الأمراض

حساسية الاسنان.. و7 خطوات لتقليل المخاطر

تحدث حساسية الاسنان عند تناول الشخص للأطعمة والمشروبات الساخنة أو الباردة أو الحلوة أو الحامضة أو حتى استنشاق الهواء البارد.

قد يكون الألم حادا ومفاجئا ويصل إلى عُمق النهايات العصبية للأسنان.

ما هي حساسية الأسنان؟

تحدث حساسية الأسنان عادة نتيجة تعري أو كشف الطبقة الأساسية من الأسنان (عاج السن). ومن الممكن حدوث ذلك نتيجة تعرية أو تآكل (البلى والاستعمال) وتراجع اللثة (عند تراجع أنسجة اللثة عن الأسنان، كشف الجذور).

تحتوي جذور الأسنان والتي تكون غير مغطاة بمينا الأسنان الصلب على آلاف من الأنابيب الصغيرة التي تصل إلى مركز السِنّة (اللب). وتسمح هذه الأنابيب أو القنوات للمحفزات أو المؤثرات مثل الأطعمة الحلوة أو الساخنة أو الباردة للوصول إلى العصب في الأسنان والتي ينتج عنها الألم المحسوس.

من الممكن أن تكون حساسية الأسنان عرض لمشكلة أخرى تتضمن الفجوات أو أمراض اللثة أو السِن المكسور.

اقرأ أيضا: التهابات اللثة وامراض القلب. ما الرابط؟ وأهم 7 طرق للوقاية

اسباب حساسية الاسنان

  • تنظيف الأسنان بشدة أو لفترة طويلة: مع مرور الوقت يؤدي تنظيف الأسنان بقوة أو استخدام فرشاة أسنان خشنة إلى تآكل مينا الأسنان وكشف عاج السِن. كما يسبب أيضا تراجع اللثة.
  • الأسنان المكسورة أو المشقوقة: من الممكن أن تمتلأ الأسنان المكسورة بترسبات من البكتيريا تصل إلى اللب وتسبب التهابا وتحتاج عندها إلى الحشو.
  • الأطعمة والمشروبات الحمضية: تناول الأطعمة عالية المحتوى من الأحماض بانتظام مثل الفواكه الحمضية والطماطم والمخللات والشاي قد تتسبب في تآكل مينا الأسنان. تجنب هذه الأطعمة قد يساعد في تقليل انزعاج الأسنان.
  • تراجع اللثة: تكون بعض الأشخاص عرضة وراثيا لأنسجة لثة رقيقة. في حين يشهد البعض الآخر تراجع اللثة نتيجة أمراض تتعلق بدواعم الأسنان. مع تراجع اللثة تتراجع أنسجة اللثة عن الأسنان تاركة الجذور مكشوفة.
  • أمراض اللثة: قد تتسبب أنسجة اللثة الملتهبة أو المتقرحة في الحساسية نتيجة فقدان الأربطة الداعمة التي تكشف سطح الجذور الذي تؤدي مباشرة إلى عصب السِن.
  • صرير الأسنان: يؤدي الصر أو القبض على الأسنان بشدة إلى تآكل مينا الأسنان وكشف طبقة العاج التحتية.
  • منتجات تبييض الأسنان: تشارك هذه المنتجات بشكل رئيسي في حساسية الأسنان. تحتوي بعض أنواع المعجون المبيض للأسنان أو غسول الأسنان على كحول ومواد كيميائية أخرى قد تسبب حساسية الأسنان خاصة عند كشف عاج السِن. عِوضا عن ذلك من الممكن استخدام غسول متعادل الفلورايد أو عدم استخدام غسول.
  • العمر: تكون حساسية الأسنان هي الأعلى بين 25-30 عام.
  • تكون ترسبات: وجود ترسبات على أسطح الجذور قد يسبب الحساسية.
  • عمليات الأسنان الحديثة: قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية الأسنان بعد الحشو وتنظيف الأسنان وترميمها. وتكون تلك الحساسية مؤقتة وتختفي في خلال من 4 إلى 6 أسابيع.
  • وجود تسوس حول أطراف الحشو: مع التقدم في العمر، من الممكن أن يضعف أو ينكسر الحشو أو يحدث تسرب حول أطرافه. ومن السهل للبكتريا أن تتراكم داخل هذه الشقوق الصغيرة والتي تتسبب في تراكم الأحماض التي تسبب تآكل مينا الأسنان.

اقرأ أيضا: تصبغات الأسنان

حساسية الاسنان
حساسية الاسنان

اعراض حساسية الاسنان

تتمثل أعراض حساسية الأسنان في أن يعاني الشخص المصاب من ألم وعدم ارتياح نتيجة التعرض لمثيرات معينة. ويكون الشعور بالألم في جذر السِن المصاب. المثيرات الأكثر شيوعا هي:

  • المأكولات والمشروبات الساخنة.
  • المأكولات والمشروبات الباردة.
  • الهواء البارد.
  • المأكولات والمشروبات المحلاة.
  • المأكولات والمشروبات الحمضية.
  • الماء البارد خاصة أثناء روتين تنظيف الأسنان.
  • غسول الفم المحتوي على الكحول.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.

من الممكن أن تظهر الأعراض ثم تختفي لأسباب غير واضحة. وقد تتراوح من آلام طفيفة إلى شديدة.

اقرأ أيضا: جير الاسنان

علاج حساسية الاسنان

يعتمد علاج حساسية الأسنان على المسبب. وعلى الشخص الذي يعاني من حساسية الأسنان أو عدم ارتياح لفترة طويلة أن يستشير طبيب الأسنان. فهو يستطيع تشخيص الحالات الخطيرة ووصف العلاج المناسب.

ولتقليل مخاطر حساسية الأسنان التي ترجع إلى البلى والاستعمال الطبيعي:

  • استخدام معجون أسنان مُزيل للتحسس: هناك العديد من الماركات التجارية من معجون الأسنان المستخدم لحساسية الأسنان. ومع الاستخدام المنتظم يكون من الملاحظ انخفاض الحساسية. وتحتوي هذه المعاجين على مركبات تحظر انتقال الإحساس من سطح السِن إلى العصب ويحتاج إلى استخدامه عدة مرات لتقليل الحساسية.
  • الحفاظ على نظافة الفم الجيدة: الاستمرار في اتباع تقنيات مناسبة لتنظيف الأسنان بالفرشاة وبالخيط لتنظيف جميع أجزاء الفم والأسنان جيدا.
  • استخدام فرشاة ذات أسنان ناعمة: وينتج عن ذلك تقرحات وتآكل أقل وإثارة أقل للثة.
  • مراعاة نوع الطعام المُتناول: التناول المتكرر للأطعمة عالية الحموضة قد يؤدي تدريجيا إلى تآكل مينا الأسنان وكشف عاج السِن. كما إنها قد تزيد الحساسية سوءا مع البدء في الألم.
  • استخدام منتجات أسنان مُعالج بالفلوريد: الاستخدام اليومي لغسول فم مُعالج بالفلوريد قد يقلل من حساسية الأسنان.
  • تجنب صرير الأسنان: استخدام غطاء واق بالفم لمنع صرير الأسنان.
  • جل الفلورايد: وهي تقنية تقوي مينا الأسنان وتقلل انتقال الإحساس.

إذا كانت الحالة خطيرة فإن طبيب الأسنان قد يلجأ إلى قناة أو نفق الجذر.

من المهم العناية بالأسنان بغض النظر عن الإحساس بالألم فإهمال الأسنان قد يتسبب في الأشياء تسوء. تفريش الأسنان واستخدام خيط الأسنان مرتين يوميا يساعد في الحفاظ على الابتسامة والتخلص من الألم.

اقرأ أيضا: انحسار اللثة و5 علامات تحذيرية تنبئ بحدوثه

:References

  1. https://www.healthline.com/health/sensitive-teeth#How-is-tooth-sensitivity-treated?
  2. https://www.webmd.com/oral-health/guide/tooth-sensitivity
  3. https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/10954-teeth-sensitivity
  4. https://www.mouthhealthy.org/all-topics-a-z/sensitive-teeth/
  5. https://www.everydayhealth.com/dental-health/10-biggest-causes-of-tooth-sensitivity.aspx
  6. https://www.bupa.co.uk/dental/dental-care/symptoms/sensitive-teeth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق