الأمراضكل المقالات

 حمى لاسا ما هي وهل تعد وباء عالميا جديدا بعد تسجيل 3 حالات في بريطانيا

أعلنت السلطات البريطانية في الأيام الماضية عن وفاة حالة من ضمن ثلاث حالات تم اكتشافها مؤخرًا وتم تشخيص إصابتهم بمرض حمى لاسا.

حمى لاسا النزفية LHF

ماهي حمى لاسا

حمى لاسا النزفية Lassa Hemorrhagic Fever (LHF) هي مرض فيروسي حاد يسببه فيروس يسمى فيروس لاسا Lassa virus وهو متوطن في دول غرب أفريقيا مثل  نيجيريا وسيراليون وليبيريا وغينيا، حيث يصاب حوالي 100000-300000 حالة سنويًا ويتم تسجيل 5000 حالة وفاة سنويا أي أن نسبة الوفيات تمثل 1% من نسبة الإصابات، إلا أن هذه الأرقام تقديرية لأن مراقبة حالات الإصابة بالمرض لا تتم بشكل موحد وكاف.

لا يعد فيروس لاسا فيروسًا جديدًا فقد تم اكتشافه في القرن الماضي ويرجع سبب تسميته بهذا الاسم إلى بلدة لاسا في نيجيريا حيث ظهرت أول حالتي إصابة به لممرضتين في نيجيريا سنة 1969.

اقرأ أيضاً: حمى الضنك Dengue 2021|fever

كيف تحدث الإصابة بحمى لاسا

تعد القوارض من نوع mastomys natalensis هي الوسيط الناقل لفيروس لاسا وعندما يكون القارض حاملا للفيروس يكون قادرا على إفراز الفيروس في فضلاته لفترة طويلة وربما لبقية حياته، ويكثر وجود هذه القوارض في غابات السافانا وغابات غرب ووسط وشرق أفريقيا، وتتواجد أيضا في المنازل وأماكن تخزين الطعام.

تحدث الإصابة البشرية بحمى لاسا عند:

  • التعرض مباشرة لفضلات الفئران خاصة عند وجود جروح مفتوحة.
  •  تناول طعام أو مياه ملوثة بالفضلات.
  • استنشاق رذاذ محمل بالفضلات.
  • قد تنتقل العدوى من شخص لآخر عن طريق الدم أو الإفرازات ولكن لا تنتقل العدوى عند حدوث تلامس للجلد فقط دون إفرازات.
  • قد تنتقل العدوى بين المرضى والعاملين في المستشفيات سيئة التجهيز التي لا يتوفر بها القدر الكافي من التعقيم والملابس الواقية.
  • استخدام أدوات طبية ملوثة مثل الإبر المعاد استخدامها.

اقرأ أيضاً: العدوى الانتهازية …حقائق لم تكن تعرفها من قبل

 اعراض حمى لاسا

تتراوح فترة حضانة المرض ما بين 6-21 يوما وقد لا تظهر أي أعراض حيث أن 80% من الحالات المصابة بحمى لاسا لا تظهر لديهم أعراض، وقد تبدأ أعراض بسيطة في الظهور تدريجيًا مثل الحمى وضعف عام وشعور بالضيق.

قد تظهر بعض الأعراض الأخرى بعد عدة أيام مثل:

  • صداع.
  • التهاب الحلق.
  • آلام في العضلات.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق تنفس.
  • آلام في البطن.
  • سعال.

في الحالات الشديدة قد تظهر أعراض أكثر خطورة مثل:

  • تورم بالوجه.
  • سوائل في تجويف الرئة.
  • نزيف من الأنف أو العينين أو اللثة أو المهبل أو الجهاز الهضمي.
  • انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

مضاعفات حمى لاسا

تعد الإصابة بالصّمم من المضاعفات الأكثر شيوعًا لحمى لاسا حيث يصاب بالصمم 25-30% من الحالات بدرجات مختلفة، ويكون فقدان السمع دائما في كثير من الحالات.

قد تتضمن المضاعفات أيضا مشكلات بالجهاز العصبي، أو حدوث رعشة، أو التهاب الدماغ، وقد تحدث الوفاة خلال أسبوعين بعد ظهور الأعراض بسبب فشل أعضاء متعددة.

معدل الوفيات الإجمالي هو 1% وقد ترتفع هذه النسبة إلى 15% لدى الأشخاص الذين يدخلون المستشفى مصابين بحالات شديدة من حمى لاسا.

تعد النساء الحوامل خاصة في الثلث الأخير من الحمل أكثر عرضة للإصابة بحمى لاسا ويعتبر الإجهاض التلقائي من المضاعفات الخطيرة للعدوى.

تشخيص حمى لاسا

تختلف أعراض حمى لاسا من شخص لآخر بشكل كبير كما تتشابه أعراضه مع العديد من الأمراض الأخرى مثل الإيبولا والملاريا والحمى الصفراء والتيفوئيد، مما يجعل التشخيص السريري أكثر صعوبة، لذلك يتم الاعتماد بشكل كبير على الفحوصات المعملية مع توخي الحذر في التعامل مع العينات، ومن الاختبارات التي يتم إجراؤها:

  • اختبار النسخ العكسي لتفاعل البوليميراز المتسلسل RT-PCR ويمكن إجراؤه في المراحل المبكرة للمرض.
  • اختبار الإنزيم المرتبط بالمقايسة المناعية ELISA الذي يقوم بكشف وجود الأجسام المناعية المضادة للفيروس بالجسم IgM وIgG.

علاج حمى لاسا

قد يكون عقار الريبافيرين Ribavirin المضاد للفيروسات فعالاً ضد حمى لاسا خاصة عند التشخيص المبكر للمرض.

يتم أيضا إضافة علاجات أخرى وفقًا للأعراض المختلفة ومدى حدتها بالإضافة إلى إمداد الجسم بالسوائل اللازمة للحفاظ على وظائفه.

اقرأ أيضاً: فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

الوقاية من حمى لاسا

حتى الآن لا يوجد أي لقاحات لفيروس لاسا المسبب للمرض لذلك تعتمد طرق الوقاية على الاهتمام بقواعد النظافة العامة لتجنب السبب الرئيسي للمرض وهو التعرض لفضلات القوارض الحاملة للفيروس بشكل أو بآخر خاصة في دول غرب أفريقيا التي يتوطن فيها المرض بشكل أساسي لذلك يجب:

  • تخزين الطعام والحبوب في حاويات محكمة الغلق.
  • المحافظة على نظافة وتعقيم الأسطح والمنزل بصفة دورية.
  • تجنب الأماكن التي تكثر فيها الفئران والقوارض وتأمين منافذ المنزل لتجنب تسللها.
  • في حالة تشخيص المريض بحمّى لاسا ننصح مقدمي الرعاية الصحية والمحيطين به باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، واستخدام الملابس الواقية، وتجنب ملامسة الإفرازات الخاصة به مع المحافظة على التعقيم بصفة مستمرة.

هل تعد حمى لاسا وباء عالميا

كما ذكرنا من قبل أن فيروس لاسا ليس حديث الاكتشاف فهو معروف منذ عقود، ومازال متوطنا في منطقة غرب أفريقيا والحالات الثلاث التي تم رصدها في بريطانيا هم أفراد من عائلة واحدة عادوا مؤخرًا من غرب أفريقيا، ولم تظهر في بريطانيا سوى 8 حالات من حمى لاسا منذ عام 1980 حتى عام 2009، فقد أعلنت السلطات الصحية البريطانية أن حالات الإصابة ليست واسعة الانتشار.

اقرأ أيضاً: فيروس ماربورغ.. ماهو وكيف ظهر وما مدى خطورته؟

:References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق