كل المقالاتالصحة والجمال

رجيم الكيتو.. فوائده وأضراره و4 أنواع مختلفة منه

رجيم الكيتو
رجيم الكيتو

ما هو رجيم الكيتو؟

النظام الغذائي الكيتوني أو رجيم الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون والذي يقدم العديد من الفوائد الصحية.

تُظهر العديد من الدراسات أن هذا النوع من الأنظمة الغذائية يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن وتحسين الصحة.

قد يكون لهذا النظام فوائد ضد مرض الزهايمر، والسكري، والسرطان.

الفكرة أن تحصل على سعرات حرارية أكثر من البروتين والدهون وأقل من الكربوهيدرات التي يسهل هضمها مثل السكر، والصودا، والمعجنات.

كيف يعمل رجيم الكيتو؟

ُيعد اتباع نظام الكيتو هو الطريقة الأكثر فاعلية للدخول في الحالة الكيتونية وهي حالة استقلابية يستخدم فيها الجسم الدهون كوقود بدلاً من الكربوهيدرات.

يحدث ذلك عندما يقلل الجسم بشكل كبير من استهلاك الكربوهيدرات مما يحد من إمداد الجسم بالجلوكوز(السكر) وهو مصدر الطاقة الرئيسي للخلايا.

بشكل عام،  يتضمن ذلك الحد من استهلاك الكربوهيدرات إلى حوالي ٢٠ -٥٠ جم يوميًا وتناول الدهون مثل اللحوم، والأسماك، والبيض، والمكسرات، والزيوت الصحية.

من المهم أيضاً أن تخفف استهلاكك من البروتين؛ هذا لأنه يمكن تحويل البروتين إلى جلوكوز إذا تم استهلاكه بكميات كبيرة مما قد يبطئ من انتقالك إلى الحالة الكيتونية.

قد تساعدك ممارسة الصيام المتقطع على دخولك الحالة الكيتونية بشكل أسرع.

اقرأ أيضاً: حمية الصيام المتقطع.

هناك العديد من الأشكال المختلفة للصيام المتقطع ولكن الطريقة الأكثر شيوعاً تتضمن تناول الطعام لحوالي ٨ ساعات يومياً والصيام لمدة ١٦ ساعة المتبقية.

تتوفر اختبارات الدم، والبول، والتنفس، والتي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كنت قد دخلت في الحالة الكيتونية عن طريق قياس كمية الكيتونات التي ينتجها جسمك.

قد تشير بعض الأعراض أيضًا إلى دخولك في الحالة الكيتونية بما في ذلك زيادة العطش وانخفاض الجوع أو الشهية.

أنواع مختلفة من رجيم الكيتو

توجد أنواع مختلفة من رجيم الكيتو منها:

1.النظام الغذائي الكيتوني القياسي:

هو نظام منخفض الكربوهيدرات معتدل البروتين ويحتوي نسبة عالية من الدهون.

عادةً ما يحتوي على ٧٠% دهون، ٢٠% بروتين، ١٠% كربوهيدرات.

2.النظام الغذائي الكيتوني الدوري:

يتضمن هذا النظام الغذائي فترات من إعادة التغذية عالية الكربوهيدرات 

مثل ٥ أيام كيتونية يليها يومين عاليا الكربوهيدرات.

3.النظام الغذائي الكيتوني المستهدف:

يسمح هذا النظام بإضافة الكربوهيدرات في فترة التدريبات.

4.النظام الكيتوني عالي البروتين:

يشبه النظام الغذائي الكيتوني القياسي لكنه يحتوي على المزيد من البروتين وتكون النسبة غالباً ٦٠% دهون، ٣٥% بروتين، ٥% كربوهيدرات.

رجيم الكيتو وإنقاص الوزن

يُعد رجيم الكيتو وسيلة فعالة لفقدان الوزن وتقليل عوامل الخطر للإصابة بالأمراض.

في الواقع، تُظهر الأبحاث أنه قد  يكون فعالاً في إنقاص الوزن مثل النظام الغذائي منخفض الدهون.

علاوة على ذلك، فإن النظام الغذائي مشبع جداً بحيث يمكنك إنقاص الوزن دون احتساب السعرات الحرارية أو تتبع كمية الطعام التي تتناولها.

وجدت مراجعة تخص ١٣ دراسة أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات كان أكثر فاعلية قليلاً لفقدان الوزن على المدى الطويل من اتباع نظام غذائي منخفض الدهون.

الأشخاص الذين اتبعوا حمية الكيتو الغذائية فقدوا ما معدله ٢ رطل أكثر من المجموعة التي اتبعت نظاماً غذائياً منخفض الدهون.

علاوة على ذلك فقد أدى أيضاً إلى انخفاض ضغط الدم الانبساطى ومستويات الدهون الثلاثية.

وجدت دراسة أخرى أُجريت على ٣٤ حالة من كبار السن أن أولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائياً كيتونياً لمدة ثماني أسابيع فقدوا ما يقرب من خمسة أضعاف إجمالي الدهون في الجسم مقارنة بأولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائياً منخفض الدهون.

قد تلعب الكيتونات المتزايدة وانخفاض مستويات السكر في الدم وتحسين حساسية الأنسولين دوراً رئيسياً.

اقرأ أيضاً: 8 طرق لخفض مستوى الأنسولين في الجسم.

رجيم الكيتو لمرضى السكري ومقدمات السكري

يتميز مرض  السكري بتغيرات في التمثيل الغذائي، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وضعف وظيفة الأنسولين.

يمكن أن يساعد رجيم الكيتو على فقدان الدهون الزائدة و التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بمرض السكري من النوع الثاني ومقدمات السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي.

وجدت إحدى الدراسات القديمة أن رجيم الكيتو يحسن من حساسية الأنسولين بنسبة هائلة تصل إلى ٧٥%.

كذلك وجدت دراسة أجريت على النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني أيضاً أن اتباع حمية الكيتو لمدة ٩٠ يوماً قللت بشكل كبير من مستويات الهيموجلوبين A1C وهو مقياس لإدارة سكر الدم على المدى الطويل.

وجدت دراسة أخرى أجريت على ٣٤٩ شخصاً مصاباً بداء السكري من النوع الثاني أن أولئك الذين اتبعوا نظاماً غذائياً كيتونياً فقدوا في المتوسط ٢٦ رطلاً خلال عامين.

وتعد هذه فائدة مهمة عند النظر في الصلة بين الوزن ومرض السكر من النوع الثاني.

علاوة على ذلك، فقد شهدوا أيضاً تحسناً في إدارة نسبة السكر في الدم،

وانخفض استخدام بعض أدوية السكر في الدم بين المشاركين طوال فترة الدراسة.

الفوائد الصحية الأخرى لرجيم الكيتو

نشأ النظام الغذائي الكيتوني في الواقع كأداة لعلاج الأمراض العصبية مثل الصداع.

أظهرت الدراسات الآن أن النظام الغذائي يمكن أن يكون له فوائد لمجموعة متنوعة من الحالات الصحية المختلفة منها:

1.أمراض القلب

يمكن أن يساعد رجيم الكيتو في تحسين عوامل الخطر مثل دهون الجسم،  ومستويات الكوليسترول الحميد، وضغط  الدم، وسكر الدم.

2. السرطان

يجري حالياً استكشاف النظام الغذائي كعلاج إضافي للسرطان لأنه قد يساعد في إبطاء نمو الورم.

3. مرض الزهايمر

قد يساعد رجيم الكيتو الغذائي في تقليل أعراض مرض الزهايمر وإبطاء تقدمه.

4. الصرع

أظهرت الأبحاث أن رجيم الكيتو يمكن أن يؤدي إلى انخفاض كبير في النوبات عند الأطفال المصابين بالصرع.

5. مرض باركنسون 

وجدت إحدى الدراسات أن رجيم الكيتو ساعد في تحسين أعراض مرض باركنسون.

6.متلازمة تكيس المبايض 

يمكن أن يساعد هذا النظام في تقليل مستويات الأنسولين والذي قد يلعب دوراً رئيسياً في متلازمة تكيس المبايض.

اقرأ أيضاً: تكيسات المبايض أعراضها و3 طرق لتشخيصها وكيفية علاجها.

الأطعمة المسموح بها في رجيم الكيتو

يجب أن تعتمد غالبية وجباتك على هذه الأطعمة:

  1. اللحوم: 

اللحوم الحمراء، شرائح اللحم، السجق، الدجاج، والديك الرومي.

  1. الأسماك الدهنية:

سمك السلمون، السلمون المرقط، التونة، والماكريل.

  1. البيض.
  2. الزبدة والقشدة.
  3. الجبن:

الجبن غير المصنع مثل الشيدر، وجبن الماعز، والجبن الأزرق، والموتزاريلا.

  1. المكسرات والبذور مثل اللوز، والجوز، وبذور الكتان، وبذور اليقطين، وبذور الشيا وغيرها.
  2. الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون البكر الممتاز وزيت الأفوكادو.
  3. الخضراوات قليلة الكربوهيدرات مثل الخضراوات الخضراء، والطماطم، والبصل، والفلفل.
  4. توابل مثل ملح، فلفل، أعشاب.

   10.الأفوكادو الطازج.

الأطعمة الممنوعة في رجيم الكيتو

يجب الحد من تناول أي طعام يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات.

فيما يلي قائمة بالأطعمة التي يجب تقليلها أو التخلص منها في النظام الغذائي الكيتوني:

  1.  الأطعمة السكرية مثل الصودا، عصير الفاكهة، الكعك، الحلوى وما إلى ذلك.
  1. الحبوب أو النشويات وتشمل المنتجات القائمة على القمح، والأرز، والمعكرونة، والحبوب.
  2.  جميع الفواكه باستثناء الفراولة.
  3. الفاصوليا والبقوليات مثل البازلاء، والعدس، والحمص.
  4. الخضراوات الجذرية والدرنات كالبطاطس، والبطاطا، والجزر.
  5. منتجات قليلة الدسم مثل المايونيز قليل الدسم.
  6. بعض التوابل والصلصات مثل صلصات الشواء، صلصة الترياكي، والكاتشاب.
  7. الدهون غير الصحية مثل الزيوت النباتية المعالجة.

مخاطر رجيم الكيتو

قد يكون لاتباع رجيم الكيتو على المدى الطويل بعض الآثار السلبية بما في ذلك بعض المخاطر منها:

  • انخفاض البروتين في الدم.
  • دهون إضافية في الكبد.
  • حصوات الكلى.
  • نقص المغذيات الدقيقة.

يمكن أن يزيد نوع من الأدوية يُسمى مثبطات ناقل حركة الصوديوم والجلوكوز2  لمرض السكري من النوع الثاني خطر الإصابة بالحامض الكيتوني السكري وهي حالة خطيرة تزيد من حموضة الدم.

فيجب على أي شخص يتناول هذا الدواء تجنب رجيم الكيتو.

هذا ويتم إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد سلامة رجيم الكيتو الغذائي على المدى الطويل.

المصادر

  1. https://www.healthline.com/nutrition/ketogenic-diet-101#_noHeaderPrefixedContent
  2. https://www.health.harvard.edu/staying-healthy/should-you-try-the-keto-diet
  3. https://www.webmd.com/diet/ss/slideshow-ketogenic-diet
  4. Ketogenic Diet – StatPearls – NCBI Bookshelf
  5. https://www.ruled.me/guide-keto-diet/
  6. https://www.medicalnewstoday.com/articles/keto-diet-side-effects#other-considerations

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق