الأمراضكل المقالات

حصى المرارة

تقع المرارة في الجزء الأيمن من الجسم أسفل الكبد حيث تقوم بتخزين وإفراز العصارة الصفراوية التي ينتجها الكبد لتساعد في عملية الهضم.

حصى المرارة هي أجسام صلبة تتكون في المرارة أو القناة المشتركة للصفراء التي تنقل العصارة الصفراوية من المرارة أو الكبد إلى الأمعاء الدقيقة، حيث تحمل العصارة الصفراوية مخلفات مثل الكوليسترول والبيليروبين والتي ينتج عنها تكوّن حصوات المرارة التي يتراوح حجمها بين حبة الرمل وكرة الجولف.(2)(4)

سوف نتحدث في هذا المقال عن أعراض حصى المرارة وأسباب تكوّنها والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالحصى المرارية وكذلك مضاعفات الإصابة بحصى المرارة وعلاجها بدون جراحة بالإضافة إلى استئصال المرارة والنظام الغذائي المناسب لمرضى الحصى المرارية وأيضاً كيفية تشخيص مرضى الحصى المرارية وكيفية تنظيف المرارة وعلاج الحصى المرارية بالأعشاب وفي المنزل.

حصى المرارة

أعراض حصى المرارة

  • ألم في الجانب الأيمن من الجسم.
  • ألم في الظهر.
  • ألم في الكتف الأيمن.
  • غثيان وقيء.
  • تعرّق.
  • عدم الشعور بالراحة.
  • تجشّؤ.
  • إسهال.
  • براز غامق اللون.
  • بول غامق اللون. (1)(3)

الحصى المرارية نفسها لا تُسبب الألم، يحدث الألم فقط عندما تُوقّف الحصى حركة العصارة الصفراوية في المرارة حيث أن 80% من المرضى المُصابين بالحصى المرارية لا يشعرون بالأعراض أو الآلام ويسمى هذا الألم بالمغص المراري.(3)

أسباب تكوّن حصى المرارة

تتكون حصى المرارة عندما تكون المواد الكيميائية في المرارة أكثر من المعدّل الطبيعي لها مثل الكوليستيرول والبيليروبين وأملاح الكالسيوم، كذلك تحتاج المرارة إلى تفريغ العصارة لكي تعمل بكفاءة لذلك عند فشل المرارة في عملية التفريغ  فإن العصارة تتركز وتتحول إلى حصى.(3)(1)

أنواع حصى المرارة

·   حصى الكوليسترول: يتكون هذا النوع عندما تحتوي العصارة الصفراوية على كمية كبيرة من الكوليسترول ويُعد هذا النوع هو السبب الرئيسي لحصوات المرارة حيث أن 80% من حصوات المرارة تُصنع من الكوليسترول.(3)

 ·   حصى صبغية: يتكون هذا النوع عندما تحتوي العصارة الصفراوية على كمية كبيرة من البيليروبين ويشتهر هذا النوع في الأشخاص المصابين بأمراض الكبد وأمراض الدم مثل ثلاسيميّة الخلية المنجلية.(1)

اقرأ أيضاً: ارتفاع الكوليسترول …تعرف على أنواعه وطرق العلاج والوقاية

الأكثر عرضة للإصابة بالحصى المرارية

·   النساء أكثر عرضةً للإصابة عن الرجال، خاصة النساء أثناء فترة الحمل والنساء اللاتي يتناولن أدوية منع الحمل.

·   الأشخاص أكبر من 60 عاماً.

·   الأشخاص الذين لديهم تاريخ مرضي في العائلة للإصابة بالحصوات المرارية.(1)(2)

الأشخاص المصابون ببعض الأمراض مثل:

·   التليف الكبدي: وهي حالة مرضية يقل فيها كفاءة الكبد بسبب الإصابة الدائمة والممتدة.

·   مرض السكري ومقاومة الإنسولين.

·   عدوى في القناة المرارية والتي قد تكون أيضاً من مضاعفات الحصى المرارية.

·   مرض فقر الدم الناتج عن انحلال الدم الوليدي وهي حالة مرضية تتكسر فيها خلايا الدم الحمراء باستمرار مثل مرض ثلاسيميّة الخلية المنجلية.

·   ارتفاع مستوى ثلاثيُّ الغليسريد (triglyceride).

·   انخفاض مستوى البروتين الشحميّ المرتفع الكثافة                      (HDL cholesterol).(2)

وأيضاً  الأشخاص ذوي المشاكل الخاصة بالوزن والأنظمة الغذائية مثل:

·   الأشخاص المصابون بالسمنة خاصة النساء.

·   الأشخاص الذين يعانون من فقد الوزن بسرعة كبيرة.

·   ذوي الأنظمة الغذائية التي تحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية وكمية قليلة من الألياف.(2)

مضاعفات الإصابة بحصى المرارة

·   التهاب المرارة: يحدث عندما تُغلق الحصوات المرارة فلا تستطيع تفريغ العصارة الصفراوية، قد تسبب ألماً دائماً وحمّى وقد تؤدي إلى انفجار المرارة في حالة عدم تلقي العلاج بطريقة صحيحة.(4)

·   انغلاق القناة المشتركة للصفراء: قد تسبب حمى وارتجاف واصفرار في الجلد والعينين ويؤدي انغلاق قناة البنكرياس بسبب الحصوات إلى التهاب البنكرياس.(4)(1)

·   عدوى شديدة في المرارة أو الكبد أو القناة المشتركة للصفراء.(2)

·   سرطان المرارة: مرض نادر لكن وجود الحصى في المرارة يزيد من احتمالية الإصابة بهذا النوع من السرطان.(3)(4)

علاج حصى المرارة بدون جراحة

تُعالج الحصى المرارية فقط عند حدوث التهاب المرارة أو انسداد القناة المشتركة للصفراء أو في حالة تحرّك الحصوات من القناة إلى الأمعاء الدقيقة وينقسم العلاج إلى عدة أشكال حسب خطورة الحالة المرضية ونوع الحصوات المتكونة.(1)

·       Ursodeoxycholic acid: إذا كانت الحصى تكونت من الكوليسترول فيمكن أن تتحلل ببطئ عن طريق هذا العلاج Ursodeoxycholic acid، هذا النوع من العلاج قد يستغرق عامين كما أنه أقل فعالية من الجراحة لكن يلجأ إليه الأطباء في حالة وجود موانع للجراحة مثل خطورة استخدام المخدّر العام.(1)

·   Endoscopic retrograde cholangiopancreatography: تُستخدم هذه الطريقة في حالة عدم إجراء جراحة أو عدم استخدام Ursodeoxycholic     acid السابق ذكره حيث يتم استخدام مخدر موضعي ثم إدخال أنبوب مرن متصل بكاميرا عن طريق الفم مروراً بالجهاز الهضمي وصولاً للمرارة ثم عن طريق سلك حراري كهربي يتم توسيع القناة الصفراوية لإزالة الحصى أو دفعها للأمعاء.(1)

·   تفتيت حصى المرارة (Lithotripsy): يتم عن طريق توجيه الموجات فوق الصوتية على الحصوات حتى تنكسر إلى أحجام صغيرة يُمكن أن تخرج من الجسم عن طريق البراز، هذا النوع غير شائع ويستخدم في حالة وجود عدد قليل من الحصى.(1)

استئصال المرارة (Cholecystectomy)

هذا النوع من العلاج يتم عن طريق إزالة المرارة خلال عملية جراحية قد تتم من خلال جراحة بالمنظار في معظم المرضى وقد تحتاج إلى إحداث شق أكبر في البطن فقط في 10% من المرضى الموصى لهم باستئصال المرارة.(1)

يُوصى بالاستئصال في عدد من الحالات منها:

·       إذا كان حجم الحصوات ( > 2 سم).

·       الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بسرطان المرارة.

·       الأشخاص المصابون بمرض ثلاسيميّة الخلية المنجلية والذين يصعب لديهم التفرقة بين نوبات الألم والتهاب المرارة.(5)

ما هو النظام الغذائي المناسب لمَرضى الحصى المرارية؟

الالتزام بالأنظمة الغذائية قد يقلل من مخاطر الحصوات المرارية ويتمثل ذلك فيما يلي:

·      الحد من تناول الدهون واختيار الوجبات ذات الدهون الأقل كلما أمكن ذلك.

·      تجنب الأكلات التي قد تسبب الإسهال مثل الكافيين والأطعمة الغنية بالدهون.

·      تناول وجبات صغيرة وعديدة أثناء اليوم، حيث أن الوجبات الصغيرة هي الأسهل في عملية الهضم.

·      شرب كمية مناسبة من الماء في اليوم قد تصل إلى (6-8) كوب ماء.

·      يُنصح بتقليل الوزن ببطء في حالة زيادة الوزن.(3)

 اقرأ أيضاً: الكيتو دايت …نظام غذائي فعال لخفض الوزن والتخسيس

كيفية تشخيص مَرضى الحصى المرارية

عادة ما يقوم الطبيب المختص في البداية بفحص لون العينين والجلد، حيث أن اللون الأصفر يشير إلى الإصابة بالصفراء والتي تنتج عن زيادة نسبة البيليروبين في الجسم ويتطلب الأمر أيضاً عدداً من الفحوصات من بينها:

·   تحاليل الدم: يُستدل منها على وجود العدوى أو انسداد القناة الصفراوية.

·   موجات فوق الصوتية: يقوم بتصوير منطقة البطن وهو أفضل الطرق التي تؤكد الإصابة بالحصوات المرارية.

·   الأشعة المقطعية (CT scan): يُعطي صوراً مقطعية للكبد والأمعاء من الداخل.

·   وَمضانُ الجهاز الصفراوي (Cholescintigraphy): يتم هذا الفحص عن طريق كمية صغيرة من المواد المُشعة غير الضارة والتي يتم حقنها للمريض وامتصاصها عن طريق المرارة ومن ثم تحفيزها للانقباض وبذلك يتضح الانقباضات غير الطبيعية أو الانسداد في القناة الصفراوية.(1)(3)

اقرأ أيضاً: تحليل صورة الدم الكاملة CBC

علاج حصوات المرارة بالأعشاب وفي المنزل

·      خل عصير التفاح مع عصير التفاح: يُعتقد أنه يُلين الحصوات ويسمح لها بالمرور بسهولة خارج الجسم.

·      نبات الهندباء البرية: يعتقد الناس أنه يساعد الجسم على التخلص من الحصى ولكن لا يُوجد دليل علمي ثابت على فوائده.

·      نبات الخرشوف: يُساعد في تحفيز وإنتاج العصارة الصفراوية وقيام الكبد والمرارة بوظائفهما.

·      قشر بذور قَطُوناء: أثبتت بعض الدراسات القديمة والحديثة أنه يقوم بحماية القوارض من تكوين حصوات الكوليسترول.

·      زيت الخروع.

·   الوخز بالإبر.

·   اليوغا.(6)

تنظيف المرارة

يُعتبر تنظيف المرارة أشهر علاج الحصى المرارية حيث أنه يهدف إلى تكسير الحصى ودفعها خارج الجسم ويتم ذلك من خلال خليط من عصير التفاح والأعشاب وزيت الزيتون لمدة تتراوح بين 2-5 أيام، لكن يجب الحذر لمرضى السكري غير المسموح لهم باستخدام هذه الأطعمة.(6)

اقرأ أيضاً: حصوات الكلى ….الأسباب، والأنواع، والأعراض، و 10 طرق للعلاج منزليًا، و 5 نصائح لتجنب تكوينها.

References

1-  https://www.medicalnewstoday.com/articles/153981

2-  https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/gallstones/definition-facts

3-  https://www.healthline.com/health/gallstones#causes

4-  https://www.webmd.com/digestive-disorders/gallstones

5-  https://emedicine.medscape.com/article/175667-overview

6-  https://www.medicalnewstoday.com/articles/321026#ten-treatments

د/ أميرة سعيد

حاصلة على بكالريوس الصيدلة جامعة دمنهور وكاتبة محتوى طبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق