كل المقالات

رهاب الماء (أكوا فوبیا) وكابوس الغرق!

هل تعاني عزیزي القارئ من الخوف والذعر الشدید بمجرد رؤیة الماء حتى لو كمیة صغیرة منه، هل یمثل الاستحمام بالنسبة لك أكبر عائق في حیاتك، هل یعتقد البعض أنك شخص غریب الأطوار؟ فربما أنت مصاب بما یسمى برهاب الماء أو فوبیا الماء (أكوا فوبیا).

ما هو رهاب الماء؟، وما هي أعراضه؟، وهل يمكن علاجه؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال، وسوف نتعرف كذلك على أهم أسبابه خاصة عند الأطفال وأعراضه.

ما هو رهاب الماء؟

الكثیر منا لدیه مخاوف من میاه البحر بدرجات متفاوتة، وهذا أمر طبیعي، لكن عندما یتعلق الأمر بخوف شدید ومستمر، وغیر منطقي من شيء لا یسبب خطرًا مثل: كمیة صغیرة من الماء موجودة بحمام السباحة، أو في حوض الحمام، فهذا ما يطلق عليه رهاب الماء (aquaphobia).

الفرق بين رهاب الماء وداء الكلب

لعل بعضكم قد سمع عن ما یُسمى ب(هیدروفوبیا)، وهي تختلف عن (أكوا فوبیا)، فالأولى هي فوبیا ماء تحدث فقط خلال مراحل متأخرة من داء الكلب بسبب عدم تلقي المريض الجرعات اللازمة للقاح داء الكلب.

تحدث انقباضات في البلعوم تؤدي إلى تشنجات أثناء شرب الماء، وقد يشعر المريض بعطش شديد، ويهاب شرب الماء، لتجنب حدوث التشنجات التي تحدث أثناء شرب الماء، فيصف المريض هذه الحالة بانسداد في الحلق وضيق في التنفس.

ما هي أعراض رهاب الماء؟

تتراوح ما بین شعور بالخوف إلى حدوث نوبة هلع، وإلیك بعض الأعراض الأكثر شیوعاً:

● شعور فوري بالذعر عند رؤیة الماء.

● خوف مفرط ومستمر عند رؤیة الماء.

● تجنب الماء.

● التعرق الشدید.

● سرعة ضربات القلب.

● ضیق في التنفس.

غثيان أو قيء.

● دوار أو إغماء.

ما هي أهم أسباب رهاب الماء؟

إن أسبابه لیست واضحة، ولكن إلیك بعض التفسیرات:

العوامل الوراثية:

إذا كان أحد أفراد الأسرة یعاني من أي مرض عقلي، أو أي رهاب من نوع آخر، فهذا يؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة به.

الإصابة بصدمة أثناء الطفولة:

يُعد التعرض لصدمة أثناء الطفولة السبب الأكثر شيوعاً، وسوف نتطرق إلى هذا الجزء المتعلق برهاب الماء عند الأطفال بشيء من التفصيل فيما بعد.

التجارب السلبیة:

تكرار التجارب السلبیة مع الماء، أو الاستماع إلى تجارب الآخرين السلبیة يزيد من خطر الإصابة برهاب الماء.

التغیرات في وظائف الدماغ:

أثبتت الأبحاث أنها قد تلعب دورا في الإصابة بمختلف أنواع الفوبيا.

رهاب الماء عند الاطفال

هل یصاب طفلك بنوبة من الهلع عند الذهاب إلى حمام السباحة ویرفض النزول إلیه، ویعرضه ذلك للتنمر من قبل أقرانه؟

إن معظم البالغین یعانون من ظهور أعراض مرتبطة بخوف من الماء تعود أسبابها إلى فترة الطفولة، وفي الغالب تظهر هذه الأعراض في سن العاشرة، وقد تتلاشى هذه المخاوف بمرور الوقت، وقد تظهر بعد البلوغ.

ولكن لا داعي للقلق عزیزتي الأم، عليكِ ألا تنزعجي، ولا تجبري طفلك أبداً على النزول للمسبح، فرهاب الماء عند الأطفال هو أحد أنواع الفوبیا الشائعة التي تحتاج إلى التعامل بشكل خاص حتى یتعافى طفلك، وسوف نتعرف على أسبابه وطرق علاجه.

أسباب رهاب الماء عند الأطفال

● التعرض للغرق أثناء الطفولة: 

يُعد التعرض للغرق، وربما تكرار حدوث هذه التجربة السلبیة من أهم أسباب رهاب الماء، وأكثرها شيوعًا.

 ● الاستماع إلى قصص أشخاص آخرین تعرضوا للغرق.

● تحذیر الوالدين الشدید، والتخویف المستمر له من خطر الغرق.

● نزول الطفل وحيدًا دون والديه إلى المسبح.

● برودة الماء.

● الضوضاء المصاحبة للتجمعات على المسبح وحمام السباحة.

● محاكاة سلوك الآخرين كالأصدقاء، والأخوة.

رهاب الماء عند الأطفال

أعراض رهاب الماء عند الأطفال

● نوبات الغضب.

● نوبات البكاء.

● الامتناع عن الحركة أو الكلام.

● التشبث بوالديه أو بأي شيء مادي.

كیف یمكن علاج رهاب الماء؟

  • العلاج بالتعرض:

التعرض هو طریقة العلاج المفضلة لجمیع أنواع الرهاب، وفیه یتعرض المریض بشكل متكرر، وتدریجي لأسباب الرهاب، ویتابع الطبیب ردود أفعاله من أجل مساعدته في التغلب على خوفه.

  • العلاج السلوكي المعرفي:

وفیه سیتعلم المریض تحدي أفكاره ومعتقداته السلبیة، وكیفیة ترسیخ معتقدات جدیدة سلیمة بدًلا منها، وكذلك یتعلم الطفل مهارات التعامل، والسیطرة على مخاوفه بشكل سلیم.

  • ممارسة الأنشطة المختلفة:

ممارسة الأنشطة في المنزل بشكل یومي مثل: رياضة المشي، والیوجا، وتمارین التنفس العمیق يساعد بشكل كبير في التعافي من أسباب الرهاب.

  • الأدویة المضادة للقلق والاكتئاب:

تساعد الأدوية المضادة للقلق على تهدئة المریض، والحد من نوبات الهلع، مثل: حاصرات بيتا والبنزوديازيبينات.

علاج رهاب الماء لدى الأطفال

● اللجوء إلى الطبيب النفسي.

● الاستعانة بمدرب سباحة ذو خبرة، وعلى دراية بحالة الطفل المرضية.

● ضبط درجة حرارة المياه.

● تجنب الضوضاء.

اقرأ أيضًا: مرض الفصام (شيزوفرنيا)…تعرف على هذا المرض وطرق علاجه

وفي الختام، الماء سر الحیاة، وهو المكون الأساسي لجسم الإنسان، فلا داعي للخوف منه، ويجب على المريض تحدي نفسه، والسیطرة على مخاوفه، وعدم التردد في زیارة الطبيب النفسي وتلقي العلاج، والعودة إلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي، والاستمتاع بهطول الأمطار، وحمام السباحة.

References

د دينا حجازي

physician and medical writer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق