الأمراض

سكر الحمل

ما هو سكر الحمل؟

حالة من ارتفاع السكر في الدم أثناء فترة الحمل، يصاب به عدد ليس بقليل من النساء اللواتي لم يعانين من الإصابة بمرض السكري من قبل. يمكن اعتبار سكر الحمل عرضا وليس مرضا، لأن الإصابة به تكون أثناء فترة الحمل وتزول الأعراض بعد الولادة.ولكن يزيد الاحتمال بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في مراحل متقدمة في العمر. لذلك لابد من متابعة سكر الدم بانتظام فيما بعد  فيما لا يقل عن ثلاثة أشهر بعد الولادة للتأكد من عودة نسبة السكر للمعدل الطبيعي.

يوجد نوعان من سكر الحمل:

  • النوع الأول: يمكن معالجته عن طريق الحمية الغذائية وممارسة الرياضة.
  • النوع الثاني: لابد من استعمال الإنسولين أو بعض الأدوية الأخرى ذلك بعد استشارة الطبيب.
سكر الحمل

أسباب الإصابة بسكر الحمل 

السبب الرئيسي للإصابة بسكر الحمل غير معروف، ولكن تلعب الهرمونات التي يفرزها الجسم خلال فترة الحمل دورا هاما في زيادة قابلية الجسم للإصابة بسكر الحمل مثل:

  •  هرمون المشيمائي البشري (hpl ).
  • هرمون البروجسترون.
  • وهرمون الاستروجين.

هذه الهرمونات تفرز بصورة طبيعية للمحافظة على سلامة الحمل. ولكن تتسبب  في زيادة مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين الذي يحافظ على نسبة السكر طبيعية في الدم وعادة ما يكون بنكرياس الأم قادراً  على  إفراز المزيد من الإنسولين للتغلب على مقاومة الإنسولين ولكن غالبا ما يكون الجسم غير قادر على إفراز المزيد من الإنسولين.

بالإضافة لوجود بعض العوامل الأخرى التي تزيد من نسبة الإصابة بداء سكري الحمل مثل:

  • زيادة الوزن قبل الحمل .
  • الإصابة بمرض السكري من قبل أثناء الحمل.
  • قلة النشاط البدني للأم.
  • متلازمة تكيس المبايض 
  • وجود عوامل وراثية(٢).
  • التاريخ العائلي لوجود مرض السكري.

أعراض سكر الحمل 

قد يكون هناك أعراض واضحة لسكر الحمل مثل:

  • الإرهاق الدائم. 
  • كثرة التبول. 
  • وجود سكر في البول.
  • العطش الشديد. 
  • التهابات متكررة في المثانة والتهابات في المهبل .
  • زيادة الشهية. 
  • كثرة التعرق.

 وبعض الحالات لا يوجد بها أعراض على الرغم من وجود الإصابة وهذه يتم اكتشافها أثناء التحاليل الدورية أثناء فترة الحمل. 

الكشف عن الإصابة بسكر الحمل

يتم عن طريق إجراء تحليل يسمى:

  • تحليل تحمل الغلوكوز الفموي (3)

يستخدم لقياس نسبة الجلوكوز في الدم بعد شرب المحلول الُمحلي. 

يحدد اختبار تحمل الجلوكوز الطريقة التي يتعامل بها جسمك مع الجلوكوز بعد تناول المحلول الُمحلي، في هذا التحليل يقوم الشخص بالصيام طوال الليل ما يقرب من 6 ساعات وعندما يذهب للطبيب  يتم قياس نسبة الجلوكوز أولا. ثم، يقوم بشرب شراب الجلوكوز ويقوم الطبيب بفحص نسبة الغلوكوز كل ساعة خلال الثلاث ساعات التالية.

قبل شرب المحلول: يجب أن تكون النسبة الطبيعية أقل من من 95 ملليغرام/ ديسيلتر.

  • بعد ساعة: أاقل من 180 ملليغرام/ ديسيلتر.
  • بعد ساعتين: اقل من 155 ملليغرام/ ديسيلتر.
  • بعد 3 ساعات: اقل من 140 ملليغرام/ ديسيلتر.

إذا وجد نسبة واحدة أو أكثر من  النسب السابقة أكثر من المعدل الطبيعي يتم التشخيص بالإصابة بمرض السكري. 

  • أو تحليل السكر في البول.

هل يؤثر سكر الحمل على صحة وسلامة الجنين؟

ارتفاع نسبة السكر في الدم تؤثر على الطفل والأم ويؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة منها:

  • زيادة وزن الجنين بصورة كبيرة أثناء الحمل.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم لدى الجنين.
  • مشاكل في التنفس.
  • حدوث نوبات تشنج بعد الولادة(4).
  • حدوث ولادة  مبكرة.
  • السمنة للرضيع وزيادة احتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني

 هذا بالنسبة للطفل بالنسبة للأم:

  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • الإصابة بتسمم الحمل والذي يهدد حياة الأم والجنين. 
  • الاضطرار لقيام الطبيب بولادة قيصرية بسبب زيادة وزن الجنين.

علاج سكر الحمل 

لابد من متابعة نسبة السكر أثناء الحمل والمحافظة على النسبة في المعدل الطبيعي للحفاظ على صحتك وصحة الجنين ومن أجل ذلك:

  • لابد من الابتعاد عن السكريات الموجودة في المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة مثل المشي أو بعض التمارين المناسبة أثناء الحمل، فالرياضة والحركة تساعد في تحسين نسبة السكر بالدم، وتحفز البنكرياس لإفراز المزيد من الإنسولين.
  • استخدام الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب مثل الإنسولين وغيرها.
  • تناول ما لا يقل عن 3 لتر مياه يوميا.
  •  الحرص على تناول أغذية صحية غنية بالألياف والمعادن مثل الفاكهة والخضار، الحبوب الكاملة ومصادر البروتين مثل الدجاج، التوفو وسمك السالمون، والابتعاد عن الأغذية عالية السعرات الحرارية.
  • مراقبة وقياس مستوى السكر في الدم في أوقات مختلفة مثل: 
    • عند الاستيقاظ صباحا. 
    • قبل كل وجبة. 
    • بعد الوجبات بساعة أو ساعتين.

References

https://www.webmd.com/diabetes/gestational-diabetes (1)

https://www.healthline.com/health/gestational-diabetes (2)

Glucose Challenge Test (GCT) & Glucose Tolerance Test (GTT) in Pregnancy | FirstCry Parenting (3)

Gestational diabetes | Complications | Diabetes UK (4)

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gestational-diabetes/symptoms-causes/syc-20355339

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق