الأمراضكل المقالات

سرطان البنكرياس pancreatic cancer

يجب علينا في البداية أن نعرف ما هو البنكرياس وما دوره في الجسم، البنكرياس هو عضو كبير وحيوي في جسم الإنسان يوجد خلف المعدة، حيث يقع في الجزء السفلي الخلفي من جوف البطن.                 

البنكرياس له دور هام في عملية الهضم وذلك عن طريق إفراز الإنزيمات التي يحتاجها الجسم لهضم الدهون، والكربوهيدرات، والبروتينات. كذلك ينتج البنكرياس هرمونىّ الجلوكاجون والأنسولين وهما مسئولان عن التحكم في عملية أيض الجلوكوز.

الأنسولين يساعد الخلايا في عملية أيض الجلوكوز لإنتاج الطاقة اللازمة لكافة العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، أمّا الجلوكاجون مسؤول عن رفع مستوى الجلوكوز في حالة وصوله إلى مستويات منخفضة للغاية في الدم.

أنواع سرطان البنكرياس 

1.سرطان البنكرياس ذو الأقنية الغديّة(pancreatic adenocarcinoma): وهو النوع الأكثر شيوعاً حيث يبدأ في الخلايا المسؤولة عن إفراز الإنزيمات الهاضمة في البنكرياس.

2.سرطان الأورام العصبية الصمّاوية(pancreatic neuroendocrine tumors):وهو نوع نادر من سرطان البنكرياس حيث يبدأ في الخلايا المسؤولة عن إفراز الهرمونات في البنكرياس وتسمّى الخلايا الصمّاء.(1)

أعراض سرطان البنكرياس

لا يسبب سرطان البنكرياس عادةً أعراضاً واضحة إلا في المراحل المتأخرة من المرض ولكن سنسرد بعض الأعراض الشائعة له:

  • اصفرار لون الجلد وبياض العين نتيجة لارتفاع مستوى الصفراء(jaundice) في الدم.
  • تغير لون البول حيث يصبح بنياً غامقاً.
  • تغير لون البرازحيث يصبح دهنياً وفاتح اللون.
  • فقدان الشهية مع نزول الوزن.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • آلام في البطن مع وجود آلام في أسفل الظهر أيضاً، وتزداد الآلام عند تناول الطعام أو عند الاستلقاء.
  • عُسر الهضم مع الشعور بالانتفاخ.
  • غثيان وقيء.
  • حدوث جلطات دموية وعادةً تكون في الساق مسببةً تورماً، وألمً، واحمراراً.
  • الشعور بحكة في الجلد.
  • الإصابة بمرض السكري، وتحدث بعد أن يدمر الورم الخلايا المسؤولة عن إفراز الأنسولين في البنكرياس.
  • الشعور بالعطش الشديد أو الجوع الشديد؛ وهما عرضان لمرض السكري حيث لا يستطيع الجسم أن يفرز الأنسولين الكافي لتنظيم مستوى السكر في الدم.
  • تضخم المرارة نتيجة لتراكم العصارة الصفراوية(bile) بداخلها بسبب انسداد القناة الصفراوية(common bile duct)بواسطة ورم البنكرياس.
  • الحمّى مع وجود رعشة في الجسم.
  • حدوث إمساك وفي بعض الحالات قد يحدث إسهال ويستمر أكثر من أسبوع. 

نلاحظ أن الكثير من الأعراض السابقة تكون شائعة عند كثير من الأشخاص كما تتشابه مع بعض الأمراض الأخرى، لذلك يجب زيارة الطبيب المختص لكى يقوم بالفحص والتشخيص السليم خاصةً إذا أصبحت الأعراض أكثرسوءًا مع استمرارها لمدة تتجاوز الأسبوعين.

أسباب سرطان البنكرياس 

ليست هناك أسباب محددة للإصابة بسرطان البنكرياس، لكن توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البنكرياس، حيث وُجد أن حوالي 10% من مرضى سرطان البنكرياس لديهم تاريخ عائلي للإصابة بنفس المرض.
  • العمر: تزداد فرص الإصابة بسرطان البنكرياس في الأعمار ما بين 70-65 عاماً.
  • التدخين: يمثل المدخنون نحو 35-20% من حالات سرطان البنكرياس.
  • المشروبات الكحولية: يسبب الاستهلاك الكثيف للمشروبات الكحولية التهاب البنكرياس ممّا يزيد من فرص حدوث سرطان البنكرياس.
  • التهاب البنكرياس المزمن.
  • السمنة أو زيادة الوزن.
  • النمط الغذائي: كثرة استهلاك اللحوم الحمراء، ومصنعات اللحوم مثل النقانق والبرجر والسجق والسلامي واللحم المدخن، والمقليات، والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة، والسكريات.
  • الجنس: يكون الذكور هم أكثر عُرضة للإصابة بالمرض.
  • طبيعة العمل: التعرض المستمر لبعض الكيماويات خاصة  المستخدمة في الصناعات المعدنية وكذلك التعرض لمبيدات الآفات. (2)

طرق تشخيص سرطان البنكرياس 

يزيد التشخيص المبكر للمرض من فرص التماثل للشفاء، لذلك يُنصح بسرعة التوجه إلى الطبيب المختص عند ملاحظة أى أعراض غير اعتيادية خاصةً إذا كان الشخص من الفئات الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بالمرض. 

يراجع الفريق الطبى الأعراض التي يشعر بها المريض، وكذلك التاريخ المرضي الخاص به ثم يتم طلب إجراء التحاليل والفحوصات التالية: 

  • التصوير المقطعي المحوسب(CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي(MRI).
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني(PET scan)ويُعد طريقة فعّالة للمساعدة في الكشف عن السرطان حيث تظهر الخلايا السرطانية على شكل نقاط مضيئة لأن معدل الأيض فيها أعلى من معدل الأيض في الخلايا الطبيعية للجسم.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية المنظارية(endoscopic ultrasound)حيث يكون المنظار عبارة عن أنبوبة رفيعة مرنة متصل بها كاميرا صغيرة جداً ويتم إدخال المنظار من خلال المعدة حتى نحصل يتم استكشاف البنكرياس والحصول على صور واضحة له.
  • أخذ خزعة(biopsy) أو عينة من البنكرياس.
  • اختبار دلالات الأورام في الدم(CA 19-9).  

مراحل سرطان البنكرياس

  • المرحلة 0(stage 0) ويُطلق عليها مرحلة ما قبل السرطان، تتميز هذه المرحلة بوجود خلايا غير طبيعية أو خلايا شاذة في البنكرياس والتي من المحتمل أن تتحول إلى خلايا سرطانية مستقبلاً، وهذه المرحلة لا تشمل أي أعراض واضحة.
  • المرحلة الأولى 1(stage 1) وفيها يكون الورم موجوداً في البنكرياس فقط، ولا تظهر أعراض ملحوظة على المريض في هذه المرحلة وإذا تم الكشف عن المرض يصبح أكثر استجابة للعلاج ويمكن أن يشفى منه المريض مع خضوعه لجراحة إزالة الورم. وتنقسم هذه المرحلة طبقاً لحجم الورم إلى فئتين فرعيتين وهما: 

1.المرحلة stage 1A:  

حيث يبلغ حجم الورم حوالي 2 سنتيمتر أو أقل.

2.المرحلة stage 1B: يبلغ فيها حجم الورم أكثر من 2 سنتيمتر ولكن أيضاً يكون أقل من 4 سم.

  • المرحلة الثانية (stage2): يكون الورم موجودا ً في البنكرياس مع انتشاره المحدود في الغدد الليمفاوية والأوعية الدموية الواقعة بجوار البنكرياس. 

وتنقسم هذه المرحلة طبقاً لحجم الورم إلى فئتين: 

1.المرحلة 2A: يكون فيها حجم الورم أكثر من 4 سنتيميتر، مع عدم انتشاره للغدد المغلوبة أو أى أنسجة مجاورة له.

2.المرحلة 2B: ينتشر الورم في الغدد الليمفاوية المجاورة له ولكنه لا يتجاوز ثلاثة غدد.

تظهر بعض الأعراض الطفيفة في المرحلة الثانية(stage 2) مثل: 

  • تغير لون البول.
  • اصفرار لون الجلد وبياض العين كذلك.
  • آلام في البطن.
  • فقدان الشهية مع نزول الوزن.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.

يشمل العلاج في هذه المرحلة مايلي:  

  • التدخل الجراحي.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج بالعقاقير.
  • المرحلة الثالثة(stage 3): ينتشر الورم خلال هذه المرحلة إلى الأنسجة المجاورة للبنكرياس وكذلك الغدد الليمفاوية والأوعية الدموية المجاورة له.

تظهر خلالها هذه الأعراض:

  • آلام في الظهر.
  • آلام في الجزء العلوي من البطن.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • فقدان الشهية ونزول الوزن.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.

يصعب علاج الورم في هذه المرحلة، ولكن يمكن إعطاء بعض الأدوية التي تقلل انتشار الورم وتخفف من حدّة الأعراض.

يشمل علاج هذه المرحلة:

  • التدخل الجراحي.
  • الأدوية المضادة للسرطان(anticancer drugs).
  • العلاج الإشعاعي.
  • المرحلة الرابعة(stage 4): ينتشر الورم خلالها إلى باقي أعضاء الجسم مثل المخ والعظام.

يتم تشخيص سرطان البنكرياس عادةً في هذه المرحلة المتأخرة من المرض؛ لأنه من النادر أن تظهر أعراض واضحة للمرض قبل أن يكون قد انتشر إلى أماكن أخرى في الجسم.

من الصعب علاج هذه المرحلة ويتم إعطاء بعض الأدوية التي تخفف من حدّة الأعراض. (3)

اقرأ أيضاً:دواء أماريل أقراص  

طرق الوقاية من سرطان البنكرياس  

  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والكافيين.
  • تناول الغذاء الصحي والحفاظ على الوزن المثالي للجسم.
  • الابتعاد عن مصنعات اللحوم والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات الطازجة.
  • الحرص على ممارسة الرياضة والابتعاد عن القلق والتوتر.(4)

وفي الختام؛ عند الشعور بأي عرض من الأعراض التي ذُكرت في المقال، فلا داعي للقلق ويُنصح بالتوجه إلى الطبيب المختص.

References

1.https://www.healthline.com/health/pancreatic-cancer

2.https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/15806-pancreatic-cancer

3.https://www.healthline.com/health/pancreatic-cancer-hereditary

4.https://www.medicalnewstoday.com/articles/323423

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق