كل المقالات

دوار الحركة Motion sickness

دوار الحركة هو عدم قدرة المخ على فهم المعلومات المرسلة إليه من أعضاء الجسم الحسية مثل العين والأذن الداخلية والمفاصل مما يسبب شعورا بالغثيان أو التعرق أو القيء، ويعد الدوار المصاحب لركوب السيارة أو الطائرة أو السفينة أحد أشكال دوار الحركة.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بدوار الحركة 

واحد من كل ثلاثة أشخاص يكون عرضة للإصابة بذلك الدوار، يعد أكثر شيوعا في النساء والأطفال ما بين عمر سنتين إلى اثنتي عشرة سنة.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالمرض الآتي: 

  • التاريخ العائلي للإصابة بالمرض.
  • اضطرابات الأذن الداخلية.
  • الصداع النصفي.
  • فترات الحيض.
  • شلل الرعاش.
  • الحمل.

أسباب دوار الحركة 

يحدث ذلك النوع من الدوار بسبب تلقي الدماغ إشارات ومعلومات متضاربة من بعض أعضاء الجسم الحسية كالعين والأذن الداخلية والعضلات والمفاصل، لذلك لا يستطيع الدماغ التمييز بين إن كان الشخص ثابتا أم متحركا مما يؤدي إلى الشعور بالدوار.

على سبيل المثال عند ركوب سيارة ترى العين الأشجار المتحركة في الخارج وكذلك تشعر الأذن الداخلية بالحركة، ولكن على الجانب الآخر تشعر العضلات والمفاصل بأن الجسم مازال ساكنا لذلك تصل إشارات متضاربة للدماغ تؤدي إلى ردة فعل مشوشة ومن ثم الشعور بالدوار.

قد تؤدي القراءة أثناء الحركة، ركوب الملاهي، ألعاب الفيديو إلى ذلك النوع من الدوار.

اقرأ أيضا: الصداع النصفي …أنواعه و أعراضه و طرق علاجه الدوائية

اعراض دوار الحركة 

دوار الحركة

يمكن أن يحدث فجأة وبدون سابق إنذار حيث يشعر المريض ببعض الأعراض الآتية: 

  • إعياء.
  • دوخة.
  • صداع.
  • تعرق بارد وشديد.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • شحوب في الجلد.
  • سرعة في التنفس.
  • قيء وغثيان.

تشخيص دوار الحركة 

يُشفى المريض من تلقاء نفسه في غضون ٢٤ ساعة ولا يتطلب عادة تشخيصًا متخصصًا، يعرف بعض الناس الشعور عند حدوثه لأن المرض يحدث فقط أثناء السفر أو عند القيام بأنشطة محددة.

متى ينبغي استشارة الطبيب؟

ينبغي استشارة الطبيب في الحالات الآتية: قيء وغثيان مستمر ومزمن، ظهور أعراض مشابهة لدوار الحركة دون السفر أو ممارسة أي نشاط، ظهور علامات الجفاف، العطش الشديد، زيادة معدل ضربات القلب، سرعة التنفس.

اقرأ أيضا: الجفاف عند الاطفال

علاج دوار الحركة 

تعد الأدوية أكثر فعالية عند تناولها قبل السفر أو في أقرب وقت ممكن بعد ظهور الأعراض مع مراعاة الإرشادات اللازمة للحد من ظهور الأعراض.

تشمل الأدوية المستخدمة في العلاج الآتي:

لاصقة سكوبولامين Scopolamine transdermal patch: تعد الأشهر استخداما في علاج ذلك الدوار، حيث توضع اللاصقة خلف الأذن قبل السفر بأربع ساعات على الأقل ثم كل ١٢ ساعة على حسب الحاجة. تستخدم بحذر لدى كبار السن والأطفال أقل من ١٢ سنة.

مضادات الهستامين Antihistamines: تستخدم مضادات الهستامين من الجيل الأول لعلاج دوار الحركة فقط للأشخاص الذي لديهم القدرة على تحمل آثارها المهدئة أما مضادات الهستامين التي لا تسبب النعاس فقد أثبتت الدراسات أنها لا تساعد في العلاج. 

تشمل مضادات الهستامين المستخدمة من الجيل الأول ما يلي:  

سيكليزين: يعد الأكثر فعالية عندما يؤخذ قبل السفر بثلاثين دقيقة، لا ينبغي استخدامه لدى الأطفال التي تقل أعمارهم عن ٦ سنوات.

الديمينهدرينات: تؤخذ الجرعة الأولى قبل السفر بساعة ثم يكرر كل ٤-٦ ساعات.

بروميثازين: يؤخذ قبل السفر بساعتين وتستمر فعاليته ٦-٨ ساعات، يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية مثل النعاس وجفاف الفم.

ميكليزين: يعد أكثر فعالية عند يؤخذ قبل السفر بساعة واحدة، قد يسبب النعاس وجفاف الفم.  

البنزوديازيبينات: أثبتت الدراسات الحديثة أنه يساعد في علاج الأعراض الشديدة لدوار الحركة أما الأُوندانسيترون أو ما يعرف بالزوفران فهو غير فعال في الوقاية من دوار الحركة.

يمكن العلاج باستخدام بعض العلاجات الطبيعية مثل: 

  • الزنجبيل الخام: أثبتت بعض الأدلة فعاليته في علاج الغثيان المصاحب لدوار الحركة ولكنه مضاد لتخثر الدم لذلك ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدامه.
  • النعناع: يعمل النعناع على تهدئة الجسم والتقليل من الأعراض المصاحبة لدوار الحركة.
  • الوخز بالإبر: إن تحفيز نقطة معينة أسفل الرسغ مباشرة يساعد في تخفيف الغثيان.

اقرأ أيضا: فوائد النعناع المدهشة للقلب والتخسيس والبشرة والجهاز الهضمي

الوقاية من دوار الحركة

إن الوقاية من دوار الحركة أكثر فاعلية من علاج الأعراض المصاحبة له لذلك ينبغي على المريض تعلم العديد من الإرشادات للوقاية من دوار الحركة وتتضمن الآتي: 

  • اختيار المقعد المناسب مثل المقعد الأمامي في السيارة، المقعد الأقرب للجناح على متن الطائرة، نقطة منتصف القارب، المقعد الأقرب للنافذة في القطار.
  • الحرص على استنشاق الكثير من الهواء عن طريق فتح النوافذ أو استخدام مكيفات الهواء.
  • تجنب القراءة أو مشاهدة الأفلام أو استخدام الأجهزة الإلكترونية أثناء السفر.
  • الحرص على شرب الكثير من الماء.
  • البعد عن تناول الوجبات الدسمة أو الحامضية أو الحارة قبل السفر وتناول كميات صغيرة من الطعام بدلا من ذلك.
  • تجنب المشروبات الكحولية.

مضاعفات دوار الحركة 

لا يسبب ذلك النوع من الدوار مضاعفات خطيرة ولكن نادرا ما يستمر بعض الأشخاص في التقيؤ مما يسبب جفافا أو انخفاض ضغط الدم.

References 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق