الصحة والجمال

خل التفاح …تعرف على فوائده الصحية للتخسيس و 12 فائدة أخرى

يأتي خل التفاح من التفاح الذي يتم سحقه وتقطيره ثم تخميره، ويمكن تناوله بكميات صغيرة أو تناوله كمكمل غذائي. فهو يحتوي علي مستويات عالية من حمض الأسيتيك، ومركبات أخرى قد تكون مسؤولة عن فوائده الصحية المفترضة. على الرغم من اختلاف توصيات الجرعات، إلا أن معظمها تكون في حدود من 1-2 ملعقة صغيرة قبل أو مع الوجبات.

تم استخدام المركبات التي تحتوي على الخل لخصائصها العلاجية المفترضة منذ آلاف السنين. فتم استخدامه لتحسين القوة، ومن أجل إزالة السموم كمضاد حيوي، وحتى كعلاج للأسقربوط.

الفوائد الصحية لخل التفاح

 التخلص من الوزن الزائد: أكدت العديد من الدراسات أن استخدام خل التفَاح يؤدي لفقدان الوزن بالفعل. ووجدوا أيضًا أنه يعمل حتى بدون تغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة. ومع ذلك، عند شرب خل التفاح جنبًا إلى جنب مع نمط حياة صحي تكون النتائج جيدة، حيث أن خل التفاح يزيد من الشعور بالشبع والامتلاء ويقلل من دهون البطن وهذا مفيد جدًا مع نظام غذائي صحي خاصة في بداية رحلة إنقاص الوزن.

 علاج للسكري: خل التفَاح مفيد في الوقاية من مرض السكري. حيث قد أثبت الدراسات أن خل التفاح يقلل مستويات السكر في الدم عند الصيام ويحسن من حساسية الأنسولين، ومع ذلك، لن يحل هذا محل الدواء وينصح دائمًا الأشخاص المصابون بمرض السكري باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

 بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، فإن تناول مزيج يومي من ملعقتين كبيرتين (30 مل) من خل التفَاح والماء يقلل من مستويات السكر في الدم الصائم بنسبة 4 ٪ بعد يومين فقط.

لعلاج الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم: من الاستخدامات الشائعة الأخرى لخل التفاح هي المساهمة في خفض ضغط الدم وتقليل مستويات الكوليسترول وتحسين صحة القلب. لأنه يساعد في السيطرة على الرينين، وهو هرمون تفرزه الكلى وهو المسؤول عن تضييق وتوسيع الأوعية الدموية.

أما بالنسبة للكوليسترول، فشرب خل التفاح قبل تناول الوجبات يخفض نسبة الكوليسترول، أظهرت الدراسات الحديثة أن خل التفاح يقلل LDL (الكوليسترول الضار) ويزيد HDL (الكوليسترول الجيد) بسبب مضادات الأكسدة الطبيعية.

لتحسين الهضم: خل التفَاح يحسن الهضم، حيث يساهم شرب خل التفاح في:

  •  التخلص من حرقة المعدة.
  • ملين طبيعي.
  •  التقليل من الانتفاخ.
  •  تحسين الهضم بشكل عام.

 لقتل البكتيريا: يمكن استخدام خل التفَاح لتطهير الجروح وعلاج الفطريات، نظرا لقدرته على القضاء على البكتيريا بسهولة. كما أنه يمنع بعض أنواع البكتيريا، مثل E-coli من إفساد الطعام، ولهذا السبب غالبًا ما يتم استخدام خل التفاح كمواد حافظة للطعام كما أنه طبيعي وأفضل من المواد الحافظة الاصطناعية. 

 لعلاج السرطان: أثبتت الدراسات أن خل التفَاح يمكن أن يساعد في الوقاية من السرطان، كما أنه يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان ويمكن أن يبطئ نمو الخلايا السرطانية.

 للبشرة والشعر: يؤدي استخدام خل التفَاح أيضًا إلى تحسين مظهر البشرة وصحة الشعر، لأنه:

  • يعالج ويقلل من انتشار حب الشباب .
  • يعالج ويلطف حروق الشمس.
  • له خصائص مضادة للشيخوخة.
  • يحسن صحة الشعر.
  • يقلل من تجعد الشعر.
  • يساعد الشعر على الاحتفاظ بالرطوبة .
  • يعالج قشرة الرأس.

ومع ذلك، لا يوصى بوضع خل التفاح على الجلد دون تخفيفه بالماء أولاً.

لعلاج ارتجاع الحمض المعوي: تناول خل التفاح يمكن أن يقلل من إنتاج الحمض المعوي، ولذلك خل التفاح مفيد في معالجة ارتجاع الحمض وحرقة المعدة، وفقًا لدراسة نُشرت في يوليو 2019 في مجلة Current Gastroenterology Reports. 

لعلاج التهاب القولون التقرحي: قد يساعد تناول الخل المخفف في تحسين الهضم، حيث أجريت بعض الدراسات في جامعة كاليفورنيا وتم إعطاء الفئران خل التفَاح المخفف لمدة شهر ووجد أنه يساهم في خفض مستويات الالتهاب في القولون ويزيد من كمية البكتيريا الصحية في الأمعاء.

تقليل الالتهاب: يمكن تناول خل التفَاح كعلاج في الحالات الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي (RA)، والتصلب المتعدد (MS)، وذلك لأن الخل قد يقلل الالتهاب ويقلل الأعراض.

خل التفاح

علاج بعض الأمراض الجلدية:

  • الأكزيما، وجدت دراسة نُشرت في ديسمبر 2016 في مجلة Annals of Dermatology أن علاج جلد الفئران المصابة بالتهاب الجلد التأتبي (الأكزيما) بالكريمات الحمضية – بما في ذلك الكريم الذي يحتوي على خل التفاح – أدى إلى تقليل التوهجات وترطيب أفضل للجلد.
  •  الصدفية، وفقًا لمؤسسة الصدفية الوطنية فإن استعمال خل التفَاح العضوي على الصدفية في فروة الرأس يمكن أن يساعد في تقليل الحكة من البقع المتقشرة، والذي يعد أحد الأعراض الشائعة المرتبطة بحالة المناعة الذاتية، ولكن يجب مراعاة استخدام الخل المخفف لتقليل خطر الحرق، ولا يوضع على أي منطقة من الجلد متشققة أو تنزف.
  • التهاب المفاصل الصدفي، قد يصاب بعض مرضى الصدفية بألم وتيبس في المفاصل، وهي حالة تسمى التهاب المفاصل الصدفي. في حين أن هناك نقصًا في الدراسات حول علاج أعراض المرض باستخدام خل التفَاح، فإن تخفيف الخل وتطبيقه على اللويحات قد يغير درجة حموضة الجلد لتعزيز الشفاء.

اقرأ أيضا: مصل الإنفلونزا 2021 تعرف على أنواعه و فوائده و أضراره

الآثار الجانبية لخل التفاح

 يكون خل التفاح آمنًا بشكل عام عند تناوله باعتدال. بعض مكملات خل التفاح تحتوي على خل التفاح في المقام الأول، ولكن العديد منها يحتوي على عدة أضعاف كمية الحمض الموجودة في الخل العادي، مما قد يسبب بعض المخاطر مثل حروق عند الابتلاع أو حتى تكون سامة. قد يؤدي شرب كميات كبيرة من خل التفاح إلى:

  •  خفض مستويات البوتاسيوم إلى مستويات خطيرة والذي يمكن أن يكون خطيرًا كما في حالات ارتفاع ضغط الدم، حيث أن خل التفاح قد يتفاعل مع الأدوية.
  •  انخفاض نسبة السكر في الدم عند الدمج مع أدوية السكري أو الأنسولين.
  •  حروق المريء وتهيج الحلق.
  •  حروق الجلد الكيميائية.
  •  تآكل الأسنان.

 تحدث هذه التأثيرات الجانبية على الأرجح بسبب حموضة الخل وقد يؤدي استهلاك خل التفَاح على المدى الطويل أيضًا إلى تعطيل التوازن الحمضي القاعدي في الجسم.

اقرأ أيضا: فوائد البقدونس المغلي للتخسيس …تعرف عليها

طرق استعمال خل التفاح الصحيحة

 يجب أن يكون استعمال خل التفاح بالطريقة الصحيحة لأن تناوله بصورة خاطئة قد يضر بالصحة.

  • يجب عدم شربه مباشرة بعد تناول الطعام، لأنه يمكن أن يؤخر عملية الهضم ولا يساعد في انقاص الوزن. لذلك يجب شربه على معدة فارغة حتى يزيد من الفوائد الصحية. وفي حالة تناوله بعد الطعام، فيفضل تناوله بعد 20 دقيقة على الأقل.
  •  يجب تجنب استنشاقه، حيث يمكن أن يتسبب استنشاقه في إلحاق ضرر كبير بالرئة، وقد يتسبب في التهابات بالرئة.
  • يجب أن يخفف لأن شرب خل التفاح بدون تخفيف قد يضر بالأسنان. كما أن حتى خل التفاح المخفف يمكن أن يؤدي تناوله إلى تلف مينا الأسنان.
  • لا يجب شربه كثيرا، لأنه قد يسبب الإحساس بحرقة المعدة وله آثار جانبية مختلفة. لذلك يجب البدء بشرب كميات صغيرة، لا تتجاوز ملعقتين كبيرتين في اليوم وذلك أيضًا بعد تخفيفه.
  •  يجب تجنب شربه قبل النوم مباشرة، لأن شرب خل التفاح قبل النوم مباشرة يمكن أن يضر بالمريء. ويجب الاحتفاظ بفاصل زمني مدته نصف ساعة بين شربه والنوم.

References

1.https://www.health.harvard.edu/blog/apple-cider-vinegar-diet-does-it-really-work-2018042513703.

2.https://www.asweetpeachef.com/benefits-of-apple-cider-vinegar/.

3.https://www.everydayhealth.com/diet-nutrition/diet/apple-cider-vinegar-nutrition-facts-health-benefits-risks-more/.

4.https://m.timesofindia.com/life-style/health-fitness/photo-stories/caution-never-do-these-6-things-while-drinking-apple-cider-vinegar/photostory/64584400.cms?picid=64584401.

5.https://www.healthline.com/nutrition/apple-cider-vinegar-pills#bottom-line.

6.https://www.healthline.com/health/apple-cider-vinegar-detox#side-effects.

7.https://www.healthline.com/nutrition/apple-cider-vinegar-dosage#side-effects.

د سالي عيسى

طبيبة بشري (أمراض باطنية وكلى) حاصلة على بكالوريوس الطب والجراحة جامعة الزقازيق، دبلوم جودة الرعاية الصحية، وحاصلة على على ماجستير باطنة عامة من جامعة عين شمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق