فالوب، أو إزالة النسيج المتندب الناتج عن جراحات سابقة. يعد منظار البطن جراحة غير عنيفة ويمكن خروج المريضة من المستشفى في نفس اليوم بعد إجراء الجراحة.

  • تنظير الرحم

يضع الطبيب المنظار في عنق الرحم، يتم من خلاله إزالة الأورام الحميدة، أو الأورام الليفية، أو فتح القنوات المسدودة.

بعد العلاج بالأدوية أو بالجراحة يضع الطبيب خطة للحمل بشكل طبيعي عن طريق الاتصال الجنسي بين الزوجين لفترة من الوقت، في حالة عدم حدوث حمل قد يلجأ الطبيب للتلقيح الصناعي. 

التلقيح الصناعي

هناك عدة أنواع من التلقيح الصناعي وهي كالتالي:

  • التلقيح داخل الرحم

تتناول المرأة أدوية تساعد على إطلاق البويضة ثم يتم التلقيح داخل الرحم عن طريق وضع السائل المنوي في الرحم أثناء التبويض. 

  • التلقيح باستخدام الأنابيب (IVF)

يتم خارج الرحم وفي المعمل حيث تسبح الحيوانات المنوية بجانب البويضة في طبق معمل، وعند حدوث تخصيب للبويضة يتم وضعها في الحضانة لبضعة أيام، بعد ذلك يضعها الطبيب داخل الرحم باستخدام جهاز قسطرة التلقيح داخل الرحم.

ملحوظة: من الممكن تجميد الأجنة الإضافية لاستخدامها لاحقًا.

  • الحقن المجهري (ICSI)

تُستخدم إبرة كبيرة تحقن البويضة بحيوان منوي واحد في مركز البويضة على طبق المعمل، ثم بعد عدة أيام في الحضانة يتم نقلها داخل الرحم.

  • التبرع بالبويضات

يتم اللجوء لهذه الطريقة في حالة عجز المبيض عن عمل البويضات مع وجود رحم سليم، حيث يتم الحصول على البويضات من المرأة المتبرعة ثم يتم عمل تخصيب للبويضة بالتلقيح الصناعي ثم وضعها برحم المرأة  الأُخرى التي ترغب بالإنجاب . 

الوقاية من ضعف الخصوبة لدى النساء

إذا رغبتِ بالحمل عليكِ اتباع الخطوات التالي التي قد تُساعد على زيادة الخصوبة:

  • اتباع نظام غذائي صحي للحصول على الوزن المثالي بعيدًا عن السمنة والنحافة فكلاهما يؤثر على عملية الإباضة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل متوازن حيث أن التمارين لأكثر من ٥ ساعات بالأسبوع قد تؤدي إلى انخفاض الإباضة.
  • التوقف عن شُرب الكحوليات.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن ما يُسبب القلق والتوتر.
  • تقليل كمية الكافيين يوميًا، حجم فنجانين من القهوة مناسب ويجب عدم زيادة الكمية عن ذلك.

في حالة وجود مشاكل في الخصوبة لا داعِ للانزعاج لأن الحالة النفسية تؤثر على الحمل. مراجعة الطبيب ووضع الخطة المناسبة هي الحل الأمثل، وبنسبة كبيرة قد يحدث الحمل بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: الوسواس القهري.. تعرف على أسبابه وطرق علاجه.

References

https://www.webmd.com/infertility-and-reproduction/guide/female-infertility

https://www.healthline.com/health/fertility#outlook

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/female-infertility/symptoms-causes/syc-20354308

https://www.healthline.com/health/pregnancy/signs-of-infertility

https://www.reproductivefacts.org/news-and-publications/patient-fact-sheets-and-booklets/documents/fact-sheets-and-info-booklets/what-is-intracytoplasmic-sperm-injection-icsi/

د لبنى محمد على

طبيبة أسنان حاصلة على درجة الماجستير في علوم طب الأسنان الإكلينيكية (قسم علاج الجذور) جامعة القاهرة لعام ٢٠١٣. حاصلة على كورس كتابة المحتوى الطبي من أكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق