كل المقالاتالأدوية

حمض الفوليك

حمض الفوليك
حمض الفوليك

حمض الفوليك هو النسخة المصنعة من فيتامين ب والمعروف أيضا بفيتامين ب٩ ويستخدم في تجديد خلايا الجسم المختلفة وحيث لا يستطيع الجسم أن يصنعه فيحصل عليه طبيعيا من الطعام أو من بعض المكملات الغذائية التي تحتوي عليه. 

الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك وتشمل:

  • النباتات الخضراء الورقية مثل السبانخ والبروكلي والبامية. 
  • الفواكه. 
  • الفاصوليا المجففة والبازلاء والمكسرات والمشروم. 
  • الكبدة والكلاوى. 
  • عصير البرتقال وعصير الطماطم. 

حتى عام ١٩٩٨م كان يضاف الفولات إلى الحبوب والدقيق والخبز والمكرونة وغيرها من منتجات المخبز تبعا للقانون الفيدرالي ويظل هناك أنواع عديدة من المخبوزات مدعمة بالفولات. 

إذا لم تحصل على كمية كافية من حمض الفوليك من الطعام يمكن تعويض ذلك باستخدام المكملات الغذائية المحتوية عليه حيث تتوفر منفردة أو مضافة إلى:

  • كبريتات الحديدوز في علاج أنيميا نقص الحديد. 
  • أو مع بعض الفيتامينات الأخرى والمعادن. 

فوائد حمض الفوليك :

  • يستخدم لمنع وعلاج فقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك(folate deficiency anemia) حيث تصبح كريات الدم الحمراء كبيرة  في الحجم ولكن لا تتمكن من الانقسام ولا تقوم بدورها بشكل طبيعي وكل ذلك نتيجة نقص حمض الفوليك. 
  • في حالات زيادة معدلات الهوموسيستين في الدم والمرتبطة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • تستخدمه السيدات الحوامل والتي تخطط لحدوث حمل حتى تتجنب تشوهات الجنين الخلقية في المخ والنخاع الشوكي والمعروفة بعيوب الأنبوب العصبي الخلقية. 
  • يستخدم أيضا في عدة حالات مثل الاكتئاب والسكتة الدماغية وتراجع مهارات التذكر والتفكير.
  • يستخدم في تقليل الأعراض الجانبية للميثوتريكسات وهو دواء يستخدم في علاج السرطان، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والصدفية، ومرض كرون.
  • في حالات ارتفاع ضغط الدم حيث تناول حمض الفوليك يومياً لمدة ٦ أسابيع على الأقل قد تساهم في تخفيض ضغط الدم في المرضى الذين لا يأخذون أدوية لخفضه.
  • يحدث تضخم في اللثة مع استخدام دواء الفينيتوين والذي يستخدم في علاج الصرع ووجدوا أن وضع حمض الفوليك على اللثة قد يمنع تلك المشكلة ولكن تناوله عن طريق الفم غير مجدي. 
  • البهاق(vitiligo) وهو مرض جلدي يظهر فيه بقع بيضاء على الجلد وجدوا أن استخدام حِمض الفوليك فمويا قد يحسن من أعراض تلك الحالة. 

ربما تناول حمض الفوليك غير فعال في الحالات التالية:

  • معدلات خلايا الدم الحمراء المنخفضة نتيجة نقص الحديد حيث إضافة حمض الفوليك إلى مكملات الحديد  لا تساعد في العلاج بشكل أفضل من تناول مكمل الحديد وحده. 
  • تراجع مهارات التذكر والتفكير والتي تحدث نتيجة التقدم بالعمر قد لا يفيد حمض الفوليك في منع تدهور الوظائف العقلية والتي تحدث طبيعيا لكبار السن. 
  • عتامة عدسة العين حيث تناول حمض الفوليك مع فيتامين ب١٢ لا يمنعها ولكن قد يزيد من عدد البقع التي يظهر بها العتامة.
  • الإسهال فلا يبدو تناول الأطفال المعرضين لخطر سوء التغذية حمض الفوليك فمويا يمنع الإسهال ولكن قد يزيد خطر الإصابة به والذي يستمر أكثر من بضعة أيام.
  • لا يفيد تناوله مع فيتامين ب١٢ في منع سقوط كبار السن والذين يتناولون فيتامين د أيضا. 
  • عقم الذكور فلا يحسن تناوله عن طريق الفم بمفرده أو مع مكونات أخرى خصوبة الرجال. 
  • سرطان كريات الدم البيضاء (leukemia) حيث استخدام الفولات أثناء الحمل لا يقلل من مخاطر الإصابة بذلك النوع من السرطان في الأطفال. 
  • هشاشة العظام عند كبار السن لا يحسنها استخدام الفولات مع فيتامين ب١٢.
  • الأداء البدني عند كبار السن فلا يبدو تناوله مع فيتامين ب١٢ يساعد المسنين على المشي بشكل أفضل أو امتلاك أيدي أقوى. 
  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل أو حدوث تسمم الحمل. 
  • إصابة الشعب الهوائية فلا يبدو تناوله يمنع التهاب الرئتين لدى الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بسوء التغذية. 

لماذا تناول حمض الفوليك مهم ما قبل وأثناء الحمل؟ 

يساعد حمض الفوليك في تكوين الأنبوب العصبي للجنين كما يساعد في منع بعض العيوب الخلقية الخطيرة في دماغ الطفل(anencephaly) وفيها قد يولد الجنين وينقصه أماكن معينة في المخ والجمجمة أو عيوب في الحبل الشوكي وتؤدي إلى السنسنة المشقوقة (spina bifida) حيث أن الأنبوب العصبي يتكون ويغلق بمساعدة الفولات حتى يتكون مخ الجنين والجمجمة والحبل الشوكي وعظام الظهر ولكن عند نقص حِمض الفوليك لا تغلق الأنبوب العصبي بشكل كامل وتسبب عيوبا خلقية أما في المخ أو الحبل الشوكي. 

السيدات في فترة الخصوبة تحتاج إلى ٤٠٠ميكروجرام من الفولات يوميا حتى تتجنب تشوهات الأجنة وذلك لأن نصف حالات الحمل تقريبا تحدث بدون تخطيط كما أن العيوب الخلقية في دماغ الجنين وحبله الشوكي تحدث في المراحل الأولى من الحمل خلال ٣-٤ أسابيع بعد الإخصاب غالباً قبل معرفة الأم أنها حامل. 

تناول جرعات أكبر من الفولات غير ضرورية إلا إذا أوصى الطبيب بذلك وفي حالات صحية معينة وهي إذا كانت الأم تخطط للحمل وحدث مسبقا حمل ظهر فيه عيوب الأنبوب العصبي حيث أوصت منظمة CDC بزيادة جرعة حمض الفوليك في هذه الحالة إلى ٤٠٠٠ميكروجرام يوميا لمدة شهر قبل حدوث الحمل وخلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. 

ولكن عامة يجب أن تتناول السيدات حمض الفوليك يوميا خلال فترة الخصوبة بصرف النظر عن أنها تخطط للحمل أم لا حتى يساعد في تكوين خلايا جديدة. 

هل الفولات وحمض الفوليك نفس الشيء؟ 

غالباً ما يتم استخدام المصطلحين بالتبادل على الرغم من اختلافهما فحِمض الفوليك هو مصطلح عام لوصف الأنواع المختلفة من فيتامين ب٩ وتشمل:

  • ثنائي هيدروفولات(DHF). 
  • رباعي هيدروفولات(THF). 
  • ٥، ١٠ميثيلين رباعي هيدروفولات. 
  • ٥ ميثيل رباعي هيدروفولات (5 MTHF) وهي المركب النشط من فيتامين ب٩ واتجهت الأبحاث حديثاً لاستخدامه بدلا من حِمض الفوليك حيث أن حِمض الفوليك يتحول للمركب النشط من فيتامين ب٩ في الجهاز الهضمي ولكن تلك العملية أحيانا تكون بطيئة وغير مكتملة في بعض الأشخاص وحتى الجرعة الصغيرة من حمض الفوليك التي تتراوح من ٢٠٠ إلى ٤٠٠ميكروجرام قد لا تتحول بالكامل إلى 5-MTHF حتى يأتي موعد الجرعة التالية وبالتالي يظهر حِمض الفوليك الغير منحل في الدورة الدموية وقد يسبب بعض المشاكل الصحية. 

ومع ذلك تشير دراسة إلى أن تناول حمض الفوليك مع فيتامينات ب الأخرى وخاصة فيتامين ب٦ يجعل تحول حمض الفوليك أكثر كفاءة. 

الآثار الجانبية لحمض الفوليك:

  • تناول حِمض الفوليك آمنا لأغلب الناس بجرعات لا تزيد عن ١مجم يوميا ولكن إذا زادت عن ١مجم يومياً قد تكون غير آمنة وتسبب اضطراب المعدة، والقيء، والإسهال، والقلق، والتوتر، وتغيرات سلوكية، وتفاعلات الجلد، وتشنجات، وآثار جانبية أخرى. 
  • أما المكملات التي تحتوي على L-5-MTHF آمنة بجرعات تصل إلى حوالي ٤٠٠٠ميكروجرام يوميا. 

ويجب أن نضع في الاعتبار أن تناول الفولات بجرعات كبيرة ولفترات طويلة قد تسبب مشاكل خطيرة فهناك دراسات تقترح أن الجرعات ما بين ٠.٨-١.٢ملجم يوميا قد تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان والنوبات القلبية فيمن يعانون من مشاكل بالقلب. 

التفاعلات الدوائية:

  • الميثوتريكسات يمنع إنزيم ثنائي هيدرو حِمض الفوليك لذلك عند استخدام الميثوتريكسات ينصح بتناول حمض الفوليك لتقليل سميته ولكن مرة واحدة أسبوعيا وفي يوم لا يؤخذ فيه جرعة الميثوتريكسات. 
  • أدوية الصرع مثل فيس فينيتوين و الفينوباربيتال و الفينيتوين: حمض الفوليك قد يسرع من تكسير الجسم لهم وبالتالي تقل قدرتهم على منع النوبات. 
  • بيريميثامين المستخدم في علاج العدوى الطفيلية ولكن حمض الفوليك قد يقلل من كفاءته.
  • ٥-فلورويوراسيل: استخدام كميات كبيرة من الفولات معه قد تزيد من آثاره الجانبية وخاصة اضطرابات المعدة. 

لذلك يجب استشارة الطبيب إذا كنت تستخدم أدوية أخرى بجانب حمض الفوليك حتى تتجنب حدوث أي مخاطر.

المراجع:

  1. https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-1017/folic-acid.
  2. https://www.cdc.gov/ncbddd/folicacid/about.html.
  3. https://www.nhs.uk/medicines/folic-acid/.
  4. https://www.healthline.com/nutrition/folic-acid#What-is-folic-acid?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق