الأمراض

                             شلل الوجه النصفي    

يُعد شلل الوجه النصفي Bell’s ضعفا مؤقتا أو قلة حركة في عضلات الوجه تؤثر على جانب واحد، تبدأ فجأة وتزداد حدة خلال 48 ساعة، يكون فيها العصب المتحكم بعضلات الوجه ملتهبًا أو متورمًا أو مضغوطًا.

يجعل نصف الوجه يبدو كأنه مٌتدلي أو متيبس، مع وجود صعوبة في الابتسام أو إغلاق العين على هذا الجانب مع الإحساس بالألم والانزعاج من عدم القدرة على التحكم بعضلات الوجه.

يتحسن معظم الناس في غضون أسابيع أو أشهر على عكس السكتة  الدماغية حيث يتطور ضعف الوجه بالتدريج مع الوقت، مع ضعف الاتزان العام للجسم.

اعراض شلل الوجه النصفي

  • ضعف خفيف أو شلل تام في جانب واحد من الوجه.
  • تدلي الوجه.
  • صعوبة في تعابير الوجه كالابتسام أو إغلاق العين.
  • صعوبة نطق بعض الكلمات.
  • صعوبة في الأكل والشرب.
  • سيلان اللعاب.
  • حساسية تجاه الصوت.
  • ألم في الأذن أو خلفها في الجانب المصاب.
  • الصداع.
  • فقدان حاسة التذوق.
  • تغيير كمية الدموع التي تنتجها العين وتهيجها في الجانب المصاب.

اقرأ أيضًا:السكتة الدماغية …انواعها و اسبابها واعراضها وطرق علاجها

تشخيص شلل الوجه النصفي

لا يوجد اختبار محدد يقوم به الطبيب لتشخيص شلل الوجه النصفي لكنه سينظر إلى الوجه بتركيز ويطلب القيام ببعض الحركات بالوجه كرفع الحاجبين، وإغلاق العينين، والابتسام.

  • قد يطلب الطبيب بعض الاختبارات للتأكد من عدم وجود أسباب أخرى لضعف عضلات الوجه.
  • التخطيط الكهربائي للعضلة: هذا الإجراء لتقييم صحة العضلات والخلايا العصبية المتحكمة فيها عن طريق قياس النشاط الكهربائي للعضلة واستجابتها للتحفيز وسرعة توصيل النبضات الكهربائية للعصب.
  • الأشعة المقطعية: هذا الإجراء يتم لاستبعاد الأسباب الأخرى للضغط على العصب الوجهي كالورم.

اقرأ أيضًا:ارتفاع ضغط الدم…الأسباب والأعراض وطرق العلاج المختلفة

أنواع شلل الوجه النصفي

  • الإصابة البسيطة تستمر لمدة قصيرة وتُشفي سريعًا، ويكون العصب الوجهي سليما ولكن التوصيل العصبي يكون بطيئا مقارنة بالمعدل الطبيعي.
  • الإصابة المتوسطة تستمر لمدة لا تقل عن أسبوعين ولا تزيد عن 45 يومًا، ويكون التوصيل العصبي منقطعا نتيجة قطع المحور العصبي ويعود تدريجيًا.
  • الإصابة الشديدة تستمر لمدة طويلة وقد ينتهي الأمر بالإصابة بالحركة المتزامنة نتيجه نمو واتصال الألياف العصبية بطريقة خاطئة وفشل العصب الوجهي في الشفاء التام. ويحدث فيه قطع في العصب الوجهي والنمو البطيء للعصب (يتراوح نمو العصب من 2 إلى 3 ملم باليوم)فينتج عنه إعاقة دائمة.

اقرأ أيضًا:النكاف (Mumps)

أسباب شلل الوجه النصفي

 يمر العصب الوجهي(العصب السابع) عبر ممر ضيق وعند تورم أو التهاب هذا العصب بسبب عدوى فيروسية أو لأسباب غير واضحة يحدث شلل الوجه النصفي.

  • بعض الفيروسات المرتبطة بشلل الوجه النصفي:
  1. النكاف.
  2. الحصبة الألمانية.
  3. الإنفلونزا ب.
  4. الالتهاب الفيروسي المضخم للخلايا.
  5. جدري الماء، والقوباء المنطقية.
  6. القروح البارد، والقوباء التناسلية.

اقرأ أيضًا:الحزام الناري.. أسبابه وكيفية العلاج والوقاية

عوامل الخطر للإصابة بشلل الوجه النصفي

  1. المرأة الحامل.
  2.  المصابون بداء السكري.
  3. المصابون بعدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  4. تكرار النوبات خلال التاريخ العائلي.
  5. داء لايم.

اقرأ أيضًا: فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

مضاعفات شلل الوجه النصفي

  • تلف العصب السابع المتحكم في عضلات الوجه.
  • جفاف مفرط في العين على جانب الوجه المصاب، مما قد يؤدي إلى التهاب أو قرحة العين وقد تتطور إلى فقدان البصر.
  • الإصابة بالحركة المتزامنة وهي حالة تحريك جزء آخر من الوجه  بشكل لا إرادي عند تحريك جزء من الوجه(إغلاق العين عند الابتسام).

الإجراءات المُتبعة بعد الإصابة بشلل الوجه النصفي

  1. استخدام قطرات العين المرطبة الخالية من المواد الحافظة أثناء النهار للحفاظ علي العين من الجفاف بسبب عدم القدرة على إغلاق العين بشكل تام حتى لا تُصاب العين بالجفاف أو التهاب القرنية. ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج.

      استخدام مرهم كثيف للعين ليلًا قبل النوم مباشرة حتى يمنع فقدان         

     العين للرطوبة أثناء النوم والتسبب في جفافها مع وضع رقعة العين                                                                   للمساعدة في تقليل فقدان الرطوبة.

  1. استخدام ماصة لتسهيل عملية الشرب لصعوبة الشرب من الكوب مع وجود فم متدلي لتقليل احتمالية تقطير الماء والإحساس 

بالإحراج.

  1. العلاجات التكميلية تساعدك في الشعور بالتحسن والحد من التوتر.
  2. الاسترخاء وتناول أطعمة مغذية وصحية.
  3. تدريب الارتجاع البيولوجي من خلال استخدام أفكارك للتحكم في جسمك قد يساعد في التحكم بشكل أفضل في عضلات الوجه.
  4. القيام بتمارين العلاج الطبيعي وفقا لنصيحة المعالج الفيزيائي كتدليك وتدريب الوجه أمام المرآة على إرخاء عضلات الوجه واستعادة التحكم في عضلات الوجه.
  5. استخدام الكمادات الدافئة علي الوجه عدة مرات يوميًا.
  6. تجنب التعرض لتيارات هواء باردة.
  7. تناول مسكنات الآلام.

اقرأ أيضًا: المسكنات

شلل الوجه النصفي وعلاجه

هناك بعض الأدوية الشائعة في علاج شلل الوجه النصفي

  • الأدوية المضادة للالتهابات التي قد تعمل على تقليل تورم العصب الوجهي أثناء مروره داخل الممر العظمي المحيط به مما يقلل من الضغط على العصب الوجهي. ويكون أكثر كفاءة في أول أيام ظهور الأعراض.
  • الأدوية المضادة للفيروسات، لا يزال دورها غير واضح ولكنها قد تكون مفيدة في بعض حالات شلل الوجه النصفي.
  • العلاج الطبيعي داخل المراكز لمنع حدوث تليف في عضلات الوجه

نادرًا ما يتم إجراء جراحة تجميلية لتصحيح مشاكل العصب لجعل الوجه يبدو أكثر تناسقًا. 

References

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/bells-palsy/symptoms-causes/syc-20370028

https://www.webmd.com/brain/understanding-bells-palsy-basics

https://www.healthline.com/health/bells-palsy

https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/bells-palsy

https://www.nhs.uk/conditions/bells-palsy/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق