كل المقالاتالأمراض

حساسية القمح celiac disease

حساسية القمح هو مرض مناعي مزمن ينتج عن تناول بروتين الجلوتين في الغذاء. حيث يتواجد الجلوتين في القمح والشعير وحبوب أخرى، ويتواجد أيضا في بعض الأدوية والفيتامينات. 

عندما يتناول مريض حساسية القمح هذا البروتين في وجباته الغذائية فإنه يسبب خللا واضطرابا بالجهاز المناعي لديه. حيث يهاجم الجهاز المناعي بالخطأ بطانة الأمعاء الدقيقة مسببا تلفا لها.

وبمرور الوقت يؤثر هذا التلف على امتصاص الفيتامينات والمعادن وبعض المواد الغذائية الأخرى. لذلك قد يؤدي إهمال العلاج أو عدم التشخيص المبكر إلى سوء التغذية وإلى مضاعفات أخرى بالغة الخطورة.

اعراض حساسية القمح

تختلف اعراض حساسية القمح عند البالغين منها عند الأطفال. وتتنوع تلك الأعراض بين اضطرابات هضمية وأخرى غير مرتبطة بالجهاز الهضمي. في السطور التالية سوف نتعرف على أعراض المرض عند البالغين والأطفال.

الاضطرابات الهضمية عند البالغين

  • إسهال.
  • الشعور بالامتلاء.
  • ألم بالبطن.
  • غثيان وقئ.
  • إمساك.
  • الشعور بالإعياء وفقدان الوزن.

يجدر الذكر أن أكثر من نصف عدد البالغين المصابين بحساسية القمح تظهر لديهم أعراض غير مرتبطة بالجهاز الهضمي وتشمل:

  • أنيميا ناتجة عن نقص الحديد.
  • هشاشة العظام أو لين العظام.
  • قرح الفم.
  • صداع وإعياء.
  • اضطراب الجهاز العصبي مثل: تنميل وخدران الأطراف وضعف الإدراك وفقدان الاتزان.
  • ألم بالمفاصل.
  • قصور الطحال.
  • طفح جلدي وحكة أو ما يعرف بالتهاب الجلد الهربسي Dermatitis herpetiformis.

يعاني 1 من كل 4 مصابين بحساسية القمح من هذا العرض، ويصاب به الذكور البالغين أكثر من النساء والأطفال. ويظهر هذا الطفح الجلدي على منطقة الظهر والصدر والبطن والمؤخرة والركبة والمرفق. 

الاضطرابات الهضمية عند الأطفال

الأطفال المصابون بحساسية القمح هم أكثر عرضة للاضطرابات الهضمية والتي تشمل:

ويؤدي سوء امتصاص المواد الغذائية إلى الأعراض التالية:

  • فشل النمو عند الأطفال.
  • تآكل مينا الأسنان.
  • فقدان الوزن.
  • أنيميا.
  • تأخر في البلوغ.
  • قصر القامة.
  • اضطرابات الجهاز العصبي مثل: نقص الانتباه مع فرط الحركة ADHD واضطرابات في التعلم وصداع وقد يؤدي الأمر إلى نوبات من التشنجات.

مضاعفات حساسية القمح

يؤدي إهمال علاج مرض حساسية القمح وعدم اتباع النظام الغذائي المناسب إلى مضاعفات شديدة الخطورة وتشمل:

  • سوء التغذية.
  • العقم والاجهاض.     
  • الإصابة بمرض السرطان مثل سرطان الأمعاء الدقيقة.
  • حساسية اللاكتوز.

يؤدي التهاب الأمعاء الدقيقة إلى الشعور بألم البطن والإسهال خاصة بعد تناول منتجات الألبان التي تحتوي على سكر اللاكتوز. ولكن تختفي هذه الأعراض عندما يتوقف المريض عن تناول الجلوتين وتبدأ الأمعاء الدقيقة في التماثل للشفاء.

اسباب حساسية القمح

تعد اسباب حساسية القمح غير واضحة حتى الآن ولكن هناك بعض العوامل التي تساهم في الإصابة بهذا المرض، منها عوامل جينية وعوامل بيئية وتشمل:

  • إصابة أحد أفراد العائلة بنفس المرض.
  • الممارسات الخاطئة لتغذية الرضع.
  • عدوى الجهاز الهضمي.
  • بعد الخضوع للعمليات الجراحية أحيانا.
  • الحمل والولادة.
  • الإصابة بعدوى فيروسية.
  • الضغط النفسي والتوتر الشديد.

وتزداد احتمالات الإصابة بحساسية القمح لدى الأشخاص المصابين ببعض الأمراض ومنها:

  • داء السكري من النوع الأول.
  • متلازمة داون أو متلازمة تيرنر.
  • التهاب الغدة الدرقية الناجم عن المناعة الذاتية أو ما يعرف بداء هاشيموتو.
  • التهاب القولون المجهري مثل التهاب القولون اللمفاوي.
  • داء أديسون.
  • الصدفية.
  • حساسية اللاكتوز.
  • سرطان الأمعاء الدقيقة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب الكبد المناعي.
  • القولون العصبي.

علاج حساسية القمح

تعد حساسية القمح مرضا مزمنا حيث يحتاج كل من الشخص المصاب وأفراد عائلته بمعرفة طبيعة هذا المرض وكيفية التعامل معه. ويعتمد علاج حساسية القمح اعتمادا أساسيا على اتباع نظام غذائي خال من الجلوتين مدى الحياة كي نتفادى حدوث تلك الأعراض ونمنع ظهور المضاعفات على المدى البعيد.

لذا يجب على المريض قبل تناول أي منتج غذائي قراءة مكوناته جيدا. وينصح الطبيب أيضا باللجوء إلى أخصائي تغذية لتخطيط وجبات غذائية خالية من الجلوتين تناسب المريض. 

ويتواجد بروتين الجلوتين في:

  • القمح ومنتجاته مثل المخبوزات.
  • الشعير.
  • البرغل.
  • السميد.
  • النشا المعدل والمواد الحافظة للطعام.
  • بعض الأدوية والفيتامينات.
  • بعض المكملات العشبية والغذائية.
  • بعض منتجات مرطبات الشفاه ومعجون الأسنان وغسول الفم.

عندما يتبع المصابون نظاما غذائيا خاليا من الجلوتين لعدة أسابيع فإنهم يشعرون بالتحسن وتبدأ الأمعاء الدقيقة بالتماثل للشفاء.

يصف الطبيب بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية في حالة الأنيميا وسوء التغذية الشديد والتي تشمل الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين ب ١٢، وفيتامين د، وفيتامين ك، والنحاس، والزنك عن طريق الفم أو الحقن حسب شدة الحالة المرضية.

وقد يصف الطبيب مضادات الالتهاب الستيرويدية لعلاج الالتهاب المعوي الشديد والتي تساهم في تخفيف أعراض حساسية القمح.

الأكلات المناسبة لمريض حساسية القمح

يُسمح لمريض حساسية القمح بتناول الأكلات الخالية من الجلوتين مثل:

  • اللحوم الطازجة والدواجن والأسماك.
  • الخضروات والفاكهة.
  • البيض.
  • معظم منتجات الألبان إذا لم تسبب أي أعراض.
  • العدس والفول.
  • المكسرات.
  • البطاطس.
  • حبوب الحنطة السوداء.
  • الذرة ونشا الذرة.
  • الأرز.
  • الدقيق الخالي من الجلوتين مثل دقيق الأرز والصويا والذرة.
  • الكينوا.

تشخيص حساسية القمح

يبدأ تشخيص حساسية القمح عن طريق الفحص الطبي للمريض مع معرفة التاريخ المرضي له بالإضافة إلى إجراء بعض التحاليل والتي تعطي نتائج أكثر دقة قبل استبعاد الجلوتين من النظام الغذائي للمريض وتشمل:

  • تحليل الدم الشامل.
  • تحليل وظائف الكبد.
  • تحليل الكوليسترول.
  • تحليل إنزيم الفوسفاتاز القلوي.
  • تحليل الألبومين في الدم أو ما يعرف بتحليل الزلال في الدم.

يأخذ الطبيب خزعة (عينة) من جلد المريض في حالة ظهور طفح جلدي ويتم فحصها تحت الميكروسكوب لتشخيص المرض. يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى تنظير الجهاز الهضمي لتشخيص حساسية القمح في حالة عدم وضوح نتائج فحوصات الدم وخزعة الجلد. 

الفرق بين حساسية القمح وحساسية الجلوتين

على الرغم من تشابه الأعراض في كلا المرضين إلا أن الفرق بين حساسية القمح وحساسية الجلوتين يعد فرقا كبيرا من حيث الخطورة وطبيعة المرض. حيث تعد حساسية القمح مرضا جينيا مناعيا كما ذكرنا سابقا ويعرف أيضا باسم ذرب الاضطرابات الهضمية celiac sprue أو الاعتلال المعوي الجلوتيني gluten sensitive enteropathy. 

 على الوجه الآخر لا ينتج مرض حساسية الجلوتين gluten intolerance عن اضطراب الجهاز المناعي وهو مجرد حساسية من الجلوتين غير معلوم أسبابها حتى الآن.

أعراض حساسية الجلوتين هي أعراض مؤقتة والتي تختفي فور التوقف عن تناول الجلوتين في الغذاء دون أن يسبب أي تلف بالأمعاء الدقيقة بخلاف حساسية القمح الذي يسبب تلفا شديدا بالأمعاء وتشمل هذه الأعراض إسهال وألم بالبطن وغثيان وقئ والشعور بالصداع والتعب. ويتم تشخيص هذا المرض عن طريق استبعاد مرض حساسية القمح من فحوصات الدم الخاصة بالمريض.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق