الأدوية

ريماكتان..وأهم 3 استخدامات له

يحتوي الريماكتان على مادة الريفامبيسين، وهو مضاد حيوي شبه مصنع ينتج عن فطر متسلسلة البحر المتوسط (streptomyces mediterranei). وله تأثير واسع المجال مضاد للبكتيريا، شاملا النشاط ضد عدة أشكال من المتفطرة. وفي الكائنات المستهدفة يثبط نشاط إنزيم البلمرة الريبوسومي المعتمد على الحمض النووي الدوكسي ريبوسومي عن طريق مركب ثابت مع الإنزيم. وبالتالي يثبط تكوين الحمض الريبوسومي. ويعد الريفامبيسين مضاد حيوي قاتل، ويعمل داخل وخارج الخلية.

استخدامات الريماكتان

يستخدم الريماكتان مع أدوية/عقاقير أخرى لعلاج السل/الدرن (عدوى خطيرة تصيب الرئتين وفي بعض الأحيان أجزاء أخرى من الجسم). ويستخدم الريماكتان أيضا في علاج الأشخاص الذين يعانون من عدوى المكورة السحائية (نوع من البكتيريا يسبب عدوى خطيرة تسمى التهاب السحايا) في الأنف والحلق. وهؤلاء الأفراد لم تتطور لديهم الأعراض بعد، ولكن هذا الدواء يمنعهم من إصابة غيرهم. لا يجب استخدام الريماكتان لعلاج المصابين بالتهاب السحايا الذين تطورت لديهم الأعراض. وينتمي الريماكتان لمجموعة عقاقير تسمى مضادات المتفطرات. وهي تعمل على قتل البكتيريا المسببة للمرض.

ولا تعمل المضادات الحيوية مثل الريفامبيسين (الريماكتان) على علاج البرد أو الإنفلونزا أو أي عدوى فيروسية أخرى. وتناول المضادات الحيوية في غير حاجة تزيد خطورة مقاومة البكتيريا عند التعرض للإصابة لاحقا.

يستخدم الريماكتان أيضا في علاج الأفراد المتصلين بصورة قريبة من المصابين أو المشكوك في إصابتهم بالمستدمية النزلية نوع ب إذا كان أحد المتصلين في عمر 4 سنوات أو أقل. الاتصال بصورة قريبة يوصف بأنه قضاء شخص 4 ساعات أو أكثر لمدة خمس أيام خلال السبع أيام المنقضية حديثا مع الحالة المصابة.

الأعراض الجانبية للريماكتان

قد يسبب الريماكتين أعراضا جانبية. ويجب إبلاغ الطبيب إذا كانت هذه الأعراض خطيرة:

  • تبدل لون مؤقت (أصفر، أو برتقالي محمر، أو بني) للجلد، والأسنان، واللعاب، والبول، والبراز، والدموع.
  • حكة.
  • احمرار الوجه.
  • صداع.
  • خمول.
  • دُوار.
  • فقدان تناسق الحركة.
  • صعوبة التركيز.
  • إرباك/تشويش.
  • تغيرات سلوكية.
  • ضعف عضلي.
  • تخدر.
  • ألم في الأذرع، أو الأيدي، أو الأقدام، أو السيقان.
  • الحموضة المعوية.
  • مغص/تشنجات في المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • غازات.
  • تغيرات في الرؤية.

بعض الأعراض الجانبية للريماكتان قد تكون خطيرة. عن التعرض لأي منها يجب إبلاغ الطبيب في الحال وتشمل:

  • براز مدمم أو مائي، أو تشنجات معدية، أو حمى أثناء العلاج أو لمدة تصل لشهرين أو أكثر بعد توقف العلاج.
  • طفح جلدي؛ شرى؛ حمى؛ قشعريرة/رعشة/نافض؛ تورم العيون، أو الوجه، أو الشفتين، أو اللسان، أو الحلق؛ صعوبة البلع أو التنفس؛ ضيق/قصر النفس؛ الصفير/الأزيز؛ تورم العقد الليمفية؛ احتقان/التهاب الحلق؛ التهاب الملتحمة الساري؛ أعراض شبيهة بالإنفلونزا؛ نزيف أو تكدم غير معتاد؛ أو ألم أو تورم المفاصل.
  • غثيان، أو قيء، أو فقدان الشهية، أو بول داكن، أو اصفرار الجلد أو العينين.

التحذيرات

يجب إبلاغ الطبيب عن جميع العلاجات الحالية سواء تم البدء فيها أو إيقافها. فالعديد من الأدوية يمكن أن تتفاعل مع بعضها، وبعض الأدوية لا يجب استخدامها مع بعضها.

قبل استخدام هذا الدواء

لا يجب استخدام الريماكتان إذا كانت لدى المستخدم حساسية للريفامبيسين أو أدوية مشابهة مثل ريفابيوتين، أو ريفابنتين، أو ريفاميسين، أو ريفاكسيمين.

العديد من الأدوية من الممكن أن تتفاعل وتسبب آثارا خطيرة.

يجب إبلاغ الطبيب إذا كان المريض يعاني من:

  • داء السكري.
  • مرض كبدي.
  • مشاكل في النزيف.
  • برفيرية (اضطراب جيني إنزيمي يسبب أعراضا تؤثر على الجلد والجهاز العصبي).
  • مرض نقص المناعة المكتسبة.
  • قد يتسبب الريفامبيسين في عدم عمل اللقاحات البكتيرية الحية بشكل جيد.
ريماكتان
ريماكتان

التفاعلات الدوائية

قد تغير التفاعلات الدوائية من كيفية عمل الأدوية أو زيادة خطر الأعراض الجانبية الخطيرة. لا تحتوي هذه الوثيقة على كل التفاعلات الدوائية الممكنة. لذلك يجب إبلاغ الطبيب أو الصيدلي بجميع الأدوية المستخدمة حتى العشبي منها. مع عدم تغيير الجرعة أو وقف الدواء دون إخبار الطبيب.

من الممكن أن يسرع الريفامبيسين من إزالة أدوية أخرى من الجسم، التي تؤثر على كيفية عملهم. من أمثلة الأدوية المؤثرة: الأبريبيتنت، ديجوكسين، برازيكونتيل، رانولازين، سلفاسلازين، تاكروليمس، ثيوفيللين، مضادات عدوى معينة (وتشمل الكلورامفينيكول، كلاريثروميسين، دابسون، دوكسي سيكلين، لنزوليد، تيلثروميسين، زيدوفودين، كوينولون مثل سيبروفلوكساسين)، مضادات اضطراب النظم (مثل ديسوبيراميد، ميكسيليتين، كينيدين)، مضادات ملاريا معينة (أتوفاكون، كوينين)،

اقرأ أيضا: مضاد حيوي تتراسيكلين Tetracycline 

أدوية مضادة للنوبات (مثل فينيتوين، فينوباربيتال، لاموتريجين)، مضادات الفطريات الأزول (إتراكونازول، كيتوكونازول، فوريكونازول)، بينزوديابزين (مثل ميدازولان)، مميعات الدم (مثل الوارفارين)، محصرات قنوات الكالسيوم (مثل دلتيازيم، نيموديبين، فيراباميل)، مضادات أورام/سرطانية معينة (مثل إيماتينيب، إيرينوتيكان)، أدوية معينة لداء السكري متناولة عن طريق الفم (ريباجلينيد)، أدوية بديلة الهرمونات معينة (تشمل الإستروجين مثل الإستروجين المضاف، البروجستين مثل ميدروكسي بروجيستيرون)، أدوية معينة للاضطرابات العقلية/المزاجية (تشمل كلوزابين، هالوبيريدول، مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة مثل أميتريبتيلين)، العقارات المزيلة للألم الشبيهة بالمورفين (مثل ميثادون)، أنواع معينة من المنومات (وتشمل راميلتيون، إسزوبيكلون، زوبيكلون).

:References

  1. https://www.drugs.com/mtm/rifampin.html
  2. https://www.webmd.com/drugs/2/drug-1744/rifampin-oral/details
  3. https://medlineplus.gov/druginfo/meds/a682403.html
  4. https://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/Rifampicin#section=Human-Toxicity-Excerpts
  5. https://go.drugbank.com/drugs/DB01045

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق