كل المقالات

سرطان اللسان أسبابه وأعراضه و8 طرق للوقاية منه

يُعد سرطان اللسان واحداً من سرطانات التجويف الفمي. ويحدث نتيجة نمو خلايا اللسان بطريقة خارجة عن السيطرة لتكون كتلة أو ورم. تنمو عدة أنواع من سرطان اللسان وأكثرها شيوعا هو سرطان الخلايا الحرشفية، وهي الخلايا المسطحة التي تبطن الأغشية المخاطية للفم والأنف والحلق والحنجرة. 

انواع سرطان اللسان 

يوجد نوعان لسرطان اللسان: 

  1. سرطان قاعدة اللسان يخرج من الثلث الخلفي من اللسان الممتد للحلقوم. 
  2. سرطان اللسان الفمي يخرج من الثلثين الأماميين في اللسان. وعادة يكون تشخيص سَرطان اللسان الخلفي في مراحل متأخرة عن سَرطان اللسان الأمامي بسبب صعوبة رؤية الورم في المراحل المبكرة. 
سرطان اللسان
سرطان اللسان

اسباب سرطان اللسان وعوامل الخطر للإصابة به

لا يُعرف سبب سرطان اللسان على وجه التحديد ولكن توجد عوامل خطورة تزيد من احتمالية الإصابة به: 

  • يصيب سَرطان اللسان الرجال أكثر من النساء؛ حيث تمثل نسبة الإصابة ١:٢ على الترتيب. 
  • التدخين: يصيب سَرطان اللسان المدخنين أكثر من غير المدخنين بخمسة أضعاف. 
  • شرب الكحوليات. 
  • الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (HPV).
  • تعد الإصابة  بفيروس HPV هي العدوى الجنسية الأكثر انتشارا. وقد يتسبب أيضاً في حدوث السرطان في أماكن اخرى بخلاف اللسان مثل: سرطان عنق الرحم، وسرطان العضو الذكري، وسرطان الشرج. 
  • السن أكبر من ٤٠ عاما.
  • سوء نظافة الفم. 
  • تهيج اللسان المستمر بسبب الأسنان الخشنة أو أطقم الأسنان غير المناسبة. 
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان اللسان أو غيره من سرطانات الفم الأخرى.
  • الإصابة المسبقة بأي نوع من سرطانات الخلايا الحرشفية.
  • قد يؤدي تناول وجبات غذائية فقيرة في نسب الخضروات والفاكهة إلى الإصابة بسرطانات الفم بما فيها سرطان اللسان.

اقرأ أيضاً: سرطان عنق الرحم..واسبابه و 4 مراحل لتطوره تعرف عليها 

اعراض سرطان اللسان 

قد لا تلاحظ وجود أي أعراض في المراحل المبكرة؛ خاصة إذا كان الورم في الجزء الخلفي من اللسان، وقد تشعر بعرض أو أكثر من الأعراض الآتية:

  • تعد قرحة اللسان هي العرض الأكثر شيوعا لسَرطان اللسان، ولا تلتئم هذه القرحة مع مرور الوقت وتنزف بسهولة. 
  • الإحساس بكتلة لا تختفي في اللسان. 
  • ألم باللسان.
  • حدوث نزيف من اللسان بدون سبب واضح. 
  • ألم مستمر بالحلق. 
  • عسر البلع
  • الشعور بخدر في اللسان أو تنميل. 
  • شعور بالامتلاء في الحلق. 
  • الإحساس بورم في الرقبة. 
  • تغيرات في الصوت. 
  • ألم بالأذن ويحدث في المراحل المبكرة من سَرطان اللسان الخلفي. 
  • صعوبة تحريك اللسان أو الفك. 
  • صعوبة في التحدث.
  • الشعور بكتلة في الرقبة. 

اقرأ أيضاً: تقرحات الفم 

تشخيص سرطان اللسان

يتم اكتشاف نسبة كبيرة من حالات سرطان اللسان أثناء فحص الأسنان الروتيني؛ ولهذا فمن الجيد متابعة فحص الأسنان الدوري بانتظام خاصة إذا كان لديك عامل خطر للإصابة به. 

يسأل الطبيب عن التاريخ المرضي لك، وعن وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان، أو وجود عوامل خطورة مثل التدخين. 

يقوم الطبيب بفحص اللسان والرقبة، وقد يطلب منك إجراء الفحوصات التالية لتأكيد التشخيص:

  • أشعة رنين مغناطيسي
  • أشعة مقطعية. 
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET-CT scan). 
  • سحب عينة من نسيج الورم لفحصها بالميكروسكوب ومعرفة نوع الخلايا. 

علاج سرطان اللسان

يعتمد علاج سرطان اللسان على حجم الورم ومدى انتشاره. والغرض من علاج سَرطان اللسان هو:

-الشفاء من السرطان. 

-الحفاظ على شكل اللسان وظيفته. 

-منع عودة الإصابة بسَرطان اللسان. 

  • الجراحة 

تُعد الجراحة أشهر طرق علاج سرطان اللسان، ويتم فيها استئصال الورم فقط إذا كان صغيراً؛ بينما يتم استئصال الورم والعقد اللمفاوية معاً في حالة الأورام الكبيرة نظراً لانتشارها إلى العقد الليمفاوية. قد يتم اللجوء إلى جراحة إعادة التقويم أو الترميم بعد حالات استئصال الأورام الكبيرة، حيث يتم استخدام جلد وأنسجة من مكان آخر في الجسم لإعادة بناء اللسان. 

  • العلاج الإشعاعي

 يزيل العلاج الإشعاعي الورم أو يقلص حجمه. ويستخدم العلاج الإشعاعي المعدل الشدة جرعات إشعاع ذات فعالية أكبر مع خفض الأعراض الجانبية والمضاعفات. 

يُستخدم في الحالات الآتية: 

-بعد إجراء الجراحة لتقليل فرص رجوع سَرطان اللسان. 

-مع العلاج الإشعاعي كبديل للجراحة. 

-تقليص حجم الورم وتقليل أعراضه الجانبية عندما لا يمكن علاج سَرطان اللسان. 

  • إعادة التأهيل لحل مشكلات المضغ والبلع والكلام. 
  • المتابعة الدورية مع الطبيب للتأكد من عدم رجوع الورم. 

اقرأ أيضاً: سرطان القولون.أعراضه وكيفية التشخيص و4 نصائح لتجنب الإصابة

نسبة الشفاء من سرطان اللسان

تزداد نسب الشفاء من سرطان اللسان كلما كان التشخيص مبكرا؛ ولذلك إذا كنت تعاني من وجود قرحة أو كتلة على لسانك لفترة طويلة؛ فينبغي عليك مراجعة طبيبك لتأكيد أو استبعاد الإصابة بسَرطان اللسان، وزيادة فرص الشفاء منه، وأيضاً زيادة معدل البقاء على قيد الحياة. يعتمد معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات لسَرطان اللسان على مرحلة السرطان:

يبلغ معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات 36٪ في حالة انتشار السرطان لأماكن بعيدة في الجسم، ويبلغ معدل البقاء النسبي 63٪ إذا كان السرطان قد انتشر موضعياً فقط كانتشاره إلى الغدد الليمفاوية في الرقبة، ويزداد معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات ليبلغ 78٪ إذا لم ينتشر السرطان خارج اللسان. 

هل يمكن الوقاية من الإصابة بسرطان اللسان 

من الممكن الوقاية من الإصابة بسرطان اللسان عن طريق الحفاظ على صحة الفم وتجنب عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة به مثل:

  • تجنب التدخين. 
  • تجنب شرب الكحوليات. 
  • تنظيف الأسنان يوميا. 
  • مراجعة طبيب الأسنان بصفة دورية كل ٦ شهور. 
  • تلقي لقاح فيروس الحليمات البشرية HPV. 
  • تجنب الممارسات الجنسية غير المشروعة. 
  • الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة في الوجبات الغذائية. 

اقرأ أيضاً: سرطان الدماغ Brain cancer الأسباب والأعراض والعلاج

:References

  1. https://www.cedars-sinai.org/health-library/diseases-and-conditions/t/tongue-cancer.html
  2. https://www.mskcc.org/cancer-care/types/mouth/types-mouth/tongue
  3. https://www.healthline.com/health/oral-cancer/tongue-cancer
  4. https://www.webmd.com/cancer/tongue-cancer-facts
  5. https://www.cancerresearchuk.org/about-cancer/mouth-cancer/stages-types-grades/tongue-cancer/about

د إيمان عبد الرحيم

طبيبة بشرية حاصلة على ماجستير التثقيف الصحي والعلوم السلوكية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق