الأمراضكل المقالات

صداع الحمل…أسبابه، علاجه

صداع الحمل شائع جدًا، وينتج عن كل شيء من الهرمونات، والتغيرات في الوضع، إلى انسحاب الكافيين. من حين لآخر، يمكن أن يكون الصداع مؤشرًا على مضاعفات خطيرة مثل تسمم الحمل، حيث يؤدي ارتفاع ضغط الدم بشكل خطير(الذى من أعراضه الصداع) إلى تعريض الأم والطفل للخطر.

صداع الحمل
صداع الحمل

أسباب صداع الحمل

العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب الصداع عندما تكونين حاملاً. خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يكون الصداع غالبا بسبب زيادة الهرمونات وزيادة تدفق الدم في جميع أنحاء جسمك. خلال الثلث الأخير من الحمل، غالبًا ما يكون الصداع مرتبطًا بضعف الوقوف وقلة الحركة عموما والتوتر الناتج عن حمل الوزن الزائد.

تشمل المسببات الشائعة لصداع الحمل ما يلي:

  • تقلب الهرمونات.
  • شد عضلات الرأس والرقبة والظهر.
  • احتقان الجيوب الأنفية.
  • انسحاب الكافيين.
  • ضغط الدم المنخفض.
  • الجفاف.
  • الجوع.
  • الضغط العصبي والتوتر.
  • الصداع النصفي.
  • التعب والإرهاق والإجهاد البدني.
  • التوتر.
  • إجهاد العين.
  • زيادة الجوع.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.

في بعض الأحيان، يمكن أن يكون الصداع علامة على مشكلة طبية أكثر خطورة، بما في ذلك:

  • تسمم الحمل، وهو مرض خطير لارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب الجيوب الأنفية الذي يتطلب مضادات حيوية.
  • السكتة الدماغية.
  • جلطات الدم.
  • نزيف.
  • التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
  • فقر الدم المنجلي.
  • ورم في المخ.
  • تمدد الأوعية الدموية.

ما هي أنواع صداع الحمل؟

إن أنواع صداع الحمل تشبه أنواع الصداع التي يمكن أن تصابين بها في أي وقت آخر. والأنواع الأكثر شيوعًا هي:

  • صداع التوتر Tension headaches:  أحد أكثر الأنواع شيوعًا يحدث عندما تعاني الحامل من التوتر أو الجوع أو تشعر بألم في رقبتها أو كتفيها. يتدرج ألمه من ألم خفيف إلى متوسط خفيف.
  • الصداع النصفي Migraines: ألم الصداع النصفي ألم متوسط الى شديد في جانب واحد من الرأس يستمر لساعات أو حتى أيام. تعاني بعض الحوامل المصابات بالصداع النصفي من عدم وضوح الرؤية والغثيان والخدر وحساسية للصوت والضوء. قد يزداد الصداع النصفي سوءًا في الأشهر القليلة الأولى، ولكنه يمكن أن يتحسن في المراحل المتأخرة من الحمل عندما يستقر مستوى هرمون الاستروجين.
  • صداع الجيوب الأنفية Sinus headaches: ألم صداع الجيوب الأنفية يبدو كضغط حول العين والخدين والجبهة يصاحبه انسداد الأنف. يحدث عادةً مع عدوى الجيوب الأنفية، يمكن الخلط بينه وبين الصداع النصفي. في كلتا الحالتين، يمكن أن يزداد الألم سوءًا عند الانحناء للأمام أو الاستلقاء.
  • الصداع العنقودي Cluster headaches: ألم حارق في عين واحدة أو يؤثر على جانب واحد من الرأس. يبدأ بسرعة ويزداد سوءًا، ويستمر لأيام أو لفترة أطول. نادر الحدوث مع النساء.
  • الصداع المزمن Chronic headaches: تشير كلمة مزمن إلى تكرار حدوث المرض فإذا كنت تعاني من الصداع لأكثر من نصف الأيام في أي شهر معين، فيمكن اعتباره مزمنًا. وهذا يشمل الصداع النصفي وأنواع الصداع الأخرى.

اقرأ أيضا: علاج الصداع للأطفال والكبار وأنواعه وأسبابه وكيفية تشخيصه

صداع ضغط الدم المرتفع

قد يكون الصداع علامة على إصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم الحملي)وذلك عادة خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل (بعد الأسبوع 20 من الحمل). وتحذر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) من أن ارتفاع الضغط يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة للأم والطفل. 

ارتفاع ضغط الدم يؤدى إلى زيادة مخاطر: السكتة الدماغية، وتسمم الحمل، انخفاض تدفق الأكسجين للطفل، الولادة المبكرة قبل 37 أسبوعًا، الوزن المنخفض للمولود عند الولادة حيث يقل وزنه عن  5 أرطال.

علاج صداع الحمل

بالنسبة لأنواع الصداع المختلفة

 يعتبر الباراسيتامول آمنا بشكل عام للنساء ولكن يجب تجنب استخدام مسكنات الألم الأخرى مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين. ويُنصح أيضًا بمحاولة علاج الصداع بدون دواء.

بالنسبة للصداع المرتبط  بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل فيكون علاجه كالآتى

  • قد يصف الطبيب دواءً لعلاج ارتفاع ضغط الدم مثل: لابيتالول. 
  • تقليل الملح وإضافة المزيد من الألياف إلى الروتين الغذائي واتباع نظام غذائي متوازن وصحي.
  • الممارسة المنتظمة للتمارين أوالمشي مهمة جدًا أيضًا للمساعدة في موازنة ضغط الدم.

لعلاج صداع التوتر والصداع النصفي

  •  البقاء في غرفة مظلمة وهادئة لبضع دقائق أو إذا كنت في العمل، فأغمض عينيك ورفع القدمين.  
  • وضع كيس ثلج أو ضغط بارد على مؤخرة رقبتك لمدة 20 دقيقة أثناء الاسترخاء.
  •  التنفس العميق والتأمل الهادئ لتوجيه المشاعر المهدئة.

يجب على النساء الحوامل اللواتي يعانين من الصداع النصفي تجنب الأشياء التي قد تؤدي إلى حدوث الصداع النصفي. قد يشمل ذلك:

  • أنواع من الأكل مثل:الشوكولاتة، الزبادي، الفول السوداني، اللحوم المحفوظة، الكريمة الحامضة، الجبن المعتق، الكافيين (أعراض الانسحاب).
  • الأضواء الساطعة.
  • الروائح القوية.
  • الأصوات العالية.
  • التمرين الشديد.
  • المحفزات العاطفية مثل الجدال أو التوتر.

اقرأ أيضا: كل ما تريد معرفته عن الرضاعة الطبيعية…أهميتها، وضعياتها،نصائح لنجاحها

لصداع الجيوب الأنفية

  • استنشاق البخار لتخفيف الاحتقان واستخدام المرطب لإضافة الرطوبة إلى الهواء. 
  • وضع الكمادات الساخنة والباردة على المنطقة المؤلمة وخصوصا العين والأنف أربع مرات في اليوم، بالتناوب لمدة 30 ثانية لكل منها لمدة 10 دقائق. 
  • شرب الكثير من السوائل، وخاصة المياه وشاي الأعشاب أو المرقة.
  • مضادات حيوية إذا كان هناك إصابة بعدوى في الجيوب الأنفية يتم إضافته بمعرفة الطبيب المعالج وكذلك مزيل احتقان أنفي آمن يمكنك استخدامه فى حالة وجود ضرورة.

اقرأ أيضا: حقن التاب بلوك …للأم لولادة قيصرية بدون ألم

لتجنب حدوث صداع الحمل 

قد تساعد بعض الخطوات فى منع حدوث صداع الحمل ومنها:

  • تناول الطعام بانتظام: يؤدي تخطي الوجبات إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى الصداع. لذلك احتفظي بالوجبات الخفيفة الصحية في متناول يدك وتناولي وجبات صغيرة متكررة طوال اليوم للحفاظ على مستوى السكر في الدم.
  • تحديد مسببات الصداع: تتبعي وجباتك وأنشطتك، وكذلك وقت حدوث الصداع، لمساعدتك على تعلم كيفية تعديل العادات المسببة للصداع.
  • شرب الكثير من السوائل وخصوصا المياه وتجنب الجفاف.
  • اتباع جدول نوم كاف ومنتظم: الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت تقريبًا كل يوم، حتى في عطلات نهاية الأسبوع. الحصول على قسط كافٍ من الراحة مهم بشكل خاص في الثلث الأول والثالث من الحمل. 
  • الاسترخاء: ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل التنفس العميق واليوجا وعمل مساج للرقبة والكتفين يمكن أن يقلل التوتر ويساعد على الهدوء.
  • الابتعاد عن القهوة: يمكن أن يؤدي الإقلاع عن تناول الكافيين أثناء الحمل بسرعة كبيرة إلى الإصابة بالصداع فقللي تناولها تدريجيا.
  • الاحتفاظ بمفكرة طعام: لمتابعة ما تتناوليه وملاحظة ما يمكن أن يتسبب فى حدوث الصداع. اكتبي بها الممنوع من الطعام مثل الشوكولاتة والجبن ومنتجات الألبان واللحوم المصنعة وكل ما يمكن أن يسبب الصداع.
  • الحصول على بعض الهواء وتجنب المساحات الحارة والروائح القوية.
  • تبديل الإضاءة: الإضاءة الفلورية والمساحات الخالية من النوافذ يمكن أن تتسبب في حدوث صداع لذلك استبدليها بإضاءة مناسبة ومريحة.
  • البعد عن الضوضاء والأصوات الصاخبة.
  • مراقبة الوضعية وتجنب الانحناء لفترة طويلة.
  • التمرين والرياضة. قومي بالمشي يوميًا إذا سمح لك طبيبك بذلك.

اقرأ أيضا: افضل الاطعمة للحامل

متى تتصلين بطبيبك؟

  • عند حدوث صداع متكرر لا يختفي مع الباراسيتامول، فقد يكون ذلك علامة على حالة طبية أكثر خطورة تسمى تسمم الحمل. عادة ما ينطوي هذا على زيادة في ضغط دم المرأة الحامل ومشاكل في كليتيها. 
  • إذا كان لديك إلى جانب الصداع، ألم أسفل الضلوع، أو شعور بحرقان في المعدة، أو انتفاخ فجائي في الوجه أو اليدين أو القدمين، أو مشاكل في البصر.
  • إذا كان الصداع حادا فيجب استشارة طبيب للتأكد من عدم وجود أسباب مقلقة، وكذلك لضمان المعالجة بشكل صحيح.

المصادر

  1. https://www.parents.com/pregnancy/my-body/aches-pains/headaches-during-pregnancy/
  2. https://www.pregnancybirthbaby.org.au/headaches-during-pregnancy
  3. https://www.nhs.uk/pregnancy/related-conditions/common-symptoms/headaches/
  4. https://www.healthline.com/health/pregnancy/headache-during-pregnancy
  5. https://www.whattoexpect.com/pregnancy/symptoms-and-solutions/headaches-during-pregnancy.aspx#prevent
  1. https://www.stanfordchildrens.org/en/topic/default?id=headaches-in-early-pregnancy-134-3
  2. https://americanpregnancy.org/healthy-pregnancy/pregnancy-health-wellness/headaches-and-pregnancy/

د رحاب عطية

medical content writer, clinical pharmacist and hospital parmacist. صيدلانية إكلينيكية منذ 2013 مهتمة بكتابة المحتوى الطبي ونشر المعلومات الطبية والصيدلانية الصحيحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق