كل المقالات

حبة البركة واستخداماتها

حبة البركة
حبة البركة

حبة البركة هي جزء البذور من النبات.

حبة البركة هي نبات استخدم منذ أكثر من 2000 سنة حيث اكتشف في مقبرة الملك توت عنخ آمون.

تعرف أيضًا حبة البركة باسم الحبة السوداء أو الكمون الأسود.

آلية عمل حبة البركة

هناك بعض الأدلة العلمية تشير إلى أن حبة البركة تعمل على:

  •  تعزيز كفاءة الجهاز المناعي.
  •  تقليل خطر الإصابة بالسرطانات. 
  • منع الحمل.
  • تقليل الانتفاخات.
  • تقليل تفاعلات الحساسية عن طريق العمل كمضاد للهستامين.
  • مضاد للأكسدة.

هذه ليست كل المعلومات المعلومة عن حبة البركة.

استخدامات حبة البركة

  • الربو:

تناول الحبة السوداء عن طريق الفم مع علاجات الربو يمكن أن يحسن من السعال وضيق التنفس وكفاءة الرئتين. يبدو أنها تعمل مع الأشخاص ذوي وظائف رئة ضعيفة قبل البَدْء في العلاج الدوائي.

كفاءة حبة البركة لا تعمل كالأدوية مثل السالبيتامول والثيوفيلين.

  • مرض السكري:

تناول الحبة السوداء ممكن أن تحسن مستوي السكر في الدَّم. تساعد الحبة السوداء على تقليل مستوى الكوليستيرول عند المصابين بالسكري.

لا تكون كفاءة حبة البركة  ككفاءة الأدوية مثل الميتفورميين.

  • ارتفاع ضغط الدَّم:

تناول الحبة السوداء عن طريق الفم يقلل من ضغط الدَّم بنسبة صغيرة.

  • العقم عند الرجال:

تناول زيت الحبة السوداء يزيد من عدد الحيوانات المنوية وسرعتها عند الرجال المصابين بالعقم. 

  • ألم الثدي عند النساء:

وضع هلام يحتوي على زيت الحبة السوداء يقلل ألم الثدي عند النساء في أثناء الدورة الشهرية.

  • حب الشباب:

وضع هلام يحتوي على زيت الحبة السوداء يمكن أن يساعد في علاج حب الشباب.

  • حمى الكلأ (حمى القش):

تناول زيت الحبة السوداء عن طريق الفم مرة يوميا قد يحسن أعراض الحساسية لدى الأشخاص المصابين بحمى الكلأ.

  • الإكزيما:

تناول زيت الحبة السوداء عن طريق الفم يمكن أن يقلل أعراض التهاب وحكة الجلد. وضع المراهم المحتوية على الحبة السوداء قد يكون غير مفيد.

  • التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو Hashimoto’s thyroiditis:

هو مرض مناعي ذاتي يسبب خمول في الغدة الدرقية. تناول الحبة السوداء قد يساعد في تحسين بعض مقاييس وظائف الغدة الدرقية ولكن ليس جميعها.

  • تخفيف بعض الأعراض الجانبية لأدوية السرطانات:

مثل تدمير الجهاز المناعي، وانتفاخ الوريد. يقلل من تدمير الكبد كعرضًا جانبيًا مصاحبا لتناول دواء ميثوتريكسات خاصتًا عند الأطفال المصابين بسرطان الدَّم.

  • أمراض الكلى المزمنة:

تناول الحبة السوداء يمكن أن يحسن أداء الكلى.

  • الذاكرة ومهارات التفكير:

تساعد الحبة السوداء على تحسين مهارات التفكير عن الرجال، ولا يعرف ما إذا كانت تساعد النساء أيضًا أم لا.

  • عسر الهضم:

تناول المنتج المحتوي على الحبة السوداء والعسل والماء يساعد على تقليل عسر الهضم. غير معلوم إذا كان هذا التأثير ناتجا عن وجود الحبة السوداء فقط أم بوجود هذا المزيج معًا.

  • الصرع:

تناول مستخلص الحبة السوداء يقلل من نوبات الصرع عند الأطفال.

زيت الحبة السوداء قد لا يكون بنفس الكفاءة.

  • عدوى الجهاز الهضمي المؤدي إلى قرحة (الميكروب الحلزوني H.pylori):

تناول مسحوق الحبة السوداء مع العلاجات الدوائية يساعد في الشفاء من الميكروب الحلزوني.

  • التهاب الكبدي الوبائي ج (Hepatitis C):

تناول زيت حبة البركة مرة يوميا لمدة 3 أشهر يقلل الحمل الفيروسي عند الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبدي الوبائي سي.يقلل الزيت  أيضًا من تورم الأطراف السفلية. لكن لا يحسن من وظائف الكبد.

  • السمنة:

تظهر بعض الأبحاث أن تناول زيت الحبة السوداء أو مسحوق الحبة السوداء يساعد على تقليل الوزن عند من هم مصابون بالسمنة أو زيادة الوزن. لكن تنفيه بعض الأبحاث الأخرى هذا لأنه لا توجد فائدة في أنقاص الوزن عند تناول الحبة السوداء.

  • ألالام الركبة:

وضع زيت الحبة السوداء 3-4 أسابع على الركبة يقلل من الآلام الناتجة عن هشاشة العظام

  • تدمير الجلد بسبب العلاج الإشعاعي:

استخدام الهلام المحتوي على زيت الحبة السوداء يؤخر من ظهور الأعراض الجانبية للعلاج الإشعاعي (مثل علاج سرطان الثدي).

  • جفاف الأنف عند كبار السن:

استخدام بخاخ يحتوي على زيت الحبة السوداء قد يساعد على  تقليل جفاف وانسداد وتقشر الغشاء الداخلي للأنف عند كبار السن المصابون بالتهاب الأنف.

  • عدوى الحلق واللوزتين:

تناول الخليط من الحبة السوداء وكاسر الحصى (تشانكا بيدرا) عن طريق الفم لمدة 7 أيام يخفف ألم التهاب اللوزتين والبلعوم.

  • البهاق:

استخدام كريم يحتوي على زيت الحبة السوداء لمدة 6 أشهر للمصابين بالبهاق، يمكن أن يحسن من لون الجلد.

  • مضاد للالتهابات:

تستخدم حبة البركة في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي.

  • الكوليستيرول:

تقلل الحبة السوداء من الدهون السيئة (الكوليستيرول والدهون منخفضة الكثافة والدهون الثلاثية)، وتزيد من الدهون الجيدة (الدهون مرتفعة الكثافة).

  • تعزيز الجهاز المناعي.
  • الالتهاب الشعبي.
  • السعال.
  • مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والغازات.
  • الإجهاد العام.
  • الحمى. 
  • ألم الرأس.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • أعراض سن اليأس.
  • مضاد للبكتيريا والفطريات.
  • مضاد للبلهارسيا.

الأعراض الجانبية لحبة البركة

  • عند تناول حبة البركة عن طريق الفم:

عند استخدام الحبة السوداء بكميات قليلة كتوابل للطعام فإنها تكون آمنة.

عند استخدام زيت حبة البركة أو مسحوق حبة البركة بكميات كبيرة كاستخدام علاجي في مدة أقل من 3 أشهر فيمكن أن تكون آمنة.

لا توجد معلومات موثوق بها لتأكد مدى أمان الاستخدام العلاجي بكميات كبيرة أكثر من 3 أشهر.

يمكن أن تسبب حبة البركة تفاعل تحسسي عند بعض الأشخاص مثل اضطرابات المعدة أو القيء أو الإمساك.

قد تزيد الحبة السوداء من خطر زيادة نوبات الصرع عند بعض الأشخاص.

  • عند وضع زيت حبة البركة على الجلد:
استخدام زيت حبة البركة أو الهلام المحتوى على حبة البركة يعد آمنًا لمدة قصيرة. يمكن أن تسبب حبة البركة طفحا جلديا عند بعض الأشخاص.

الاحتياطات التي يجب اتباعها عند استخدام حبة البركة

  • الحمل:

يعد تناول الحبة السوداء كتابل ومنكه للطعام آمنًا في أثناء الحمل. تناول الحبة السوداء بكميات كبيرة في الأدوية لا يعد آمنا. يمكن للحبة السوداء أن تبطئ أو توقف الرحم من الانقباض.

  • الرضاعة الطبيعية:

لا توجد معلومات كافية على استخدام الحبة السوداء في أثناء الرضاعة الطبيعية. للبقاء على الجانب الآمن يفضل التوقف عن تناول الحبة السوداء في أثناء الرضاعة الطبيعية.

  • الأطفال:

تعد الحبة السوداء آمنة عندما يتناولها الأطفال طالما بالكميات المسموحة لهم.

  • اضطرابات النزيف:

تبطئ الحبة السوداء من تجلط الدم وتزيد خطر النزيف. تجعل الحبة السوداء النزيف في حالة أسواء.

  • مرضى السكري:

تقلل الحبة السوداء من مستوى سكر الدَّم. يجب متابعة مستوى السكر في الدم بعناية.

  • انخفاض ضغط الدَّم:

تقلل الحبة السوداء من ضغط الدَّم. يمكن أن تقلل الحبة السوداء ضغط الدَّم جدًا عند الأشخاص المصابين بمرض انخفاض ضغط الدَّم.

  • في العمليات الجراحية:

تقلل الحبة السوداء من التجلط وتقلل مستوى سكر الدَّم وتزيد النعاس عند بعض الأشخاص.

كيفية استخدام حبة البركة 

  • يسهل استخدام حبة البركة في نمط الحياة اليومي.
  • هناك طرق كثيرة لوضع حبة البركة في الطعام.
  • يمكن تحميصه قليلا ثم طحنه أو استخدامه بالكامل لإضافة النكهة إلى الطعام.
  • يمكن أن تؤكل البذور الحبة السوداء  نيئة.
  • يمكن أن تضاف إلى العسل والماء أو إلى الزبادي أو إلى العصائر.
  • تتوفر أشكال دوائية تحتوي على الحبة السوداء على صورة كبسولات وكريم وبخاخ ونقط الفم ومستحضرات غسيل الشعر(الشامبو) وصابون.

References

1.https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-901/black-seed

2.https://www.healthline.com/nutrition/kalonji-nigella-seeds#TOC_TITLE_HDR_6

3.https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3642442/

د إسراء مرضي

حاصلة على بكارلوريوس علوم صيدلية الجامعة المصرية الروسية ٢٠١٥. وحاصلة على البورد الأمريكى فى التغذية العلاجية ٢٠٢٠. كوورس كتابة المحتوى الطبي أكاديمية بداية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق