كل المقالات

سلس البول

مقدمة

سلس البول هو تسرب البول اللاإرادي أي أن الشخص يتبول عندما لا يريد ذلك، أو بمعنى  أن الشخص يفقد القدرة على التحكم في المثانة، وهو مشكلة شائعة ومحرجة، وقد يحدث عند السعال، أو الضحك، أو العطس، أو ممارسة التمارين الرياضية، وقد يحدث لأي شخص ولكنه أكثر شيوعا عند كبار السن.

سلس البول هو مشكلة شائعة عند كبار السن وخاصة النساء، وتؤثر على 38-55% من النساء الأكبر من 60 عاما، و50-84% من كبار السن في مرافق الرعاية طويلة الأمد، في أي عمر يكون سلس البول شيوعا عند الإناث منه عند الرجال.

اقرأ أيضا: الأسبرين

أنواع سلس البول عند النساء 

1- سلس البول الإجهادي: يحدث عند السعال أو العطس أو الضحك أو ممارسة النشاط البدني، ويحدث ذلك بسبب ضعف العضلة العاصرة وقاع الحوض وينجم ذلك بسبب التغيرات الجسدية بسبب الحمل والولادة، أو جراحة سابقة كاستئصال الرحم وكلها عوامل تساعد في ضعف عضلات قاع الحوض مما يؤدي إلى نزول المثانة في أسفل الحوض، مما يجعل من الصعب على العضلة العاصرة أن تضغط بإحكام على بما فيه الكفاية مسببة تسرب البول.

2- سلس البول الإلحاحي (الاندفاعي): يحدث عند الرغبة القوية  والملحة إلى التبول، يحدث بسبب انقباضات المثانة اللاإرادية نتيجة إرشادات عصبية غير طبيعية فتسبب تقلصات في المثانة تؤدي إلى رغبة قوية وملحة للتبول.

3- سلس البول المختلط: يحدث عند الإصابة بسلس البول الإلحاحي والإجهاد معا.

4- سلسل البول العابر: يكون حالة مؤقتة وعابرة يحدث بسبب تناول أدوية معينة، أو بسبب بعض الأمراض مثل التهاب المسالك البولية، أو الإمساك، أو الضعف العقلي، ويمكن أيضا أن يحدث بسبب تناول الكافيين بكثرة.

5- سلس البول الوظيفي: يحدث عند وجود إعاقة جسدية أو عوائق خارجية، أو مشاكل عقلية، التي تؤخر الوصول للمرحاض في الوقت المناسب.

اقرأ أيضا: الدورة الشهرية

أنواع سلس البول عند الرجال 

1- سلس البول الإجهادي: يحدث عند السعال أو العطس أو الضحك أو ممارسة النشاط البدني، أو حمل الأثقال حيث تقوم هذه العملية بعمل ضغط على البطن والمثانة مما يؤدي إلى خروج البول.

2- النوع الثالث :سلّس البول المتنوّع: فقد يحدث سلس البول نتيجة حدوث التهابات مزمنة في جدار المثانة، مما يؤدي إلى تكرار عملية البول باستمرار بحيث يذهب المريض كل نصف ساعة إلى الحمام، أو بسبب تناول الكافيين بكثرة، أو بسبب تناول عقاقير معينة مثل مدرات البول، أو بسبب مشاكل البروستاتا في هذة الحالة يتجمع البول بكميات كبيرة فى المثانة إلى أن يتخطى سعتها فيتسرب نقطة نقطة من خلال الانسداد ويخرج البول في هيئة قطرات.

3- سلس البول الوظيفي: يحدث عند وجود إعاقة جسدية أو عوائق خارجية، أو مشاكل عقلية، التي تؤخر الوصول للمرحاض في الوقت المناسب.

4- سلس البول الإلحاحي (الاندفاعي): يحدث عند الرغبة القوية و الملحة إلى التبول، يحدث بسبب انقباضات المثانة اللاإرادية نتيجة إرشادات عصبية غير طبيعية فتسبب تقلصات في المثانة تؤدي إلى رغبة قوية وملحة للتبول.

أسباب سلس البول 

أسباب مؤقتة 

  • المشروبات الغازية.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • أدوية الضغط خاصةً مدرات البول منها.
  • المهدئات ومُرخيات العضلات. 
  • الكحول.
  • التهابات مجرى البول: نتيجة تهيج جدار المثانة.
  • الإمساك: قد يضغط البراز الصلب بداخل المستقيم على المثانة ويزيد بدوره إدرار البول.

أسباب دائمة 

  • العمر: تحدث تغيرات مع التقدم في العمر حيث ينتج انقباضات لا إرادية، وضيق سعة المثانة.
  • الحمل: يضغط الجنين على المثانة فيؤدي إلى سلس البول.
  • الولادة الطبيعية: قد تؤدي الولادة الطبيعية إلى إتلاف أعصاب المثانة، وضعف العضلات والأنسجة الداعمة، فينتج عن ذلك التبول اللاإرادي.
  • استئصال الرحم: قد تتلف عضلات الحوض الداعمة عند إزالة الرحم، فيحدث التبول اللا إرادي.
  • سن اليأس: تفرَز كميات أقل من هرمون الإستروجين المسؤول  عن صحة بطانة المثانة، فيؤدي إلى ضعف حالة هذه الأنسجة وحدوث التبول اللا إرادي.

اقرأ أيضا: جلد الوزة (keratosis pilaris)

جراحة سلس البول وأنواعها 

هي مصطلح يشمل مجموعة من الإجراءات والخيارات الجراحية التي قد تساعد في التخفيف من تسرب البول نتيجة فقدان السيطرة على المثانة. وتهدف إلى تخفيف أو تحسين الأعراض حتى يتمكن مريض سلس البول من ممارسة نشاطاته اليومية بشكل طبيعي.

وتختلف أنواع عمليات التبول اللا إرادي باختلاف نوعه، كما قد تختلف عمليات جراحة التبول اللا إرادي للنساء عن عمليات جراحة سلس البول للرجال.

سلس البول الإجهادي  

  • جراحة المعلاق (Sling Surgery) لعلاج سلس البول الإجهادي 

تتم الجراحة عند النساء بإجراء قطع في المنطقة السفلية من البطن والمهبل بحيث يمكن وضع أربطة حول عنق المثانة لدعمها ومنع تسرب البول. أما عند الرجال، فإن هذه الجراحة تتضمن إجراء قطع بين كيس الصفن وفتحة الشرج لوضع أربطة أو معلاق حول جزء معين من الإحليل.

الأربطة أو المعلاق المستخدم في عملية سلس البول

  • أنسجة مأخوذة من جزء آخر من جسم المريض نفسه، وتؤخذ عادة من الأنسجة التي تغطي عضلات البطن.
  • أنسجة متبرع بها من شخص آخر.
  • أنسجة مأخوذة من حيوانات مثل أنسجة البقر أو الخنزير.
  • تعليق المهبل ( Burch colpo suspension)

هي من عمليات جراحة سلس البول للنساء، تتم عن طريق وضع غرز في المهبل على جانبي مجرى البول، و ربط هذه الغرز إلى الأربطة الداعمة لرفع المهبل ودعم الإحليل أو مجرى البول (Urethra)، وبالتالي تقليل أو وقف التسرب.

  • جراحة الشبكة المهبلية (Vaginal mesh surgery)

الشبكة الجراحية عبارة عن منتج طبي يستخدم لتوفير دعم إضافي عند إصلاح أنسجة تالفة أو ضعيفة.

تُصنع معظم الشبكات الجراحية من مواد صناعية أو أنسجة حيوانية.

تدلي أعضاء الحوض عندما تضعف العضلات والأربطة التي تدعم أعضاء الحوض في الجسم، يمكن أن تنزلق أعضاء الحوض من مكانها وتتدلى لأسفل داخل المهبل (تدلي أعضاء الحوض).

 ولعلاج تدلي أعضاء الحوض، يمكن زرع شبكة جراحية لتدعيم الجدار المهبلي الضعيف الذي ينتج عنه ما يسمى بسلس البول الإجهادي وهو تسرب لا إرادي للبول نتيجة حركة أو نشاط بدني مثل السعال أو العطاس أو الجري، أو حمل الأثقال؛ مما يضغط على المثانة (يُجهدها). ويمكن زرع المعلاق الإحليلي للشبكة الجراحية عبر المهبل لدعم عنق المثانة أو الأنبوب الذي يحمل البول من جسمك (الإحليل). ويُعرف هذا الإجراء باسم حمالة وسط الإحليل أو الحمالة الشبكية.

ما هي المخاوف المتعلقة بمدى سلامة استخدام الشبكة الجراحية لعلاج سلس البول؟ 

 يترتب على استخدام الشبكة الجراحية عبر المهبل لمعالجة تدلِّي أعضاء الحوض بمعدَّلات عالية ومعالجة سلس البول مضاعفات منها.

  • بروز الشبكة عبر أنسجة المهبل.
  • ألم الحوض. 
  • ألم أثناء الجماع. 

اقرأ أيضا: التصلب المتعدد.. أعراضه وطرق التشخيص والعلاج

هل عملية سلس البول خطيرة؟ 

جراحة التبول اللا إرادي مثل أي جراحة تأتي مصحوبة بالمخاطر. تشمل المضاعفات

  • صعوبة مؤقتة في التبول.
  • التفريغ غير الكامل للمثانة.
  • عدوى المسالك البولية.
  • صعوبة و ألم عند الجماع.
  • ألم في الحوض.

 اقرأ أيضا: متلازمة زولينجر إيليسون وأشهر 5 مضاعفات لها

إرشادات للمصابين بسلس البول:

  • المحافظة على كمية السوائل الموصى بها من قبل الطبيب.
  • التقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين (مثل: الشاي والقهوة).
  • حماية الملابس من البلل وتغييرها عند تسرب البول فورًا.
  • الحد من تناول السوائل بعد العشاء في المساء لتقليل الحوادث الليلية.
  • مراقبة الوزن لتجنب الضغط على المثانة.

الوقاية:

التبول اللا إرادي لا يمكن منعه دائمًا، مع ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة به ببعض الخطوات التي يمكن اتخاذها، والتي تشمل:

  • المحافظة على وزن صحي.
  • التدرب على تمارين قاع الحوض.
  • ممارسة النشاط الرياضي للمحافظة على اللياقة وقوة العضلات، وتجنب مدرات البول (مثل: الكافيين وغيره).
  • تناول المزيد من الألياف لتجنب الإمساك.
  • الإقلاع عن التدخين.

References

https://www.medicalnewstoday.com/articles/165408

https://emedicine.medscape.com/article/452289-overview

https://medlineplus.gov/urinaryincontinence.html

https://www.womenshealth.gov/a-z-topics/urinary-incontinence

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق