الأمراض

حساسية الصدر عند الأطفال

حساسية الصدر عند الأطفال من أكثر الأمراض التي يتعرض لها الطفل في تغير الفصول. ويجب الانتباه لها بسبب انتشار الأوبئة في الوقت الحالي مثل Covid19. لأن هناك تشابه في الأعراض بينهم لذلك يجب مراجعة الطبيب.

تعد هذه الحساسة من الرعب الدائم الذي يواجه الأم خاصة في فصل الشتاء. لذلك 

الاهتمام بصحة الأطفال يعد من أهم الأولويات لذلك يجب التعرف على أسباب وأعراض حساسية الصدر وطرق الوقاية للحفاظ على أطفالنا.

أعراض حساسية الصدر عند الأطفال

  • وجود ألم في الصدر.
  • التنفس بشكل سريع عند القيام بأقل مجهود.
  • الإصابة بالسعال المتكرر ويزيد عند اللعب وخلال فترة الليل.
  • الإصابة بضيق في التنفس.
  • يصدر من الطفل صوت يشبه الصفير عند التنفس.
  • الشعور بالخمول والإعياء.

العوامل التي تؤدي إلى ظهور حساسية الصدر عند الأطفال

هناك عدة عوامل تؤدي إلى ظهورها منها:

  • التعرض إلى هواء ملوث محمل بالأتربة.
  • التغير في الأحوال الجوية.
  • الإصابة بالتهاب في الجهاز التنفسي نتيجة أمراض البرد والإنفلونزا.
  • الحساسية تجاه حبوب اللقاح وخاصة في فصل الربيع.
  • الحساسية تجاه وبر الحيوانات الأليفة.
  • التعرض إلى الارتجاع المعدي.

أسباب حساسية الصدر عند الأطفال

لابد من وجود أسباب أدت إلى ظهور الحساسية فيجب التعرف عليها والحذر منها قدر المستطاع لتفادي الإصابة من هذه الأسباب التالي:

  • الوراثة من أهم أسباب حساسية الصدر. تعرض الأب أو الأم للحساسية في الصغر فمن المحتمل أن يُصاب طفلهم بحساسية الصدر.
  • التعرض إلى دخان مثل  دخان السجائر.
  • تعرض الطفل إلى الغبار والأتربة.
  • التعرض إلى المواد الكيميائية.
  • وجود حيوانات أليفة بالمنزل.
  • نقص وزن الطفل عند الولادة.

اقرأ أيضا:فيتاسيد ج فوار (Vitacid C) لتعزيز الجهاز المناعي والوقاية من نزلات البرد تعرف على فوائده و15 بديل له

مضاعفات حساسية الصدر عند الأطفال

من أبرز المضاعفات التي تنتج عن حساسية الصدر، هي حدوث نهجان شديد نتيجة لضيق في الشعب الهوائية، زرقة بالوجه، والشفاه، وعدم القدرة على التنفس، والإحساس بالاختناق. في هذه الحالة يجب التوجه فورا لأقرب مستشفى.

طرق الوقاية من حساسية الصدر عند الأطفال

  • إبعاد الطفل قدر المستطاع عن الدخان والأتربة.
  • الحرص على إعطاء الطفل اللقاحات الموسمية حيث تحمي الطفل من التعرض إلى نزلات البرد، التي تؤثر على الطفل وتسبب مضاعفات.
  • تقوية الجهاز المناعي. تناول الفاكهة والخضروات منها الخس والجرجير والسبانخ والبرتقال واليوسفي والجوافة.
  • تناول المشروبات الدافئة منها اليانسون والنعناع حيث تقلل من تهيجات حساسية الصدر.
  • الحرص على تهوية المفروشات بالمنزل وذلك للتخلص من الغبار والأتربة.
  • التقليل من استخدام المكيفات لأنها تؤثر بالسلب على صدر الأطفال نتيجة لتغير الهواء في المنزل بين بارد ودافئ. 

تشخيص حساسية الصدر عند الأطفال

يعتمد الفحص على وصف الأم لحالة طفلها بصورة صحيحة وواضحة لذلك يجب العناية بالأطفال والمتابعة المستمرة مع الطبيب وبناء على وصف الأم يقوم الطبيب بالآتي:

  • يجب معرفة التاريخ الطبي للطفل والعامل الوراثي والأعراض الموجودة ومدى تكرارها على مدار السنة باختلاف فصول السنة.
  • فحص الطفل بالسماعة جيدا لسماع صوت الصدر ومدى كفاءة دخول وخروج الهواء في الرئة. والتأكد من عدم وجود أمراض أخرى مصاحبة لحساسية الصدر والتي تسبب أيضا حساسية مثل حساسية الأنف، نزلة شعبية، أو التهاب في الجيوب الأنفية، أو التهاب الحنجرة.
  • في بعض الحالات القليلة عند الأطفال أكثر من خمس سنوات، يقوم الطبيب بعمل فحوصات أخرى من أهمها فحص كفاءة الرئة عن طريق جهاز قياس التنفس. حيث يقوم هذا الجهاز على فحص كمية الهواء التي يستطيع الطفل استنشاقها.
  • عمل فحص حساسية الجلد لمعرفة المواد الغذائية التي تسبب حساسية لدى الطفل. 

علاج حساسية الصدر عند الأطفال

الوصفات الطبيعية لعلاج الحساسية

ومن الممكن الاستعانة بالطبيعة لتخفيف من السعال والتخفيف من أعراض الحساسية. ويُفضل استخدامها بعد مراجعة الطبيب ومن هذه المواد الطبيعية:

  • معلقة من العسل الطبيعي مع القليل من عصير البصل، حيث يعمل هذا الخليط كمضاد حيوي ويفضل استخدامه مع بداية الحساسية.
  • العسل مع اليانسون.
  • ثلاث حبات من التمر وثلاث حبات من التين ونصف ملعقة من الحبة السوداء ونصف ملعقة من الحلبة يتم مزج هذه المكونات وتُعطى للطفل مرة يوميا.
  • ثلاث حبات من التين مع القليل من بشر الزنجبيل ونصف ملعقة من الحلبة تسلق وتهرس معا.

العلاج الدوائي لحساسية الصدر

استخدام بخاخات الكورتيزون واستخدام جهاز البخار الذي يحتوي على: 

محلول ملح (Nacl). يُستخدم حوالي 2 سم.

يستخدم حوالي ½ سم . FARCOLIN

    يستخدم حوالي ½ سم .PULMICORT

بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية المضادة للهستامين مثل:

  • الميكوفلين يُسخدم من (3,5 سم – 5 سم) على حسب عمر الطفل ويستخدم ثلاث مرات يوميا كل ثمانية ساعات، ويعمل على تهدئة السعال.
  • زيلون يُستخدم من( 3,5 سم – 5 سم) حسب عمر الطفل أيضا، وهذا الدواء مضاد للحساسية ويعمل على تهدئة السعال.

بالإضافة لهذه الأدوية يعطي الطبيب أكياس مناعية تقوي من الجهاز المناعي، وتستخدم لمدة 14 يوم وتُضع على زبادي أو كوب من الحليب. 

:Refrance

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/childhood-asthma/symptoms-causes/syc-20351507

https://medlineplus.gov/asthmainchildren.html

https://publications.aap.org/pediatrics/article-abstract/90/3/350/57692/Chest-Pain-in-Otherwise-Healthy-Children-and

https://www.healthline.com/health/asthma/asthma-in-children

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق