الأمراض

حصوات المرارة

تعريف حصوات المرارة:

هي ترسبات صلبة تتكون من الكوليسترول أو البيليروبين وتترسب في المرارة مكونة حصى يتراوح حجمه من حجم حبة الرمل إلى حجم كرة الجولف والجدير بالذكر أن الحصوات الأصغر حجما تشكل خطورة أكبر وذلك لسهولة مغادرتها للمرارة مع مجرى العصارة الصفراوية مسببة انسدادا لإحدى القنوات المرارية.

المرارة وهي عضو كمثري الشكل يوجد في الجانب الأيمن من البطن أسفل الكبد مباشرة يخزن العصارة الصفراوية التي تتكون من (الكوليسترول، والبيليروبين، وأملاح الصفراء، والليسيثين) وينتجها الكبد لإتمام عملية الهضم الدهون في الأمعاء.

 و في أغلب الأحيان لا يشعر المريض المصاب بأية أعراض.

أنواع حصوات المرارة:

  • حصوات الكوليسترول: وهي الأكثر شيوعا وتبلغ نسبتها 80% من حصوات المرارة وتتميز باللون الأصفر المخضر.
  • حصوات متصبغة: تتكون من البيليروبين ولكنها أصغر حجما وأغمق لونا.

علامات وأعراض الإصابة بحصوات المرارة:

  • آلام في الجزء العلوي الأيمن من البطن أسفل الضلوع.
  • آلام في الكتف الأيمن أو الظهر.
  • اضطراب في المعدة.
  • قئ.
  • مشاكل هضمية أخرى مثل عسر الهضم ، وآلام في جوف المعدة ، وانتفاخ.

يجب التوجه إلى الطبيب فورا إذا ظهرت علامات الإصابة بعدوى أو التهاب وهي عبارة عن:

  •  آلام في البطن مستمرة لعدة ساعات.
  • حمى ورعشة.
  • اصفرار في الجلد أو العينين(اليرقان).
  • أصبح البول داكنا والبراز فاتحا.

اسباب حصوات المرارة:

  • إفراز الكبد العصارة الصفراوية بكمية كبيرة لا تستطيع إذابتها.
  • تراكم البيليروبين في المرارة الناتجة عن انحلال كريات الدم الحمراء كما في أنيميا البحر المتوسط و أنيميا الدم المنجلية.
  • إذا كانت المرارة غير قادرة على تفريغ محتوياتها مما يؤدي الى تراكم العصارة بها.

عوامل الخطورة:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بحصوات المرارة.
  • السيدات أكثر عرضة من الرجال.
  • العمر يزيد عن 40 عاما.
  • السمنة.
  • إذا كانت الحمية الغذائية تعتمد على الدهون والكوليسترول أكثر من الألياف.
  • عدم ممارسة أنشطة رياضية.
  • استخدام حبوب منع الحمل والعلاجات الهرمونية البديلة.
  • الحمل.
  • مرض السكري.
  • الأمراض التي تصيب الأمعاء مثل مرض كرون.
  • أنيميا تكسير الدم.
  • تليف الكبد.
  • فقد الوزن بسرعة وفي فترة وجيزة.
  • الصيام لفترات طويلة.
حصوات المرارة

التشخيص:

  • تحليل الدم لفحص الاصابة بعدوى أو وجود زيادة في أملاح الصفراء وفحص وظائف الكبد.
  • الأشعة الفوق صوتية.
  • الأشعة المقطعية.
  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بأشعة الرنين المغناطيسى(MRCP).
  • منظار(ERCP) ويتم إدخاله من الفم وصولا للأمعاء الدقيقة ويستخدم في هذه التقنية صبغة يتم حقن المريض بها حتى تسهل الرؤية وتكشف  وجود أية حصوات ولكن يجب أولا التأكد من سلامة الكلى عن طريق عمل تحليل لنسبة الكرياتينين.

المضاعفات:

  • التهاب المرارة أو Acute cholecystitis.
  • إذا تكونت الحصوة عند عنق المرارة فلن تتمكن المرارة من تفريغ عصارتها مسببة ألما شديدا وحمى وقد تنفجر المرارة إذا لم يتم استئصالها.
  • انسداد القنوات المرارية مسببة حمى ورعشة واصفرار في الجلد والعينين.
  • التهاب البنكرياس.
  • حدوث عدوى بكتيرية بالقنوات الصفراوية حيث انسداد القنوات الصفراوية يجعلها أكثر عرضة لحدوث عدوى ومن ثم انتشار البكتيريا في مجرى الدم مسببة مضاعفات خطيرة مثل تعفن الدم. 
  • سرطان المرارة.

العلاج:

عادة إذا لم يكن هناك أية أعراض فلا يكون هناك داع للعلاج.

الحل الأسلم هو استئصال المرارة بالجراحة أو المنظار ولكن إذا كانت هناك موانع لإجراء الجراحة يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية التي تساهم في إذابة الحصوات ولكنها عادة ما تسبب إسهالا كعرض جانبي وهي أيضا غير فعالة بالدرجة الكافية حيث تحتاج لعدة سنوات حتى يظهر تأثيرها فعليا. 

موانع إجراء الجراحة مثل احتمالية حدوث مضاعفات من التخدير أو وجود عدوى أو نزيف أو تورم أو تسريب أملاح الصفراء أو جلطة وريدية (Deep vein thrombosis) أو مشاكل بالقلب أو التهاب رئوي.

أمثلة للأدوية المستخدمة في العلاج: حمض الأورسوديوكسيكوليك (ursochol)

ويستخدم إذا كانت  الحصوات غير متكلسة ويقل قطرها عن 20 مم حيث أنها تثبط الإفراز الكبدي كما تمنع امتصاص الأمعاء للكوليسترول.

الوقاية:

يجب تغيير نمط الحياة كليا من أجل تقليل مخاطر تلك الحصوات وذلك عن طريق:

  • تناول وجبات صحية غنية بالألياف والدهون النافعة مثل زيت السمك الذي يحتوي على الأوميجا 3 وزيت الزيتون وتجنب الكربوهيدرات المتحولة والسكريات والدهون الغير صحية.
  • تجنب استخدام البيض والسكر المكرر ومسببات الحساسية بشكل عام.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية باستمرار على الأقل 30 دقيقة لمدة 5 أيام أسبوعيا.
  • تجنب فقد الوزن بسرعة كبيرة وفي وقت قصير.
  • إذا كنت سيدة لديك تاريخ عائلي للإصابة بحصوات المرارة فيجب إخبار الطبيب بذلك حتى يتسنى له اختيار وسيله مناسبة لمنع الحمل غير الوسائل الهرمونية.

هل الطب البديل له دور في علاج حصوات المرارة؟

يظن البعض أن استخدام خليط من زيت الزيتون مع عصير الفواكه وبعض الأعشاب لمدة يومين أو أكثر تساعد الجسم على تخليصه من تلك الحصوات ولكنها مجرد أقوال لا يدعمها دراسات فعلية.

هناك دراسة تناولت دور زيت الزيتون وزيت دوار الشمس على حصوات المرارة ولكن أثبتت الأبحاث أن زيت الزيتون يعمل على تصريف الصفراء وليس على الحصوة بشكل خاص.

عصير التفاح: يزعم البعض أن عصير التفاح يلين حصوات المرارة وذلك الادعاء كان نتيجة ورقة طبية نشرت عام 1999 والتي تفيد بأن مجموعة من السيدات تخلصت من الحصوات عن طريق استخدام عصير التفاح.

ولكن شرب كميات كبيرة من العصائر تتعارض مع مرضى السكري وقرحة المعدة.

خل التفاح: وهو شائع الاستخدام كمكمل غذائي وله دور إيجابي على سكر الدم ولكن ليس هناك دليل طبي يؤكد قدرته على علاج حصوات المرارة.

شوك الحليب أو silybum marianum: يستخدم في علاج اضطرابات الكبد والمرارة ولكن ليس هناك دليل يؤكد قدرته على علاج الحصوات.

شوك الحليب متوفر في شكل أقراص طبية ولكن يجب استشارة الطبيب مسبقا قبل استخدامها لأنها تقلل من معدل سكر الدم لذلك تتعارض مع مرضى السكري من النوع الثاني وأيضا بعض الأشخاص يتحسسون منه.

الخرشوف مفيد في تحسين وظائف المرارة حيث أنه يحفز الصفراء ويمكن تناوله مشويا أو مخللا ولكن بعد استشارة الطبيب. 

عشبة العملة الذهبية أو lysimachiae herba: وهي علاج صيني قديم يستخدم في علاج حصوات المرارة.

زيت الخروع: تغمر قطعة قماش دافئة في زيت الخروع وتوضع على البطن لتخفيف الألم وعلاج الحصوات ولكن لا يوجد دليل يدعم تلك المزاعم فهي مجرد وصفة شعبية متوارثة.

العلاج بالإبر: يساعد في تخفيف آلام الحصوات وتحسين تدفق الصفراء وتعد وسيلة آمنة خصوصا عند اللجوء لمختص مرخص له بذلك باستخدام إبر معقمة ووحيدة الاستخدام.

References

  1. https://www.webmd.com/digestive-disorders/surgery-for-gallstones.
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gallstones/symptoms-causes/syc-20354214.
  3. https://www.nhs.uk/conditions/gallstones/.
  4. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/7313-gallstones.
  5. https://emedicine.medscape.com/article/175667-medication.
  6. https://www.healthline.com/health/how-to-get-rid-of-gallstones#prevention.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق