كل المقالاتالصحة والجمال

رجيم الماء أو صيام الماء.. مراحله و4 فوائد محتملة 

صيام الماء أو رجيم الماء هو نوع من الصيام لا يُسمح خلاله بتناول أي شيء باستثناء الماء. يرتبط بانخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة والالتهام الذاتي، ولكنه يأتي أيضا مع العديد من المخاطر. 

عادة ما يستمر صيام الماء من 24 إلى 72 ساعة تليها مرحلة ما بعد الصيام.

وجد أن رجيم الماء له فوائد صحية في الدراسات. قد يقلل على سبيل المثال من خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة. ومع ذلك، فإن الأبحاث البشرية حول صيام الماء قليلة جدًا. علاوة على ذلك، فإنه ينطوي على العديد من المخاطر الصحية ولا يصلح للجميع.

يجرب الناس رجيم الماء لعدة أسباب، بما في ذلك:

  • الدوافع الدينية.
  • لتخفيف الوزن.
  • من أجل “إزالة السموم” ومزاياه الصحية.
  • الاستعداد لإجراء طبي.

اقرأ أيضا: 8 طرق لخفض مستوى الأنسولين في الجسم

ربطت العديد من الدراسات الصيام بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية، بما في ذلك انخفاض خطر الإصابة ببعض الأمراض الخبيثة وأمراض القلب والسكري.

قد يشجع صيام الماء أيضا الالتهام الذاتي، وهي عملية يتفكك فيها جسمك ويعيد تدوير الأجزاء القديمة التي قد تكون خطرة من خلاياك.

التحضير لرجيم الماء

لا ينبغي لفئات معينة من الناس الصيام دون رعاية طبية. من ضمنهم  الأشخاص المصابين بالنقرس ومرض السكري (النوعان 1 و 2) واضطرابات الأكل وكبار السن والنساء الحوامل والمرضعات والأطفال أو المراهقين.

إذا لم يسبق لشخص صيام الماء من قبل، فمن الجيد قضاء 3 إلى 4 أيام في تحضير الجسم لأن يكون بلا طعام. يمكن تحقيق ذلك عن طريق تناول كميات أقل في كل وجبة أو عن طريق الصيام لجزء من اليوم.

صيام الماء (لمدة 24-72 ساعة)

  • لا يجوز أكل أو شرب أي شيء غير الماء أثناء صيام الماء.
  • خلال صيام الماء يستهلك معظم الأفراد لترين إلى ثلاثة لترات من الماء يوميًا.
  • يستمر الصيام ما بين 24 و 72 ساعة. بسبب المخاطر الصحية يجب عدم الصيام لأكثر من 24 ساعة دون إشراف طبي.
  • قد يشعر بعض الناس بالدوار أو الضعف أثناء صيام الماء وقد يرغبون في تجنب تشغيل الآلات الثقيلة أو القيادة لتجنب وقوع حادث.
رجيم الماء أو صيام الماء.. مراحله و4 فوائد محتملة 
رجيم الماء أو صيام الماء.. مراحله و4 فوائد محتملة 

اقرأ أيضا: إنفلونزا الطماطم ..متلازمة اليد والفم والقدم..و 4 طرق حماية طفلك

مرحلة ما بعد الصيام (1-3 أيام)

بعد صيام الماء يجب أن تقاوم الرغبة في تناول وجبة دسمة. وذلك لأن تناول وجبة كبيرة بعد الصيام قد يؤدي إلى أعراض مزعجة.

ممكن الإفطار بدلاً من ذلك مع عصير أو وجبات أصغر. عندما تكتسب الثقة قد تبدأ في تقديم وجبات أكبر على مدار اليوم.

عادة ما تستمر هذه المرحلة يومًا واحدًا، ولكن أولئك الذين صاموا لمدة ثلاثة أيام أو أكثر قد يحتاجون إلى ما يصل إلى ثلاثة أيام قبل أن يشعروا بالأمان عند تناول وجبات أكبر.

الفوائد المحتملة لصيام الماء

فيما يلي بعض الفوائد الصحية لصيام الماء:

  • قد تعزز الالتهام الذاتي

الالتهام الذاتي هو العملية التي يتم من خلالها تكسير الخلايا القديمة وإعادة تدويرها.

تظهر العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الالتهام الذاتي قد يساعد في الوقاية من أمراض مثل السرطان والزهايمر وأمراض القلب.

الالتهام الذاتي على سبيل المثال قد يمنع تراكم الأجزاء التالفة من الخلايا، وهو عامل خطر للعديد من الأورام الخبيثة. هذا قد يساعد في منع نمو الخلايا السرطانية.

  • قد يخفض من ضغط الدم 

قد يساعد صيام الماء الأطول الذي يخضع للإشراف الطبي الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم على خفض ضغط الدم وفقًا للدراسة. تحت إشراف طبي صام 68 مريضًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم لمدة 14 يومًا تقريبًا في بحث واحد.

في نهاية الصيام، أفاد 82% من المشاركين أن ضغط الدم لديهم قد عاد إلى طبيعته (120/80 ملم زئبق أو أقل). علاوة على ذلك، كان متوسط انخفاض ضغط الدم 20 ملم زئبقي للضغط الانقباضي (القيمة العليا) و7 ملم زئبقي للانبساطي (القيمة الأقل).

  • من الممكن أن يعزز حساسية الأنسولين واللبتين

الأنسولين واللبتين هرمونات تنظم عملية التمثيل الغذائي في الجسم. يساعد الأنسولين الجسم في تخزين العناصر الغذائية من الدورة الدموية، بينما يساعد اللبتين الجسم في الشعور بالشبع.

وفقًا للأبحاث، قد يجعل صيام الماء جسمك أكثر استجابة للبتين والأنسولين. تصبح هذه الهرمونات أكثر فاعلية مع زيادة حساسيتها.

كونك أكثر حساسية للأنسولين، يعني أن جسمك أكثر كفاءة في خفض مستويات السكر في الدم. وفي الوقت نفسه قد يسمح كونك أكثر حساسية للبتين لجسمك بامتصاص إشارات الجوع بشكل أكثر فعالية مما يقلل من خطر الإصابة بالسمنة.

اقرأ أيضا: الميزوثيرابي و5 استخدامات تجميلية شائعة

  • يقلل من مخاطر مجموعة متنوعة من الأمراض المزمنة

يبدو أن صيام الماء يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان وأمراض القلب.

في أحد الأبحاث صام 30 شخصًا سليمًا لمدة 24 ساعة على الماء فقط. أظهروا انخفاضًا كبيرًا في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم بعد الصيام وهما عاملا خطر للإصابة بأمراض القلب.

علاوة على ذلك كشفت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن صيام الماء قد يمنع الجينات التي تساعد في نمو الخلايا السرطانية. قد يساعد في تعزيز فاعلية العلاج الكيميائي.

ضع في اعتبارك أن عددًا قليلاً فقط من الأبحاث قد بحثت في عواقب صيام الماء على الناس. قبل تقديم الاقتراحات يلزم إجراء المزيد من الدراسات البشرية.

عواقب ومخاطر رجيم الماء

  • يمكن أن يفقد الجسم النوع غير الصحيح من الوزن: بمعنى فقدان الكتلة من العضلات والماء. 

في الواقع تشير الدراسات إلى أن صيام الماء لمدة 24 إلى 72 ساعة قد يتسبب في فقدان ما يصل إلى 2 رطل (0.9 كجم) كل يوم.

لسوء الحظ يمكن أن يساهم الماء والكربوهيدرات وحتى كتلة العضلات في إنقاص الوزن.

  • يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجسم:

تشمل أعراض الجفاف الدوخة والغثيان والصداع والإمساك وانخفاض ضغط الدم وانخفاض الإنتاجية. قد ينصح بالشرب أكثر من المعتاد لتجنب الجفاف.

  • قد يحدث انخفاض ضغط الدم الانتصابي:

يعتبر انخفاض ضغط الدم الانتصابي شائعًا بين الأشخاص الذين يصومون. يُعرَّف بأنه انخفاض في ضغط الدم يحدث عند الوقوف بسرعة ويمكن أن يسبب الدوخة والدوار والإغماء.

يجب تجنب القيادة أو تشغيل الآلات الثقيلة إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم الانتصابي أثناء الصيام. حيث قد يؤدي خطر الدوخة والإغماء إلى وقوع حادث.

إذا كنت تعاني من هذه الأعراض أثناء الصيام على الماء فقد لا يكون هذا الصيام مناسبًا لك وعليك استشارة الطبيب قبل تجربته.

الخلاصة 

يمكن أن يساعدك صيام الماء على إنقاص الوزن لكن الأنواع الأخرى من الصيام يمكن أن توفر لك فوائد الصيام وفقدان الوزن بمخاطر أقل.

إذا كنت تريد الفوائد الصحية للصيام، فجرب طرقًا أكثر استدامة مثل الصيام المتقطع أو صيام اليوم الواحد. تسمح لك هذه الصيام بتناول بعض الطعام مما يسهل عليك اتباعها على المدى الطويل.

يمكن أن يكون الصيام المتقطع بديلاً عن فترات الصيام الطويلة. هذا يعني عدم تناول أي شيء أو تناول عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية لفترة معينة من الوقت ثم تناول الطعام كالمعتاد لفترة محددة أخرى. مثال على ذلك هو النظام الغذائي 5:2 حيث يأكل الشخص نظامًا غذائيًا منتظمًا لمدة 5 أيام في الأسبوع، ويتناول ربع السعرات الحرارية اليومية في اليومين المتبقيين.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق