الأمراض

سلس البول … مرض محرج ولكنه يحتاج العلاج

سلس البول هو فقدان السيطرة على المثانة، ويعد مشكلة شائعة ومحرجة في أغلب الأحيان، قد تبدأ بتسرب بضع نقاط من البول عند السعال أو العطس، وتنتهي إلى رغبة فجائية للتبول قد تصل لعدم وصول المرحاض في الوقت المناسب.

يمكن أن يحدث السلس البولي مع التقدم في السن، أو ظروف عارضة مثل التهاب مجرى البول، ومع بعض النساء أثناء الحمل لزيادة الضغط على المثانة، أو تناول أدوية معينة مثل: مدرات البول، لكن غالباً ما تزول المشكلة بزوال العرض.

 إذا أثر سلس البول على روتين الشخص اليومي، عليه استشارة الطبيب فبعض التغييرات البسيطة في روتينه اليومي قد تساعد كثيراً في حل المشكلة.

أنواع سلس البول: 

  1. سلس البول الإجهادي: هو تسرب البول عند زيادة الضغط على المثانة في حالة العطس، أو السعال، أو الضحك، أو حمل شئ ثقيل الوزن، أو ممارسة التمارين الرياضية.
  2. سلس البول الإلحاحي: شعور برغبة مفاجئة وملحة للتبول، وقد يتبعها نزول بعض من البول بشكل لا إرادي، وتتكرر الحاجة للتبول بشكل أكثر على مدار اليوم وأثناء الليل، قد ينتج عن التهاب بسيط، أو حالة مزمنة مثل السكري.
  3. سلس البول الفيضي: هو شعور بتسرب قطرات من البول بشكل متكرر لعدم إفراغ المثانة بشكل كامل.
  4. سلس البول الوظيفي: يحدث نتيجة إعاقة جسدية أو عقلية تؤثر على قدرة الوصول الى المرحاض في الوقت المناسب.
  5. سلس البول المختلط: وهو الإصابة بنوع أو أكثر من السلس البولي وعادة ما تكون الإصابة بسلس البول الإجهادي مع سلس البول الإلحاحي.

أعراض سلس البول

قد يعاني الشخص من بعض أعراض سلس البول والتي نذكر منها:

  • تسرب البول في الأنشطة اليومية مثل: رفع الأشياء، والانحناء، والسعال، والعطس، والضحك، وممارسة الرياضة.
  • الرغبة المفاجئة والملحة للتبول والشعور أنك لن تستطيع وصول المرحاض في الوقت المطلوب.
  • تسرب البول بشكل لا إرادي بدون أي علامات.
  • التبول اللاإرادي.

الاستعانة بالطبيب عند ظهور أعراض قد يساعد في حل المشكلة بشكل أسرع.

اسباب سلس البول

قد تكون اسباب سلس البول مؤقتة نتيجة:

  • عدوى مجرى البول.
  • عدوى المهبل.
  • الإمساك.

وقد تكون نتيجة حالات مزمنة مثل:

  • فرط نشاط المثانة.
  • ضعف عضلات الحوض.
  • تلف الأعصاب المغذية المثانة.
  • التهاب المثانة الخلالي.
  • إعاقة جسدية أو عقلية تحد من القدرة على ذهاب المرحاض في الوقت المناسب.
  • بعض الآثار الجانبية للعمليات الجراحية.
  • انسداد نتيجة ورم أو التهابات مزمنة.
  • الاضطرابات العصبية مثل: التصلب المتعدد، والسكتة الدماغية، ومرض باركنسون.
  • تضخم البروستاتا عند الرجال.
  • الحمل، والولادة، وانقطاع الطمث، واستئصال الرحم عند النساء.

اقرأ أيضاً: التهاب البروستاتا..اعراضه و 5 طرق لعلاج التهاب البروستاتا

 التهابات المهبل

عوامل الخطر التي تؤدي إلى سلس البول

هناك العديد من عوامل الخطر التي تؤدي إلى سلس البول والتي نذكر منها:

  • حدوث الحمل عدة مرات. 
  • استئصال الرحم.
  • انقطاع الطمث.
  • أورام وجراحات البروستاتا.
  • الخرف حيث يحدث تغييرات في طريقة عمل الدماغ.
  • السمنة والتي تزيد من الضغط على المثانة.
  • التصلب المتعدد قد يفقد السيطرة على المثانة ويؤدي إلى سلس البول.
  • صعوبة التحرك نتيجة إعاقة جسدية أو عقلية تحد من القدرة على ذهاب المرحاض.
  • التقدم في السن.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بالسلس البولي من الرجال.
  • الإكثار من المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحوليات يزيد من الحاجة للتبول.
  • كثرة تناول الأطعمة الحارة والتوابل والحمضيات.
  • الإمساك المزمن.
  • الأدوية المدرة للبول.

مضاعفات سلس البول

 قد يؤدي شعور الشخص بعدم الراحة والإحراج من المشكلة التهاون في طلب المساعدة، وذلك قد يؤدي إلى الإصابة ببعض مضاعفات سلس البول والتي نذكر منها:

  • الطفح الجلدي.
  • تقرحات الجلد.
  • الالتهابات الفطرية نتيجة رطوبة الجلد باستمرار.
  • التهابات مجرى البول.
  • السقوط الرحمي.
  • الاكتئاب نتيجة شعور الشخص بعدم الراحة والإحراج وقد يؤدي إلى الانسحاب الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: التهاب المسالك البولية.. خطورته و٦ طرق للوقاية منه

                   المغص الكلوي أسبابه وأهم أعراضه و6 طرق للوقاية منه

علاج سلس البول 

ينقسم علاج سلس البول الى ثلاثة انواع:

  1. علاج دوائي: يصف الطبيب المعالج بعض الادوية التي تساعد عضلات المثانة على الاسترخاء وتساهم في إفراغها، وأدوية أخرى تساهم في استقرار عمل عضلات المثانة، وهناك علاجات هرمونية بديلة لعلاج حالات سلس البول بعد انقطاع الطمث.

سيختار الطبيب الدواء المناسب وقد يبدأ بجرعة منخفضة ويزيدها تدريجياً حسب استجابة كل حالة ومن أشهر الأدوية التي تستخدم في العلاج:

  •  أوكسي بوتينين Oxybutynin    
  • تولتيرودين Tolterodine 
  • فيزوتيرودين Fesoterodine 
  •  وبعض أدوية الاكتئاب مثل: إيميبرامين  Imipramine، ميرابيغرون Mirabegron. 
  1. تغيير في النظام اليومي: 

قد ينصحك الطبيب بتغيير بعض العادات اليومية لعلاج المشكلة وعادة ما يصاحب هذا التغير تحسناً في الأعراض، يمكنك فعل التالي:

  • التبول وفق جدول زمني لتنظيم إفراغ المثانة.
  • إفراغ مثانتك قبل بدء أي نشاط كممارسة الرياضة.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • تجنب تناول الكثير من المشروبات قبل بدء أي نشاط خاصةً الحمضيات أو التي تحتوي على الكافيين.
  • ارتداء الفوط والمنتجات الخاصة بامتصاص البول المتسرب تحت الملابس دون ملاحظة أحد حل يوفر الطمأنينة ويحافظ على الملابس.
  • تدريب المثانة على إطالة المدة بين كل مرة تبول وأخرى.
  • الحفاظ على وزن صحي واتباع نظام غذائي متوازن.
  1. علاج جراحي: إذا لم تنجح العلاجات غير الجراحية في حل مشكلة سلس البول قد يلجأ الطبيب إلى علاج المشكلة جراحياً، حيث تتنوع الجراحات من الحقن البسيط مثل حقن البوتوكس إلى جراحات أكبر يحددها الطبيب وفقاً للحالة الصحية.

اقرأ أيضاً: التهاب المثانة..وأهم 7 أسباب له..وكيفية علاجه

علاج سلس البول للنساء

إلى جانب العلاجات السابقة هناك طرق أخرى متبعة في علاج سلس البول للنساء مثل:

  •  تمارين كيجل

حيث تعتبر تمارين كيجل من أهم العوامل المساعدة لتقوية عضلات قاع الحوض خاصةً قبل وبعد الولادة، وفي حالات السقوط الرحمي، وسلس البول عند النساء وأيضاً الوقاية منه.

  • الارتجاع البيولوجي Biofeedback: يعد من أهم الأجهزة في علاج مشكلة السلس البولي حيث يساعد في زيادة الوعي والتحكم في عضلات المثانة ويمكن استخدامه مع تمارين كيجل للحصول على نتائج أسرع.
  • تدريب الوزن المهبلي: يتم وضع أوزان صغيرة مخصصة داخل المهبل لتقوية عضلات المهبل و قاع الحوض.
  • التحفيز الكهربائي: يتم عن طريق التحفيز الكهربائي لعضلات قاع الحوض بنبضات كهربائية خفيفة.

اقرأ أيضاً: الولادة الطبيعية بدون الم

علاج سلس البول عند الرجال

يمكن علاج سلس البول عند الرجال بالإضافة للعلاجات المذكورة عن طريق:

  • القسطرة والتي بدورها تساعد على إفراغ المثانة بالكامل ثم يتم إزالتها.
  • قسطرة الواقي الذكري نوع من القسطرة يتم وضعه على القضيب لتجميع البول المتسرب ومن ثم يتم إزالتها أيضاً حيث أن وضعها لفترات طويلة قد يؤدي للإصابة بالتهاب مجرى البول.
  • الواقيات الخاصة بالملابس الداخلية للرجال قد تم تصميمها لتمتص البول المتسرب والحفاظ على الملابس من البلل.

الوقاية من سلس البول

هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة المثانة نذكر منها:

  • الذهاب للتبول عند الحاجة حيث أن حبس البول فترات كبيرة قد يؤدي لضعف عضلات المثانة.
  • خذ وقتاً كافياً عند التبول لإفراغ المثانة بالكامل.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية لتجنب العدوى.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية وفضفاضة.
  • ممارسة تمارين تقوية عضلات قاع الحوض تمارين كيجل.
  • شرب كمية كافية من الماء وتجنب المشروبات الكحولية والكافيين والحمضيات.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي متوازن.
  • الحد من التدخين.
  • تجنب الإمساك وتناول الأغذية الغنية بالألياف مثل الخضراوات والفاكهة.

References

  1. https://www.everydayhealth.com/urinary-incontinence/guide/
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/urinary-incontinence/symptoms-causes/syc-20352808
  3. https://www.webmd.com/urinary-incontinence-oab/types-of-urinary-incontinence
  4. https://www.winchesterhospital.org/health-library/article?id=20350
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/165408#complications
  6. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17596-urinary-incontinence
  7. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/urinary-incontinence/urinary-incontinence-in-women
  8. https://www.healthline.com/health/overactive-bladder/male-incontinence#male-incontinence-devices
  9. https://www.nia.nih.gov/health/15-tips-keep-your-bladder-healthy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق