كل المقالاتالأمراض

سرطان الثدي… ٨ أعراض تدعوك للذهاب للطبيب

سرطان الثدي

يعد مرض سرطان الثَدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا. معظم النساء المصابات بسرطانْ الثدي تزيد أعمارهن عن 50 عامًا، ولكن يمكن أيضًا أن تصاب النساء الأصغر سنًا بسرطان الثَدي.

حوالي 1 من كل 8 نساء يتم تشخيص إصابتهن بسرطانْ الثدي خلال حياتهن ولكن هناك فرصة جيدة للشفاء إذا تم اكتشافه في مرحلة مبكرة.

لهذا السبب، من الضروري أن تقوم النساء بفحص الثدي بانتظام بحثًا عن أي تغييرات وأن يخضعن دائمًا لفحص أي تغييرات من قبل الطبيب العام.

هناك أنواع مختلفة من سرطان الثَدي ويعتمد نوع سرطان الثدي على خلايا الثدي التي تتحول إلى سرطان.

اقرأ أيضاً: كورونا المستجد كوفيد 19 ..أعراضه و اللقاحات المستخدمة. 

ما هي أعراض سرطان الثدي؟ 

تختلف أعراض سرطان الثَدي من شخص لآخر. بعض الناس ليس لديهم أي علامات أو أعراض على الإطلاق.

بعض العلامات التحذيرية لسرطان الثدي هي:

  • نتوء جديد في الثدي أو الإبط.
  • سماكة أو تورم جزء من الثدي.
  • تهيج أو تنقر في جلد الثدي.
  • احمرار أو تقشر الجلد في منطقة الحلمة أو الثدي.
  • شد الحلمة أو ألم في منطقة الحلمة.
  • إفرازات من الحلمة غير لبن الأم بما في ذلك الدم.
  • أي تغيير في حجم أو شكل الثدي.
  • ألم في أي منطقة من الثدي.

ضع في اعتبارك أن هذه الأعراض يمكن أن تحدث مع حالات أخرى غير السرطان.

إذا كانت لديكِ أي علامات أو أعراض تقلقك، فتأكدي من مراجعة طبيبك على الفور.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي؟

أظهرت الدراسات أن خطر إصابتك بسرطان الثَدي يرجع إلى مجموعة من العوامل. تشمل العوامل الرئيسية التي تزيد من المخاطرة كونك امرأة بجانب التقدم في السن.

 تصاب بعض النساء بسرطان الثَدي حتى بدون أي عوامل خطر أخرى يعرفونها ولا يعني وجود عامل خطر أنك ستصابي بالمرض، وليست كل عوامل الخطر لها نفس التأثير. 

إذا كانت لديك عوامل خطر الإصابة بسرطان الثَدي فعليك أن تتحدثي مع طبيبك حول الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي. 

هناك نوعان من عوامل الخطر:

١. عوامل الخطر التي لا يمكن تغييرها:

  • التقدم في السن: يزداد خطر الإصابة بسرطان الثَدي مع تقدم العمر. يتم تشخيص معظم سرطانات الثدي بعد سن الخمسين.
  • الطفرات الجينية: النساء اللائي ورثن تغيرات (طفرات) في جينات معينة ، مثل BRCA1 و BRCA2 ، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثَدي والمبيض.
  • التاريخ الإنجابي: إن بدء الدورة الشهرية قبل سن 12 وبدء انقطاع الطمث بعد سن 55 يعرض النساء لهرمونات لفترة أطول مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • وجود ثديين كثيفين: يحتوي الثدي عالي الكثافة على نسيج ضام أكثر من الأنسجة الدهنية مما قد يجعل من الصعب أحيانًا رؤية الأورام في التصوير الشعاعي للثدي.
  • التاريخ الشخصي للإصابة بسرطان الثَدي أو بعض أمراض الثدي غير السرطانية: النساء المصابات بسرطان الثدي أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي مرة ثانية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثَدي أو المبيض. يكون خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي أعلى إذا كان لديها أم أو أخت أو ابنة (قريبة من الدرجة الأولى) أو كان لديها العديد من أفراد الأسرة من جانب والدتها أو والدها الذين أصيبوا بسرطان الثدي أو المبيض. 
  • العلاج السابق باستخدام العلاج الإشعاعي: النساء اللائي خضعن للعلاج الإشعاعي للصدر أو الثدي  قبل سن الثلاثين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة.

اقرأ أيضاً: مقاومة الانسولين. 

٢. عوامل الخطر التي يمكنك تغييرها:

  • عدم ممارسة النشاط البدني: النساء غير النشيطات بدنيًا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثَدي.
  • زيادة الوزن أو السمنة بعد انقطاع الطمث: النساء الأكبر سنًا اللائي يعانين من زيادة الوزن أو السمنة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثَدي مقارنة بالنساء ذوات الوزن الطبيعي.
  • أخذ الهرمونات: يمكن لبعض أشكال العلاج بالهرمونات البديلة (تلك التي تشمل كلاً من الإستروجين والبروجسترون) التي يتم تناولها أثناء انقطاع الطمث أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي عند تناولها لأكثر من خمس سنوات. 

وُجِد أيضًا أن بعض موانع الحمل الفموية (حبوب منع الحمل) تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

  • التاريخ الإنجابي: يمكن أن يؤدي الحمل الأول بعد سن الثلاثين وعدم الرضاعة الطبيعية وعدم حدوث حمل كامل المدة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • شرب الكحول: تشير الدراسات إلى أن خطر إصابة المرأة بسرطان الثدي يزداد مع زيادة شربها للكحول.
  • تشير الأبحاث إلى أن عوامل أخرى مثل التدخين والتعرض للمواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب السرطان.

كيفية تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي:

يمكنك المساعدة في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي من خلال الاهتمام بصحتك بالطرق التالية:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • عدم شرب الكحول أو الحد من المشروبات الكحولية.
  • أرضعي أطفالك إذا أمكن لأن الرضاعة الطبيعية تقي من السرطان.
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي فتحدثي إلى طبيبك حول طرق أخرى لتقليل المخاطر.

سيقلل الحفاظ على صحتك طوال حياتك من خطر الإصابة بالسرطان وتحسين فرص النجاة من السرطان في حالة حدوثه.

اقرأ أيضاً: تلفاست Telfast علاج فعال للبرد والحساسية: دواعي الاستعمال

ما هي طرق تشخيص سرطان الثدي؟ 

غالبًا ما يستخدم الأطباء اختبارات إضافية لاكتشاف سرطان الثدي أو تشخيصه. قد يحيلون النساء إلى أخصائي الثدي أو الجراح. هذا لا يعني أنها مصابة بالسرطان أو أنها بحاجة لعملية جراحية ولكن هؤلاء الأطباء خبراء في تشخيص مشاكل الثدي.

  • الموجات فوق الصوتية للثدي: جهاز يستخدم الموجات الصوتية لعمل صور تسمى الموجات فوق الصوتية لمناطق داخل الثدي.
  • الماموجرام التشخيصي: إذا كانت لديك مشكلة في ثديك، مثل الكتل أو إذا كانت منطقة من الثدي تبدو غير طبيعية في الفحص بالأشعة السينية للثدي، فقد يطلب منك الأطباء تصوير الثدي بالأشعة السينية. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي: نوع من أنواع فحص الجسم يستخدم مغناطيسًا مرتبطًا بجهاز كمبيوتر. يقوم فحص التصوير بالرنين المغناطيسي بعمل صور مفصلة لمناطق داخل الثدي.
  • أخذ خزعة: هذا اختبار يزيل الأنسجة أو السوائل من الثدي ليتم فحصها تحت المجهر وإجراء المزيد من الاختبارات. 

اقرأ أيضاً: تشمع الكبد. 

طرق علاج سرطان الثدي:

يتم علاج سرطان الثَدي بعدة طرق. يعتمد ذلك على نوع سرطان الثَدي ومدى انتشاره. غالبًا ما يتلقى الأشخاص المصابون بالمرض أكثر من نوع واحد من العلاج.

  • التدخل الجراحي: عملية يقوم فيها الأطباء بقطع الأنسجة السرطانية.
  • العلاج الكيميائي: العلاج الكيميائي هو استخدام أدوية خاصة لتقليص أو قتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الهرموني: يمنع الخلايا السرطانية من الحصول على الهرمونات التي تحتاجها للنمو.
  • العلاج البيولوجي: يعمل مع الجهاز المناعي للجسم لمساعدته على محاربة الخلايا السرطانية أو للتحكم في الآثار الجانبية من علاجات السرطان الأخرى.
  • العلاج الإشعاعي: استخدام أشعة عالية الطاقة (على غرار الأشعة السينية) لقتل الخلايا السرطانية.

غالبًا ما يعمل الأطباء من مختلف التخصصات معًا لعلاج سرطان الثدي. الجراحون هم أطباء يجرون عمليات جراحية. أطباء الأورام هم أطباء يعالجون السرطان بالأدوية. أطباء الأورام بالإشعاع هم أطباء يعالجون السرطان بالإشعاع.

اقرأ أيضاً: المياه الزرقاء أعراضها وأسبابها .. و5 طرق للوقاية منها. 

ما العلاج المناسب لي؟

قد يكون اختيار العلاج المناسب لك صعبًا. تحدث إلى طبيب السرطان الخاص بك حول خيارات العلاج المتاحة لنوع السرطان ومرحلته. يمكن لطبيبك أن يشرح مخاطر وفوائد العلاج وآثاره الجانبية. 

ويعد شهر أكتوبر من كل عام بمثابة شهر التوعية بسرطانْ الثدي في بلدان العالم كافة  وفقاً لموقع منظمة الصحة العالمية. 

ويهدف شهر التوعية بسرطان الثدي إلى زيادة الاهتمام بهذا المرض وتقديم الدعم اللازم للتوعية بخطورته والإبكار في الكشف عنه وعلاجه. 

References: 

  1. https://www.cdc.gov/cancer/breast/index.htm 
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/322832 
  3. https://www.nhs.uk/conditions/breast-cancer/ 
  4. https://www.cancer.org/cancer/breast-cancer/about/what-is-breast-cancer.html 
  5. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/breast-cancer-risk-assessment/about/pac-20393195 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق