الصحة والجمال

حمض الهيالورونيك

ما هو حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك الذي يعرف أيضًا باسم الهيالورونان هو أحد المواد الطبيعية الموجودة في مناطق مختلفة من الجسم المُكَونة من وحدات متعددة من السكريات الثنائية (Disaccharides). يوجد بتركيز أعلى في الجلد والأنسجة الضامة وسوائل الجسم مثل سائل العين والسائل الزلالي المحيط بالمفاصل (synovial fluid).

يحتفظ حمض الهيالورونيك بالماء في أنسجة الجسم إذ تستطيع جزيئاته الارتباط بعدد كبير من جزيئات الماء ما يعادل وزنها أو أكثر لذلك فإنه يساهم في ترطيب ومرونة أنسجة الجسم.

مع تقدم العمر والتعرض المستمر لأشعة الشمس وغيرها من العوامل  يقل إنتاج حمض الهيالورونيك والكولاجين الطبيعي في الجسم مما يؤدي لفقدان الجلد رطوبته ونضارته وظهور التجاعيد لذلك نلجأ لاستخدام مستحضرات الهيالورونيك.

حمض الهيالورونيك

فوائد حمض الهيالورونيك للبشرة

  • ترطيب البشرة ونضارتها: حيث ترتبط جزيئات حمض الهيالورونيك  بالماء لذلك يحتفظ برطوبة البشرة كما يمنع تبخر الماء من على سطح الجلد.
  • يعزز من مرونة الجلد.
  • يساعد في تخفيف التهاب الجلد وعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل: الإكزيما
  • مقاومة التجاعيد وعلامات التقدم في السن: عن طريق حقن حمض الهيالورونيك في تجاعيد وخطوط الوجه من قِبل الطبيب المختص ويستمر تأثيره في تقليل هذه التجاعيد لمدة عام. قد يختلف تأثير منتجات حمض الهيالورونيك من شخص إلى آخر وفقًا لعدة عوامل تتأثر بها البشرة منها: 
  • العوامل الوراثية. 
  • التعرض لأشعة الشمس. 
  • التغذية.
  • التدخين وشرب الكحوليات.

استخدامات حمض الهيالورونيك العلاجية 

  • يعمل على سرعة التئام الجروح والتعافي من الحروق: حيث يقوم بتخفيف الالتهاب في منطقة الجرح وتوجيه الأوعية الدموية للمنطقة المصابة بالجلد.
  • تخفيف آلام المفاصل: عن طريق حقن  المفصل بحمض الهيالورونيك  الذي يشبه في تكوينه السائل الطبيعي المحيط بالمفصل فيعمل على ترطيب المفاصل وتخفيف آلامها.  
  • يساهم حمض الهيالورونيك في علاج الفُصال العظمي (osteoarthritis): الذي يُعد أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعًا ويحدث نتيجة تآكل الغضاريف في المفاصل. وقد أثبتت بعض الدراسات أن إعطاء مكملات حمض الهيالورونيك عن طريق الفم مع الحقن يزيد من مدة تخفيف الآلام.
  • قُرح الفم وأمراض اللثة: حيث يعمل حمض الهيالورونيك الموضعي على تغطية تجويف الفم وترطيبه وسرعة الالتئام.
  • تخفيف حدة الأعراض المصاحبة لارتجاع المريء (GERD).

قد يساهم حمض الهيالورونيك في بعض الاستخدامات العلاجية الأخرى مثل:

  •  التهابات المسالك البولية : توجد بعض الدراسات التي تثبت أن دخول حمض الهيالورونيك إلى المثانة عن طريق القسطرة يساعد في تخفيف أعراض متلازمة المثانة المؤلمة.
  • جفاف المهبل.
  • قُرح القدم السكري: أظهرت بعض الأبحاث أن استخدام حمض الهيالورونيك مع مكونات أخرى يساعد على التئامها مقارنةً بالأدوية الأخرى ولكن لم يثبت بعد إذا كان هذا التأثير لحمض الهيالورونيك أم للمكونات الأخرى.
  • بعض مشكلات العيون مثل:
  • جفاف العين: قطرات العيون التي تحتوي على حمض الهيالورونيك تساعد على رطوبة العين وتقليل أعراض الجفاف. 
  • جراحات العيون: لتقليل الالتهاب وسرعة التئام الجروح.
  • انفصال الشبكية.

انواع حمض الهيالورونيك في منتجات البشرة

توجد أنواع مختلفة من حمض الهيالورونيك التي تدخل في تركيبات العناية بالبشرة منها:

  • حمض الهيالورونيك المتحلل بالماء (hydrolyzed hyaluronic acid) الذي يحافظ على ترطيب سطح البشرة.
  • هيالورونات الصوديوم: تتميز بحجمها الجزيئي الصغير لذلك لديها القدرة على اختراق طبقات البشرة العميقة كما أنها أقل في الأكسدة.

يعتمد اختراق جزيئات حمض الهيالورونيك على حجمها  ووزنها الجزيئي كلما كانت أقل في الحجم كلما زادت قدرتها على الوصول لطبقات أعمق من البشرة. أما الجزيئات الكبيرة فتبقى على سطح البشرة وتحافظ على رطوبتها.

 يوجد حمض الهيالورونيك في عدة أشكال منها: كبسولات المكملات الغذائية، وقطرات العيون، والكريمات الموضعية، والحقن الدوائية، وسيروم الوجه.

الأطعمة الغنية بحمض الهيالورونيك

  • مرق عظام اللحم والدجاج: يحتوي مرق العظام على حمض الهيالورونيك وكمية مناسبة من البروتين والجلوتامين والبرولين وغيرهم من العناصر الغذائية. كما أنه غني بالكولاجين الذي يحسن من مرونة ورطوبة البشرة.
  • الفواكه الحمضية: لا تحتوي على حمض الهيالورونيك نفسه ولكنها تحتوي على مادة النارينجنين (Naringenin) التي تعمل على وقف الإنزيم المسئول عن تكسير حمض الهيالورونيك لذلك يحافظ على نسبته في الجسم. كما أنها تحتوي على فيتامين ج الذي يحفز تكوين الكولاجين.
  • اللوز: غني بالماغنسيوم الذي يحفز الجسم على زيادة إنتاج حمض الهيالورونيك. ويحتوي أيضًا على  فيتامين هـ (Vitamin E) المضاد للأكسدة. يساعد ذلك في سرعة التئام الجروح وحماية الجلد.
  • الخضروات الجذرية: مثل البطاطا الغنية بفيتامين أ وفيتامين ج والماغنسيوم الذي يزيد من إنتاج حمض الهيالورونيك في الجسم. كما أنها تحتوي على مضادات الأكسدة.
  • منتجات الصويا: تحتوي على الإستروجين النباتي الذي يعمل على زيادة حمض الهيالورونيك في الجسم.  

تحذيرات استخدام حمض الهيالورونيك 

الحمل: لا توجد أدلة كافية تثبت سلامة استخدام حمض الهيالورونيك أثناء الحمل  لذلك من الأفضل تجنب استخدامه أثناء فترة الحمل.

الرضاعة الطبيعية: لا توجد دراسات كافية  تثبت أن استخدامه آمن أثناء الرضاعة الطبيعية كما أنه غير معروف إذا ما كان يُفرز في لبن الأم ومدى تأثيره على الطفل الرضيع لذلك يُنصح بعدم استخدامه أثناء فترة الرضاعة.

تصلب الجلد والأنسجة الضامة( scleroderma): وهو مرض يسبب زيادة سمك الجلد وصلابته. يجب تجنب استخدام حمض الهيالورونيك على الجلد لمن يعاني من مرض تصلب الجلد لأنه قد يؤدي إلى زيادة قُرح الجلد.

الاثار الجانبية لحمض الهيالورونيك

 تُعد منتجات حمض الهيالورونيك من المكملات الغذائية والكريمات الموضعية والحقن الدوائية آمنة الاستخدام إذا تم اتباع تعليمات الاستخدام. ولكن رغم ذلك قد يعاني بعض الأشخاص من تفاعلات الحساسية وبعض الآثار الجانبية.

تظهر بعض الآثار الجانبية عند استخدام حقن حمض الهيالورونيك لدى بعض الأشخاص  وقد يكون ذلك نتيجة لعملية الحَقن وليس من حمض الهيالورونيك نفسه مثل:

  • ألم واحمرار عند موضع الحَقن.
  • كدمات.
  • حكة وتورم.

قد يؤدي استخدام قطرات العين التي تحتوي على حمض الهيالورونيك إلى ارتفاع ضغط العين ولكنه يكون مؤقتًا يستمر من 48 إلى 72 ساعة.

References

  1. https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-1062/hyaluronic-acid
  2. https://www.healthline.com/nutrition/hyaluronic-acid-diet
  3. https://www.medicinenet.com/hyaluronic_acid/supplements-vitamins.htm
  4. https://procoal.co.uk/blogs/beauty/how-many-types-of-hyaluronic-acid-are-there
  5. https://www.medicalnewstoday.com/articles/326385#_noHeaderPrefixedContent
  6. https://www.healthline.com/nutrition/hyaluronic-acid-benefits
  7. https://www.healthline.com/health/beauty-skin-care/hyaluronic-acid

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق