الأمراض

حساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

هل تُعد حساسية الحليب عند الاطفال الرضع مشكلة خطيرة؟ وما هي أعراضها؟ وهل هناك اختلاف بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز؟ 

حساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

عندما يتحسس الأطفال من الحليب هذا يعني أن جهازهم المناعي الذي عادةً يحارب العدوي، يبالغ في ردود أفعاله مع بروتين الحليب البقري فكلما يتناول الطفل الحليب يعتقد جهازه المناعي أن بروتينات الحليب أجسام غريبة ضارة ويبدأ في مكافحتها، مما ينتج عنه رد فعل تحسسي حيث يطلق الجسم مواد كيميائية مثل الهيستامين. 

هي واحدة من أكثر أنواع الحساسية شيوعاً عند الأطفال الرضع وهي تؤثر على حوالي 7٪ من الأطفال.

أعراض حساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

حيث يفرز الجهاز المناعي مادة الهيستامين، فإن هذه المادة الكيميائية تسبب ظهور أعراض الحساسية في الجسم وهذه الأعراض تشمل:

  • انتفاخ الوجه والشفتين وحول العين. 
  • قيء. 
  • إسهال
  • تورم. 
  • طفح جلدي. 

يمكن أن يصاب طفلك بحساسية حليب متأخرة وفي تلك الحالة تظهر الأعراض بشكل أبطأ وتشمل: 

  • إكزيما
  • إسهال أو إمساك. 
  • رفض الطعام. 
  • مغص. 
  • قيء الحليب. 

اقرأ أيضا: الصدمة التحسسية(التأقية) ..وأشهر 6 أنواع للحساسية

اسباب حساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

كما ذكرنا مسبقاً أن حساسية الحليب ناتجة عن خلل في الجهاز المناعي حيث يعتقد أن بروتينات اللبن ما هي إلا أجسام ضارة فبالتالي يقوم الجهاز المناعي بدوره في محاربتها وذلك بتكوين الأجسام المضادة للجلوبيولين المناعي (IgE)، فعندما تتناول البروتينات مرة أخرى ستتعرف عليها الأجسام المضادة (IgE) وسوف تُرسل إشارة إلى جهازك المناعي بإفراز الهيستامين والمواد الكيميائية الأخرى، الذي من دوره يتسبب في ظهور أعراض الحساسية. 

يصاب الطفل بحساسية الحليب نتيجة تناول الألبان المصنعة من حليب البقر أو إذا كان معتمداً على الرضاعة الطبيعية ففي هذه الحالة يكون السبب هو تناول الأم لبروتينات الحليب سواء إن كان حليباً أو أطعمة مُصنعة تحتوي على هذه البروتينات. 

وهناك نوعان من البروتينات في حليب البقر يمكنهما أن يتسببا في الحساسية: 

  • الكازين وهو البروتين الموجود في الجزء الصلب الذي يتخثر (اللبن الرائب). 
  • مصل اللبن وهو البروتين الموجود في الجزء السائل المتبقي من تخثُّر الحليب.

يمكن أن تكوني أنتي أو طفلك مصابة بحساسية نوع واحد من بروتين الحليب أو الاثنين. 

فمن الصعب تجنب هذه البروتينات لأنها موجوده أيضاً في بعض الأطعمة المصنعة. 

معظم الأشخاص المصابين بحساسية حليب الأبقار يصابون بالتحسُس من حليب الماعز والأغنام والجاموس أيضاً. 

عوامل الخطر التي تسبب الإصابة بحساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

بعد إجراء عدة دراسات تم استنتاج هذه العوامل كأكثر العوامل التي تسبب خطر الإصابة بحساسية الحليب عند الأطفال الرضع: 

  • أن تكون الأم مصابة بحساسية الحليب. 
  • تناول الأم للمضادات الحيوية أثناء فترة الحمل. 
  • إدخال الطعام للطفل في عمر أقل من ٤ شهور. 

ما هي طريقة تشخيص حساسية الحليب عند الاطفال الرضع؟ 

عندما تحدث حساسية غذائية فإنه من الصعب دائماً تحديد السبب، فلمعرفة إذا كنت أنتِ أو طفلك مصابة بحساسية الحليب فقد يقوم طبيبك بما يلي: 

  • طرح أسئلة مفصلة حول الأعراض. 
  • سؤالك هل تتذكرين الأطعمة التي تناولتيها أنتِ وطفلك بصورة مفصلة. 
  • هل أزلتِ الحليب من نظامك ونظام طفلك الغذائي واستبدلتيه بالأطعمة للتأكد من إن كان هو السبب. 

قد يجري أيضاً هذين الاختبارين:

  • اختبار الجلد: في هذا الاختبار يتم حقن الجلد بكمية صغيرة من بروتينات الحليب، إذا كان هناك حساسية سوف يظهر نتوءا مرتفعاً عن سطح الجلد في مكان الحقن، ولكن هذا الاختبار ليس دقيقاً تماماً في الكشف عن حساسية الحليب. 
  • اختبار الدم: في هذا الاختبار يُؤخذ عينة من دمك أو دم طفلك لقياس كمية الأجسام المضادة للجلوبيولين المناعي (IgE)، ولكن هذا الاختبار أيضاً ليس دقيقاً تماماً لتحديد حساسية الحليب. 

إذا لم يتأكد طبيبك بعد هذا الفحص والاختبارات من تأكيد حساسية الحليب، فقد يقوم بإجراء اختبار فموي عن طريق إعطائك أطعمة تحتوي على نسبة كبيرة من بروتينات الحليب لمعرفة إذا كنت تتحسس من الأطعمة التي تحتوي على بروتينات الحليب أم لا. 

علاج حساسية الحليب عند الاطفال الرضع 

إذا كان طفلك معتمداً على الرضاعة الطبيعية فسوف ينصحك الطبيب بالابتعاد عن جميع منتجات حليب الأبقار في نظامك الغذائي. 

أما إذا كان معتمداً على الحليب الصناعي فحينها قد ينصح الطبيب باستخدام حليب أطفال خاص. 

لا تعط طفلك حليبا آخر دون استشارة الطبيب. 

يجيب تقييم طفلك كل ٦ إلى ١٢ شهراً للتأكد إذا كان تعافي من حساسيته أم لا. 

إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من الحساسية المفرطة (anaphylaxis) ففي هذه الحالة قد تحتاج إلى حقنة طارئة من الإبينفرين (الأدرينالين) وتذهب إلى غرفة الطوارئ وربما في بعض الأحيان قد تحتاج لحمل حقنة الإبينفرين  معك في كل مكان. 

اقرأ أيضا: تقوية مناعة الاطفال…ادعم مناعة طفلك بالتغذية الصحيحة

ما الفرق بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز؟ 

في حالة حساسية الحليب كما ذكرنا من قبل فإن الجهاز المناعي للطفل يهاجم بروتينات حليب البقر على أنها أجسام ضارة. 

بينما في حالة عدم تحمل اللاكتوز ليس هناك علاقة للجهاز المناعي في هذه المشكلة بينما تتعلق هذه المشكلة بالجهاز الهضمي وتحدث في الأطفال الأكبر سناً وتظهر أعراضه على الطفل في صورة براز رخو أو دم في البراز وذلك بعد عدة ساعات أو أيام، وفي هذه الحالة تكمن المشكلة في عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم اللاكتوز (سكر الحليب) وتُعد حالة أيضية نادرة ويمكن حلها بتناول الطفل تركيبة قليلة اللاكتوز أو لا تحتوي على اللاكتوز على الإطلاق. 

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/milk-allergy/diagnosis-treatment/drc-20375106
  2. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/31948523/
  3. https://www.webmd.com/parenting/baby/milk-allergy-19/slideshow-cow-milk-allergy
  4. https://kidshealth.org/en/parents/milk-allergy.html
  5. https://www.whattoexpect.com/first-year/feeding-your-baby/milk-allergy-in-infants.aspx

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق