الأمراض

سرطان الرئة Lung Cancer

سرطان الرئة Lung Cancer

يعد سرطان الرئة من أشرس الأمراض التي انتشرت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة لا سيما بسبب تضاعف أعداد المدخنين بشكل غير مسبوق وكثرة العادات السيئة التي اعتاد الكثير على ممارسته.

وفي هذا المقال سوف نتطرق إلى معرفة أسباب وأعراض سرطان الرئة وطرق التشخيص والعلاج.

ما هو سرطان الرئة؟

هو نمو بعض خلايا الرئة بشكل زائد وغير طبيعي مما يؤدي لتضخم حجمها وتكون أورام سرطانية.

من المعروف أن الخلايا في طبيعتها تنمو لحد معين ثم تموت لتتجدد ولكن في حالة السرطان فإن الخلايا لا تموت و تستمر في النمو بشكل غير طبيعي مكونة الأورام ويمكن أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

التدخين هو السبب الأساسي وراء حدوث سرطان الرئة ويكثر سرطان الرئة في الرجال عنه في السيدات .

معظم حالات الوفاة التي يتسبب فيها السرطان تكون بسبب سرطان الرئة.

ويتسبب مرض سرطان الرئة في وفاة تسعة من أصل عشرة من مرضى سرطان الرئة.

أنواع سرطان الرئة:

سرطان الخلايا غير الصغيرة:

ويكون معدل نمو وانتشار الورم السرطاني في هذا النوع بطيء جداً وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية وتبلغ نسبته 84% من حالات السرطان وله ثلاثة أنواع:

  1. الورم السرطاني الغدي adenocarcinoma

وهذا النوع هو الأكثر شيوعاً في حالة الورم الناتج عن التدخين أو لغير المدخنين ويبدأ بوجود إفرازات مخاطية على الرئة ويمكن للأطباء اكتشافه قبل انتشاره وهذا النوع ينمو وينتشر ببطء.

  1. سرطان الخلايا الحرشفية squamous cell cancer

وينتشر هذا النوع على الخلايا  المبطنة للممرات التنفسية للرئة.

  1. سرطان الخلايا الكبيرة large cell cancer

وهذا النوع سريع الانتشار والنمو وهو يشبه سرطان الخلايا الصغيرة ويوجد منه نوع يسمى سرطان الغدد الصماء.

وهناك أنواع من الأورام السرطانية التي يمكن أن تحدث في أجزاء أخرى من الجسم ثم تنتقل إلى الرئة  مسببة سرطان الرئة مثل سرطان البنكرياس.

اقرأ أيضاً: التهاب الحلق وأسبابه وأنواعه وطرق علاجه المختلفة.

سرطان الخلايا الصغيرة:

ويمثل 13%من إجمالي مصابين سرطان الرئة في الولايات المتحدة الأمريكية ويختلف عن سرطان الخلايا غير الصغيرة في أن الخلايا تنمو بشكل سريع وإنه يبدأ في الشٌُعب الهوائية التي تمثل الممرات التنفسية للرئة في حين أن سرطان الخلايا غير الصغيرة يمكن أن يبدأ في أماكن متفرقة ثم ينتشر إلى الرئة.

عوامل تزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة:

التدخين والتدخين السلبي.

التعرض المستمر لدُخان الحرائق وعوادم المصانع.

العوامل الجينية والوراثية أو أي تاريخ عائلي للمرض.

المرضى المصابين بأمراض نقص المناعة مثل الإيدز.

التعرض أو العلاج بالإشعاع.

أعراض سرطان الرئة:

في بداية حدوث الورم “المرحلة الأولى والثانية” من الممكن أن لا تظهر أعراض على المريض ولكن الأعراض عندما تتواجد تكون بسيطة يمكن ملاحظتها وهي:

  • السعال:

يظهر بشكل ملحوظ على المريض ويمكن أن يكون جافاً أو مصحوباً بالبلغم ولكن السعال في الحالتين يكون شديداً.

  • قصر النفس:

يلاحظ المريض قصر أو ضيق التنفس حتى أن المريض لا يمكنه القيام بمهامه اليومية مثل صعود الدرج.

  • الصفير:

يلاحظ المريض حدوث صوت صفير في الرئة عند التنفس  وذلك بسبب انسداد الطرق الهوائية نتيجة لوجود الورم بين أجزاء وخلايا الرئة فلابد من عرض المريض على طبيب صدر متخصص لأن الصفير أثناء التنفس يمكن أن يحدث مع مرضى الأزمات الصدرية أو مرضى الحساسية الصدرية.

  • تغير في الصوت “يشبه صوت الحصان”:

إذا لاحظت تغير في الصوت فيصبح أضخم فلابد من استشارة الطبيب.

يمكن لنزلات البرد أن تسبب تغيراً في الصوت ولكن إذا استمر تغير الصوت بعد الشفاء من نزلات البرد فلابد من استشارة الطبيب.

يحدث تغير الصوت بسبب تكون الورم على العصب المسؤول عن الصوت.

  • آلام في الجسم:

يزداد الألم في الظهر والصدر والأكتاف.

الألم في الصدر: نتيجة حدوث الورم في الغدد الليمفاوية وانتشاره منها إلى جدار الصدر والغشاء المحيط بالرئة والوريد الأجوف ويمكن أن ينتقل الألم إلى الظهر مسبباً الأوجاع الشديدة وخصوصاً عند الحركة.

يمكن أيضاً للألم أن ينتشر مسبباً صداع إذا انتقل الورم إلى المخ.

  • النقص الملحوظ في الوزن: 

ويمكن أن يحدث في أي حالة من حالات السرطان.

وفي حالات متقدمة من المرض يمكن أن تظهر على المريض أعراض أشد مثل:

  • فقدان الشهية.
  • آلام في العظام وكسر في العظام.
  • سعال شديد مصحوب بالنزيف الدموي.
  • صداع شديد نتيجة انتشار الورم إلى المخ.
  • جلطات.

اقرأ أيضاً: سرطان الدم…..أعراضه وأسبابه وطرق العلاج.

مراحل سرطان الرئة:

يعتمد على معرفة مكان حدوث الورم وأماكن انتشاره “TNM” وهم ثلاثة مراحل:

  1. الموضعي: وهو متمركز في مكان معين.
  2. ينتشر إلى أقرب خلايا أو عقدة ليمفاوية.
  3. ينتشر إلى أعضاء أخرى أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • مراحل سرطان الرئة ذي الخلايا غير الصغيرة:
  1. مختفي:

لا تظهر الخلايا السرطانية ولكن يمكن ملاحظتها في البلغم.

  1. المرحلة صفر:

توجد الخلايا السرطانية على سطح الخلايا المبطنة للممرات الهوائية.

  1. المرحلة الأولى:

يكون حجم الورم 4 سنتيمتر أو أقل ولكن لا ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

  1. المرحلة الثانية:

يكون حجم الورم 7 سنتيمتر أو أقل ويكون قد انتشر لأنسجة أو عقد ليمفاوية مجاورة.

  1. المرحلة الثالثة:

تكون قد انتشرت إلى عقد ليمفاوية وأجزاء أخرى من الرئة والأماكن المحيطة.

  1. المرحلة الرابعة:

يكون الورم السرطاني قد انتشر إلى أماكن بعيدة عن الرئة مثل المخ أو العظام.

اقرأ أيضأً : سرطان القولون.أعراضه وكيفية التشخيص و4 نصائح لتجنب الإصابة.

مراحل سرطان الرئة للخلايا الصغيرة:

  1. المحددة:

في هذه الحالة تكون الإصابة في جانب واحد من الصدر ويمكن أن تكون موجودة في العقد الليمفاوية المحيطة.

حوالي ثلث الأشخاص يتم اكتشاف الورم عندهم في تلك المرحلة ويتم علاجهم بالإشعاع.

  1. الممتدة:

يكون السرطان في هذه المرحلة قد انتشر إلى الرئة الثانية أو مكان أبعد وحوالي ثلثي المرضى يتم اكتشاف الورم عندهم في تلك المرحلة.

اقرأ أيضاً: أسباب فقدان حاسة الشم والتذوق وكيفية علاجه بالأعشاب والأدوية.

كيف يتم تشخيص سرطان الرئة؟

عمل الأشعة: 

وهي أهم خطوة فينبغي عمل الأشعة في أوقات متفاوتة للأشخاص المعرضين لحدوث سرطان الرئة وخاصةً أصحاب الأعمار التي تتراوح من 55- 80 عام من المدخنين لمدة 30 عام بمعدل علبة سجائر يومياً أو المدخنين لمدة 15 عام بمعدل علبتين سجائر يومياً.

والأشعة المطلوبة لهؤلاء المرضى هي:

  • الأشعة المقطعية “CT scan”.
  • الرنين المغناطيسي.
  • الأشعة السينية “x- ray”.

2. أخذ خزعة:

عن طريق أخذ خزعة من الورم ويتم ذلك باستخدام bronchoscopy وهو عبارة عن منظار يتم إدخاله في الفم أو الأنف يصل إلى الرئة للكشف عن وجود أورام في الرئة. 

يمكن أيضاً أخذ العينة عن طريق عمل جراحة لأخذ عينة من الصدر أو عن طريق التنظير الصدري.

  1. عينات أخرى:
  • الارتشاح الجنبي وهو السائل المحيط بالرئة.
  • البلغم.
  • الدم.

اقرأ أيضاً : فوائد التليو للصحة ومعلومات لم تعرفها من قبل عن تلك العشبة الساحرة

علاج سرطان الرئة:

يعتمد على:

  • نوع الورم.
  • مكان انتشاره والمرحلة.
  • التفضيلات الفردية.

توجد طرق كثيرة للعلاج وعلى الطبيب المختص اختيار أسلوب العلاج الذي يتناسب مع كل مريض حسب ظروفه المرضية وهذه الطرق هي:

  • الجراحة:

تتم بإزالة جزء أو كل الرئة المصابة.

  • العلاج الإشعاعي:

باستخدام أشعة ذات طاقة عالية لقتل الورم السرطانى.

  • الاستئصال باستخدام أشعة راديو: ذات الترددات ويتم هذا باستخدام الطبيب لإبرة رفيعة يمر خلالها تيار كهربي ويتم تكسير الخلايا السرطانية.
  • العلاج الموجه:لمنع نمو الورم.
  • العلاج المناعي:

وهو الذي يساعد المريض لمحاربة الخلايا السرطانية وتقليص حجمها.

  • العلاج الملطف:

يتضمن إعطاء المريض مسكنات الآلام والتنفس الصناعي بالأكسجين.

  • العلاج الكيميائى:

وله بعض الأعراض الجانبية مثل القيء والغثيان وتساقط الشعر .

ويستخدم في الغالب بعد استئصال الورم بالجراحة للقضاء على أي أورام صغيرة متبقية.

معدل النجاة من سرطان الرئة:

أجريت العديد من الأبحاث لدراسة معدل البقاء على قيد الحياة بالنسبة لمرضى سرطان الرئة ووجد أنه في متوسط خمس سنوات بعد بداية التشخيص ولكن النسب تختلف حسب نوع ومعدل انتشار الورم:

ففي حالة السرطان الموضعي وُجد إن النسبة تبلغ 55% في حين إنه تبلغ في حالة الورم المتنقل حوالي 15% أما في حالة الورم المنتشر تبلغ 5% فقط.

وهنا يسعنا أن نقول أن الكشف والتشخيص المبكر لسرطان الرئة مهماً جداً ويمكنه أن ينقذ حياة المريض فلابد من عمل الأشعة والفحوصات الدورية باستمرار وخاصةً للأشخاص المعرضين للإصابة بسرطان الرئة مثل:

  • المدخنين ويستحسن الإقلاع عن هذه العادة السيئة
  • أصحاب الأورام السرطانية.
  • مرضى الحساسية الصدرية المزمنة وأصحاب الأمراض المناعية.

References:

  1. https://www.healthline.com/health/lung-cancer
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323701
  3. https://emedicine.medscape.com/article/279960-overview
  4. https://www.healthline.com/health/lung-cancer-stages-survival-rates
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/non-small-cell-lung-cancer
  6. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3804871/

د إيمان أحمد عبد المنعم

صيدلانية دفعة ٢٠٠٨ صيدلة الإسكندرية. ١٣ عام خبرة في العمل في مجال الصيدليات. عملت مدير فرع في صيدليات سلاسل ابو زيادة و١٩٠١١. صاحب ومدير صيدلية لفترة ٥ سنوات. دائمة البحث والاطلاع في المجال الطبي والأدوية والمواقع الطبية. حاصلة على كورس كتابة المحتوى الطبي من أكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق