الأمراض

سرطان الثدي

يشبه سرطان الثدي جميع أنواع السرطانات حيث يحدث نتيجة لنمو خلايا غير طبيعية في الثدي لا يستطيع الجسم أن يسيطر عليها ويمكن أن تنتشر هذه الخلايا إلى أماكن أخرى في الجسم لا تتواجد بها غالباً ويسمى في هذه الحالة بالسرطان النقيلي، وقد يصيب سرطان الثدي الغدد التي تُنتج الحليب أو القنوات التي تحمله للحلمة.

قد يزداد نمو هذه الخلايا غير الطبيعية لتصل إلى أماكن قريبة من الثدي كالعقد الليمفاوية أو تصل إلى الأنسجة المحيطة  كالجلد وجدار الصدر وقد تنتقل إلى أعضاء أخرى بالجسم عن طريق الدم.

يصيب سرطان الثدي الرجال والنساء لكن نسبة إصابة الرجال قليلة لا تتعدى الواحد في المئة من بين حالات سرطان الثدي، وبين النساء يُعد ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعا بعد سرطان الجلد حيث في المتوسط تُصاب امرأة واحدة من بين كل ثماني نساء، ويأتي سرطان الثدي بعد سرطان الرئة ليكون السبب الثاني لوفيات السرطان.

ولكن لحسن الحظ فإن معدلات الوفاة في انخفاض مستمر وزادت أيضاً فرص النجاة من سرطان الثدى نتيجة فهم المرض بشكل أفضل واكتشافه المبكر وأيضا تقدمت وسائل العلاج والتشخيص بسبب زيادة الوعي بالمرض والتمويل الدائم للأبحاث.

انواع سرطان الثدي

تنقسم أنواع سرطان الثدي إلى أنواع أقل شیوعا وأنواع أكثر شیوعا مثل السرطانات الموضعیة وھي سرطانات بدأت في الغدد المنتجة للحلیب أو القنوات التي تحمله وظلت في ھذه الأماكن ولم تنتشر لأي مكان بعد. مثل:

 • سرطان القنوات الموضعي(DCIS): ويُعد هو المرحلة ال0 للمرض حيث يبدأ في القنوات الناقلة للحليب ولا ينتشر لأي مكان آخر إذا تمت معالجته بشكل صحيح وهو نوع قابل للشفاء.

 • السرطان الفصيصي الموضعي(LCIS): يبدأ هذا النوع في الغدد المُنتجة للحليب ولا يُعد  سرطانا حقيقيا وإذا تواجد يجب عمل تصوير شعاعي للثدي (الماموجرام ) بشكل منتظم وأيضا عمل الفحوصات اللازمة حيث تكون المرأة المصابة بهذا النوع أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي الحقيقي. 

ومن الأنواع الشائعة أيضاً ما يسمى بالسرطانات الاجتياحية وهي أنواع تنتشر للأنسجة المحيطة بالثدي ومنها:

 • سرطان القنوات الغازي(IDC): وهو النوع الأكثر شيوعا بين أنواع السرطانات الاجتياحية ويبدأ هذا النوع في القنوات الناقلة للحليب ثم يخترق جدار القناة لينتقل لأنسجة الثدي الدهنية.

 • السرطان الفصيصي الغازي (ILC): يبدأ هذا النوع  في الغدد التي تنتج الحليب ثم ينتشر ليغزو الأنسجة المحيطة بالثدي أو ينتقل لأماكن أخرى بالجسم ويمثل هذا النوع حوالي 10% من سرطانات الثدي الاجتياحية.

كانت هذه الأنواع التي تم ذكرها هي الأكثر شيوعا لسرطان الثدي أما الأنواع الأقل شيوعا فهي كالآتي: 

 • سرطان الثدي الالتهابي: يُعد من الأنواع الخطيرة لسرطان الثدي حيث أنه يظهر كطفح جلدي على الثدي ويسد الأوعية الليمفاوية في جلد الثدي بسبب وجود خلايا التهابية بها، وكثيرا ما يتم تشخيصه بشكل خاطئ على أنه عدوى لعدم ظهوره غالبا في التصوير الشعاعي للثدي، وعندما يتم تشخيصه يكون قد نما على جلد الثدي أو انتشر لأماكن أخرى بالجسم في بعض الأحيان.

 • داء باجيت في الحلمة: يؤثر هذا النوع على الحلمة والمنطقة المحيطة بها.

 • سرطان الثدي النقيلي: وهو النوع الذي ينتشر إلى أماكن أخرى بالجسم مثل المخ، والعظام، والرئتين.

اقرأ أيضاً: القرنفل والسرطان…وفوائده للنساء والرجال

اعراض سرطان الثدي

 يكون العَرض الأول غالبا وجود كتلة أو ورم في الثدي أو في الإبط وتكون هذه الكتلة غير مؤلمة في كثير من الحالات وقد تكون مؤلمة في حالات أخرى. وأيضا من أعراض سرطان الثدي ما يلي:

 • إذا كان هناك ألم في الثدي أو في الإبط فإنه لا يتغير مع الدورة الشهرية.

 • تغير في جلد الثدي ليصبح مثل سطح البرتقالة أو احمرار في لون الجلد. 

 • طفح جلدي حول الحلمة.

 • خروج إفرازات من الحلمة قد تحتوي على الدم.

 • تكون الحلمة غائرة للداخل أو مقلوبة.

 • تغير في شكل الثدي أو حجمه.

 • تقشير جلد الثدي أو الحلمة.

معظم أورام الثدي تكون غير سرطانية ومع ذلك يجب التوجه إلى الطبيب إذا لوحظ وجود أي تكتلات في الثدي أو إذا كان هناك ألم في الثدي.

اسباب سرطان الثدي وعوامل الخطر

لم يتم معرفة أسباب سرطان الثدي بعد لكن في حالات كثيرة يكون سرطان الثدي وراثيا بسبب طفرات جينية تنتقل عبر الأجيال في العائلة، وفي هذه الحالة يوصي الطبيب بإجراء فحص دم لتحديد ومعرفة الجينات التي تسبب سرطان الثدي في العائلة.

هناك أيضا عوامل خطر تجعل بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي لكن ليس بالضرورة أن تُصاب المرأة إذا وُجد أحد هذه العوامل لديها فهناك نساء قد أصبن ولم يكن لديهن أي من عوامل الخطر وأخريات لم يصبن وكان لديهن الكثير من عوامل الخطر. ومن هذه العوامل ما يلي:

 • فقط كَون المرأة أنثى يجعلها أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي حيث أنه يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

 • التقدم في العمر حيث تزداد فرصة الإصابة كلما زاد السن.

 • إذا كان هناك أي مشاكل في الثدي مثل تضخم الثدي غير النمطي أو إذا أصيبت المرأة بالسرطان الفصيصي الموضعي.

 • إصابة أحد الثديين بالسرطان يزيد من فرصة إصابة الثدي الآخر.

 • إذا كان هناك تاريخ عائلي للمرض فإن هذا يزيد من فرصة الإصابة.

 • تعرض منطقة الصدر للإشعاع أثناء تلقي العلاج الإشعاعي في الصغر أو عند البلوغ على سبيل المثال.

 • السمنة وزيادة الوزن.

 • بداية الدورة الشهرية في سن صغير قبل سن 12 عاما.

 • تأخر سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية في سن كبير.

 • إنجاب الطفل الأول بعد سن 30 عاما قد يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

 • عدم الحمل وعدم الرضاعة الطبيعية من قبل.

 • تناول العلاج الهرموني بعد سن اليأس لعلاج أعراض انقطاع الدورة الشهرية.

 • تناول الكحوليات.

الوقاية من سرطان الثدي 

تحتاج الوقاية من سرطان الثدي لبعض التغييرات البسيطة في الحياة اليومية والتي قد تقلل من خطر الإصابة مثل: 

 • عمل فحص ذاتي للثدي بشكل منتظم وإذا لوحظ أي تغيير في شكل الثدي أو حجمه يجب التوجه إلى الطبيب ويتم عمل هذا الفحص بالمنزل ويبدأ بمقارنة حجم الثديين بالنظر أولاً ثم تدليك الثدي براحة اليد في حركة دائرية لاكتشاف أي تكتلات في الثدي.

 • ممارسة الرياضة.

 • الحد من تناول العلاج الهرموني بعد انقطاع الدورة الشهرية.

 • الحفاظ على وزن صحي أو المتابعة مع طبيب لتقليل الوزن إذا كان هناك سمنة أو زيادة في الوزن.

 • الحفاظ على نظام غذائي صحي وهناك بعض الأطعمة التي قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل:

 1. الخضروات الورقية كالسبانخ، والجرجير، والخردل الأخضر.

2 . الحمضيات أو الفواكه الحمضية التي تحتوي على فيتامين سي كالبرتقال، واليوسفي، والجريب فروت، والليمون.

 3. الأسماك الدهنية كالسلمون، والسردين، والماكريل.

 4. الأطعمة المخمرة كالزبادي والكيمتشي.

هناك طرق أخرى للوقاية كالأدوية الوقائية التي يتم وصفها بواسطة الطبيب إذا ارتفع معدل الإصابة لدى المرأة، أو الجراحة الوقائية حيث تقوم بعض النساء بإزالة الثدي نظراً لارتفاع نسبة الإصابة لديهن.

اقرأ أيضاً: التوت البري، وقيمته الغذائية، وعلاقته بالتخسيس، و3 من فوائده الطبية

علاج سرطان الثدي

يعتمد علاج سرطان الثدي بشكل أولي على الجراحة والعلاج الإشعاعي بجانب العلاج الهرموني أو العلاج الكيميائي -إذا أوصى بهما الطبيب- وتتمثل الجراحة في إزالة الورم أو الكتلة الموجودة بالثدي أو إزالة الثدي بالكامل وقد يستمر العلاج الإشعاعي بعد الجراحة للتأكد من القضاء على المرض بشكل كامل ومنعاً لتكرار الإصابة مرة أخرى.

  1. https://www.webmd.com/breast-cancer/inflammatory-breast-cancer
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/37136
  3. https://www.webmd.com/breast-cancer/understanding-breast-cancer-basics
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/breast-cancer/symptoms-causes/syc-20352470
  5. https://www.healthline.com/nutrition/breast-cancer-foods#foods-to-avoid
  6. https://emedicine.medscape.com/article/1947145-overview#a1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق